أسعار النفط تتحسن إلى ما فوق 67 دولارا    33 بالمائة من الجزائريين يستعملون الفرنسية    إطلاق اسم المجاهد ديعلي على مقر كتيبة بالدبداب    وزارة الخارجية تحذر من حساب مزيف للعمامرة    غياب رؤية وسيطرة اللوبيات أفشل المنظومة الاقتصادية    ربط 620 مسكن بالغاز في بومرداس    تسجيل 87 إصابة بمرض الجرب في المدراس    حبس أفراد ثاني شبكة: الأمن يضيّق على نشاط عصابات النحاس في عنابة    أمطار رعدية بعدة ولايات    الإفراج عن القائمة الأخيرة من الاستفادات المسبقة الشهر المقبل: توزيع أزيد من 4200 سكن من مختلف الصيغ بقسنطينة    توقيف تسعة تجار مخدرات    الجزائر عاصمة للتصوف    زطشي في وهران اليوم لحضور دورة "لوناف" لأقل من 15 سنة    ولدة رابيو: “إبني سجين في باريس”    قال إن رائحة العمل المخلص لله وللوطن يحملها شهر مارس: الفريق قايد صالح يشرف على «النصر 2019» بالذخيرة الحية    لافروف يؤكد أن الشعب الجزائري هو من سيقرر مصيره دستوريا: لعمامرة: ما يحدث في الجزائر شأن داخلي وموسكو تفهمت الوضع    المتحدث باسم الخارجية الصينية: الصين تأمل أن تتمكن الجزائر من تحقيق أجندتها السياسية بسلاسة    تعليق عمليات الطيران لطائرات البوينغ من نوع "737 ماكس8" و"737 ماكس 9" في المجال الجوي الجزائري    خمسة أحزاب سياسية تطلق مبادرة "التكتل من أجل الجمهورية الجديدة"    ضغط كبير على الأجهزة بمصحات مستغانم    الإطاحة في الشلف بعصابة مختصة في سرقة السيارات بغرب البلاد    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    قرعة ربع نهائي‮ ‬دوري‮ ‬أبطال إفريقيا    للتضامن مع الجمهورية الصحراوية    حداد‮ ‬يتجه للمغادرة نهاية مارس الجاري    بعدما دام‮ ‬6‮ ‬أيام متتالية    ضمن خطة تسويق المنتجات المحلية بالأسواق الإفريقية‮ ‬    آخر شاهد على مجازر 8 ماي 1945    اتفاقيات ايفيان لم ترهن جزائر ما بعد 1962    الخارجية تفند المعلومات المنسوبة للعمامرة    الإبراهيمي: حان الوقت للدخول في حوار مهيكل لتفادي المخاطر    أحياء تيغنيف تغرق في النفايات    الارتزاق، انفلات للحراك    بلجيلالي : «سنستغل فترة التوقف من أجل التحضير جيدا للمرحلة الحاسمة»    كفالي في فرنسا واللاعبون في راحة    رصد لمسار السينمائي الإيطالي «جيلو بونتيكورفو»    ثنائية اليميني واليساري    « لافاك » السانيا بوجه جديد    فرض شهادة إتمام الواجهة يُعيق مسار السجل الالكتروني بتيارت    الشهيد «الطاهر موسطاش» قناص من العيار الثقيل    ثمرات وفوائد الاستغفار    النهي عن تناجي اثنين دون الثالث بغير إذنه    مثل الذي يعين قومه على غير الحق    الأديب البروفيسور حسان الجيلاني…يترجل    قراءة جديدة لكسر جمود المناهج    المستحقات ترهن عمل العوفي    ذاكرة العدسة تستعيد أماكن من فلسطين    مستثمرون يطالبون بتطهير العقار الصناعي    بلماضي يضبط ساعته    ميشال يبرمج مباراة ودية    استعجال إنهاء البرامج السكنية    ضرورة فتح فروع بنوك التجارة الخارجية    مسيرة للأطباء بالجزائر العاصمة من اجل المطالبة بالتغيير    ضل سعيهم في الحياة الدنيا    تبليغ عن 87 حالة اصابة بمرض الجرب في الوسط المدرسي    كريستوفر كيم للجزائريين: انتظرو المفاجآت في مجال الصحة الوقائية الأيضية    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قمة نارية بين الآتليتيكو واليوفي وغير متكافئة بين شالك ومانشيستر سيتي
نشر في أخبار اليوم يوم 20 - 02 - 2019


دوري أبطال أوروبا (ختام ذهاب الدور ثمن النهائي)
قمة نارية بين الآتليتيكو واليوفي وغير متكافئة بين شالك ومانشيستر سيتي
تجرى سهرة اليوم آخر مباريات ذهاب الدور ثمن نهائي دوري الأبطال الاولوبية حيث يستضيف أتلتيكو مدريد جوفنتوس بمعقل الأتلتيكو واندا ميتروبوليتانو فيما يتطلع مانشستر سيتي إلى خطوة جديدة جيدة على طريق البحث عن اللقب في البطولات الأربع التي ينافس فيها هذا الموسم حيث يحل الفريق ضيفا على شالك الألماني صاحب المركز 14 في البوندسليغا حاليا بذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.
وتأتي المباراة بالنسبة للمان سيتي في وسط 3 مواجهات مهمة للفريق في غضون 8 أيام حيث فاز الفريق على نيوبورت (4-1) السبت الماضي في ثمن نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي كما يلتقي تشيلسي يوم الأحد المقبل في نهائي بطولة كأس رابطة المحترفين الإنجليزية.
ويعتبر كثيرون هذه المواجهة قمة صراعات هذه المرحلة من البطولة لا سيما وأن جوفنتوس يضع عينه على حصد اللقب هذا الموسم بينما يعد أتلتيكو من أصعب الخصوم في المواسم الأخيرة.
توقيت المبارتين:
سا21.00: شالك الألماني _ المان سيتي الانجليزي
سا21.00: اتليتيكو مدريد الاسباني _ جوفنتوس الايطالي
سيواجه فريقه السابق
موراتا والحنين إلى الماضي
ستكون مباراة اليوم ذات طابع خاص للإسباني ألفارو موراتا الوافد الجديد لصفوف أتلتيكو مدريد والذي سيلعب ضد فريقه الأسبق جوفنتوس.
وانضم موراتا لصفوف الروخيبلانكوس خلال فترة الانتقالات الشتوية الماضية على سبيل الإعارة لمدة 18 شهرًا قادمًا من تشيلسي الإنجليزي.
ولعب موراتا بقميص جوفنتوس في الفترة بين 2014 و2016 وتألق خلالها حيث خاض 93 مباراة وسجل 27 هدفا وصنع 19 أخرى.
وتوج موراتا مع السيدة العجوز بلقب الدوري الإيطالي مرتين وكأس إيطاليا مرتين قبل أن يعود مرة أخرى إلى صفوف ريال مدريد.
خلال فترة وجوده رفقة صفوف جوفنتوس واجه موراتا فريقه السابق ريال مدريد بنصف نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا 2015.
ونجح موراتا في إقصاء فريقه السابق من البطولة وقيادة جوفنتوس للمباراة النهائية ضد برشلونة بهذه النسخة من ذات الأذنين.
وشارك موراتا في انتصار اليوفي ذهابًا في تورينو (2-1) وسجل هدفًا وفي لقاء الإياب سجل هدفا أيضًا في المباراة التي أقيمت في معقل الميرنغي سانتياغو برنابيو وانتهت بالتعادل الإيجابي (1-1).
وسيسعى موراتا لتسجيل أول أهدافه بقميص الروخي بلانكوس في شباك فريقه السابق لا سيما وأنه تلقى انتقادات شرسة من الجماهير بسبب التعاقد معه لكن ثقة الأرجنتيني ديغو سيميوني ستساعده على التألق وفرض اسمه خلال الفترة المقبلة.
وسيدخل موراتا قلوب جماهير الأتلتيكو حال نجح في تكرار نفس السيناريو والإطاحة بجوفنتوس مثلما كان سببًا مباشرًا في خروج ريال مدريد عام 2015.
لإنهاء الكابوس الإسباني
جوفنتوس يتسلح برونالدو
كانت الأندية الإسبانية خلال السنوات الأخيرة صداعا في رأس جوفنتوس وعائقا أمام تحقيق حلمه بالتتويج بدوري أبطال أوروبا.
وسيواجه فريق السيدة العجوز تحديا جديدا عندما يحل ضيفا على أتلتيكو مدريد سهرة اليوم ويستعد جوفنتوس الذي لم يخسر منذ بداية الموسم في الدوري الإيطالي ويتصدر البطولة بفارق 13 نقطة عن نابولي أقرب ملاحقيه لاستئناف رحلته في دوري الأبطال من ملعب واندا متروبوليتانو الذي يأمل في العودة إليه لخوض النهائي في ماي المقبل.
ولبلوغ النهائي على جوفنتوس أن يغير من ديناميكيته في مواجهة الفرق الإسبانية بعدما تعثر مشواره الأوروبي في 3 من المواسم الأربعة الأخيرة على يد أندية من إسبانيا.
وبدأت رحلة التعثر هذه في نهائي دوري الأبطال عام 2015 في الملعب الأوليمبي ببرلين عندما خسر اليوفي 3-1 امام برشلونة الذي كان يدربه وقتها لويس إنريكي المدير الفني الحالي لمنتخب إسبانيا.
وكان جوفنتوس حينها مدججا بنجوم مثل الأرجنتيني كارلوس تيفيز والإسباني ألفارو موراتا والفرنسي بول بوغبا والشيلي أرتورو فيدال لكنه لم يتمكن من الصمود امام برشلونة الذي أنهى ذلك الموسم بالفوز بثلاثية الدوري الإسباني وكأس ملك إسبانيا والتشامبيونز ليغ.
وبعدما ودع جوفنتوس دوري الأبطال الموسم التالي أمام بايرن ميونخ من ثمن النهائي بلغ في 2017 النهائي عن جدارة بعد أداء راق قدمه في جميع أدوار البطولة وأطاح فيه ببرشلونة بربع النهائي بثلاثية في تورينو أولا ثم انتهى لقاء الإياب بالتعادل السلبي.
لكن في نهائي 2017 في كارديف أصبح حلم جوفنتوس الأوروبي كابوسا أمام ريال مدريد الأكثر خبرة في هذه البطولة والأكثر تتويجا بها أيضا.
وكان الريال يدافع وقتها عن لقبه الذي فاز به في 2016 على حساب أتلتيكو مدريد واستطاع الملكي بقيادة الفرنسي زين الدين زيدان أن يهزم اليوفي 4-1 ليتوج بلقب التشامبيونز ليج الثاني على التوالي وال12 في تاريخه.
والعام الماضي وضع اليوفي الكأس ذات الأذنين مرة أخرى نصب عينيه لكن الريال كان مجددا هو العائق الذي بدد الحلم.
وسقط جوفنتوس على أرضه في مباراة الذهاب أمام الريال بثلاثية نظيفة لكنه انتفض إيابا على سانتياجو برنابيو وتمكن من التقدم بثلاثية واقترب من التأهل لولا ضربة جزاء احتسبت لريال مدريد في الوقت بدل الضائع وسجلها النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ليمنح الريال بطاقة التأهل لنصف النهائي قبل أن يبلغ الملكي النهائي ويهزم ليفربول محرزا اللقب ال13 في تاريخه والثالث على التوالي.
وبعد 10 أشهر يعود اليوفي ليتواجه مع فريق إسباني وهذه المرة سيكون أتلتيكو مدريد في ثمن النهائي والفارق أنه يتسلح برونالدو الذي كان عاملا حاسما في تفوق ريال مدريد عليه من قبل في البطولة الأوروبية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.