الرئيس الصحراوي: الجزائر سندنا الدائم    الجزائر تصادق على انضمامها لمنطقة التبادل الحر الإفريقية    المديرية العامة للأمن الوطني تكشف حقيقة الفيديو المغرض    معرض الإنتاج الجزائري موعد للشراكة    صناعة الأعضاء الاصطناعية في الجزائر ضرورة    بلمهدي يكرم الفائزين في مسابقة تونس الدولية    رخيلة للإذاعة : نهج الخيار الدستوري يؤكد تحضر الشعب الجزائري وبداية مرحلة جديدة    إدماج عقود ما قبل التشغيل بصفة متربصين أومتعاقدين    «كار» تدخل الرقمنة بتطبيق الدفع الإلكتروني    انعقاد الندوة الوطنية التحضيرية بالتفاريتي    بوفون يعادل رقما تاريخيا لأسطورة "اليوفي"    العميد يواصل المغامرة وسط حرب كلامية بين الإداريّين    حزب جبهة التحرير الوطني يهنيء الرئيس المنتخب تبون ويشيد بأجواء "الشفافية والنزاهة" التي سادت الاقتراع    رفع نسبة الربط بشبكة المياه إلى 78٪    انطلاق عملية التسجيل لقرعة الحج لموسمي 2020 و2021    رابحي : المراكز الجهوية للتلفزة الجزائرية وعديد الهياكل الإعلامية تعزيز للإعلام الجواري    انطلاق عملية تسجيلات الحج للموسمين 2020 و 2021 م    لبنان: استشارات نيابية يوم الاثنين لتسمية رئيس وزراء جديد    نحو انجاز 12 محطة جديدة للجيل الرابع للانترنت الثابت بميلة    توقيف تسعة أشخاص بينهم ستة بحوزتهم أقراص مهلوسة    سطيف: هلاك امرأة اختناقا بغاز أحادي أكسيد الكربون    هزتان أرضيتان بميهوب بالمدية وعدم تسجيل أي ضحية أو خسائر مادية    مولودية الجزائر يقابل القوة الجويلة بهدف التأهل الدور ربع النهائي    الجزائر تمتلك طاقات تمكّنها من إنشاء مراكز بحثية    البطولة الوطنية للقفز على الحواجز من 18 إلى 21 ديسمبر بوهران    إنطلاق أشغال إعادة تهئية ملعب "الحبيب بوعقلّ    زعيم المعارضة البريطانية يعتذر عن الهزيمة    اليوم العالمي للغة العربية: معرض حول تاريخ وفن الخط العربي بمتحف "أحمد زبانة"    بمعية 16 مسؤولًا ساميًا المحكمة العليا تحقق مع مسؤولين في قضية الجنرال هامل    الجوية الجزائرية تفقد أسهمها في سوق العمرة !    شيخ الزاوية القاسمية رئيس رابطة الرحمانية للزوايا العلمية يهنئ الرئيس المنتخب    الأكاديمية جميلة الزقاي تشرح واقع مسرح الطفل بدول المغرب العربي    ماجر يقصي محرز ويرشح ماني للفوز بجائزة أفضل لاعب إفريقي !    شد وجذب بين الحكومة وحركة الاحتجاج في اليوم ال11 للإضراب    هزتان أرضيتان بميهوب (المدية): عدم تسجيل أي ضحية أو خسائر مادية    كندا تكشف عن خطتها لاستقبال مليون لاجىء خلال العامين المقبلين    كرة القدم/الرابطة الأولى/اتحاد الجزائر: "حسابات النادي البنكية لا زالت مجمدة" (الإدارة)    قال القادر على قيادة الجزائر نحو مستقبل أفضل    تكريم المجاهد «مولاي الحسين» أحد صانعي مظاهرات 9 ديسمبر    قسنطينة    لمدة عامين    تحت شعار‮ ‬شجرة لكل مواطن‮ ‬    دعوة لتحقيق المطالب المشروعة للجزائريين    «عن ضمير غائب»    "انستار طولك" بالجامعة    6 أشهر حبسا ضد الأم السارقة    أسبوعان لتسوية ملفات أصحاب «المفتاح»    فن «القناوة».. عراقة الإيقاع بلمسة الإبداع    مفرغة عشوائية تهدد الصحة وتُسمم المحاصيل    وصفات طبية في قائمة الانتظار إلى غاية حلول العام الجديد!!    "سوسبانس" بسبب المستحقات    تعريف المتقاعدين بمستجدات صندوقهم    إعذار 76 مستثمرا متقاعسا    خلق التواضع    وباء الإنفلونزا الأكثر خطورة على الأطفال    صلاة المسافر بالطائرة أو القطار    أقيلوا ذوي الهيئات عثراتهم    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سكان مزرعة بن بولعيد ببلدية المقرية يطالبون بالترحيل
نشر في المسار العربي يوم 28 - 12 - 2012

تتواصل معاناة العائلات القاطنة بحي مزرعة بن بولعيد ببلدية المقرية متواصلة في ظل غياب مشاريع تنموية من شأنها فك العزلة المفروضة عليهم في صمت منذ سنين طوال، نتيجة الإقامة وسط سكنات من القصدير تنعدم فيها أدني ضروريات العيش الكريم.
حيث يناشد سكان الحي القصديري السلطات المحلية لتسوية وضعيتهم العالقة منذ سنوات، وذلك بإعادة إسكانهم في أحياء سكنية لائقة. إذ يعيش السكان حالة من الخوف والغضب بسبب الموقع الجغرافي الذي يقطنون فيه، سواء تعلق الأمر بالبيوت القصديرية أو مواقع سكناهم المحاذية لواد اوشايح الذي تملاه الأوساخ والقاذورات.
وقد أبدى لنا السكان استيائهم الكبير من المعاناة التي يتخبطون فيها يوميا وسط ذلك الحي القصديري الذي يعرف فوضى عارمة، مؤكدين أن الوضع بات لا يطاق كون الأمر حاليا بات يتعلق بفيضان الواد إذا ما هطلت الأمطار.
هذا وأكد أحد السكان -للمسار العربي- أنهم يعيشون حالة من الخوف والقلق الشديدين كونهم معرضين جميعهم إلى مختلف الأخطار والأمراض الصحية بسبب موقع الحي المحاذي للوادي، إضافة إلى انتشار النفايات والأوساخ الناجمة عن رميهم العشوائي للفضلات اليومية بذلك الوادي، وذلك لانعدام الأماكن الخاصة برميها.
ولقد أكد لنا السكان أن وضعيتهم تزداد تأزما خاصة مع حلول فصل الشتاء وتساقط الأمطار التي تسبب في ارتفاع منسوب المياه شتاء، ما يؤدى إلى فيضانه، مما يجبر السكان على ترك منازلهم والفرار بعيدا.
إلى جانب ذلك يعانى السكان يوميا من انتشار الروائح الكريهة والحشرات الضارة خاصة في فترة الصيف، ما تسبب في أمراض عديدة خاصة الجلدية منها، والتي تظهر آثارها عند الأطفال بصفة خاصة نتيجة اللعب اليومي قرب ضفاف الوادي.
هذا واشتكى السكان أيضا من تفشى الآفات الاجتماعية وانعدام الأمن الذي ساهم في انتشار الجرائم كالسرقة، هذا دون نسيان أكبر مشكل يعترض حياة السكان وهو انتشار الكلاب الضالة والمتشردة ليل نهار.
وعليه يناشد سكان الحي القصديري السلطات المحلية بضرورة التدخل العاجل لتسوية وضعيتهم السكنية التي باتت تأرق يومياتهم وذلك في أقرب الآجال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.