وفاة وزير الشؤون الدينية الأسبق بن رضوان    صدور المرسوم التنفيذي الخاص بالمنحة المالية لفائدة أصحاب المهن المتضررة    بعد تسليمها مطلوبا جزائريا.. العلاقات بين الجزائر وتركيا في مستوى غير مسبوق    3 قتلى و 206 مصابين 24 ساعة    يدُ الجزائر.. رعاية بلا حدود    بيان اجتماع المجلس الأعلى للأمن حول تقييم الوضع العام في البلاد    الأولوية للمرضى المزمنين ومستخدمي الصحة والأسلاك الأمنية    لا مسح شامل لديون المؤسسات المصغرة    شغل مناصب هامة في دولة    محمد فاضل يطالب الشركات النيوزيلاندية بوقف تواطئها مع المحتل المغربي    على أساس حق تقرير المصير    الرئيس تبون يأمر بالتحضير لفتح المساجد الكبرى والشواطئ    العملية ستجرى يومي 5 و6 أوت    شرفة يهنئ أسرة بلوزداد    وزيرة البيئة تشكر عمال النظافة    أولوية إدماج الفئات الهشة في التنمية الاقتصادية    عبر مواقع التواصل الاجتماعي    للكاتبة حنان بوخلالة    الوزير الأول ينعي الفقيد و يؤكد:    بسبب المخاوف المرتبطة بكورونا    أسعار النفط تتراجع    وزير الخارجية اللبناني يستقيل    الدعوة لإقامة اتحاد اقتصادي يشمل الجزائر وتونس وليبيا    "كوفيد 19" يلغي موسم الاصطياف 2020    "بسيكوكورونا" تخيم على الأماكن وترهق الأفراد والوكالات    الإشاعات تُربك المقبلين على البكالوريا    مديرية الفلاحة بتلمسان تؤكد خلو حليب الأكياس من أي مضادات حيوية    أصحاب الملفات المقبولة والطعون يطالبون بالإدماج في الموقع 18    نقابة الأئمة: سنراقب كافة العمليات ونبلغ عن أي تجاوزات!    دعم برنامج "فول برايت"    مستشفيات الشلف تستقبل 20 إصابة بضربة شمس يوميا    5 عقود في ترقب الوعود    لا تصدّقوا معلومات كاذبة هدفها التأثير على تلاميذ البكالوريا    أفلام «فينسنت قبل الظهيرة» و«سان» و«الطفل والخبز» يحصدون الجوائز    عوالم الجزائر العاصمة وهمومها في رواية «سوسطارة»    «حملاتنا التحسيسية متواصلة ضد الوباء»    سالم العوفي ينتقد الإدارة    «لا زال الوقت في صالحي لدراسة العروض»    «صعودنا مستحق ونتمنى عودة الرئيس بن احمد»    متفائلون بانخفاض الإصابات في أوت    جمع 500 طن من النفايات المنزلية    بغداد يبرز "المؤسسة الدينية وإدارة الأزمات"    وفاة الملحن سعيد بوشلوش    وجهان لعملة واحدة    خطبة الوداع.. أجمل موعظة شاملة    ماذا كان يحمل النبي في حجه؟    الهدية في حياة النبي الكريم    الموجة تصل الجنوب.. النيران تأتي على واحات نخيل بتمنراست    ذيب: الفاف ظلمتنا وقررت الاستقالة رسميا    بن رحمة يكشف سر تألقه في إنجلترا    بوغرارة: كنا قادرين على احتلال مرتبة أفضل    الجمعيات مدعوة إلى دعم المستشفيات بالمعدات    التشكيلي "هاشمي عامر" يروي تجربته مع الحجر الصحي    "الطبيبة الحسناء" في قبضة الشرطة    أسد يتلقى صفعة من لبؤة    ترامب يمنح مهلة 45 يوما للاستحواذ على "تيك توك"    يُتم في الجزائر!    الضاوية والعرش والصّغار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





واشنطن تحذر رعاياها في مصر من احتجاجات السبت
نشر في الشروق اليومي يوم 05 - 04 - 2013

حذّرت السفارة الأمريكية في القاهرة رعاياها من احتمال وقوع اشتباكات خلال أحداث "يوم الغضب" الذي دعت إليه حركة "شباب 6 أبريل" المعارضة، غدًا السبت، بحسب "رسالة تحذير" نشرتها السفارة على موقعها الإلكتروني الرسمي.
وقالت الرسالة المنشوة، اليوم الجمعة، إن "جماعات المعارضة بقيادة حركة 6 أبريل دعت إلى احتجاجات على مدار أربعة أيام من المتوقع أن تبدأ الساعة الرابعة /2 تغ عصرًا السبت".
وأضافت السفارة أن "الازدحام والحشد قد يعرقل حركة الشارع في محيط وسط العاصمة القاهرة ومدينة الإسكندرية" الساحلية (شمال).
كما سيتجمع المتظاهرون في مختلف المحافظات، ومنها الجيزة (جنوب) والقليوبية (شمال)، والبحيرة والشرقية والغربية (دلتا النيل)، ومحافظات قناة السويس (السويس- بورسعيد- الإسماعيلية).
وأوضحت السفارة، في رسالتها، أنه لا يوجد دلائل تشير إلى أن المظاهرات سيتم توجيهها نحو المنشآت الدبلوماسية الأمريكية أو الأفراد، ولكن يجب على مواطني الولايات المتحدة أن يكونوا على أهبة الاستعداد لأي تجمعات؛ تجنبًا لمخاطر وقوع اشتباكات بشكل مفاجئ وغير متوقع.
وأشارت إلى أنه بالرغم من إلغاء حظر السفارة لرعاياها من السفر عبر القطار، لكن حركة القطارات لا تزال تتأثر بالإضرابات وانقطاع الخدمة طويلاً.
وشددت السفارة على رعاياها بضرورة تجنب المناطق ذات التجمعات الكبيرة، وحتى المظاهرات التي قد تكون سلمية، حيث هناك احتمالية أن تتحول إلى مواجهة وتصعيد وربما إلى أعمال عنف، بحسب الرسالة.
ودعت حركة "6 أبريل" إلى تنظيم "احتجاجات ضخمة" السبت، بالتزامن مع الذكرى الخامسة لانطلاق الحركة؛ ل"التنديد" بسياسات الرئيس المصري محمد مرسي.
وأعلن عدد من القوى الثورية وشخصيات عامة وأحزاب سياسية مشاركتها والتضامن مع حركة شباب 6 أبريل في يوم الغضب أبرزها: حزب الدستور، الذي يترأسه محمد البرادعي، والتيار الشعبي، بزعامة حمدين صباحي.
وتشهد البلاد أزمة توتر حادة بين مؤسسة الرئاسة وقوى معارضة متمثلة في حركات ثورية وأحزاب سياسية تنضوي في "جبهة الإنقاذ المعارضة" بمصر.
وتتهم هذه القوى الرئيس مرسي وجماعة الإخوان المسلمين، التي ينتمي إليها، بإقصاء المعارضة، والعمل على السيطرة على مفاصل الدولة، وهو ما تنفيه الرئاسة والجماعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.