ترسيم 4 أوت يوما وطنيا للجيش الوطني الشعبي    جامعة البليدة 02 تستحدث خلايا يقظة لمواجهة كورونا    زيارات مكوكية للم الشمل العربي حول القضايا محل النزاع    15 ألف تصريحا سنويا من مجموع 20 ألف مستخدما    تلمسان تحيي ذكرى استشهاد الدكتور بن زرجب بن عودة    الخطاب الديني بالجزائر ساهم بقوة في رصًّ وحدة الأمة    الأمم المتحدة تصفع المخزن    المنتخب الوطني يتوج بجائزة أفضل منتخب عربي    الخضر يدخلون متاهة الحسابات المعقدة    4 قتلى بسبب سقوط مصعد في وهران    غليزان: 4 قتلى في حادث مرور    شرطة المسيلة تكثف من عملياتها    12 فيلما أمام الجمهور ابتداء من 22 يناير    الدكتور صالح بلعيد في ضيافة ثانوية «عزة عبد القادر» بسيدي بلعباس    90 بالمائة من حالات الزكام المسجلة إصابات ب«أوميكرون»    طاقات متجددة: زيان يتباحث مع اللورد ريسبي سبل تطوير التعاون الثنائي    على دي ميستورا ضمان حقّ الشعب الصحراوي في تقرير مصيره    الريسوني ضحية "متابعة سياسية بامتياز"    هلاك 34 شخصا وإصابة 1027 آخرين في إرهاب الطرقات    توقيف 3 متورطين في جماعة أشرار    إدانات عربية واسعة لاعتداءات إرهابية طالت أبو ظبي    لعمامرة يلتقي أمير قطر    "الوفاء لذكرى الشهيد ديدوش مراد و باقي الشهداء يكون من خلال المحافظة على رسالتهم"    تبون: سنواصل طريقنا بإرادة لا تلين    ضرورة استقرار سوق النفط    شراكة استراتيجية وفق "رابح رابح"    استئناف الرحلات نحو مصر وسويسرا    تكريس الديمقراطية ودولة القانون    دفع جديد للتعاون    "أوميكرون" سيكون المسيطر بالجزائر في غضون 15 يوما    الجزائريون يرفعون شعار التفاؤل قبل لقاء "الخضر" بالفيلة    حجز مواد صيدلانية    القبض على قاتل شخص داخل محل تجاري    4 مزورين في شباك الأمن    وزير السعادة يقدّم دروسا في الفوز والخسارة    كتلة "حمس" تنسحب من جلسة توزيع المهام    طوابير لاقتناء الحليب المدعّم بنقطة البيع بوسط المدينة    فنانات يبدعن في لوحات بهية    كبيرهم الذي علمهم الشعر    مدينة العمائر ودهليز الحرمين    بلايلي يتصدّر قائمة صانعي الفرص في "الكان"    خليفة محياوي يعرف يوم 27 جانفي القادم    استمرار حملات التحسيس بمدارس البليدة    الاستنجاد ب«ليند غاز» بلعباس لتموين المستشفيات    مخطط جديد لمواجهة المتحور «أوميكرون»    فلاحة: اهتمام متعاملين أمريكيين بجودة التربة و فرص الاستثمار المشترك بعنابة    الفريق بحاجة إلى دم جديد وحظوظ التأهل قائمة    بلماضي يشهر آخر أسلحته لمواجهة كوت ديفوار    رزيق يُطمئن الخبّازين    "أسبوع الفيلم الوثائقي" من 22 إلى 27 جانفي بالجزائر    المناضل العماري يدعو دي ميستورا الى التحرك من أجل ضمان حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    فنانون أفارقة وأمريكيون لإحياء تظاهرة ''وان بيت» بتاغيت    وقفة لأهالي ضحايا انفجار مرفأ بيروت    طاعة الله.. أعظم أسباب الفرح    وسائل التواصل.. سارقة الأوقات والأعمار    إنّ خير من استأجرت القوي الأمين    جدلية الغيب والإنسان والطبيعة..    لا حجة شرعية لرافضي الأخذ بإجراءات الوقاية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



"النهار أولاين" تنصف "السلام اليوم" في قضيتها مع شركة "سيال"
الموضوع حرّك جهات نافدة ضدّ الجريدة وفتح أبواب جهنم عليها
نشر في السلام اليوم يوم 08 - 08 - 2017

أنصفتنا الزميلة "النهارأولاين" أمس، بعد نشرها لموضوع حول مراسلة داخلية وقعها جون مارك جان المدير العام لشركة "سيال" الموزّع الحصري للماء الصالح للشرب بكل من ولاية الجزائر، بومرداس، تيبازة وجزء من ولاية تيزي وزو في تعليمة داخلية وجّهها لكل عمال الشركة.
الوثيقة المسربة يتضمن محتواها اعترافا صريحا من المدير العام بتعرّض الشركة للنهب والسرقة طال مخازنها وعتادها الموجّه لصيانة المنشآت الخاصة بالشركة مند سنة 2008، وكانت ليومية "السلام اليوم" الإنفراد بالحديث عنها في حينها والتطرق لها في عددها الذي صدر بتاريخ 16 جويلية الفارط، يومها أقامت جهات نافدة في السلطة الأرض ولم تقعدها بالتنسيق مع إدارة "السيال " من أجل ضرب الجريدة وفرض حصار شامل عليها من خلال تحريك مصالح الضرائب والتضامن الاجتماعي من جهة، وخنقها بحرمانها من الإشهار بعد الضغط الذي مارسته تلك الجهات النافدة علي ممولي الجريدة بالإشهار من جهة أخرى.
المجمع الإعلامي "النهار" وكما قال رئيسه ومديره العام أنيس رحماني في حواره الأخير الذي بثته قناة "النهار"، أنه "لا يخشي في الحق لومة لائم" قالها "بالفم المليان" كما يقول المثل الشعبي، والدليل على ذلك أن الجهات التي تحرّكت ضد "السلام اليوم" لما تكلمت عن الموضوع وبالوثيقة لن تجرؤ حتى في التفكير في كتابة الردّ على نفس الموضوع الذي صدر في " النهار أولاين" لأن الوثيقة محل النقاش مرفقة مع الموضوع ولأن "النهار" ليست "السلام اليوم".
نعترف نحن في يومية "السلام اليوم" أننا لسنا في قوة مجمع النهار .. كما أننا نعترف بأن مجمع النهار بكل ما له وما عليه أصبح قوة إعلامية يحسب لها ألف حساب وأن الكل يتملق لكسب ودّه واتقاء شره، كما قال ذات يوم أحد المسؤولين في الجزائر من الذين كانوا يتفننون في أسلوب الصيد في المياه العكرة، ولكننا نستطيع أن نقول شكرا ل "سعاد عزوز" وكل التحية والتقدير ل "أنيس رحماني" و" برافو" لمجمع النهار، على إنصافنا ولو عن غير قصد ربما، كما نوجّه رسالة لمن هددونا بغلق الجريدة ووعدوا بتشريدنا، الضربة هذه المرة جاءتكم من النهار وما أدراكم والنهار فردوها عليه إن استطعتم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.