إيداع اللواء «السعيد باي» الحبس وإصدار أمر بالقبض على الجنرال «حبيب شنتوف»    بعد إعطاء مهلة‮ ‬15‮ ‬يوماً‮ ‬لتسليم الحكم لسلطة مدنية    الجولة ال28‮ ‬من الرابطة المحترفة الثانية    جاء في‮ ‬المرتبة الثانية بالترتيب العام    في‮ ‬جنوب طرابلس    خلال شهري‮ ‬جانفي‮ ‬وفيفري‮ ‬الفارطين‮ ‬    حكومة بدوي‮ ‬تقرر رفع تجميد النشاطات‮ ‬    من صيغة العمومي‮ ‬الإيجاري    يوجد أغلبها بالحي‮ ‬العتيق سيدي‮ ‬الهواري    تشديد على وضع خطة تحرك عربي    وفاة المؤرخة آني راي غولدزيغر    «المركزيون» يتجهون لاختيار أمين عام جديد    إجراءات لتسهيل حركة المسافرين عبر المطارات والموانئ    تأجيل قضية السيناتور بوجوهر للمرة الثانية    خلفاً‮ ‬لفاروق باحميد    حشود بشرية انتظرت اويحيى    الشرطة تعيد الطفل الضائع    فرنسا أفشلت مشروع‮ ‬ديزيرتيك‮ ‬في‮ ‬الجزائر    بريد الجزائر‮ ‬يخلد العلماء    ثوار اتحدوا فثأروا ردا على قتل 100 شهيد في 3 أيام    "حزب الفايسبوك" يثأر لهزيمة العهدة الرابعة    المؤسسات المصرفية.. أية أداءات ؟    المكتب الولائي للنقابة الوطنية للأسلاك المشتركة يتأهب للدخول في حركة احتجاجية    الاحتفالات تنطلق في الولاية 2    أبواب السعادة تفتح في بوسعادة    الفن النبيل بغليزان بحاجة إلى أهل الاختصاص    اليد العاملة المحلية تحت رحمة الأجانب بورشات سكنات عدل بمسرغين    الطلبة بمعسكر يواصلون إضرابهم    المعتدية للقاضية : وضعت النقاط على الحروف    مسير شركة لاستيراد و تصدير الأقمشة أمام العدالة بوهران    الحبس لشاب هدد طفلا بخنجر لسرقة هاتفه بمعسكر    فسخ 19عقد امتياز فلاحي بالبيض    شعب حُرّ    جميلة بوحيرد، الجائزة الوحيدة غير المزيفة.!    خانتك الريح يا وطني..    فخامة الشعب: المرجع والدلالة    لا تغفلوا عن نفحات وبركات شعبان    قوة التغيير بين العلم والقرآن    مداخل الشيطان وخطواته    تمويل 96 مشروعا فلاحيا استثماريا    أمطار معتبرة تبشر بموسم وفير    نشاطات متنوعة في أسبوع اللغة الإسبانية بالجزائر    رياح "الحراك الشعبي" تهب على الوسط الرياضي    تشريح التحولات الفاصلة للمجتمع الجزائري    حمدي يكشف النضال المستور للمجاهدة يمينة نعيمي    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    ‘'القدم السكرية" في يوم دراسي    تراجع كبير في عدد وفيات”الأنفلونزا” مقارنة بالسنة الماضية    تغريم طالبين 15 مليون دولار    معجون أسنان يقتل طفلة    كلب ينبش قبره ويعود إلى أصحابه    تسجل رقما قياسيا بكعب عال    ‘'ساكن البحر" يواجه الإعدام    يقطع إصبعه بعد تصويته للحزب الخطأ    الصحة العالمية تحذر من وباء الحصبة    منذ انطلاق الموسم الجديد‮ ‬    تصنع من طرف مؤسسة جزائرية بوهران‮ ‬    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عمال ما قبل التشغيل ينتفضون ويعلنونها اليوم حربا في الشارع
فيما أكدت نقابتهم أنهم يئسوا من وعود الحكومة

من المنتظر أن ينزل اليوم عمال عقود ما قبل التشغيل إلى الشارع مجددين حركتهم الاحتجاجية التي دعوا إليها سابقا من أجل المطالبة بالإدماج وتنفيذ وعود الحكومة في توفير لهم مناصب شغل دائمة ، متمسكين بمواصلة النضال المشروع والاحتجاج المكفول دستوريا.
قررت اللجنة الوطنية لعقود ما قبل التشغيل تنظيم وقفة احتجاجية اليوم الأحد حسب بيان لها، وأكدت اللجنة المنضوية تحت لواء النقابة الوطنية لمستخدمي الإدارة العمومية "سناباب" أنها مصممة على مواصلة النضال المشروع والاحتجاج المكفول دستوريا، كما أكدت عزمها على محاربة كل أشكال البطالة والعمل الهش والظلم والفساد.
وأفاد نص البيان بأن "هذه الفئة يئست من وعود الحكومة التي لا تتحقق"، وأنه "لم يبق خيار آخر سوى احتلال الشوارع والساحات لانتزاع الحقوق المشروعة والقانونية بنص المادة 55 من الدستور"، وأكدت اللجنة على حتمية تحقيق مطالبها المتمثلة في إدماج كافة الشباب العاملين في إطار عقود ما قبل التشغيل والشبكة الاجتماعية في مناصب عمل دائمة، وتعليق مسابقات التوظيف إلى غاية إدماج هذه الفئة، واحتساب سنوات العمل في الخبرة المهنية وفي منحة التقاعد، إضافة إلى إعادة كل المفصولين الذين لم تجدد عقودهم، مع ضرورة استفادتهم من الإدماج، والقضاء على سياسة العمل الهش، وتخصيص منحة للبطالين إلى غاية حصولهم على منصب عمل، وبما أسمته ب "سياسة التجاهل" التي اتّخذتها الجهات الوصية في حقّهم ورفع درجة الضغط على الوصاية عشية الانتخابات المقبلة بتنظيم احتجاج وطني يكون الأكبر من نوعه اليوم ، وأضافت اللّجنة في ذات السياق قائلة "إن الشباب الذي يئس اليوم من الوعود تلوى الأخرى من الحكومة ومن جهات مختلفة لم يبق له خيار سوى احتلال الشوارع والساحات لانتزاع حقوقه المشروعة والقانونية بنص المادة 55 من الدستور الجزائري"• وفي آخر البيان دعت اللّجنة الوزارة الوصية إلى ضرورة الاستجابة الجادّة لمطالبهم العالقة دون قيد أو شرط، على غرار إدماج كافّة الشباب العاملين في إطار عقود ما قبل التشغيل والشبكة الاجتماعية في مناصب عمل دائمة، تعليق مسابقات التوظيف إلى غاية إدماج هذه الفئة، احتساب سنوات العمل في الخبرة المهنية وفي منحة التقاعد، إعادة كلّ المفصولين والذين لم تجدّد عقودهم إلى مع ضرورة استفادتهم من الإدماج والقضاء على سياسة العمل الهشّ• وتجدر الإشارة إلى أن محمد بولسينة رئيس اللّجنة سبق وأن تبرّأ من هذا الاحتجاج وأعلن استقلال اللّجنة عن نقابة مستخدمي الوظيف العمومي "السناباب" بعدما اتّهمها بمحاولة تسييس ملفهم، وأن الحركة الاحتجاجية المعلن عنها من طرف أشخاص لم يحدّد هويتهم هي محاولة ل "التخلاط" عشية الانتخابات الرئاسية من أجل فرض أجندة سياسية على الحكومة واستغلال ملف عقود ما قبل التشغيل لأغراض أخرى، معلنا أن اللّجنة الوطنية لعمال عقود ما قبل التشغيل والشبكة الاجتماعية اتّخذت قرار تعليق الحركات الاحتجاجية إلى ما بعد 17 أفريل وأعلنت مساندتها للمرشّح الحرّ عبد العزيز بوتفليقة•


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.