حراك السبت    زغماتي :لم تفارق حناجر المواطنين صيحات المطالبة بقضاء مستقل وفقا لأحكام الدستور    المصادقة على مقترح الجزائر حول تبادل البريد بين فلسطين والبلدان الأعضاء في الاتحاد البريدي العالمي    القمة بين شباب بلوزداد وشبيبة القبائل والعميد من أجل التأكيد    المركز الوطني لعلم الأثار يخصص العدد الثاني لمجلة”أن أأ” لعلم الاثار المغمورة    بلمهدي: قرار تعليق رحلات العمرة إجراء وقائي    تنظيم أول صالون دولي للفدرالية الوطنية لمستغلي الفندقة في يونيو القادم    شيالي: ضرورة تجديد وتحديث خطوط السكك الحديدية    استدعاء 120 ألف مكتتب “عدل2” لاستلام قرارات التخصيص قريبا    الدبلوماسي إدريس الجزائري في ذمة الله    الإشادة بدعم الجزائر لحق تقرير المصير للشعب الصحراوي    مقري يتهم “التيار العلماني” بمحاولة احتكار الحراك    دورة تأهيلية لاولمبياد-2020 :ميدالية ذهبية للجزائريين فليسي و نموشي    حقيقة تفاوض ريال مدريد مع صلاح    سطيف.. جريمة قتل بشعة راح ضحيتها عريس بقي أسبوع على زفافه    راوية يتباحث التعاون الثنائي مع سفراء ألمانيا وكرواتيا وسنغافورة    ممثل المجلس الشعبي الوطني يبرز بالرباط الدور الاستباقي للجزائر في دسترة الأمازيغية    بلمهدي: ما تمر به الإنسانية من ظروف تقتضي من المسلم أن يقتدي بأخلاق نبينا الكريم    الأمين العام لجامعة الدول العربية في زيارة إلى الجزائر بدءا من هذا السبت    وزارة الصحة تؤكد عدم تسجيل اية اصابة بكورونا عدا الرعية الايطالي    انطلاق قرعة الحج الخاصة بالحصتين الإضافيتين    كورونا تصيب حفيد خامنئي    مولودية الجزائر يتلقى ضربة موجعة    انطلاق “أيام التصوير الفوتوغرافي لوهران”    بن دودة: نحو تجديد دفتر شروط المهرجانات الثقافية    اتحاد بلعباس يطلب تغيير حكام مباراته مع بسكرة    زغماتي يعلن عن تجهيز المؤسسات العقابية بالهواتف    الأئمة يهددون بتنظيم اعتصام أمام وزارة الشؤون الدينية الأسبوع المقبل    تأجيل محاكمة عبد الغاني هامل ونور الدين براشدي إلى ال 19 من مارس    عنابة: وكيل الجمهورية بالحجار يأمر بفتح تحقيق بعد وفاة شخص    المخزون الحالي للمياه كاف لتلبية الحاجيات لسنة 2020    سنساند سليم إيلاس لإنجاح الألعاب المتوسطية 2021    8 سنوات لكمال شيخي و6 سنوات للمير السابق لبن عكنون    تعزيز التعاون وتنسيق التشاور حول القضايا ذات الاهتمام المشترك    بعد ساعات من المداخلات    بالمناطق الجنوبية والهضاب العليا    فيما أوقف تاجري‮ ‬مخدرات بمعسكر‮ ‬    اختلاط أوراق الرئيس أردوغان في المستنقع السوري    إطلاق اسم "أحسن لالماس" على القاعة الرياضية    إصابة 70 فلسطينيا في مواجهات مع قوات الاحتلال    جريمة استعمارية يندى لها الجبين..    حجز 6 ذبائح غير شرعية    أول تجربة تلفزيونية عبر سلسلة كرتونية    «النادي الأدبي» لجريدة الجمهورية بعيون أكاديمية    الأمن يسترجع 25 سيارة مسروقة    جريحان في انحراف سيارة بسان روك    عامان حبسا للمعتدي على أخوين بمعول    إحالة 1200 عامل بشركة « رونو » على البطالة التقنية    «كلاسيكو» بست نقاط    المستشفيات و المراكز الصحية بغرب البلاد في حالة تأهب    «كناك» تَعدّ خارطة لمرافقة حاملي المشاريع    جائزة قسم الآداب واللغة العربية للإبداع الأدبي    بدء تصوير مسلسل "النحات" في بيروت    «غرامة غريبة» على مربي مواشي    رئيس الجمهورية يزور المسجد النبوي في المدينة المنورة    إجراءات خاصة بالمسجد الحرام بعد إلغاء العمرة    رجب شهر الله    الوعي التّاريخيّ مقومٌ أساسيٌّ للإصلاح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأمن والاستقرار أولوية الأولويات
نشر في أخبار اليوم يوم 16 - 04 - 2019


بوقادوم يشدد خلال منتدى التعاون الروسي العربي:
**
بوقادوم يلتقي وزير خارجية روسيا بموسكو
شدد وزير الشؤون الخارجية صبري بوقادوم أمس الثلاثاء بالعاصمة الروسية موسكو على أن قضية الأمن والاستقرار تعد أولوية الأولويات خاصة بالنظر إلى الأزمات التي تمر بها البلدان العربية مما يؤكد أهمية الالتزام بالمبادئ الثابتة للقانون الدولي وقد التقى وزير الخارجية بموسكو مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في إطار مشاركته في الدورة الخامسة للمنتدى الوزاري للتعاون روسيا-العالم العربي.
وفي كلمة له في الاجتماع الوزاري العربي-الروسي الخامس الذي افتتحت أشغاله أمس أكد بوقادوم على أن قضية الأمن والاستقرار تمثل أولوية الأولويات بالنظر إلى ما يؤرق الوطن العربي من أزمات تؤكد يوما بعد يوم أهمية الالتزام بمبادئ ثابتة مؤسسة للقانون الدولي .
وذكر في هذا الإطار بأن الجزائر ما فتئت تدعو إلى الالتزام بهذه المبادئ الدولية لاسيما احترام مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدولي واحترام سيادة الشعوب في تقرير مصيرها واعتماد الحوار والحلول السياسية لفض النزاعات الدولية وكذا الحوار والمصالحة لحل الأزمات الداخلية .
وفي هذا المقام أشاد رئيس الدبلوماسية الجزائرية بالحوار السياسي النوعي التقليدي السائد بين الدول العربية وفيدرالية روسيا المرتكز على التضامن الدائم الذي طالما طبع الموقف الروسي تجاه القضايا العادلة للأمة العربية وعلى رأسها القضية الفلسطينية التي هي قضيتنا الأولى يقول بوقادوم.
ومن هذا المنطلق عاد بوقادوم للتذكير بأن إخراج منطقة الشرق الأوسط من دوامة الاضطرابات وحالة التوتر والصراعات مرهون بإيجاد حل عادل وشامل لمعاناة الشعب الفلسطيني ليضيف بأن السلام لا يمكن تحقيقه في ظل تنكر الاحتلال الإسرائيلي لقرارات الشرعية الدولية والمواثيق الموقعة وتحديه في تهويد مدينة القدس الشريف وكل المحاولات لطمس معالمها الإسلامية والمسيحية وتغيير وضعها القانوني .
قناعة الجزائر
وقال بهذا الخصوص: لقد تنامى في الآونة الأخيرة حديث عن إمكانية طرح مبادرة جديدة للسلام لإعادة بعث الأمل في الشرق الأوسطي وتحدث هذه التحركات في وقت دقيق تزامن مع بعض القرارات الأحادية التي لا تخدم السلام ولا تمت بصلة إلى الشرعية الدولية وأذكر منها قرار الإدارة الأمريكية المتعلق بنقل سفارتها إلى القدس والقرار القاضي باعتراف سيادة إسرائيل على الجولان العربي المحتل .
وتابع مؤكدا في هذا الصدد قناعة الجزائر بأن أي حل للقضية الفلسطينية يجب أن يكون مبنيا على إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشريف وفقا لأسس الشرعية الدولية .
وبعد أن جدد دعم الجزائر المطلق لنضال الشعب الفلسطيني من أجل استرجاع كل حقوقه المشروعة دعا في نفس الوقت الفلسطينيين ل ضرورة توحيد صفوفهم بما يخدم قضية بلادهم العادلة.
كما عرج أيضا على الأزمة الليبية حيث شدد على أن الحل السياسي يظل السبيل الوحيد لحلحلتها وذلك وفق المسار الذي ترعاه الأمم المتحدة الرامي إلى إنهاء هذه الأزمة دون التدخل في شؤونها الداخلية وبما يحفظ وحدتها وسيادتها وأمنها واستقرارها ليدعو في هذا الإطار إلى التعقل وتجنب أي تصعيد عسكري من شأنه عرقلة مسار تسوية الأزمة .
وجدد ثقة الجزائر في قدرة الليبيين على تجاوز خلافاتهم وتغليب مصلحة وطنهم كي تعلو فوق كل اعتبار .
موقف الجزائر
وفي معرض حديثه عن الأزمة في سوريا ذكر وزير الشؤون الخارجية بموقف الجزائر التي كانت قد دعت منذ البداية إلى الحل السلمي الذي يرتكز على الحوار والمصالحة الكفيلين بالمحافظة على السيادة والوحدة الترابية لسوريا ونسيجها المجتمعي.
وأبرز بالمناسبة دعم الجزائر لجهود المبعوث الأممي من أجل التوصل إلى حل سلمي ينبثق عن حوار بناء بين مختلف الأطراف السورية وكذا مساندة الجزائر للشعب السوري الشقيق في كفاحه ضد الإرهاب وتحقيق الاستقرار.
أما بخصوص الجولان العربي السوري فقد جدد كذلك الموقف الثابت للجزائر باعتبار الجولان العربي-السوري أرضا عربية محتلة وفقا لقرارات مجلس الأمن والشرعية الدولية حيث أعرب عن رفض الجزائر لأي قرار يخص الاعتراف بالاحتلال الإسرائيلي على هذه المنطقة.
وفيما يتعلق باليمن ذّكر بوقادوم بدعم الجزائر لمجهودات مبعوث الأمم المتحدة في هذا البلد والرامية لإيجاد حل سياسي يفضي إلى لمّ شمل اليمنيين ويضع حدا للأزمة الإنسانية التي يعيشونها معربا عن أمله في أن يجسد الفرقاء اليمنيون مخرجات مباحثاتهم الأخيرة بستوكهولم ويعملوا على تهيئة الظروف لاستئناف الحل السياسي .
وفي سياق آخر تطرق الوزير إلى موضوع مكافحة الإرهاب والأفكار المتطرفة والجريمة المنظمة العابرة للحدود والاتجار غير المشروع بالأسلحة والبشر والمخدرات حيث أكد على أن الأمر يستدعي من الجميع تظافر الجهود المشتركة لمكافحتها ومحاربتها ومعالجة أسبابها وجذورها وتجفيف منابعها المادية والفكرية والتعامل مع كافة أوجهها لاستئصالها وفق مقاربة شاملة ومنسجمة مع الشرعية الدولية .
منتدى التعاون الروسي-العربي: آلية لبعث شراكة قوية تشمل كل المجالات
وحول الاجتماع الذي تحتضنه العاصمة الروسية بمشاركة الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط و14 وزير خارجية عربي قال بوقادوم إن هذا اللقاء يعكس قوة العلاقات التاريخية الوثيقة التي تربط بين دولنا العربية وروسيا الاتحادية والتي تطبعها الإرادة المشتركة في بعث شراكة قوية تشمل كل المجالات الممكنة منها السياسية والأمنية وفي مجالات الاستثمار والصناعة والفلاحة والبحث العلمي والتكنولوجيا والطاقات المتجددة والاستخدامات السلمية للطاقة الذرية وكذا الإمكانيات المتوفرة للدفع بالتعاون في المجال الثقافي والإرث الحضاري الغني والمتعدد الأوجه بين الجانبين .
وأكد بوقادوم أن الشراكة العربية-الروسية مدعوة إلى مستقبل زاهر يمكننا أن نساهم فيه جميعا بدءا بتوطيد العلاقات الثنائية القائمة بين كل بلد عربي وروسيا .
وخلص بوقادوم إلى الإعراب عن ارتياحه للتعاون الاقتصادي القائم بين الجزائر وفيدرالية روسيا و رغبة الجزائر في تطويره وترقيته في إطار المصلحة المتبادلة مسجلا أمله في أن تكلل أعمال هذا الاجتماع بالنجاح والتوفيق والنتائج الايجابية التي نصبو إليها جميعا خدمة للصداقة العربية الروسية ولمصالحنا المشتركة في السلم والاستقرار في العالم كله يقول وزير الشؤون الخارجية.
وكان وزير الشؤون الخارجية صبري بوقادوم تحادث يوم الإثنين بموسكو مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في إطار مشاركته في الدورة الخامسة للمنتدى الوزاري للتعاون روسيا-العالم العربي..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.