الجزائر تنجح في تقديم موعد اجتماع أوبك    أول رحلة بحرية بين الجزائر وفرنسا منذ الاغلاق    الوادي: قتيلان في إنحراف دراجة نارية بكونين    غلق شواطىء جيجل وبجاية    نحو استئناف تدريجي لبعض النشاطات التجارية و الخدمات    تبسة: توقيف شخص وحجز 10 ألاف قرص مهلوس    آلاف المهنيين والحرفيين على حافة الإفلاس    الكاف تعلن خطتها لاستكمال منافسة رابطة الأبطال    رئيس الجمهورية لا علاقة تنظيمية له بأي حزب سياسي معتمد    ضرورة إجماع وطني حول السياسة الخارجية    انتقال الصحافة المكتوبة إلى الرقمنة ضرورة حتمية    «جازي» تضع العائلة في قلب الاهتمام    تأجيل محاكمة كريم طابو ليوم 29 جوان    رئيس اتحادية كرة اليد مستعد لاستئناف البطولة بشروط    119إصابة، 146 حالة شفاء و8 وفيات    بن بوزيد: وضع استراتيجية وطنية موحدة    بداية إجلاء الرعايا الفرنسيين العالقين بسب كورونا    الاقتصاد تحت صدمة الركود العالمي والأزمة الصحية    اتفاقية إطار بين التكوين المهني والصيد البحري    أول وثيقة قانونية باللغة الأمازيغية    الممثل الفكاهي بنيبن يحول للعلاج الى مستشفى أوّل نوفمبر الجامعي بوهران    سعداوي يتمسك بأقواله و حلفاية ينتظر نتائج التحقيق    اعتقال أكثر من 4 آلاف شخص وسط دعوات للهدوء    غالي يذكّر إسبانيا بمسؤوليتها في تحرير الصحراء الغربية    مقتل 5 مدنيين بقصف عشوائي وسط طرابلس    بومزار وواجعوط يعلنان نتائج المسابقة الوطنية لكتابة الرسائل للأطفال    هذا ما قاله بلادهان حول الجزائريين العالقين بالخارج    مقري.. مسودة الدستور لحد الآن ليست وثيقة توافقية    الجزائر تترأس مجلس السلم والأمن للإتحاد الإفريقي خلال شهر جوان 2020    شهادات حية حول المجازر عندما يتبنى المستعمر الفرنسي العمل الاجرامي لحرمان الجزائر من الاستقلال    مواطنو ورقلة يدعون المنتخبين المحليين إلى التحرك    مكافحة التهريب: توقيف سبعة أشخاص ببرج باجي مختار    تندوف.. توقيف 14 رعية أجنبي من جنسية موريتانية    باتنة: انطلاق موسم الحصاد والدرس    حيمد حامة يرفض عرض إتحاد العاصمة !    دولي جزائري يُزاحم غولام على مكانة مع فيورنتينا!    “ريال بيتيس” متفائل ببقاء “ماندي” !    خالدي: “استئناف المنافسات الرياضية مرهون برفع الحجر الصحي”    وزير التربية: “لا إدماج في قطاع التعليم إلا عن طريق مسابقة”    مستشار وزير الإتصال: هذه “عقدة” نظام المخزن تجاه الجزائر    قسنطينة: تفكيك جمعية أشرار احترفت التزوير في محررات طبية    الاتفاقيات الموقعة مع الاحتلال الصهيوني: أشتية يعلن استكمال الخطط المتعلقة بالوقف    مشاكل إدارية ترافق مسيرة الدولي الجزائري نوفل خاسف    ليكن في علم الأطفال    حملة اعتقالات واستدعاءات في القدس: الاحتلال اعتقل أكثر من (750) فلسطينياً من القدس منذ مطلع عام 2020    تنصيب مصطفى حميسي على رأس يومية الشعب    أحمد عبد الكريم يستلم مستحاقته بعد أشهر من تتويجه بجائزة “الجزائر تقرأ للإبداع الروائي”    من أجل النهوض بالرياضة في البلاد..محمد مريجة:    مصطفي غير هاك ينفي اصابته بكورونا    وجوب المحافظة على الصحة من الأمراض والأوبئة    الأستاذ محمد غرتيل عطاء بلا حدود وحفظ لأمانة الشهداء    «زينو» غائب في عيد الطفولة    تألق وتميز في تحدي القراءة العربي    الطفل الذي تحدى المرض بالريشة والألوان    أحكام القضاء والكفارة والفدية في الصوم    علاج مشكلة الفراغ    فضل الصدقات    إعادة فتح المسجد النبوي (صور)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





4 دول في قائمة جياع العالم !
نشر في أخبار اليوم يوم 13 - 08 - 2017

مربع الموت من اليمن إلى جنوب السودان
**
تنتظر 4 دول الحصول على مساعدات طارئة من المجتمع الدولي بعد تحذير مجلس الأمن من المخاطر الجسيمة لانتشار المجاعة وهذا في كل من اليمن والصومال ونيجيريا وجنوب السودان والتي تسببت فيها استمرار النزاعات المسلحة في بعضها وفي حال تأخر المجتمع الدولي في إيصال مساعدات طارئة للدول الأربعة التي تواجه المجاعة والجفاف والنزاعات المسلحة فإنها يمكن أن تواجه كارثة أكبر بكثير من التي حلت بالصومال عام 2011 !
ق.د/وكالات
بات اليمن الذي يحتل موقعًا جغرافيًا مهمًا إذ يقع على مفترق طرق التجارة بين إفريقيا وآسيا يعاني من نزاعات مسلحة إلى جانب الجوع.
ويتفاقم الوضع الإنساني في اليمن يومًا بعد يوم جراء الاشتباكات بين الحكومة اليمنية المدعومة من قبل قوات التحالف العربي من جهة ومسلحي الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح من جهة ثانية.
وفي تقرير نشره مطلع أوت الجاري على موقعه الإلكتروني أعلن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة أن 7 ملايين يمني باتوا على وشك المجاعة في بلد يشهد واحدة من أكبر الأزمات الإنسانية في العالم.
وقال التقرير إن 7 ملايين شخص في اليمن باتوا يعيشون على وشك المجاعة في حين يعاني 2.3 مليون طفل دون سن الخامسة من سوء التغذية ويحتاج ثلثا السكان إلى المساعدة الإنسانية والحماية .
وأشار أن كل شيئ أصبح مطلوبًا بشكل عاجل في اليمن كالمأوى والغذاء والمياه والخدمات الصحية والصرف الصحي والسلامة .
وأضاف أنه منذ تصاعد النزاع في اليمن فر أكثر من 3 ملايين شخص من ديارهم بحثا عن السلامة والأمن في الوقت الذي لا يزال مليونا شخص مشردين داخليا في جميع أنحاء البلد .
من جانبه أعلنت منظمة الصحة العالمية امس الأحد ارتفاع الوفيات جراء وباء الكوليرا في اليمن إلى 1971 حالة منذ تفشي الوباء في 27 افريل الماضي.
وأضافت المنظمة في تغريدة لها على حسابها بموقع تويتر أن أكثر من 489 ألف حالة اشتباه إصابة بمرض الكوليرا تم تسجيلها في 21 محافظة يمنية من أصل 22 محافظة حتى امس الأحد وأنه تم تسجيل ألف و971 حالة وفاة منذ 27 افريل الماضي.
وفي تصريح لمريتكسل ريلانو ممثلة منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) في اليمن أدلت به من حسابها على موقع التواصل الاجتماعي قالت إن 201 طفلا توفوا في الاشتباكات منذ بداية العام و347 طفلًا أصيبوا بعاهات مستديمة.
- الصومال
ولم يختلف الوضع في الصومال التي يحتاج فيها 6.2 مليون شخص لمساعدات غذائية و2.9 مليون لمساعدات عاجلة إثر الجفاف الذي ضرب البلاد منذ 2011 والمجاعة التي صاحبته.
وحذر لوران بوكيرا ممثل يونيسيف فى الصومال من أن الملايين في الصومال على حافة المجاعة.
وأوضح أن ما لا يقل عن 600 شخص توفوا جراء الكوليرا قائلا: 3.2 مليون شخص في الصومال في حد المجاعة. ويواجه 70 ألف طفل سوء التغذية الحادة فيما يعاني320 ألف طفل من سوء التغذية بالفعل .
ولفت إلى أن 1.8 مليون شخص نزحوا من مناطقهم منذ العام الماضي بينهم 700 ألف شخص نزحوا منذ جانفي الماضي.
وبحسب بيانات اليونيسيف لعام 2014 فإن 92 من الأطفال الصوماليين يعانون من سوء التغذية إلى حد كبير.
- نيجيريا
تقاتل نيجيريا منذ 7 سنوات جماعة بوكو حرام المتمردة التي حصدت عملياتها حياة عشرات الآلاف وشردت أكثر من 6 ملايين شخص على الأقل ودمرت البنية التحتية في أجزاء كثيرة من البلاد.
وفي تصريح لبوبكر بامبا ممثل المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في نيجيريا أدلى به بمناسبة اليوم العالمي للاجئين يحتفل به في 20 جوان (الماضي) قال إن الاشتباكات التي تشهدها البلاد وخاصة الجهة الشمالية الشرقية أثرت في 26 مليون شخص وتسببت بنزوح حوالي 1.8 مليون شخص في نيجيريا.
وأضاف قرابة 14 مليون شخص بحاجة إلى مساعدات إنسانية .
- جنوب السودان
وتعاني دولة الجنوب التي انفصلت عن السودان عبر استفتاء شعبي في 2011 من حرب أهلية بين القوات الحكومية وقوات المعارضة اتخذت بعدًا قبليًّا وخلّفت آلاف من القتلى وشردت مئات الآلاف ولم يفلح اتفاق سلام أبرم في أوت 2015 في إنهائها.
وإلى جانب الحرب الأهلية فإن الجفاف والمجاعة اللذين يضربان بالمناطق الشمالية من البلاد بشكل خاص أثرا على قرابة 5 ملايين شخص حيث اضطر المواطنون للجوء إلى بلدان مجاورة بعد عدم تلبية احتياجاتهم الأساسية مثل الغذاء والدواء.
وبلغ عدد اللاجئين من جنوب السودان الذين وصلوا دول مجاورة 1.5 مليون.
وفي حال عدم تحرك المجتمع الدولي لإيصال المساعدات اللازمة فإن تأثير الجفاف والمجاعة سيزداد بشكل كبير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.