المدير العام لإدارة السجون وإعادة الإدماج: المنظومة العقابية في الجزائر قائمة على احترام حقوق الإنسان    عقب استئناف النظام العادي للتدريس وتجاوز الجائحة: تحذير من إجبار التلاميذ على الدروس الخصوصية    المجمع النفطي يتفق مع 6 شركات على مراجعة الأسعار: سوناطراك توقع اتفاقية لتموين إيطاليا وإسبانيا بالغاز    السفيرة تكشف في لقاء برجال أعمال: 1400 شركة تركية ناشطة بالجزائر    خبراء يؤكدون على ضرورة إدخال التقنيات الحديثة: على الفلاحين رفع التحدي لتحقيق الأمن الغذائي    لعمامرة يستقبل حسام زكي لضبط آخر الترتيبات: الجامعة العربية تشيد بجهود الجزائر لإنجاح القمة العربية    توقيف شخص بحوزته كمية من «الكوكايين»    مستشفى القنطرة ببسكرة: أوامر بتحويل التسيير لمديرية التجهيزات العمومية    استراتجية جديدة لاقتناء الطائرات وتوسيع الشبكة    بن عبد الرحمان يفتتح الصالون الدولي للسياحة اليوم    الدبلوماسية الجزائرية الجديدة.. دور محوري وإشادة أممية    عريضة مليونية تدعم مبادرة الجزائر لتوحيد الفرقاء    مخطّطات استيطانية لتهجير 2000 مقدسي    منتدى الذاكرة يستعيد مآثر امحمد يزيد    مباراة ودية تحضيرية: الخضر أقنعوا في الشوط الثاني    محرز يُرمم معنوياته بهدف وتمريرة حاسمة    بعد اللقاء التطبيقي أمام نيجيريا: محليو الخضر يلاقون اليوم منتخب السودان    نتائج نوعية تعكس احترافية ويقظة الجيش الوطني    هذا سبب ارتفاع أسعار الأدوات المدرسية    جائزة رئيس الجمهورية تحفز الصحفيين على العمل أكثر من أجل إبراز أعمالهم    رسالةٌ مقدسيّة    التشاور والحوار لتفادي النزاعات الجماعية في العمل    فحوصات طبية ل8 ملايين تلميذ بداية نوفمبر القادم    أكاديمية العلوم تؤكد استعدادها لتجسيد برامج التنمية الاقتصادية    التنسيق بين الهياكل لإنجاح الدورة البرلمانية    وصول جثمان الفقيدة زينب الميلي إلى أرض الوطن    العسل يشد الرحال إلى الجنوب    تدشين غرفة أكسيجين عالي الضغط بمستشفى وهران    واقع النظافة يصدم الوالي الجديد    تحضيرات حثيثة لحملة الحرث والبذر    ترقية الثقافة والتراث في "سيتاف 21"    المغرب يخسر معركة السّيادة على الصّحراء الغربية    مجلس الأمن يتولى قضية التسربات الغازية    مجلس المحاسبة يطلق مشروع توأمة أوروبية    عن قضايا الفساد والآفات الاجتماعية    تنصيب مبرك مديرا جديدا لمسرح مستغانم    يستلم درع البطولة    أنا راض عن أداء اللاعبين في تربص وهران    أسعى إلى رفع الراية الوطنية دوما ونيل اللقب العالمي    حوادث المرور.. وفاة 8 أشخاص وإصابة 139 آخرين خلال 24 ساعة    دعوة إلى وضع إستراتيجية شاملة لترقية قطاع السياحة    فوز التطرف في إيطاليا ليس نهاية العالم    السفير فايز أبوعيطة :"آمال الفلسطينين معلقة على مبادرة الجزائر لإقامة صلح شامل بين الفصائل "    فرق لمعاينة وضعية المؤسسات العمومية للصحة    كورونا : 8 إصابات جديدة مع عدم تسجيل وفيات خلال ال 24 ساعة الأخيرة    الجامعة العربية تدين العدوان الصهيوني على مدينة جنين    يسعى لخوض وديتين قبل نهاية 2022: بلماضي يشدد على ضرورة الحفاظ على روح الفوز    الطبعة ال14 للمهرجان الدولي للشريط المرسوم من 4 الى 8 أكتوبر بالجزائر العاصمة.. اليابان ضيف الشرفد    الجزائر-نيجيريا (2-1) (مباراة ودية):    الصناعة الصيدلانية : عدة انجازات سمحت بتقليص فاتورة استيراد الأدوية    المسؤولية.. تشريف أم تكليف ؟ !    وزارة الثقافة والفنون تشارك في الصالون الدولي للسياحة    الدور المُنتظر للثقافة في العلاقات الدوليّة    أمطار رعدية ورياح قوية تتعدى 60 كلم/سا بداية من اليوم    سليمان عبد الرحيم: الجزائر وفرت كل الإمكانيات لتغطية القمة العربية    ذكرى المولد النبوي الشريف ستكون يوم السبت 8 أكتوبر المقبل    انتبهوا.. إنه محمد رسول الله    وزارة الشؤون الدينية والأوقاف..السبت 08 أكتوبر ذكرى المولد النبوي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الطاهر وطار.. عشرُ سنوات من الغياب
نشر في أخبار اليوم يوم 12 - 08 - 2022

ظاهرة أدبية ومؤسس للرواية الجزائرية
الطاهر وطار.. عشرُ سنوات من الغياب
يعتبر الأديب الراحل الطاهر وطار (1936-2012) ظاهرة أدبية ومؤسسا للرواية الجزائرية العصرية مطلع سبعينيات القرن الماضي حسب شهادات أوردتها زوكالة الأنباء الجزائرية نقلا عن عدد من الجامعيين والمثقفين.
وأبرز في هذا السياق الناقد الأدبي والإعلامي كمال بونعاس أن الراحل الطاهر وطار ابن مدينة سدراتة بولاية سوق أهراس الذي حلت ذكرى وفاته ال10 يوم أمس 12 أوت شكل ظاهرة أدبية وأسس الرواية الجزائرية العصرية رفقة صاحب رائعة ريح الجنوب عبد الحميد بن هدوقة.
وأفاد ذات المثقف بأن وطار عايش التحولات الكبرى والعميقة في الجزائر سياسيا واجتماعيا وثقافيا وكتب بشكل أكاديمي عن الواقعية الطبيعية والواقعية الاشتراكية والواقعية الانتقادية وأنهاها بالواقعية الفكرية.
واعتبر بونعاس الطاهر وطار أبا روحيا للكتابة الواقعية الجزائرية وهو الذي أخرج الأدب الجزائري للركح العربي حيث تنوعت مواضيع رواياته وتعددت أشكالها كما أحدثت كتاباته جدلا في حياته وبقي الجدل مستمرا حتى بعد وفاته.
وذكر ذات الناقد أنه حضر ملتقيين أدبيين الأول بعنابة حول أدب الثورة في روايات الطاهر وطار اللاز والزلزال والثاني بسوق أهراس مطلع 2022 نشطه أكاديميون ومثقفون أكدوا على أن الطاهر وطار شكل ظاهرة استثنائية في الرواية الجزائرية المعاصرة تأسيسا وسردا.
من جهته قال الأستاذ علي خفيف من جامعة عنابة أن الطاهر وطار مؤسس جمعية الجاحظية يعتبر من بين أبرز الشخصيات التي رافعت لصالح وحدة وطنية والجزائر تتسع لجميع الفئات الاجتماعية من خلال كتاباته ورواياته لأجل مثقف عضوي يكون بعيدا عن الأبراج العاجية .
وبرأي ذات الجامعي فإن المثقف بإتباعه هذا المسار يكون مثقفا متفاعلا مع الطبقات الهشة في المجتمع لينير لهم حياتهم بالأفكار ويدافع عن حقوقهم.
ويمكن تصنيف جل روايات الأديب وطار ضمن ما يعرف بأدب الواقعية الاشتراكية الملتزم بقضايا العمال والشرائح الواسعة في المجتمع لاسيما وأن جميع موضوعاته تدور حول الثورة الزراعية و مشاكل العمال وحقوقهم استنادا إلى المتحدث.
من جانبه أشار الجامعي جلال خشاب من سوق أهراس إلى المقولات الشفوية المتكررة في كتابات الطاهر وطار مثل ما بقى في الواد غير أحجارو وكيف عمل على توظيفها كموروث شعبي ليعطيها امتدادا في رؤاه الثقافية والاجتماعية وحتى الإيديولوجية لافتا إلى أن إعجاب الطاهر وطار وانسياقه وراء هذه المقولات يؤكد شفوية عمله الإبداعي وتماشيه مع المنظومة الفكرية والثقافية.
وقد ترك وطار إرثا أدبيا زاخرا حيث ترجمت أعماله إلى أكثر من 10 لغات على غرار الإنجليزية والفرنسية والألمانية والروسية واليونانية.
ومن أبرز رواياته الزلزال و الحوات والقصر و العشق والموت في الزمن الحراشي و عرس بغل و الولي الطاهر يعود إلى مقامه الزكي إضافة إلى قصيدة في التذلل كتبها على فراش المرض وتطرق فيها إلى علاقة المثقف بالسلطة.
كما ألف عدة أعمال أهمها الطعنات و الشهداء يعودون هذا الأسبوع و دخان من قلبي بالإضافة إلى أخرى مسرحية مثل على الضفة الأخرى و الهارب .
وقد حولت العديد من أعماله إلى أفلام سينمائية ومسرحيات منها قصة نوة (من المجموعة القصصية دخان من قلبي) التي تحولت إلى فيلم أنتجه التلفزيون الجزائري. كما حول عمل الشهداء يعودون هذا الأسبوع إلى مسرحية حازت على عدة جوائز.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.