نحن بحاجة إلى وضع البلاد خارج الصراعات الوهمية    مشروع قانون الطيران المدني جاء ليواكب المنافسة الدولية في النشاط الجوي    وهران.. روائع إشراقة الشمس    «بإمكان الشباب الحصول على السجل التجاري من دون امتلاكهم لمحلات»    بن رحمة يفشل في السير على خطى محرز    فرعون تتعهد برفع تدفق الأنترنت وخفض الأسعار قريبا    إعلان نهاية «داعش» هل يضع حدا للإرهاب العالمي؟    المغرب غير مؤهل للحديث عن الديمقراطية    من منزلها في‮ ‬القدس‮ ‬    أويحيى يوقّع على سجل التعازي بإقامة السفير    القبض على الإرهابي "عبد الخالق" المبحوث عنه في العاصمة    إقصاء مولودية العاصمة من منافسة كأس العرب    حصيلة الجولة ال22‮ ‬من دوري‮ ‬المحترفين الثاني    علاج جديد يعيد الذاكرة ويحارب النسيان    بدار الثقافة‮ ‬مالك حداد‮ ‬بقسنطينة    من مختلف الصيغ وعبر جميع الولايات    في‮ ‬عهد معمر القذافي    تحسبا لربع نهائي‮ ‬كأس الجمهورية    مجلس شورى طارئ لحمس‮ ‬يوم‮ ‬2‮ ‬مارس    كابوس حفرة بن عكنون‮ ‬يعود    غرق بشاطئ أرزيو بوهران‮ ‬‭ ‬    ‭ ‬شهر مارس المقبل    ‮ ‬رسالة بوتفليقة تبين تمسك الجزائر ببناء الصرح المغاربي‮ ‬    خلال السنة الجارية    بن غبريط تتبرأ من انشغالات الأساتذة وتؤكد :    فيما سيتم حشد وتجنيد الطلبة عبر وسائل التواصل الاجتماعي    إثر جريمة قتل زوج صيدلية بأم البواقي    مسكنات الألم ضرورة قصوى ولكن    ظريف: خطر نشوب حرب مع الكيان هائل    ثورة نوفمبر مثال للشعوب التي تناضل من أجل نيل حريتها    تجربة الجزائر رائدة في إعادة إدماج المحبوسين    نحو اتخاذ إجراءات لتسهيل الانتخاب على المواطنين    مواطنون يتساءلون عن موعد الإفراج عن قوائم المستفيدين    وضع شبكة التموين بالغازالطبيعي حيز الخدمة بسكيكدة    تلقيح 154 ألف رأس من الماشية بتبسة    5 سنوات سجنا ضد « الشمَّة»    «ضرورة مضاعفة الإنتاج والتركيز على الطاقات المتجددة»    خنشلة تحتفل باليوم الوطني للشهيد    ينزعُ عنه الأوهام    عن الشعر مرة أخرى    تأملات في ديوان «تركت رأسي أعلى الشجرة» لعبد الله الهامل    هذه أنواع النفس اللوامة    لِمَا يُحْيِيكُمْ    هذه الحكمة من أداء الصلاة وفضلها بالمسجد    ماذا حدث ل رويبة في ليبيا؟    تنظيم الدولة يتبنى هجوما بسيناء    آلان ميشال يعود لتدريب الفريق    التهاون في التفاصيل يضيّع الفيلم    حذاء "قذر" ب790 دولارا    اشترى منزلا بنصف سعره.. ثم وجد نفسه في "أزمة حقيقية"    أضخم جبل في العالم... تحت الأرض    إطلاق مشروع "أطلس الزوايا والأضرحة بالغرب الجزائري"    أرافق القارئ في مسار يعتقده مألوفا إلى حين مفاجأته    في أجواء امتزجت فيها مشاعر الفرحة و الحزن    إنشاء دار للسكري بقوراية تتوفر على كل متطلبات المتابعة الصحية    اذا كنت في نعمة فارعها - فان المعاصي تزيل النعم    كيف برر المغامسي صعود بن سلمان فوق الكعبة؟    محمد عيسى يرجع السبب لتكاليف النقل والضرائب الجديدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غياب النقل المدرسي بالمناطق النائية سبب طرد التلاميذ من مدارسهم
الأغواط
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013


لا يزال مشكل غياب النقل المدرسي يؤرق التلاميذ بالمناطق النائية في الأغواط ، حيث بات الهاجس الذي يطبع حياتهم رغم المجهودات المبذولة من طرف وزارة التضامن الاجتماعي والسلطات المحلية في محاولة لتغطية العجز المسجل في بعض الأماكن المعزولة على وجه الخصوص. ويظل الكثير من أولياء التلاميذ يشتكون بالجهة الشمالية التي تتميز بمناخ بارد ، من عدم توفر النقل المدرسي لنقل أبنائهم الى مؤسساتهم التربوية، الأمر الذي يضطرهم إلى الاعتماد على الدواب أو مركبات الخواص بتكاليف إضافية وأحيانا تغيب عنها المقاييس الوقائية في ظل ما تعاني منه العديد من المناطق من نقص في وسائل النقل العمومي خاصة الريفية التي تنعدم بها عمليات شق المسالك، الأمر الذي يجعل بعض الناقلين يعزفون عن استغلال الخطوط الريفية النائية بحجة قلة المردودية، كما يجد المتمدرسون أنفسهم عرضة للطرد من المؤسسات بسبب التأخر كتلاميذ القرى والسكنات المبعثرة الذين يجدون صعوبات كبيرة في الالتحاق بمقاعد الدراسة خاصة مع رداءة الأحوال الجوية، وكشفت مصادر عن اضطرار بعض بلديات الولاية بنشر إعلانات لقادة مركبات النقل الجماعي الراغب أصحابها في التعامل مع البلديات، للتكفل بالنقل المدرسي لتلاميذ التجمعات السكانية البعيدة عن مراكز البلديات، غير أن نسبة التعامل مع الخواص بدت محتشمة ولم تف بالغرض المطلوب، وهو ما دفع أولياء التلاميذ إلى مناشدة الجهات الوصية إمكانية توفير النقل المدرسي الكافي لأبنائهم خاصة مع إقدام بعضم على توقيف البنات في سن مبكرة عن مزاولة الدراسة بسبب بعد المسافة والتقاليد، آملين في أن تحظى مناطقهم المبعثرة بمدارس أو فروع تابعة لها من شأنها الحد من معاناة المتمدرسين الذين يجدون أنفسهم في بعض البلديات محرومين حتى من تناول الوجبات الساخنة، ناهيك عن مطالبتهم بشق المسالك الريفية التي تسمح لمستعملي النقل العمومي والخاص بالتكفل بنقل الأبناء طلبا للعلم الذي تراهن الجهات الوصية على تعميمه بولايات الجزائر العميقة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.