أرمينيا وأذربيجان على شفا حرب.    بيلاروسيا… إشتباكات ومظاهرات غير مسبوقة ضد الرئيس    رياض محرز يوجه رسالة مشفرة لزيدان    نيمار يشعل مواقع التواصل بمراوغة مذهلة في مباراة ريمس    توقيف منتحل شخصية إطار برئاسة الجمهورية متورط في الابتزاز و النصب    بن بوزيد … داء الكلب قاتل ويجب تلقيح الكلاب    ندوة: المنجز في المسرح الجزائري بعد 58 سنة    "الكلا" ترافع لعودة التلاميذ إلى مقاعد الدراسة منتصف أكتوبر    إنخفاض أسعار النفط    15 مليون طن استهلاك الجزائر من الوقود في 2019    ذراع: المراجعة الإستثنائية للقوائم الإنتخابية تمت في ظروف حسنة    توزيع نحو 2700 وحدة سكنية من صيغة "عدل" بالمدينة الجديدة بوينان في البليدة    بوقدوم يحل بتونس في زيارة عمل تدوم يومًا واحداً    كاتبتان تخصصان عائدات كتاب جامع «عاق أم بار» لدار العجزة والمسنين    جريمة قتل أخرى بعنابة    ارمينيا تعلن انها لن تلجأ الى روسيا في حربها مع اذربيجان و تحذر الأخيرة من اللجوء لتركيا    الفيروس المدخلي!    فاطمة ناصر: كل أعمالنا العربية والعالمية تأجلت بسبب الكورونا    معرض صور لرفيق زايدي يعكس تطلعات المرأة الصحراوية    السعودية تتخذ أول خطوة نحو تصنيع الصواريخ    روسيا تحذر من مخاطر كورونا على النفط العالمي    إصابة 4 أشخاص باختناق بسبب احتراق منزل بسيدي بلعباس    الرئيس تبون يتسلم أوراق اعتماد عدد من سفراء الدول لدى الجزائر    تأجيل جلسة الاستئناف في قضية علي حداد إلى 11 أكتوبر    السعودية: منع الوصول للكعبة والحجر الأسود للحد من كورونا    الجزائر تدين وتجدّد التزامها    السياحة الريفية.. أولوية    لفك العزلة على سكان مناطق الظل بالشلف    لتقليص أزمة السكن التي تعاني منها البلدية منذ سنوات    التحق بأيوب عزي    شريف الوزاني مدربا جديدا لسريع غليزان    فيدرالية الدراجات تعلن عن "موسم أبيض"    الاستجابة لطلبة الجنوب    تنفيذ الإعدام في هذه الحالة    بمبادرة الجمعية الفرانكو-جزائرية للأعمال الخيرية (شفا)    حقائق تدحض أطروحات المستعمر المشككة في صدقية الثورة    مجلس الأمة يصدر كتاب "الجزائر تشهد يوم الوغى... نوفمبر يعود..."    انتشار أدب الشباب ظاهرة صحية لكن بشروط    رفع التجميد عن مشاريع الشباب والرياضة قريبا    وزير السياحة يزور فندق تيبرغنت    أركان ثرية ووجهات ثقافية شتى    بفعل تداعيات جائحة كوفيد-19    توقيع اتفاقية شراكة بين قطاعي المناجم والتكوين المهني    اتفاق بين طرفي النزاع لتبادل 1081 أسيرا    7 ملايير سنتيم لتجهيز مستشفى الأم والطفل    ذكرى وفاة الشيخ الإمام عطية مسعودي ... الفقيه الذي غيّبه أهله !    في الهزيعِ الأوَّلِ من اسمِ بختي الشفيفِ...    عندما تغوص الرواية في عمق الأشياء    شبان المكرة يواصلون الهجرة وحميدي يختار "الساورة"    اللاعب بن عمارة :"التعداد الحالي قادر على قول كلمته "    مولودية سعيدة : ديون النادي بلغت 100 مليون دج    دسترة الحراك المبارك اعتراف صريح بسلطة الشعب    بهجةُ الانتظار    5 آلاف مريض بالسكري بحاجة للأنسولين و التحاليل    مديرية الصحة تدق ناقوس الخطر    الوعي يجنبنا الإصابة من كورونا    "شفاية في العديان"    حسن اختيار اسم الطفل سينعكس إيجابيا على بناء شخصيته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مدلسي ينفي حركة التغيير في السلك الدبلوماسي
قال أن بوتفليقة لم يقرر بعد حتى اللحظة
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013

نفى وزير الخارجية مراد مدلسي أمس بالجزائر العاصمة، عن وجود أي حركة في السلك الدبلوماسي، مؤكدا في حديثه أن رئيس الجمهورية وحده من يملك سلطة اتخاذ قرار مثل هذه الحركة.
وصرح مدلسي خلال ندوة صحفية نشطها مع نظيره الاثيوبي تيدروس أدانوم جيبريسوس، أن الرئيس بوتفليقة هو المؤهل الوحيد طبقا للدستور لاتخاذ قرار اجراء حركة في السلك الدبلوماسي هو المؤهل الوحيد طبقا للدستور، مضيفا في السياق ذاته أنه لم يصدر عنه بعد أي قرار إلى حد الان.
وأكد وزير الشؤون الخارجية أنه طبقا للدستور رئيس الجمهوية عبد العزيز بوتفليقة هو الذي يقرر اجراء حركة في السلك الديبلوماسي وهو لم يتخذ بعد أي قرار في هذا الشأن". وجاء تصريح مدلسي ردا على المعلومات التي نشرتها مصادر إعلام متطابقة، مفادها أنه سيتم اجراء حركة في السلك الدبلوماسي الجزائري.
وفي هذا الصدد أوضح وزير الشؤون الخارجية قائلا "كل ما قرأتموه في الصحافة قد اثار اهتمامكم بالتأكيد و قد أثار اهتمامنا أيضا بل بدا لنا طريفا في بعض الاحيان الاعلان عن هذه الحركة في الصحافة". وفي هذا الخصوص صرح مدلسي " أود تمرير رسالة لأطلب التوقف عن بث الاشاعات و أن نتريث و ننتظر اتخاذ القرارات و عندما يتم ذلك فان وزارة الشؤون الخارجية هي الوحيدة التي يمكنها الاعلان عنها بكل مصداقية و بشكل نهائي".
وكانت مصادر إعلامية متطابقة الصادرة يوم أول أمس قد تكلمت أن السلطات أقرت أكبر حركة في السلك الدبلوماسي شملت إنهاء ونقل عدد كبير من السفراء والقناصلة منذ الاستقلال تضم 59 سفيرا و20 قنصلا ، كما ذكرت ذات المصادر أن التغيير شمل أكبر عواصم بالغة الأهمية في السياسة الخارجية للجزائر، وأدرج في هذه الحركة تعيين عدد من الكوادر الدبلوماسية الشابة بوزارة الخارجية، في سياق تشبيب السلك الدبلوماسي، ناهيك عن وضعها لقائمة السفراء والقناصلة المعنيين بالتغيير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.