سلال يلتقي إتحاد الفلاحين الجزائريين لجمع توقيعات دعم المترشح بوتفليقة    “السترات الصفراء” تتظاهر للسبت ال14 ومقاضاة أحد رموزها    “غوارديولا” يعترف :”محرز مُذهل ومُتحسر لقسوتي عليه”    “المُلاكمة الجزائرية” تفرض منطقها في البطولة العربية ب”مصر”    تلقيح ومنح الحجاج الدفتر الصحي الأسبوع القادم    الخارجية الإيرانية تفتح النار على المشاركين في‮ ‬المؤتمر‮ ‬    عمار بهلول عضو المكتب الفدرالي‮ ‬للاتحادية الجزائرية    بسبب رمي‮ ‬المقذوفات    اللقاء‮ ‬يجرى‮ ‬يوم‮ ‬25‮ ‬فيفري‮ ‬الحالي    تشهده مؤسسات أوروبا الحديثة    خلال السنوات القادمة    غارة جوية مجهولة تستهدف عدة مناطق وواشنطن تنفي‮ ‬أي‮ ‬علاقة بها‮ ‬    بدوي‮ ‬ينصب المدير الجديد للأمن الوطني‮ ‬ويؤكد‮: ‬    ‮ ‬معا لنبني‮ ‬مستشفى سرطان الأطفال‮ .. ‬يصنع الحدث‮ ‬    ضد طاعون المجترات الصغيرة    نحو الولايات المتحدة الأمريكية    سيارات للمجاهدين وذوي‮ ‬الحقوق    بدوي‮ ‬وقارة‮ ‬يعزيان عائلة قلور    مديرة في‮ ‬الصحة العالمية عند أويحيى    بوتفليقة بجانب شباب‮ ‬أونساج‮ ‬    وزير خارجية فنزويلا: الحصار الأمريكي كلفنا 30 مليار دولار    منح الإدارة صلاحية حل النزاعات بين المرقي والمكتتب    اقتراحات هادفة لتطوير العمل في مجال التعمير والتخطيط العمراني    مرافقة بطالين لإنشاء مؤسسات مصغرة بتلمسان    إضراب جديد في المدارس والثانويات    شباب اليوم لن يكون أقل وطنية من شباب الأمس    زياني يضع خدماته تحت تصرف بلماضي    لعمامرة مستشار دبلوماسي لرئيس الجمهورية    حنون: اللجنة المركزية ستفصل في موقفنا من الرئاسيات    هذه أهم قرارات قمة سوتشي    الحملات التحسيسية قلَصت من فوضى البيع بالتخفيض    رصد 66 مليار سنتيم لقطاعي الأشغال العمومية والتهيئة العمرانية بتيبازة    دعم وتمكين المرأة من مواجهة الصعوبات    توقيف المتورطَين في 20 قضية متعلقة بسرقة الهواتف بسيدي الهواري    إحصاء 105 امرأة ريفية    استلام مشروع المكتبة الرئيسية للمطالعة بسكيكدة    لعبة العروش العثور على السيف الحقيقي بأغرب مكان    عين على مشاكل الشباب و حالُ الفنان    عندما يصطدم الوهم بجدار الواقع ... !!    نبي الله إلياس الذي دعا الله أن يقبضه إليه    الاستغفار بركات الدين والدنيا    اللهم أنت ربّي لا إله إلا أنت خلَقتني وأنا عبدك    توتر جديد بين الهند وباكستان    تكسن الذيقث نلخذمت مامك يولا الحال يحلا    قانون 04 - 18 في صيغته النهائية قريبا    نجحنا بفضل كسر الطابوهات ويجب توفير فضاءات أكثر للعرض    الأخوّة وتحاشي حساسية المعتقدات بمنظور مسرحيّ    ارتفاع الصادرات خارج قطاع المحروقات    على شرف الراحل مجوبي    الأسطور أوكوشا يعلن إسلامه    قطوف من عناقيد الكلم الموزون    مليون طن من البطاطا يهددها التلف    عرامة ينتقد "جهنمية" رزنامة فريقه    المسيرون مهتمون بآفاق النادي    أم البواقي تحتضن المهرجان الوطني الثامن للشباب هواة علوم الفلك وتقنيات الفضاء    رئيس نقابة الأطباء الأخصائيين: غياب التحفيزات أدى إلى نقص الأطباء الأخصائيين في المؤسسات العمومية    أرقام مخيفة لانتشار مرض الحصبة في أوروبا    إنطلاق عملية الفحص الطبي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عمال ما قبل التشغيل ينتفضون ويعلنونها اليوم حربا في الشارع
فيما أكدت نقابتهم أنهم يئسوا من وعود الحكومة

من المنتظر أن ينزل اليوم عمال عقود ما قبل التشغيل إلى الشارع مجددين حركتهم الاحتجاجية التي دعوا إليها سابقا من أجل المطالبة بالإدماج وتنفيذ وعود الحكومة في توفير لهم مناصب شغل دائمة ، متمسكين بمواصلة النضال المشروع والاحتجاج المكفول دستوريا.
قررت اللجنة الوطنية لعقود ما قبل التشغيل تنظيم وقفة احتجاجية اليوم الأحد حسب بيان لها، وأكدت اللجنة المنضوية تحت لواء النقابة الوطنية لمستخدمي الإدارة العمومية "سناباب" أنها مصممة على مواصلة النضال المشروع والاحتجاج المكفول دستوريا، كما أكدت عزمها على محاربة كل أشكال البطالة والعمل الهش والظلم والفساد.
وأفاد نص البيان بأن "هذه الفئة يئست من وعود الحكومة التي لا تتحقق"، وأنه "لم يبق خيار آخر سوى احتلال الشوارع والساحات لانتزاع الحقوق المشروعة والقانونية بنص المادة 55 من الدستور"، وأكدت اللجنة على حتمية تحقيق مطالبها المتمثلة في إدماج كافة الشباب العاملين في إطار عقود ما قبل التشغيل والشبكة الاجتماعية في مناصب عمل دائمة، وتعليق مسابقات التوظيف إلى غاية إدماج هذه الفئة، واحتساب سنوات العمل في الخبرة المهنية وفي منحة التقاعد، إضافة إلى إعادة كل المفصولين الذين لم تجدد عقودهم، مع ضرورة استفادتهم من الإدماج، والقضاء على سياسة العمل الهش، وتخصيص منحة للبطالين إلى غاية حصولهم على منصب عمل، وبما أسمته ب "سياسة التجاهل" التي اتّخذتها الجهات الوصية في حقّهم ورفع درجة الضغط على الوصاية عشية الانتخابات المقبلة بتنظيم احتجاج وطني يكون الأكبر من نوعه اليوم ، وأضافت اللّجنة في ذات السياق قائلة "إن الشباب الذي يئس اليوم من الوعود تلوى الأخرى من الحكومة ومن جهات مختلفة لم يبق له خيار سوى احتلال الشوارع والساحات لانتزاع حقوقه المشروعة والقانونية بنص المادة 55 من الدستور الجزائري"• وفي آخر البيان دعت اللّجنة الوزارة الوصية إلى ضرورة الاستجابة الجادّة لمطالبهم العالقة دون قيد أو شرط، على غرار إدماج كافّة الشباب العاملين في إطار عقود ما قبل التشغيل والشبكة الاجتماعية في مناصب عمل دائمة، تعليق مسابقات التوظيف إلى غاية إدماج هذه الفئة، احتساب سنوات العمل في الخبرة المهنية وفي منحة التقاعد، إعادة كلّ المفصولين والذين لم تجدّد عقودهم إلى مع ضرورة استفادتهم من الإدماج والقضاء على سياسة العمل الهشّ• وتجدر الإشارة إلى أن محمد بولسينة رئيس اللّجنة سبق وأن تبرّأ من هذا الاحتجاج وأعلن استقلال اللّجنة عن نقابة مستخدمي الوظيف العمومي "السناباب" بعدما اتّهمها بمحاولة تسييس ملفهم، وأن الحركة الاحتجاجية المعلن عنها من طرف أشخاص لم يحدّد هويتهم هي محاولة ل "التخلاط" عشية الانتخابات الرئاسية من أجل فرض أجندة سياسية على الحكومة واستغلال ملف عقود ما قبل التشغيل لأغراض أخرى، معلنا أن اللّجنة الوطنية لعمال عقود ما قبل التشغيل والشبكة الاجتماعية اتّخذت قرار تعليق الحركات الاحتجاجية إلى ما بعد 17 أفريل وأعلنت مساندتها للمرشّح الحرّ عبد العزيز بوتفليقة•


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.