ساحلي يجمع التوقيعات ويدعو السلطة للحذر في مراقبة الاستمارات    بن مسعود وبوزيد يؤكّدان على تحسين الخدمات تماشيا ومتطلّبات الزّبائن    تزوير الوصفات الطبية للحصول على تغطية صحية دون وجه حق    فيلم سينمائي جديد    دعوة    الحدث الانتخابي بتونس نجاح بكل المقاييس والرئيس قيس سعيد يتناسب والطموح    الطائفية التي كرّسها اتفاق الطائف أصبحت مبعث قلق لا مصدر قوّة    تأييد قرار حبس الصحفي عازب الشيخ    دقّة المعلومة أساس العمل الصّحفي ومقياس مصداقية المؤسّسة الإعلامية    رسالة رئيس الدولة بمناسبة إحياء اليوم الوطني للصحافة    عتاد للطبخ لم يوزّع منذ دخول التلاميذ    ملاّك الأراضي يرفضون مرور الأشغال عبر عقاراتهم    رياض محرز ضمن قائمة 30 مرشحا    المحترف الأول: داربي مثير في 5 جويلية وقمة واعدة في قسنطينة    السعودية تستثني الجزائر من الدفع الإلكتروني الخاص بالعمرة    المدير العام للأمن الوطني يدعو قوات الشرطة لضمان السير الحسن للإنتخابات    وزير العدل: “الرئاسيات القادمة طوق نجاة الجزائر”    وزير الداخلية: “الجزائر ليست بحاجة إلى دروس في حقوق الإنسان”    بورقعة يرفض الرد على أسئلة قاضي التحقيق    المؤسسة العسكرية تدعو الصحفيين إلى جعل الشعب فوق كل اعتبار    أسعار النفط ترتفع بدعم من اتفاق مرتقب بين بكين وواشنطن    مدوار ومسعودان يتصالحان    الجوية الجزائرية تعلق رحلاتها الى الجنوب الشرقي بسبب احوال الطقس    الرابطة المحترفة تكشف سر تأجيل كأس السوبر    المدير العام للضرائب : قانون المالية 2020 يصحح بعض مظاهر عدم العدالة بين المواطنين أمام الضريبة    بولخراص: إنشاء محافظة سامية لتنمية الطاقات المتجددة قريبا    الألعاب العالمية العسكرية/ المصارعة الحرة: الجزائري محمد فرج ينهي المنافسة في المركز الثامن    حجز أزيد من 2ر1 مليون قرص مهلوس ومؤثر عقلي خلال السداسي الأول من 2019    الجزائر تجدد موقفها الثابت والداعم لقضية الصحراء الغربية كمسألة تصفية استعمار تماشيا واللوائح الأممية    برناوي: "سنرافق اتحاد الجزائر لإيجاد الحلول في أقرب الآجال"    إتصالات الجزائر تشارك في المعرض المهني لموردي الخدمات البترولية والغازية    رياضة: لاعبو كرة القدم الأكثر عرضة للوفاة بالأمراض العصبية (دراسة)    الخطاب الديني المعاصر محور ملتقى وطني بتيارت    كتاب جزائريون يجيبون على أسئلة الحراك في إصدارات متنوعة    رياح قوية مرتقبة على ولايات الجنوب والشرق    حصيلة حوادث المرور في أسبوع    إرهابي يسلم نفسه بتمنراست    مودريتش يرشح 4 أسماء للتتويج بالكرة الذهبية    بن صالح يشارك في قمة روسيا-إفريقيا    حسب قرار البرلمان الأوروبي‮ ‬    سجل هدفه الخامس مع موناكو    على خلفية الأحداث التي‮ ‬تشهدها لبنان‮ ‬    السلطات اللبنانية أمام مأزق إقناع شارع لبناني ثائر    بوتين يتدارك الوقت الضائع    40 مبدعة تتغنى بجمال وأصالة «سيرتا»    إبراز جهود العلامة في خدمة المرجعية الوطنية الدينية    «ميميش» ..سيد الخشبة    مراقد بلا مرافق    السجن لشاب زار صديقه لسرقة سيارته    150 صورة تحكي ثقافة مغايرة    وزارة الصحة: القطاع الخاص مكمل للقطاع العام و جزء لا يتجزأ من المنظومة الصحية الوطنية    لا عذر لمن يرفض المشورة    الإحسان إلى الأيتام من هدي خير الأنام    انتشار جرائم القتل في المجتمع.. أسبابها وكيفية مواجهتها    شملت‮ ‬12‮ ‬مركزا للصحة المتواجدة بإقليم الدائرة    “وصلنا للمسقي .. !”    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    دعاء اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قوراية: "أزمة الأحزاب أثرت سلبا على التنافس السياسي"
دعا الجزائريين لاختيار من يمثلهم خلال رئاسيات 2014
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013

أعلن رئيس جبهة الشباب الديمقراطي للمواطنة الدكتور أحمد قوراية "أن الأزمة التي تعيشها الجزائر كلنا مشاركون فيها، و لهذا يجب أن نعمل سويا في إيجاد الحلول سواء السلطة أو الأحزاب ،موضحا "أن ظاهرة النفور المواطنين من إنضمامهم إلى الأحزاب زاد من تعقيد الأمر أكثر، و أعطى مثالا عن العزوف للمواطنين في الإنتخابات السابقة أكثر من 12 مليون لم ينتخب مما عزز الأزمة السياسية" .
وأوضح أحمد قوراية ،أمس، في بيان له "أن أزمة المناضلين التي تعيشها الأحزاب السياسية بالجزائر أثرت سلبا على عملية التنافس السياسي" ،معتبرا "أن الأحزاب السياسية مشاركة في الوضعية الحالية بدليل ما قدمته من قوائم خاضت بها مختلف الانتخابات الوطنية، وأضاف قوراية "أن غياب الكفاءات في البرلمان والمجالس البلدية والولائية المنتخبة مسؤولية تتحملها الأحزاب في تنقية و إختيار المواطن الصالح ليكون مسؤولا صالحا و ناجعا خدوما لبني وطنه"، واعتبر قوراية "انه وخلال أربع السنوات الأخيرة عرفت الجزائر تقهقرا بدءا من ظهور ظاهرة الفساد و عجز بعض القطاعات من إهتمام بالمواطنين منها الصحة و التربية، كما ظهرت فئة فاشلة في تسير شؤون المواطنين و لقد طلبنا برحيلهم لأنهم عاجزون على خدمة الدولة الجزائرية"، وأشار قوراية "أننا لاحظنا أنه يوجد داخل السلطة بعض المخلصين و وطنيون و شرفاء يتفنون في خدمة الوطن و من بينهم عبد المالك سلال الذي إجتهد في تسيير شؤون الدولة في الفترة التي مرض فيها الرئيس" ، ودعا قوراية السلطة "أن تباشر بنفسها في التغير الذي ينفع الوطن و المواطنين الجزائريين ،أما عدم اهتمام البعض منها بما يجرى في الساحة الوطنية من أحداث راهنة غير مقبول بل يجب أن نعمل على التغيير الهادئ والسلمي بحوار وطني جامع تشارك فيه كل الطبقة السياسية ،وطالب المتحدث كل الجزائريين الغيورين على وطنهم أن يختاروا حلولا بأنفسهم من خلال موعد الانتخابات الرئاسية المقبلة ،كما وجه قوراية دعوته إلى كل رؤساء الأحزاب الموجودة على الساحة الجزائرية لفتح نقاش و الحوار جدي من أجل الجزائر و لشعب الجزائري فقط"، من جانب آخر قال رئيس جبهة الشباب الديمقراطي للمواطنة "أن الجزائر بحاجة إلى كل أبنائها وخاصة أمام مخاطر التهديدات الأمنية في النظام الدولي الجديد الذي يتربص بنا من خلال الأوضاع التي يعيشها العالم العربي و الإسلامي من خطر ما يسمى بالخراب العربي، مؤكدا "أننا إستخلصنا أنه لم يمر يوم على أي دولة إلا تركها تعيش في بحر الدم من إزهاق لأرواح المواطنين و دنس لمبادئ الديمقراطية و إزدياد في إنتهاكات لحقوق الإنسان ،و نهب لخيراتها من طرف الغرب و هدم لهياكلها القاعدية و تركت من ورائها خرابا رهيبا لا يقبله عقل البشري فهي عودة الحقد المدفون لأعداء الأمة العربية و الإسلامية بمنهجية الماغولية تهدف لكسر قامة الدول و تقسيمها و إضعافها و التحكم فيها"، من جهة أخرى أبرز الدكتور أحمد قوراية "أن الجزائر حققت العديد من الانجازات خلال 51 سنة من الاستقلال أبرزها المصالحة الوطنية التي تبناها الشعب الجزائري سنة 2005"، وأضاف قوراية "أن من أهم انجازات الجزائر منذ الاستقلال إلى اليوم إرجاع المديونية الخارجية وهو أيضا انجاز كبير تحقق قبل عشر سنوات الماضية في حكم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى جانب مشروع الطريق السيار شرق غرب" .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.