الرئيس تبون يؤكد أن المحادثات مع نظيره المصري كانت "ثرية ومثمرة"    دروس من انهيارات أسعار النفط    قسنطينة: إختناق 7 أفراد من عائلة جراء تسرب الغاز    ثلوج مرتقبة على مرتفعات غرب الوطن ابتداء من يوم غد الاربعاء    قريبا ..الشروع في تصوير فيلم سينمائي حول "فرانز فانون"    اضطرابات في أصناف من الادوية و وزارة الصناعة الصيدلانية تطمئن بتوفيرها    إلغاء سحب رخص السياقة : إجراء مؤقت حتى الشروع في العمل بنظام النقاط    الجزائر: حوالي 4ر26 مليون شخص في سن العمل    كيك بوكسينغ/ الجزائر : تأجيل تربص الفريق الوطني بسبب تفشي فيروس كورونا    هل تم تسجيل وفيات بكورونا في الوسط المدرسي؟    مشاركة جزائرية بمعرض القاهرة الدولي ال 53 للكتاب    إرسال شحنة ثانية من المساعدات إلى مالي اليوم    توقيف شخص محل أمر بالقبض واسترجاع مركبة نفعية مبحوث عنها    تمديد العمل بجهاز الحماية والوقاية من فيروس كورونا    مذكرة تفاهم للتعاون في المجال القانوني    توجّه مُمكن بنظرة اقتصادية وليست إدارية    النسخة الثانية للبرنامج الافتراضي لدعم الشركات الناشئة    وزير الصحة يطالب بتنظيم حملات تحسيسة ضد كورونا    كوفيد-19: بن بوزيد يجدد التأكيد بأن التلقيح يبقى الحل "الوحيد" لمجابهة الفيروس    تعليق النشاطات البيداغوجية لأسبوع بجامعة بومرداس    الجزائر تعرب عن "إدانتها" و "استنكارها" لتوالي الاعتداءات على السعودية و الإمارات    المحامون يقررون تعليق مقاطعة العمل القضائي    سكان دوار الزانقل بقسنطينة يصرخون    الأمن الوطني يطلق مسابقة توظيف المستخدمين الشبيهين    من يحمي زبائن "عدل"؟    فيلم "سبايدرمان: نو واي هوم" يعود للصدارة بأمريكا الشمالية    الغموض يكتنف الوضع في بوركينا فاسو    وكالة "عدل" تعلق استقبال المكتتبين    فريق طبي من مستشفى وهران يتنقل إلى تيارت    منتدى دافوس العالمي ينظم حضوريا ماي المقبل    أسعار النفط تسجل ارتفاعا جديدا    .. «الحب المجنون» قريبا على الخشبة    «الكاف " تغرم " الفاف" بسبب الجماهير    حمى المباراة الفاصلة تجتاح مواقع التواصل الإجتماعي    الجزائر و القاهرة .. مفاتيح الحل    3 إلى 7سنوات حبسا للمتورطين    الإضراب المفتوح للخبازين لقي استجابة قاربت 99 %    ستون سنة من التنمية..؟!    بداية بمواجهتين ضد الكاميرون    بسبب قوله إن كأس إفريقيا هي من خسرت الجزائر    إسماعيل بن ناصر يخوض مباراة القمة في "السيريا "ويتعادل رفقة الميلان مع اليوفي    تأجيل محاكمة الطيب لوح وكونيناف    5 سنوات حبسا لسلال.. و6 لمختار رقيق    6 عقود من العطاء والتغني بالوطن    المطالبة بتكريم العلاّمة عبد الباقي مفتاح    اختيارٌ يعزّز مكانة الكفاءات    آثار الذنوب على الفرد والمجتمع    منظمات تدين نفاق الاتحاد الأوروبي وتفضح دعمه للاحتلال    الرائد للتأكيد وقمتان في بولوغين وبشار    محرز وأوبامينغ يخفقان في التألق في "الكان"    إعلام المخزن بلا أخلاق    منح 126 عقد استثمار ل 9 بلديات    الوزارة تنصب لجنة الأسبوع العلمي الوطني    تعليمات بفرض جواز التلقيح بالفضاءات العمومية    فضائل ذهبية للرفق واللين وحسن الخلق    لغتي في يومك العالمي    على طريق التوبة من الكبائر..    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



ملحقة معهد الموسيقى بالقبة
تكوين أكاديمي لتأطير المواهب
نشر في المساء يوم 08 - 04 - 2014

تعيش ملحقة معهد الموسيقى بالقبة في الظل، رغم أدائها الرائد في تكوين العشرات من الفنانين عبر أجيال امتدت منذ بداية السبعينيات، الملحقة تواصل التكوين الأكاديمي وتحاول صقل المواهب وتوجيهها وتأطيرها نظريا وتطبيقيا على يد أساتذة مختصين ذوي كفاءات علمية راقية.
تقع الملحقة بجنب مقر بلدية القبة، وتشمل إلى جانب الموسيقى والغناء التكوين في اختصاص التمثيل والرقص، أثناء زيارتها التقت ”المساء” ببعض الأساتذة وبالمكلف بتسيير الملحقة الذين أجمعوا على المستوى العالي لعملية التكوين، باعتبار أن المعهد غالبا ما يلتزم ببرنامج بيداغوجي مسطّر يختلف مثلا عن برامج التكوين في المراكز الثقافية العادية.
من ضمن المواد المدروسة، نجد ”الأندلسي”، ”القيثارة الكلاسيكية”، ”الكمان”، ”البيانو”، ”الشعبي”، ”الرقص” وغيرها، كما يوجد بالملحقة سبعة أساتذة، أغلبهم ذوو تكوين أكاديمي جامعي عال، يؤطرون أكثر من 200 طالب من مختلف الأطوار والأعمار ابتداء من مستوى السنة الأولى ابتدائي (6 سنوات) إلى المستويات العليا.
تستقبل الملحقة إضافة لأبناء القبة والمناطق المجاورة، الطلبة من الحراش مباشرة بعد إغلاق ملحقة الحراش، وكذا الطلبة من برج الكيفان، كل هؤلاء يخضعون لتكوين مستمر لمدة تتراوح بين 6 و8 سنوات ليحصلوا بعدها على شهادة التخرج، وغالبا ما يصل عموم الطلبة إلى المستوى المتوسّط ليدخلوا مباريات مفتوحة، وحين الحصول على ميداليات، خاصة الميدالية الأولى، ينتقل الطلبة إلى المستوى العالي، ثم مستوى ”الأكسوسيت2 فالأكسوسيت1”.
وأشار أحد الأساتذة القدامى بالملحقة، مختص في الموسيقى العالمية (مكون في روسيا)، إلى أنّ للأستاذ فسحة في البرنامج تمكّنه من الاجتهاد والمساهمة في كتابة الدرس الملقى، فبالنسبة لآلة الكمان مثلا له تشكيلة متنوّعة من خلال تدريس المقام وشبه المقام ودراسة القطع الموسيقية المختلفة، هذه التشكيلة هي عبارة عن برنامج شامل.
من جهته، أكّد أحد الأساتذة مختص في موسيقى الأندلسي أنّ البرنامج النظري يبنى على تعليم السولفاج، أمّا البرنامج التطبيقي فيتم من خلاله تعليم مبادئ الأداء الغنائي والعزف على الآلات الموسيقية وأداء الأزاجيل الأندلسية التي يعتمد فيها وبشكل أساسي على النوتات الموسيقية، وأجمع الأساتذة الذين التقتهم ”المساء” على أنّ الموسيقى الأندلسية أسهل من ناحية التحصيل العلمي من الموسيقى العالمية، لذلك يلاحظ أنّ غالبية الطلبة تتجه نحو الأندلسي بعدما تصعب عليهم الموسيقى العالمية ويصعب عليهم مسارها الأكاديمي العلمي إلى درجة أنّ البعض يعزف عنها تماما.
للإشارة، تمّ التأكيد على أنّ الموسيقى الكلاسيكية لا تعني بالضرورة الموسيقى العالمية العلمية، إذ أنّ الموسيقى الأندلسية هي أيضا موسيقى كلاسيكية، لكنها غير مسجلة علميا بل تم توارثها بالنقل الشفهي فقط.
ونتيجة الإقبال على ”الأندلسي”، يرى القائمون على الملحقة أنّ هذا الفن يشهد نهضة قوية وواعدة من طرف الشباب بما ينبئ بمستقبل واعد قادر على زحزحة فن الراي من الوسط الشبابي وتعويضه بالأندلسي الذي يحمل قيمة فنية وتاريخية لا يعلا عليها.
للإشارة، فإنّ الملحقة بها عدّة أقسام خاصة بالدروس النظرية وأخرى مجهّزة لتعليم العزف، كما يوجد بها العديد من الآلات الموسيقية بما فيها البيانو الكلاسيكي. وتخرّج من الملحقة العديد من نجوم الأغنية الجزائرية بكلّ طبوعها، خاصة في الأندلسي والشعبي والعصري، إضافة إلى العازفين الذين لهم حضورهم القوي في الساحة الفنية، وساهمت في نشر الثقافة الموسيقية منذ السنوات الأولى للاستقلال، مما جعل العائلات لا تتردّد في تسجيل أبنائها في هذه الملحقة التابعة لمعهد الموسيقى المتواجد بالعاصمة (كونسيرفاتوار).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.