قايد صالح يكشف عن مؤامرة بدأت بوادرها في 2015    آلاف الطلبة في مسيرات سلمية عبر الوطن    المحطة الجديدة وخط السكة الحديدية يدخلان الخدمة الاثنين المقبل    إثر حادث مرور بتيزي‮ ‬وزو    بعد تألقه مع نادي‮ ‬السد    متواجدة عبر إقليم ولاية تبسة    أنباء عن وصول تعزيزات ضخمة لقوات حفتر    أسفرت عن مقتل‮ ‬321‮ ‬شخص‮ ‬    اللجنة المركزية للأفلان تفشل في انتخاب أمين عام    حسب قرار صادر في‮ ‬الجريدة الرسمية    إياب نصف نهائي‮ ‬كأس الجمهورية    بعد دخول مشروع تحويل شبكة توزيع الغاز الخدمة    تسبب في‮ ‬إتلاف‮ ‬9‮ ‬محلات و22‮ ‬مربع تجاري    وكيل الجمهورية لدى محكمة باب الوادي يفتح تحقيقا    لتلبية الإحتياجات الطبية للسكان‮ ‬    اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تشدد‮:‬    افتتحت بالمتحف الوطني‮ ‬عبد المجيد مزيان‮ ‬    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    العدالة باشرت تحقيقات موسعة مع العديد منهم    سفير الولايات المتحدة‮ ‬يؤكد‮: ‬    حذر من إطالة الأزمة السياسية‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    خلال لقاء جمعه به أمس    الإبداع في علوم الإعلام محور ملتقى وطني بجامعة المسيلة    500 مشروع سياحي معتمد لم تنطلق أشغاله    ارتفاع محسوس في إنتاج الأسماك بالجزائر    الإخوة كونيناف يمثلون أمام وكيل الجمهورية    المحامون ينظمون مسيرة بوهران مساندة للحراك    من عصبة الأمم إلى منظمة النهم    "سلاح الأقوياء "    المؤسسة العقابية مصير سائق سكير اخترق حاجزا أمنيا    تهافت على اقتناء لحم الدجاج    محطة الصباح استثمار دون استغلال    تدشين النفق الأرضي المحاذي للمحطة البرية    وعود بتسليم حصص من الموقع قبل ديسمبر    الإحتفالات انطلقت من بوقيراط إلى تموشنت    دعوة الباحثين إلى النهوض بالدراسات الحديثة والاهتمام علميا التراث    إبراز دور أسر العلماء في الفقه والتفسير والإفتاء    متحف " سيرتا " بقسنطينة يتعزّز بقاعة جديدة    "قادرون على تجاوز الإمتحان"    معالجة قسوة القلب    العبودية سرها غايتها وحكمتها    من رغب عن سنتي فليس مني    "الهدف واحد و إن اختلف الرؤى "    حملة تحسيسية حول مرضى السّكري وارتفاع ضغط الدّم    خير الدين برباري.. المترشح الوحيد لمنصب الرئاسة    انتخاب عبد الرزاق لزرق رئيسا جديدا    معسكر تحتضن الموعد    إستحداث منطقة صناعة على 220 هكتارا    عملية واسعة لجرد التراث غير المادي    مسيرة علم وجهاد    مسؤول في الحزب الشيوعي يتهم الغرب بإثارة القلاقل في إقليم شينجيان    أيل يقتل رجلا ويصيب زوجته    تفيق من غيبوبتها بعد 27 عاما    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.






نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013

تعرف الحديقة العمومية المتواجدة بحي 234 مسكن بحي اللوز في وضعية كارثية جراء الخروق اللا أخلاقية و الا أمن اللذين تعرفهما في الآونة الأخيرة فبالرغم من استفادة الحديقة من الإصلاحات و حملات التجميل التي تم تعميمها على كافة المساحات الخضراء بالمنطقة ضمن مخطط (وهران الخضراء ) بغلاف مالي ضخم أين تم تزويدها بعدد من المقاعد لتتمكن العائلات من الجلوس عليها بالإضافة إلى إنشاء ملعب صغير للأطفال ليتمكنوا من اللعب و اللهو بمحاذاة ذويهم كما تم إضافة الأزهار وأنواع من الورود لإضافة قيمة جمالية على المكان إلا أن سكان المنطقة لم يفرحوا كثيرا بالتغييرات التي عرفتها الحديقة لأنها أصبحت وكرا للعشاق لممارسة الرذيلة فيها ومكان جيدا للسراق الذين يتجهون للحديقة لاصطياد فرائسهم في ظل انعدام الآمن بالمكان بحيث امتنعت العائلات عن زيارة الحديقة نظرا للوضع المؤلم الذي آلت إليه هذه الحديقة
فيوميا تسجل مراكز الأمن بلاغات بوجود أزواج من العشاق يمارسون ما لا يمكن لأحد رؤيته وخصوصا الأطفال الذين لا يزالون يذهبون للحديقة بغرض اللعب والاستمتاع بوقتهم وحقهم في اللعب مع زملائهم بحيث يعمد هؤلاء المرضى أخلاقيا إلى خدش وتجريح البراءة التي لا تزال ترتاد الحديقة بدون علم آبائها بحيث لا تكترث هته الأزواج لوجود أطفال لا ذنب لها في انعدام وجود أماكن مخصصة لهم. من جهة أخرى تكثر السرقات والاعتداءات بهذه الحديقة كونها تعج بالعشاق الذين يعتبرونها ضحية ممتازة لنهبها الأمر الذي جعلها تصنف ضمن أخطر الأحياء وجعل العديد من الأولياء يمنعون أطفالهم من الذهاب إليها بالرغم من قلة الأماكن المخصصة للأطفال بالمدينة إلا انه لا حياة لمن تنادي فالبقاء في المنازل وفعل أشياء مفيدة أفضل من الذهاب إلى أماكن خطيرة ليبقى الوضع الرهيب الذي تقاسيه الأماكن العمومية في الولاية يبكي أطلال المساحات الخضراء وزمن الأماكن العائلية في وقت كان للطفل حقه في اللعب.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.