مراكز بحثية انتجت نماذج مقصورات للتطهير والتعميق    الشلف : توزيع 100 طرد غذائي الى سكان مناطق النائية…    الدرك الوطني يوقف شخصين في قضية قذف وتشهير ودعاية كاذبة بالبليدة .    تحويل 20 مركبة إلى المحشر بقالمة    لجنة الفتوى تدعو إلى "التمسّك بالوحدة الدّينية الّتي تجمع الكلمة"    المفوضة الوطنية لحماية الطفولة تتبرع براتبها الشهري لمكافحة فيروس كورونا    الدبلوماسية والحرب    مقتل 5 مدنيين بتركيا بعد انفجار عبوة ناسفة    الدكتور يوسف مجقان: نجاح عرض”جي بي أس” نتيجة لاعتماده على قدرات الممثل الإبداعية    المسرح الوطني يفتح باب المشاركة للاستفادة من إنتاج أعمال المخرجين حاملي مشروع إخراج عمل مسرحي    من صوت الأسير: إسرائيل وكورونا وكلاهما عدو لا يرحم    أفغير الله أبتغي حكما وهو الذي أنزل إليكم الكتاب مفصلا    تقوى الأنبياء عليهم السلام    محمد عرقاب: لن يكون هناك إنقطاع في الكهرباء.    غرداية/كوفيد-19: عمليات تعقيم واسعة للهياكل الصحية بمتليلي    الاقتصاد الفرنسي يشهد ركودا لا مثيل له منذ الحرب العالمية الثانية    تلفزيون إل جي “أوليد” يفوز بالجائزة الفخرية المرموقة للمرة الثانية    افتتاح ندوات تفاعلية حول التراث الثقافي في الجزائر    إيداع 04 تجار السجن بتهم المضاربة بالبليدة    الجيش على أشد الإستعداد لمواجهة أي تفشي لكورونا    وزير الصناعة:كمية الكلوروكين الموجودة تكفي لمعالجة 324 الف مصاب بفيروس كورونا…    فيروس كورونا: اقتراح دخل لفائدة عمال القطاع الخاص المتأثرين بالأزمة    أسعار النفط تصعد قبيل اجتماع "أوبك"    أسرة مجمع النهار تنعي وفاة إبن الزميلين ياسين لعسلوني وحنان خوجة    اليوم العالمي للصحة:الرئيس تبون يوجه تحية تقدير و امتنان للأطباء و أسرة قطاع الصحة    سلطان عمان يصدر عفوا عن 599 سجينا بينهم 336 أجنبيا    تسريب اشاعة حول غلق محطات الوقود: مصالح الأمن تلقي القبض على المسرب    العفو الدولية تطالب المغرب الإفراج عن مساجين الرأي بصورة "عاجلة ودون شرط"    وزير النفط الإيراني: لا نوافق على عقد اجتماع “أوبك+” في ظل غياب إقتراح واضح    رونالدينيو يغادر السجن    إجراءات استثنائية لفائدة المؤسسات المالية المتضررة    المنع الفوري لعمليات بيع السميد المباشر للمواطنين    ملتزمون مع السلطات العمومية للتغلب على الأزمة    3 أيام حبسا ضد للمخالفين للحجر المنزلي    تمت إحالته على التقاعد    مصر تعلّق صلاة التراويح    تدمير ثلاث قنابل وكشف مسدس رشاش ببومرداس والجلفة    محرز يواسي غوارديولا    اللواء قايدي على رأس دائرة الاستعمال والتحضير للجيش    دعم المهنيين بوسائل الوقاية واعتماد العمل عن بعد    السوق الموازية إشكال صعب في فترة الأزمة    بلحاج يقر بصعوبة متابعة لاعبيه ويشدد على الوقاية    الأسعار مرتفعة لقلة العرض والوفرة ابتداء من ماي    موسوعة علمية تقرأها الأجيال    دار الثقافة بالبيض تنظم مسابقة للطفل على مواقع التواصل الاجتماعي    مسابقة وطنية في ظل الحجر الصحي بالبيض    «الاهتمام بالتاريخ القديم والحديث للمدينة من أولى اهتماماتنا»    مسابقات افتراضية للعائلات    «سلامتنا أهم من أي بطولة والجزائريون معروفون بالتضامن»    «تأجيل ألعاب وهران فرصة لإدراج التجديف في البرنامج»    كورونا تعرقل انضمام مبابي إلى ريال مدريد    1971 عائلة تستفيد من صندوق الزكاة بالبويرة    استجيبوا لأمر ربكم واتبعوا التوصيات للنجاة    ملال ينتظر أموال "كوسيدار" و"الكاف"    حجز مواد استهلاكية و مواد تنظيف منتهية الصلاحية    تحويل المصلحة 14 لاستقبال مرضى "كورونا"    مدبر رحلة حرقة ل 17 شابا بعين الترك مهدّد ب 3 سنوات حبسا    لا نستطيع تعديل موعد نهائيات كأس إفريقيا 2021    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مظاهرات للمعارضة المصرية للمطالبة بإسقاط نظام حكم الإخوان المسلمين
نشر في النهار الجديد يوم 17 - 05 - 2013


انطلقت بعد ظهر اليوم الجمعة بالقاهرة مظاهرات" العودة للميدان "التي دعت اليها العديد من الاحزاب وحركات الثورية المصرية المعارضة للمطالبة بانتخابات رئاسية مبكرة واسقاط نظام حكم الاخوان المسلمين. وتشهد عدة ميادين بمحافظات الاسكندرية والغربية والشرقية مظاهرات مماثلة وذلك بمشاركة احزاب معارضة منها تيار الاستقلال الذي يضم 33 حزبا سياسيا وحزب الدستور الذي يتزعمه محمد البرادعي والائتلاف الشعبي لحمدين صباحي وحزب المصريين الاحرار وحزب الاصلاح والتنمية اضافة الى حركة العسكريين المتقاعدين وحركات اخرى وذلك في اطار الحشد الشعبي للتحضير لمظاهرة كبرى تعتزم تنظيمها يوم 30 جوان -- تاريخ الذكرى الاولى لتولي الرئيس المصري محمد مرسي سدة الرئاسة -- ل"محاصرة قصر الاتحادية لاسقاط حكم مرسي واجراء انتخابات رئاسية مبكرة ". وقد اعلنت الطرق الصوفية التي لها كثير من الاتباع في الاوساط الشعبية المصرية انضمامها الى الحركة الاحتجاجية واقترح المجلس الصوفي العالمي واتحاد القوى الصوفية على القوى السياسية الدخول في "اعتصام مفتوح " حتى تتحق مطالب حركة " تمرد " التي تجمع توقيعات ل"سحب الثقة من الرئيس مرسي" يوم 30 جوان المقبل واجراء انتخابات رئاسية مبكرة . فيما يتوقع منظمو هذه المظاهرة ان تمتد الاحتجاجات الى محافظات اخرى منها بور سعيد والسويس والدقهلية . ووزع حزب المصريين الاحرار بيانا امس اعلن فيه تضامنه مع قرار القضاة عدم حضور "مؤتمر العدالة" الذي دعت اليه الرئاسة المصرية وذلك قبل تراجع مجلس الشورى الذي تهيمن عليه جماعة الاخوان المسلمين عن طرح قانون السلطة القضائية للنقاش خلال جلسة 25 ماي الجاري. فيما ترفع ااحزاب اخرة مشاركة في المظاهرات شعارات تحذر من "بيع" قناة السويس في اطار مشروع تنمية محور قناة السويس المطروح من طرف الحكومة . وعلى صعيد اخر حذرت القوى الاسلامية من " نتائج العنف والتخريب " التي قد تنتج عن مظاهرات " تصحيح المسار " او "العودة للميدان " التي دعت اليها المعارضة. ودعا حزب النور السلفي -- الذي يعارض فكرة الانتخابات المبكرة-- الى حوار وطني كحل بديل للتظاهر فيما عبر حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الاخوان المسلمين الحاكمة في البلاد عن ثقته بفشل المظاهرة ل" غموض اهدافها " لان المطالبة باسقاط الرئيس -- كما قال -- غير مبرر لانه لم تتح الفرصة الكاملة للرئيس لتحقيق مطالب الشعب المصري . ودعت جماعة الاخوان شبابها لتامين مقر مكتب الارشاد والمقار الكبرى لحزب الحرية والعدالة . وتتزامن دعوات المعارضة انصارها بالنزول الى الشارع مع ما تشهده مصر من احتدام الجدل بين المؤيدين والمعارضين لمشروع تنمية محور قناة السويس من خلال فتح المجال لاستثمارات اجنبية ضخمة والذي تحاول جماعة الاخوان المسلمين الحاكمة في مصر تسريع تمريره لانقاذ الخزينة من الافلاس فيما تحذر المعارضة من ان اقراره سيؤدي الى فقد الدولة لسيادتها على المنطقة وما يحمله ذلك من انعكاسات على الامن الوطني للبلاد . كما تتزامن هذا الحراك ايضا مع اشتداد حدة الصراع بين القضاة ومجلس الشورى / الغرفة العليا بالبرلمان/ الذي تصر اغلبية اعضائه المنتمين للتيار الاسلامي على تسريع اصدار قوانين السلطة القضائية فيما تطالب الهيئات القضائية بتاجيل ذلك حتى انتخاب مجلس النواب / الغرفة السفلى / او تحضير مشاريعها من طرف الحكومة وبالتشاور مع القضاة متهمين "الشورى" بمحاولة التقنين لهيمنة الاخوان على مفاصل السلطة القضائية . ويعتبر هذا الحراك الجديد للمعارضة المصرية في الشارع امتحان لها لاثبات مكانتها كقوى مؤثرة في الساحة وللرد على التقارير الغربية الاخيرة ولا سيما الامريكية منها التي اتهمتها بالتفكك وفقد شعبيتها في الشارع المصري بعد فشلها في الحشد الجماهيري لتحقيق مطالبها سواء اثناء الاستفتاء على الدستور او مطلب اقالة الحكومة والنائب العام .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.