الرئيس تبون مدعو لزيارة مصر    الكاف يتغنى بأرقام محرز    استئناف الرحلات نحو كندا ورفعها نحو تونس    أداء مناسك الحج والعمرة مرهون بقرار السلطات العليا    رزيق يستعرض مع سفير السعودية التوجه الاقتصادي الجديد    تير يدعو إلى تطوير الثقافة البنكية والمالية بالجزائر     مركب الحديد والصلب "توسيالي" لوهران: الشروع في إنجاز مصنع إنتاج الحديد المصفح شهر نوفمبر القادم    غلام الله يجدد التزام الجزائر بدعوتها إلى الوحدة و التعاون بين الدول وعدم التدخل في شؤون الغير    وزير العدل يستقبل رئيس جمعية المحامين لسلطنة عمان    كرة القدم/ الرابطة الاولى (موسم 2021- 2022): خلافة شباب بلوزداد مفتوحة    شوارع مدينة عنابة تغرق في الأوساخ    الجزائريون يتخلصون من كابوس "الحجر"    الاحتفال بالمولد النبوي: تسجيل 31 حريقا وإسعاف شخصين بالعاصمة    المولد النبوي في غرداية: أجواء روحانية بقصور ميزاب    وزير الاتصال يشارك ابتداء من اليوم الثلاثاء في المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون بتونس    منتجو شعبة الحليب يدعون إلى إيجاد حل لمسألة هامش الربح    وزير الصحة يستقبل ممثلين عن النقابة الوطنية للأطباء الخواص    وزير الصحة:إعادة فتح الفضاءات الرياضية..بشرط    بن بوزيد يحذر من موجة رابعة لفيروس كورونا    الكاتبة سهام شريط تعرض عملها "جزء من التاريخ .. قصة زوجين"    المشاركون يدعون وزارة الثقافة لإنشاء مرصد للأدب والثقافة المهاجرة    دعوة للمشاركة في المعرض الافتراضي "الاخوة رابطة لاتنفك"    قراءة في كتاب "الخائن والعدم".. شهادات تكشف النقاب عن خفايا وصول ماكرون للسلطة    أين صوت المثقف العربي من فلسطين؟    احتراق منزل واصابة طفلة بصدمة بمدينة القالة بالطارف    أزمة الغاز    مالي.. الحكومة تكلف رسميا المجلس الإسلامي الأعلى بالتفاوض مع أياد أغ غالي و أمادو كوفا    ورقلة.. توقع انتاج 1.44 مليون قنطار من التمور    أنبوب "ميدغاز" الجزائري… رقصة الطير المذبوح لنظام المخزن    هذه شروط السفر عبر الرحلات البحرية من الجزائر    البياسجي يفصح عن حالة لاعبيه    تعيين المبعوث دي ميستورا ليس غاية في حد ذاته    الوزير الأول يقرر رفع الحجر الصحي عبر 58 ولاية    وزارة التربية تضبط رزنامة اختبارات الفصول الثلاثة للموسم الدراسي الجاري    انقضاء الدعوى العمومية في حق كريم طابو    ثلاث سنوات سجن نافذا في حق هدى فرعون    اتفاق مغربي- إسرائيلي للتنقيب عن البترول والغاز في الداخلة المحتلة !    رقم أخضر تحت تصرف الجالية على مستوى السفارات    الرئيس تبون يقف بمقام الشهيد دقيقة صمت ترحما على أرواح الشهداء    «مظاهرات 17 أكتوبر» تترجم معنى تلاحم جاليتنا بالنسيج الوطني    مستغانم تحيي ذكرى شهداء نهر السين    وزارة الاتصال سلّمت أكثر من 140 وصل إيداع تصريح بموقع الكتروني    إنقاذ 13 مهاجرا غير شرعي وانتشال 4 جثث    .. لا لحرية "القاتل" ومسؤولية "المجنون" !    من واجب الأسرة تلقين خصال النبي لأبنائها    مسجد "الاستقلال" بقسنطينة يطلق مسابقة "الخطيب الصغير"    عامر بن بكي .. المثقف الإنساني    الكتابة الوجود    محياوي مطالب بتسديد 10 ملايير سنتيم لدى لجنة النزاعات    في قلوبهم مرض    داداش يمنح موافقته و كولخير حمراويا بنسبة كبيرة    شبيبة الساورة تعود بانتصار من نواكشوط    المدرب باكيتا متفائل بالتأهل رغم الهزيمة بثلاثية    عطال وبلعمري وبن سبعيني وزروقي في خطر    مسيرة سلمية لرفض عنصرية الشرطة الفرنسية    حقوق النبي صلى الله عليه وسلم علينا    قبس من حياة النبي الكريم    في قلوبهم مرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



من أجل استكمال إجراءات التحقيق تأجيل محاكمة المتهم بارتكاب حادث مرور مميت بالعاصمة إلى الغد
نشر في السلام اليوم يوم 06 - 06 - 2021

أفادت مصادر قضائية عن تأجيل تقديم المشتبه فيه مرتكب حادث المرور بعين النعجة، ودهس الشاب مراد بن ناني إلى غاية يوم الغد. وجاء قرار التأجيل من أجل استكمال إجراءات التحقيق مع المتهم.
وتداول ناشطون بمواقع التواصل الاجتماعي، مقطعا صادما يوثق لحظة دهس الشاب "أسامة بن ناني" المدعو مراد، البالغ من العمر 27 عاما والذي لم يمض على زواجه سوى أشهر معدودات، تاركا زوجته في حالة يرثى لها وحاملا في الشهر الرابع.
وظهرت زوجته التي كانت برفقته يوم الحادث، في حالة نفسية متدهورة، وروت تفاصيل ما حدث، حيث قالت بأنهما ذهبا للتنزه واستمتعا سويا في البحر، ثم زار رفاقه وفي طريق العودة كان عليه أن يغيّر عجلة السيارة بالقرب من المستشفى العسكري بعين النعجة. وأضافت أنها نزلت لتساعده وكان يطلب منها أن تبتعد خشية أن تصدمها السيارات، وما إن استدارت لم تجده لأن سيارة من نوع "كات كات" تجاوزت على اليمين ودهسته وأخذته بعيدا، ولاذ السائق بالفرار. وأشارت إلى أنها اضطرت للمشي مسافة لا بأس بها حتى وجدته وقبلت جبينه ولقنته الشهادة، مؤكدة أنه نعم الرجل والجميع يحبه.
من جانبها طلبت والدته المفجوعة فيه من الدولة أن تطبق القصاص على الجاني، وقالت بأنها لن تسامحه لأنه هرب وترك ابنها غارقا في دمائه ولو كان توقف وأسعفه لربما استمعت إليه.
كما عبرت عن ألمها الشديد لفقدان ابنها بعد أن فقدت أخاه التوأم في العام 2012، وبكت بحرقة لأن فرحته لم تكتمل برؤية ابنه أو ابنته، بل قالت بأنه لم يفرح حتى بزواجه الذي لم يمض عليه سوى عشرة أشهر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.