تحويل 11 مدير تربية وإنهاء مهام 23 آخر وتعيين 23 جديدا    القطاعات الوزارية مدعوة إلى تحسين نوعية النصوص التشريعية والتنظيمية المبادرة بها    تصدير 7 آلاف طن من الأسلاك الحديدية إلى موريتانيا    انشغالات مكتتبي «عدل» على طاولة النقاش    الجزائر تدين بشدة التفجيرين الإرهابيين اللذين استهدفا سوقا في بغداد    سقوط شاب من الطابق الخامس    الدكتور بخاري يوسف: جاهزون لعملية التلقيح    سفير الجزائر بفرنسا يدعو الى التصحيح على مقال صادر من أسبوعية لو بوان بضد الجزائر    "البوليزاريو" يوسع نطاق عملياته العسكرية وقوات "المخزن" تعيش الجحيم!    الوضع في المغرب يعرف ترديا خطيرا    تندوف جزء لا يتجزأ من الجزائر    تحصيل مليار دينار من جباية استيراد السيارات الجديدة    وزارة الثقافة تنظم ملتقى وطني بعنوان "القراءة في مواجهة الاكراهات"    أكاديميون وحقوقيون يطالبون بايدن بالتراجع عن قرار ترامب حول الصحراء الغربية    ترشح 470 وكالة سياحية لتنظيم العمرة    3 وفيات.. 272 إصابة جديدة وشفاء 209 مريض    استغلال الطاقات الشبابية    الجزائر تدين "بشدة" التفجيرين الإرهابيين في العراق    شريف ملال: "أنا باق في منصبي والباب مقفول أمام المنحرفين"    مولودية وهران: فوز ثمين يُعزّز مكانة بلعطوي    خالدي "تخصيص هياكل لسِت اتحاديات رياضية"    حركة واسعة في سلك مديري التربية    أمن دائرة قايس يطيح بجمعية أشرار ملثمة تسرق المواشي    العمل مع العالم حبة يشجع على الإبداع    نشاط مستمر وانفتاح مثمر    إطلاق مسابقة لاختيار أفضل خمس روايات    "أبو ليلى" مرشح لسيزار أحسن فيلم أجنبي    اقتصاد أخضر..حوكمة مناخية    واجهة إلكترونية للمناجم    بحث تنمية الأنشطة الاقتصادية ب16 منطقة ظل    تخصيص 76 فرقة منها 9 فرق متنقلة لمناطق الظل    إيران تدعو دول الخليج للحوار    بلماضي يحل بالجزائر .. وهذا ما قاله    الذهب يبلغ أعلى مستوى بعد الضغط على الدولار    الدراسة الجامعية متواصلة رغم الوضع الاستثنائي    مشاريع الألعاب المتوسطية تحت مجهر الحكومة    ملال يحسم القمة في آخر دقيقة    الجامعيون يطالبون بتجهيز مكتبات البلديات للدراسة عن بعد    « نطالب بفتح قاعات السينما والاستفادة من إمكانيات الشباب»    حقائق عن وثائق مالك بن نبي في الأرشيف الفرنسي    الأشغال متوقفة بأجزاء تيارت و الولايات المجاورة    فيديو عبر «الفايسبوك» يساعد في القبض على مجرمين    لص المركبات في الشراك    قصر الرياضات جاهز بعد إعادة التأهيل    دواء «لوفينوكس» مفقود بمستشفى الدمرجي    مصادرة 1,5 قنطار لحوم بيضاء فاسدة    أمنا العاصمة وتيبازة يتألقان    توزيع ألف حاوية على الأحياء    حجز 60 كيس فحم خشبي    المؤرخ الفرنسي بنجامين ستورا: "على فرنسا الإعتراف باغتيال المحامي على بومنجل"    وزارة الفلاحة :إجراءات جديدة لتحسين توزيع حليب الأكياس المدعّم    الشاب نصرو: "تمنيت أن يكون هذا الفنان الكبير الأسطورة وزيرا للثقافة"    نشرية خاصة: أمطار رعدية على المناطق الشمالية الوسطى والشرقية    منتدى إعلامي لترسيخ المرجعية الوطنية    الأزهر يرد على تصريحات رئيس أساقفة أثينا عن الإسلام    التعبير والبيان في دعوة آدم (عليه السلام)    صرخة واستشارة..هل سأتعافى من كل هذه الصدمات وأتجاوز ما عشته من أزمات؟!    هوالنسيان يتنكر لك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غرس 10 آلاف شجيرة بغابات ولاية باتنة
نشر في السلام اليوم يوم 24 - 11 - 2020

لإعادة الاعتبار للفضاءات الغابية التي تضررت من الحرائق
أشرف والي ولاية باتنة، "توفيق مزهود" على الحملة الوطنية التطوعية لغرس الأشجار، التي جاءت تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية، وشارك فيها الجهاز التنفيذي بالولاية، إلى جانب فعاليات المجتمع المدني، وتمت عملية الغرس التي سطرتها محافظة الغابات بولاية باتنة وهذا من أجل غرس 10 آلاف شجيرة عبر غابات ولاية باتنة التي تضررت من الحرائق الأخيرة التي مست 10 ولايات من الوطن. وقد أكد، والي الولاية، في هذا الخصوص أن ولاية باتنة هي الأولى وطنيا في الثروة الغابية باحتوائها على 327 ألف هكتار واحتوائها على أشجار عالمية منها الصنوبر الحلبي، أين اعتبر ذات المسؤول أنه حان الأوان لأجراء دراسة معمقة لإعطاء أهمية قصوى للغابة باعتبارها أنها مساعد لتحريك دواليب الاقتصاد الوطني، وأن عملية الغرس هاته اليوم أنها برهان للعالم الخارجي أنه وبعد عملية الحرق التي مست ولايات من الوطن وكانت لها أيادي من الخارج لزعزعة كيان الدولة لايمكن أن تبقى الأيادي مكتوفة ويسلم للأمر الواقع بل تم غرس أرقام هائلة عبر الوطن لإعادة الاعتبار لهاته الثروة الغابية واثبات الصمود للأيادي التي أرادت الشر بالوطن.
من جهته ،محافظ الغابات، بولاية باتنة "بولزازن عبد المومن " اعتبر هاته الحملة التطوعية، أنها بمثابة هبة للرد على اللذين سولت لهم أنفسهم وقاموا بحرق الغابات على المستوى الوطني، حيث كشف أنه سيتم غرس أزيد من 10 آلاف شجيرة في كب من بلديات فيسديس وتكوت لتجديد الفضاءات الغابية بأشجار الصنوبر الحلبي والصرول.
كما اعتبرت، فعاليات المجتمع المدني خلال حضورنا معهم في هاته الحملة الوطنية للغرس أن هاته الأخيرة هي خطوة ايجابية تعكس للمتربصين بالجزائر، أن شعبها متحضر وواعي ويحب وطنه وأن هذا اليوم مشهود كغيره من الأيام التي تعكس تحضر الشعب وحبه للوطن.
اتفاقية شراكة بين لونساج ومديرية السياحة وغرفة الصناعات التقليدية
وقعت، مؤخرا، الوكالة الولائية لدعم وتشغيل الشباب "لونساج" باتنة، اتفاقية شراكة ثلاثية، جمعتها مع مديرية السياحة وغرفة الصناعات التقليدية وذلك في إطار الرؤية والإستراتيجية التي تهدف إلى دعم ومرافقة المؤسسات المصغرة الناشطة في مجال السياحة والصناعات التقليدية بالولاية وهذا في إطار تثمين الإرث المحلي، إلى جانب تحديد الأنشطة المدرة للربح الاقتصادي محليا ووطنيا في ذات المجال وتطويرها، فضلا عن تدعيم العديد من الأنشطة عبر مناطق الظل ومساعدتها على أن تكون مؤسسات مصغرة تعود بالنفع العام على الاقتصاد.
من جهته، أكد لنا مدير الوكالة الولائية "لونساج" "لعزلي عبد المالك"، ان هاته الاتفاقيات تندرج ضمن الرؤية الجديدة لترقية المؤسسات الصغيرة والنهوض بها، إلى جانب تشجيع ظهور نظام بيئي محلي يفضي إلى إنشاء وتطوير المؤسسات المصغرة ذات القيمة المضافة الناشطة في مجال السياحة والحرف في الوقت الذي تأتي فيه هاته الاتفاقية من اجل تنويع البرامج التكوينية لحاملي المشاريع الحرفية والسياحية وتثمين المنتجات المحلية.
المتابعة القضائية لأصحاب حفلات الزواج والختان بالولاية
تم بولاية باتنة، إصدار قرار يقضي بمنع إقامة حفلات الزواج والختان، على مستوى جميع السكنات والمنازل الخاصة عبر إقليم بلديات الولاية الواحدة والستون خلال فترة الحجر الصحي، مع تعريض المخالفين للمتابعة القضائية.
وجاء في بيان لمصالح الولاية أنه نتيجة عدم إحترام تدابير الصحة والوقاية والإخلال بقواعد التباعد الإجتماعي، رغم التحذيرات المتكررة بشأن خطورة الاختلاط والتجمعات في نقل العدوى، إلا أن هناك حالات من الاستهتار من قبل بعض المواطنين الذين خرقوا القيود الصحية بإقامة الأعراس والاحتفالات داخل منازلهم ماساهم ولازال يساهم بشكل كبير في تفاقم الوضع، وعليه فقد أصدر والي الولاية توفيق مزهود، قرارا يقضي بمنع منعا باتا على مستوى إقليم بلديات الولاية، وخلال فترة الحجر الجزئي المنزلي إقامة حفلات الزواج والختان على مستوى جميع السكنات والمنازل الخاصة، التي تشكل عامل من عوامل انتشار وباء فيروس كورونا، حيث تم تكليف المصالح الأمنية وفقا لاختصاصها الإقليمي، وبصفة فورية، بتقديم صاحب السكن أو المنزل الذي يقام فيه حفل الزواج أو الختان للمتابعة القضائية أمام الجهات القضائية المختصة وفقا للإجراءات الجزائية المقررة قانونا.
وكان والي باتنة، قد اصدر منذ أيام، جملة من القرارات لمكافحة تفشي الوباء بالولاية التي تشهد ارتفاعا مقلقا في أعداد الإصابات، وتتضمن إعادة تعليق نشاط النقل الجماعي ما بين الولايات، مع غلق أسواق بيع المركبات المتواجدة عبر إقليم الولاية، وكذا إعادة تعليق نشاط النقل الحضري للأشخاص، العمومي والخاص خلال أيام العطل الأسبوعية مع تعليق نشاط النقل الجماعي ما بين الولايات إلى إشعار آخر، فضلا عن غلق أسواق بيع المركبات المتواجدة عبر إقليم الولاية، إلى جانب الحظر التام لكل التجمعات العائلية لا سيما إقامة الأفراح، الأعراس، الختان، الولائم ومراسيم العزاء على مستوى الأماكن والمساكن الخاصة عبر إقليم الولاية،مع منع مواكب السيارات والدراجات النارية في إحياء هذه المناسبات قصد الحد من تفشي الوباء.
كما تضمنت القرارات السابقة أيضا الإبقاء على إجبارية وضع الكمامات في الطرق، والأماكن العمومية، وأماكن العمل، وكذا في الفضاءات المفتوحة أو المغلقة التي تستقبل الجمهور، على غرار المؤسسات والإدارات العمومية، والمرافق العمومية، ومؤسسات تقديم الخدمات، والأماكن التجارية، مع إلزام كل إدارة ومؤسسة تستقبل الجمهور، وكل شخص يمارس نشاطا تجاريا أو يقدم خدمات بأي شكل من الأشكال بارتداء القناع الواقي وفرض احترامه.
انطلاق حملة لغرس أزيد من 10 آلاف شجرة
أكد والي باتنة توفيق مزهود، على هامش إشرافه على إعطاء إشارة انطلاق عملية تشجير واسعة تستهدف غرس 10ألاف شجرة بمختلف الأصناف والأنواع، في أكبر عملية تشهدها الولاية، على أهمية الاعتناء بالبيئة والحفاظ على الوعاء الغابي باعتباره مصدرا اقتصاديا وبيئيا مهما.
وشدد الوالي الذي قام بالإشراف على حملة التشجير التي تتواصل حتى نهاية شهر نوفمبر، رفقة المصالح الأمنية، الجيش الوطني الشعبي، الدرك الوطني، مكتب الأمن الداخلي، الحماية المدنية، الجمارك، إدارة السجون، الكشافة الإسلامية، المجلس الولائي التنفيذي والمجتمع المدني بمختلف أطيافه على مستوى غابة بويلف ببلدية فسديس،على ضرورة حماية المقتدرات الطبيعية بشكل جيد والاعتناء بالمسالك الغابية وتعويض المساحات التي مستها الحرائق، مع إنتهاج أسلوب توعوي بأهمية المحافظة على غاباتنا بصفتها أكبر مساحة على المستوى الوطني، فضلا تهيئة أماكن للترفية ومسالك للرياضات مع الاحترام الكامل لشروط المحافظة عليها، كما دعا في السياق على دعم الجهود لتحسيس وتوعية المواطنين بضرورة الاهتمام والمحافظة على المساحات الخضراء في محيطه السكني، ومساهمته في الحفاظ على بيئته وإرساء ثقافة بيئية مستدامة، مع العمل على دعم الشباب وكل المهتمين في إطار الإسثتمار الفلاحي والغابي الجدي والخاص بتطوير هذا الفضاء وفق مايساعد على ترقية الفعل والمساهمة في خلق إقتصاد يحترم شروط المحافظة على الثروة الغابية.
جدير بالذكر، أن العديد من المواطنين، تفاعلوا مع هذه الحملة،وأكدوا على استعدادهم للمشاركة في عملية التشجير، لما لها من أهمية في المحافظة على الأوساط الطبيعية والتنوع البيولوجي.
محمد دحماني .عرعار عثمان. أسماء.م


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.