بالصور.. حملة تحسيسية للحد من إرهاب الطرقات ببومرداس    جريح في حادث انقلاب سيارة بالأغواط    بالصور.. السفير الزيمباوي يُؤدي زيارة وداع لوزير السّياحة    مطار القاهرة يستقبل آلاف الجماهير الجزائرية    أمن قسنطينة يطيح بسارقين ويسترجع 3 دراجات نارية ومركبة    رئيس الكاف يتحدث عن النهائي بين الجزائر والسنغال ويطلب...    ريبيري وعائلته يصلون القاهرة لمؤازرة الجزائر    الجزائر والسنغال .. أفريقيا تنتظر بطلها الجديد    رئيس الدولة يعتبر مبادرة منتدى المجتمع المدني "خطوة ايجابية" لتجسيد مسعى مقترح الدولة    بكالوريا 2019 : نسبة النجاح بلغت 54,56 بالمائة    بكالوريا 2019: تيزي وزو في الصدارة    قايد صالح يهنئ المتفوقين من مدارس أشبال الأمة    ترامب: دمرنا طائرة مسيرة إيرانية فوق مضيق هرمز    فرنسا تشدد الإجراءات الأمنية تحسبا لنهائي "الكان"    مجزرة مرورية بشرشال    بن ناصر: “إن شاء الله محرز يعاودها”    أليو سيسيه: “الوصول للنهائي شرف والجزائر فريق كبير “    رئيس الدولة عبد القادر بن صالح في مصر مناصرة للخضر    الحكم بالإعدام على المتهمين في مقتل السائحتين الإسكندنافيتين بالمغرب        السيسي يستقبل بن صالح            إنهاء مهام مدير المؤسسة الاستشفائية محمد بوضياف ببريكة    الوادي.. مقصيون من التنقل لمصر يطالبون بفتح تحقيق في القائمة    بلماضي يدافع عن قديورة مجددا    الحماية المدنية تتأهب تحسبا لنهائي الكأس الإفريقية    المستشار المحقق لدى المحكمة العليا يأمر بإيداع عمار غول الحبس المؤقت    توقيف 3 عناصر دعم للجماعات الإرهابية بولاية سيدي بلعباس    نفط: سعر سلة خامات أوبك يتراجع الى 13ر66 دولار للبرميل    الأئمة يحتجون لحماية كرامتهم والمطالبة بحقهم في السكن    رسالة تضامن قوية من المناطق المحتلة لمناصرة الفريق الوطني    السيد رابحي يدعو من القاهرة إلى إعداد استراتيجية عربية مشتركة للترويج لثقافة التسامح    بدوي يستقبل وزير الخارجية و التعاون المالي    الوزير الاول يترأس اجتماعا للحكومة لدراسة مشاريع تنموية تخص عدة قطاعات    المحكمة العليا تأمر بإعادة فتح قضيتي "سوناطراك" و"الخليفة"    البعثة الطبية على أتم الاستعداد لمرافقة الحجاج    شؤون دينية: انشاء لجنة متابعة وخلية استماع لمتابعة سير موسم حج 2019    «بيتروفاك» يدّشن مركزا للتكوين في مهن البناء    ‘' نزيف الذاكرة ‘'    المجلس العسكري وقادة الاحتجاج يوقعان على اتفاق سياسي تاريخي    50 شاحنة لنقل محصول الحبوب عبر 6 ولايات شرقية    نافياً‮ ‬شائعات وفاته    لفائدة سكان بلدية بوعلام    الخبير الاقتصادي‮ ‬كمال رزيق‮ ‬يكشف ل السياسي‮ : ‬    تحت شعار‮ ‬الفن الصخري‮: ‬هوية وإنتماء‮ ‬    في‮ ‬كتابه‮ ‬النشيد المغتال‮ ‬    عشاق الفن السابع يكتشفون السينما الانتقالية في إسبانيا    هدايا من الشعر، وتوقيعات بلغة النثر    « التظاهرة تحولت إلى مهرجان وطني ونحتاج إلى مقر تلتئم فيه العائلة الفنية »    « التحضير ل4 عروض جديدة خاصة بالأطفال »    تخصيص 350 مليار سنتيم لإعادة التهيئة وتلبيس الطرقات ببلعباس    تمديد موسم العمرة يرفع من عدد الحراقة المعتمرين    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الطريق المنوّر في المنام… خروج من الحيرة مع الفرج
نشر في النهار الجديد يوم 20 - 06 - 2019

رأيت في المنام أني كنت أصعد جبلا مجهولا ورأيت من هناك أصدقائي منهمكين في العمل وهم في حالة من التعب وكنت هاربة لا أعرف من أين.
وكان يرضع من صدري رضيع ومعي بنتين، ثم رأيت منزلا ففتح لي رجل الباب وارتحت في ذلك المنزل.
ثم فتح عليّ بابا آخر فرأيت طريقا منوّرة؟
علما أني رأيت هذه الرؤيا قبل زواجي.
زهرة من تسمسيلت
خيرا رأيت:
تذهب دلالة رؤيا الصعود سواء كان على سلّم أو جبل أو أي مرفق آخر إلى الدلالة المحمودة في التعبير.
فيدلّ على الرفعة والعز والجاه، وهو بشارة بتغيّر الحال من سيء إلى أحسن، والصعود للمريض شفاء وللمهموم فرج وهو للمعسر رزق.
كما أنه توبة وترق في الإيمان إن كان الرائي ممن يتقرب إلى الله بالطاعات، لأنّ الجنة درجات والإسلام درجات والتقرب إلى الله درجات بأنواع العبادات ينزل صاحبه هذه المقامات.
والرائي إذا رأى أنّه اعتلى جبلاً أو ارتقى إلى السماء أو أي مكان مرتفع يدلّ على حصول مراد وقضاء حاجة وعلو في المنزلة والمرتبة.
ويظفر بما يريده ويترقى في عمله، ويرمز الجبل إلى الشرفاء والشخص ذو الجاه العظيم والعلماء وأهل الخير وكبار القوم ممن يعتمد عليهم.
كما يدلّ على الرجل القاسي والعالم والعابد وأصحاب المراتب العالية والمناصب الشريفة والمراكب الكبيرة، فالجبال أوتادً الأرض حين تضطرب، وهم العلماء والحكام لأنّهم يمسكون ما لا تمسكه الجبال الراسيات.
وربما دلت الجبال على المقاصد والمطالب الشريفة، لأن الطالع إليها لا يصعد إلا بجاهه.
ومن رأى نفسه فوق جبل أو مسنداً إلى جبل أو جالساً في ظله، تقرب من رجل سيد في الناس كفقيه وعالم عابد وحاكم.
وعليه دلّت رؤيا تسلقك الجبل ثم رؤيا زملائك في العمل المتعبون إلى أنك متعبة من عملك.
وأما إرضاعك للطفل فأنت حبيسة هم وغم لا أعرف نوعه ربما اجتماعي أو مادي.
فالمرضع تبقى حبيسة مكانها حتى يكمل الرضيع رضاعه كي لا يصيبه الأذى.
ثم فتح باب البيت الذي دخلته فأحسست فيه بالراحة هو باب من أبواب الفرج يفتح عليك ولعلّه كان زواجك.
والنور هو الفرج والغنى والهدى وكل خير، والله أعلم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.