تبسة.. العثور على جثة ستيني في حمام    دحمون: تسوية وضعية أكثر من 400 ألف من أصحاب عقود ما قبل التشغيل خلال 3 سنوات القادمة    الجيش يتدخل لمساعدة المواطنين وفك العزلة عن المناطق المتضررة    حاضنة ولائية ببومرداس تعنى بأفكار الشباب الجامعي    المقاولون مطالبون بالإسراع في إنجاز السكنات    مولودية الجزائر تفوز على أهلي برج بوعريريج    تتويج المنتخب الوطني باللقب    قوجيل يدعو كل الجزائريين للمشاركة بقوة في الانتخابات الرئاسية    أمطار غزيرة بولايات الوسط والغرب اليوم    مجلس قضاء ومحكمة سطيف يؤجلان القضية إلى أول ديسمبر المقبل    كمال الدين شيخي يتسلم مهامه رئيسا مديرا عاما لسوناطراك    مسيرة شعبية حاشدة تأييدا للجيش والمسار الانتخابي بمعسكر    التّوفيق والخذلان.. أسرار وآثار    تأهل البرتغال وأوكرانيا لنهائيات أمم أوروبا    بلماضي يرد على بن زيمة: لدي بونجاح، سليماني وديلور    إطلاق قطار جديد بين عنابة وبرج بوعريريج    الندوة الدولية لمجلس الشيوخ الفرنسي: نحو تكثيف الجهود لحماية موارد الشعب الصحراوي لحين نيل استقلاله    المرشد الإيراني علي خامنئي يدعم قرار رفع أسعار البنزين في إيران    مشاورات صعبة تنتظر الحبيب الجملي    قوجيل: إنتخابات 12 ديسمبر هي بداية بسط الشعب الجزائري سيادته على البلاد    تبون يختار رئيس ديوان حكومة سيفي وسلال مديرا جديدا لحملته الانتخابية    الخضر على موعد تاريخي في بوتسوانا    الجوية الجزائرية: تحويل الرحلات الداخلية إلى النهائي1 هذا الاثنين    بشار تهتز على وقع هزة أرضية بقوة 5 درجات على سلم ريشتر بالمغرب    براهيمي ينال جائزة لاعب الشّهر في الدّوري القطري    إنقاذ عائلة من موت محقق بقسنطينة    مؤسسة القصبة: إحصاء 330 بناية مهددة بالانهيار في قصبة الجزائر    أسماء جزائرية جمعت في مقارباتها العلمية بين الفلسفة والتصوّف    «الخضر» .. عزم على مواصلة الانتصارات والحفاظ على الصّدارة    جيشنا في “العلالي”    ما ذنبهم ..؟    فيكا ال10: عرض وثائقي "نار" في ختام المهرجان    رئيسة بوليفيا المؤقتة تلتقي المبعوث الأممي لبحث الأزمة السياسية بالبلاد    الجيش الوطني الشعبي يتدخل لفك العزلة عن المناطق التي شهدت تساقطا للثلوج بتلمسان    دعا المواطنين للمساهمة في انجاحها    "أيها الصحفي الطيب.. شكرا لك"    «الثلج» يزين شوارع وهران للحظات معدودة    «الميثاق، سيشكل سندا قانونيا لمساعدة الجزائر على الخروج من الأزمة»    في‮ ‬الذكرى ال31‮ ‬لإعلان قيام الدولة الفلسطينية    المنتخب الوطني‮ ‬سيلعب على أرضية كارثية    تزامناً‮ ‬واليوم العالمي‮ ‬لداء السكري    في‮ ‬ولايات الجنوب    ارتياح الفلاحين    مشاركة 50 متعاملا اقتصاديا وطنيا وأجنبيا    لعبة بصرية لانتقاد الإنسان المعاصر    «أطمح إلى التعريف بالشخصيات الجزائرية التي لم تأخذ حقها»    تشقق جدران المحلات والمدرجات بعد سنة من التسليم    مداخلات حول دور الاتصال في تحسين العلاج    تسجيل 5 حالات جديدة يوميا    تثمين الدور الفعال للمرأة    شارلي شبلن.. ذكرى جميلة لأيقونة عالمية    11 فرقة مسرحية في موعد وادي سوف    تطبيق إلكتروني يحل المشكلات العاطفية    تركته حبيبته.. فانتقم ب 5 قتلى    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مدلسي ينفي حركة التغير في السلك الدبلوماسي
قال إن بوتفليقة وحده المخول بإجرائها
نشر في الاتحاد يوم 01 - 07 - 2013

توقيع بروتوكول تعاون حول التبادل في مجال تكوين الدبلوماسيين بين الجزائر و فرنسا
الجزائر لسيت "وسيطا" في النزاع بين مصر و إثيوبيا
نفى وزير الخارجية مراد مدلسي أمس بالجزائر العاصمة، عن وجود أي حركة في السلك الدبلوماسي، مؤكدا في حديثه أن رئيس الجمهورية وحده من يملك سلطة اتخاذ قرار مثل هذه الحركة. وصرح مدلسي خلال ندوة صحفية نشطها مع نظيره الاثيوبي تيدروس أدانوم جيبريسوس، أن الرئيس بوتفليقة هو المؤهل الوحيد طبقا للدستور لاتخاذ قرار إجراء حركة في السلك الدبلوماسي، مضيفا في السياق ذاته أنه لم يصدر عنه بعد أي قرار إلى حد الآن. وأكد وزير الشؤون الخارجية أنه طبقا للدستور رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة هو الذي يقرر إجراء حركة في السلك الدبلوماسي وهو لم يتخذ بعد أي قرار في هذا الشأن". وجاء تصريح مدلسي ردا على المعلومات التي نشرتها مصادر إعلام متطابقة، مفادها أنه سيتم إجراء حركة في السلك الدبلوماسي الجزائري. وفي هذا الصدد أوضح وزير الشؤون الخارجية قائلا "كل ما قرأتموه في الصحافة قد اثأر اهتمامكم بالتأكيد و قد أثار اهتمامنا أيضا بل بدا لنا طريفا في بعض الأحيان الإعلان عن هذه الحركة في الصحافة". وفي هذا الخصوص صرح مدلسي " أود تمرير رسالة لأطلب التوقف عن بث الإشاعات و أن نتريث و ننتظر اتخاذ القرارات و عندما يتم ذلك فان وزارة الشؤون الخارجية هي الوحيدة التي يمكنها الإعلان عنها بكل مصداقية و بشكل نهائي". وكانت مصادر إعلامية متطابقة الصادرة يوم أول أمس قد تكلمت أن السلطات أقرت أكبر حركة في السلك الدبلوماسي شملت إنهاء ونقل عدد كبير من السفراء والقناصلة منذ الاستقلال تضم 59 سفيرا و20 قنصلا، كما ذكرت ذات المصادر أن التغيير شمل أكبر عواصم بالغة الأهمية في السياسة الخارجية للجزائر، وأدرج في هذه الحركة تعيين عدد من الكوادر الدبلوماسية الشابة بوزارة الخارجية، في سياق تشبيب السلك الدبلوماسي، ناهيك عن وضعها لقائمة السفراء والقناصلة المعنيين بالتغيير وأضاف مدلسي في رده على سؤال ذي صلة بالموضوع "ما نشر من معلومات يخص فقط أصحابها"، وأعتبر الأمر من قبيل الشائعات وقال "متى صدر قرار رسمي بهذا الشأن سيعلن بطريقة شفافة".
توقيع بروتوكول تعاون حول التبادل في مجال تكوين الدبلوماسيين بين الجزائر و فرنسا
ومن جهة أخرى تم أمس توقيع بروتوكول تعاون حول التبادل في مجال تكوين الدبلوماسيين بين الجزائر وفرنسا. ووقع على هذا البروتوكول مدير المعهد الدبلوماسي و العلاقات الدولية محمد عبد العزيز بوقطاية و مديرة المدرسة الوطنية للإدارة لباريس ناتالي لوازو بحضور وزير الشؤون الخارجية مراد مدلسي والوزيرة الفرنسية لإصلاح الدولة و اللامركزية و الوظيف العمومي ماريليز لوبرانشو. وصرحت الوزيرة الفرنسية للصحافة عقب لقائها مع السيد مدلسي أن "البروتوكول يتعلق بالتبادل في مجال تكوين الدبلوماسيين المكونين قبل اختيار توجهاتهم الأساسية". و أضافت تقول " لقد تبادلنا أطرف الحديث حول ادراتينا و ما يمكننا عمله من اجل التقدم سويا". ومن جهته ابرز مدلسي أهمية العلاقات الجزائرية-الفرنسية و ضرورة إعطائها "محتوى عمليا أكثر" و العمل على أن " يلمس نتائجه الايجابية ليس فقط الموظفون السامون بل شعبا البلدين أيضا". و إذ ذكر بان "سبل تحديد" هذه العلاقات قد رسمها رئيسا البلدين أعرب مدلسي عن ارتياحه لكون أن هذه السبل تستغل بصفة شاملة و فعالة".
مياه النيل: الجزائر لسيت "وسيطا" في النزاع بين مصر و إثيوبي
ومن جهة أخرى صرح وزير الشؤون الخارجية مراد مدلسي أمس بالجزائر العاصمة أن الجزائر لم تفوض لا من طرف إثيوبيا و لا من طرف مصر لأداء دور "الوسيط" في نزاعهما حول المشروع الاثيوبي لبناء سد عملاق بنهر النيل. و خلال ندوة صحفية نشطها مع نظيره الاثيوبي تيدروس أدانوم جيبريسوس أكد مدلسي " لم يتم تفويض الجزائر للعب دور الوسيط "في النزاع المتعلق بالمشروع الاثيوبي لبناء سد" لا من طرف مصر و لا من طرف إثيوبيا". في هذا الصدد أوضح وزير الشؤون الخارجية " إذا كنا قد لعبنا دور المسهل فذلك لأسباب ظرفية" مذكرا بأن رئيس الديبلوماسية الإثيوبية قام بزيارة إلى الجزائر للمشاركة في اجتماع مجلس السلم و الأمن للاتحاد الإفريقي و تلبية لدعوة وجهتها له الجزائر للقيام بزيارة رسمية. و عن سؤال حول الزيارة التي قام بها وزير الشؤون الخارجية المصري محمد كامل عمرو الخميس الماضي إلى الجزائر أكد مدلسي أن السيد عمرو حضر اختتام أشغال اجتماع لجنة المتابعة الجزائرية-المصرية التحضيري للدورة ال7 للجنة المختلطة الكبرى. من جهة أخرى صرح مدلسي أنه " من العادي جدا" أن يتطرق إلى مسألة مياه النيل " بالنظر إلى أهميتها" مع نظيريه الاثيوبي و المصري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.