كل الحسابات التي كانت تراهن على سقوط الجزائر أفشلها الشعب    منطقة التجارة الحرة الإفريقية خيار استراتيجي للجزائر    مصادرة أكثر من 20 ألف وحدة تبغ مهربة    الحكومة تقرر تقديم الدعم للمواطنين لمواجهة تكاليف فحوصات السكانير واختبارات «PCR» والمضادات الجينية    "الاحتلال المغربي استغل اندلاع الحرب لمضاعفة جرائمه في حق الصحراويين"    أمطار غزيرة بداية وموجة برد في 15 ولاية بداية من الغد    "مرض الرئيس ليس سرا.. والجيش الجزائري هو العقدة الأزلية لنظام المخزن"    توقيع مذكّرة تفاهم حول الحوار الاستراتيجي    الجزائر تدعم جهود الكويت لحل الأزمة بين دول الخليج    فوضى الإفتاء أثّرت سلباً على دين الناس وجاءت بنتائج عكسية    محرز العماري: من المؤسف أن المرزوقي يتبنى موقف سلبي    غالي يشارك في أشغال أول قمة افتراضية للاتحاد الإفريقي    تمديد أجال اكتتاب التصريح إلى نهاية ديسمبر    الثلوج والأمطار تسبب تذبذبا في حركة السير    باتنة: إنقاذ إمرأة وإبنتيها من الموت المحقق إختناقا بالغاز في الشمرة    اليونسكو: دراسة ملفات تصنيف الكسكسي وموسيقى الراي في التراث العالمي عما قريب    التوجه للشراكة حتمية لإنقاذ النسيج الصناعي العمومي من الإفلاس    الرابطة الأولى (الجولة الثانية): تعادلات بالجملة و أولمبي الشلف يشد عن القاعدة    التكنولوجيا في خدمة الفلاحة    «اتطلع إلى المشاركة في ألمبياد طوكيو وتشريف الجهة الغربية»    السريع يفرض التعادل على الوفاق والساورة تتعثر داخل الديار    هجوم عقيم ودفاع بطيء    وزارة التعليم عالي تضع تطبيقا لمساعدة المؤسسات الجامعية    الوزير الأول يستقبل وزير الخارجية الإيطالي    دور ريادي في المتوسط وتطابق في الرؤى    «طبيعة المجتمع الدولي وتنظيمه بالشكل الحالي يحتاج إلى مراجعة»    50 عائلة تبحث عن مستقر    أمطار بلغت 60 ملم و ثلوج كثيفة تغطي المرتفعات    وجوه تتغير و حسابات تتجذر    اختتام الموسم الرابع لبرنامج زيارة الطفل المريض    امحمد بوهداج يعرض 85 لوحة فنية بتلمسان    «الشدة التلمسانية» لجمال بن دحمان ضمن المنافسة    الفنان أمحمد بوهداج يقيم معرضا بتلمسان بعد 30 سنة بالمهجر    «الفيتو» .. «حق» إجهاض المصداقية الأممية    وزيرالخارجية: الجزائر تدعم جهود الكويت لحل الأزمة بين دول الخليج    طائرات الجوية الجزائرية تخضع للتعقيم    توزيع أغطية للأسرة لفائدة مرضى السرطان بالحاسي    ترامب يأمر بسحب غالبية قوات بلاده من الصومال    انتخاب عقيد على رأس المجلس الانتقالي في مالي    إعادة بعث "صيدال"    عودة الأمل وتبدّد القلق    غياب الإنارة العمومية واهتراءٌ كليٌّ للطرقات    وفاة الشاعر الشعبي عبد القادر برمة    بريد الجزائر يطلق خدمة جديدة "بريد باي"    الخطوط الجوية الجزائرية: عمليات تعقيم واسعة للطائرات تحسبا لاستئناف الرحلات الداخلية    قادرون على صنع عشرات الأفلام،،لولا البيروقراطية    يمكننا هزم المنتخب الجزائري    العودة بنصف الزاد من العاصمة    مواطنون يعيدون الحياة للفضاءات المهمَّشة    عين تموشنت تحصي 18743 معاقا    الشباب من أجل حسم التأهل    كورونا تحت مجهر الفلسفة    الزّهد في الدّنيا والزّهد في الآخرة!    "محمد رسول السلام"… أحدث كتاب علمي في الغرب    ما أجمل أن تحيَا هيّنًا خفيفَ الظلّ!    د.فوزي أمير.. قصة حياة    بريد الجزائر : إتاحة دفع مستحقات المشتريات باستخدام تطبيق "بريدي موب"    شالكه 04 يُقرر التخلص من بن طالب سريعا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعدما خسرت لأجلها الغالي والنفيس استبدلتني برجل ثري خسيس
نشر في النهار الجديد يوم 23 - 07 - 2010

أنا شاب في ال20 من عمري، لم أكن ناجحا في دراستي ، ولكنني كنت مستقيما، ألتزم بصلواتي في المسجد، ولكن منذ حوالي سنة خلت، انقلبت على ذاتي ومبادئي وأصول تربيتي سلبا، حيث تركت حياة الطهر والنقاء واحترفت حياة الصخب والإنحراف والفساد.. أصبحت أدخن، ثم "أزطل"، ثم أتناول الأقراص المهلوسة والخمر، ثم احترفت السرقة ودخلت عالم النساء من باب الملاهي والنوادي الليلية، وهناك تعرفت على شابة تكبرني ب14 سنة، قصت عليّ قصة حياتها، فانجذبت إليها وأصبحت تدريجيا أحبها ولا أقوى على الإستغناء عنها، وحتى هي تمسكت بي وترجتني كي أنتقل للعيش معها، وبالفعل أصبحت لا أفارقها لا نهارا ولا ليلا عشت شهورا في الجنة، ولكن مؤخرا أصبحت تعاملني بقسوة وتختلق الأسباب كي تتشاجر معي، من خلال هذه المعاملة الجافة أدركت بأن أمرا ما تغير في حياتها، فأصبحت أقتفي خطاها، فرأيتها مع رجل آخر يبدو ثريا وذا سلطة، لما واجهتها بالحقيقة اعترفت لي بحبها له وأقدمت على طردي من بيتها، لقد تعذبت كثيرا لفراقها، هذا ما جعلني أفكر أحيانا في قتلها وأحيانا أخرى في العودة إلى حياتي الأولى، ولكن سرعان ما أعدل عن هذه الفكرة لأنه لا يمكنني أن أرجع لحياة السابقة بعدما ارتكبت كل هذه الفواحش والرذائل.. . أرجوك ساعديني للخروج من هذا النفق المظلم .
حسين / وهران
الرد :
سأبدأ من حيث أنهيت رسالتك، أقول لك أنه بإمكانك أن تعود لحياتك الأولى، لو توفرت لديك النية الصادقة والإرادة القوية لأن كل بني آدم خطاء وخير الخطائين التوابون، فإذا أردت عزيزي أن تستعيد راحتك لابد أن تبتعد عن أجواء الفساد ومجالس الفجور وأهل الفسق والرذيلة وتهاجر إلى الله وتعلن توبتك النصوح ، وثق بأن الله سيغفر لك جميع ذنوبك ويتجاوز عن كل أخطائك .
لا تفكر أبدا في تلك المرأة لأنها ليست من مستواك، حاول نسيانها عن طريق الإكثار من ذكر الله وقراءة القرآن وتقرب من عائلتك. وهنا أتساءل عن موضع والديك من الإعراب، لماذا لم يفعلا شيئا لإنقاذك مما أنت فيه من ضياع وضلال؟ ومن خلال هذه المشكلة المؤلمة، أبعث بنداء لكل الأولياء بأن يتحملوا مسؤولياتهم كاملة اتجاه أبنائهم ولا يتركوهم يضيعون بين شياطين الإنس والجن .
ردت نور


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.