اللجنة الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي‮:‬    الدورة الدولية‮ ‬أحمت‮ - ‬كومارت‮ ‬للملاكمة    بطولة إفريقيا على المضمار    تصفيات مونديال‮ ‬2022‮ ‬لكرة القدم    بعد وفاة رجل متأثراً‮ ‬بجروحه    لجمع النفايات المنزلية بورقلة    شارك فيه أزيد من‮ ‬20‮ ‬عارضة بالوادي‮ ‬    تم تصويره بوهران    استقطبت أزيد من‮ ‬7‮ ‬آلاف شاب بتيسمسيلت‮ ‬    فيروس كورونا الجديد ينتشر في الصين    في‮ ‬إطار تطوير فروع الصناعات العسكرية    تغييرات مرتقبة على رأس وكالة "عدل" و"المؤسسة الوطنية للترقية العقارية"!    لضمان تصدير مربح للمنتوج الوطني‮.. ‬رزيق‮:‬    أوقف ثمانية عناصر بتيسمسيلت وبومرداس والوادي    تضمنت‮ ‬100‮ ‬طن من المساعدات الإنسانية    تبون‮ ‬يلتقي‮ ‬اليوم مدراء مؤسسات إعلامية‮ ‬    مدير مستشفى بأدرار يستقيل من منصبه تطبيقا لآية قرآنية!    حسب دراسة أجرتها‮ ‬كنسيومر لاب إيريكسون‮ ‬    النواب جاهزون لإثراء مخطط عمل الحكومة    الجيش يدمر مخابئ إرهابية ويوقف 30 مهاجرا غير شرعي    مكتتبو "عدل 2" ينتفضون أمام مقر الوكالة العاصمة    فتح مكتب محلي ببلدية البابور بسطيف    الوزير الأول يأمر باتخاذ جملة من الإجراءات    بلادهان اجتمع بالفرقاء الماليين‮ ‬    محللون‮ ‬يعلقون على نتائج مؤتمر برلين ويؤكدون‮:‬    الرئيس تبون يقرر إيفاد قافلة مساعدات إنسانية كعربون محبة وأخوة    الوصفة المنطقية لحل الأزمة الليبية    حصة الجزائر 41 ألفا و300 حاج هذا الموسم    اعتداء وحشي على محام    استخراج 9 قوارب صيد بالشلف    صراع المرافعات بين الجمهوريين والديمقراطيين بغرفة الشيوخ    السراج: إغلاق حفتر لحقول النفط سيؤدي إلى كارثة    ارتفاع حدة الاحتجاجات بعد انتهاء «مهلة الوطن»    فرنسا تستعجل عودة "الدفء" لمحور باريس الجزائر    بلمهدي في زيارة رسمية إلى السعودية    خريجو الصيدلة يطالبون باعتمادات لفتح صيدليات    رسميا..رفع حصة الجزائر في الحج إلى 41.500 حاجّا    نجم مقرة يتعادل أمام نادي بارادو    بلقروي أمام المجلس التأديبي ومفتاح مهدد بعقوبة ثقيلة    حينما تلامس الأحلام الواقع    وفاة الممثلة ومصممة ملابس العروض المسرحية لبنى بلقاسمي    توقع إنتاج 140 ألف قنطار من البطاطس    إيتيم يرسم التحاقه بالحمراوة واللاعبون لم يعودوا إلى التدريبات    الجمعية العامة يوم 27 جانفي    الموسيقى والاستمرار في فعل التخييل    معرض للرسام "نور الدين شقران" بالجزائر العاصمة هذا السبت    الناقدون يثمنون جمالية العرض وطريقة المعالجة الدرامية    ميلاد مؤسسة الإمام الهواري    السكان يطالبون بتهيئة الطريق    15 سنة سجنا نافذا لأخوين حوّلا حفل زفاف إلى مأساة بحاسي بونيف    15 سنة سجنا لمهرب 45 كلغ من القنب الهندي بوهران    8 سنوات حبسا لشيخ اغتصب قاصر بعين البيضاء    قطعة من الخيال لعشاق المغامرات    والي وهران غير راض بوتيرة الأشغال    النبي صلى الله عليه وسلم مع أحفاده    مفاهيم ومفردات في منهج الإصلاح المنشود    صور من مسارعة الصحابة لطاعة النبي صلى الله عليه وسلم    قطاع التربية... مؤشرات الإقلاع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نقائص بالجملة•• وبرامج واعدة على الورق فقط
نشر في أخبار اليوم يوم 26 - 12 - 2011

تشهد عاصمة الولاية المدية، اختناقا ملحوظا في مجال الطرق الرئيسية والفرعية على حد السواء، حيث ظاهرة ازدحام السيارات مألوفة بالنسبة لمستعملي الطرقات بمدينة المدية، لدرجة الغلق في أكثر الحالات للحركة المرورية، بدءا من المدخل الرئيسي للمدينة الذي أصبح لا يستوعب الكم اليومي من السيارات·
هذا الوضع يرهق المسافر والمتنقل من مكان لآخر لقضاء مختلف الحاجيات اليومية كالتمدرس والتسوق إلى غير ذلك عبر الخطوط الواصلة بين حي عين الذهب ومحطة طحطوح بوسط المدينة والتي أقدم سكان الحي على غلقها لأزيد من مرة في وجه أصحاب النقل والمسافرين، ناهيك عن المدة الزمنية المستغرقة في قطع بين 2 و4 كيلومترات بالنسبة للنقل الحضري، مع ملاحظة ظاهرة زيادة ما يجعل محطة النقل ما بين الولايات وكذا بين دوائر الولاية ال19دائرة، وأن هذه المحطة التي أصبحت لا تسع إطلاقا الكم الهائل من حافلات النقل خاصة بالنسبة للحافلات التي أكل عليها الدهر وشرب الموظفة للخط الرابط بين المدية والبليدة، وهذا في ظل انتظار استلام المحطة الجديدة التي سجلت في شأنها عدة تحفظات بالنسبة للأرضية المختارة سابقا، بعد أن رصد لها غلاف مالي معتبر فاق 60 مليار سنتيم لإنجاز جدار الدعم والإسناد الذي فاق طوله 16 مترا، وهذا لتفادي انزلاق التربة توضع اللمسات الأخيرة على محطة نقل المسافرين، وهذا بغية تدشينها خلال بداية الشهر القادم على أقصى تقدير، وسبق وأن قام والي المدية خلال زيارته إلى المحطة بتاريخ 21 مارس الماضي، بتسجيل ملاحظات واقتراحات إضافية بخصوص المحول الذي يفترض أن يكون بالمدخل الغربي للمحطة لتفادي حوادث المرور، هذا المحول أخذته مديرية الأشغال العمومية على عاتقها حسب مصادر ذات صلة بالموضوع، والتي ستفك الضغط المعيش على الخطوط الرئيسية بعاصمة الولاية·
ترامواي لحل المشكل
ومن بين الحلول للتقليل من ظاهرة ازدحام التنقل، سجلت مديرية النقل لولاية المدية مشروع ترامواي يربط وزرة بالمدية مرورا إلى ذراع السمار على نحو 15 كلم، هذا المشروع لم تتم الموافقة عليه بعد، وهو بمثابة اقتراح تطمح المديرية على الظفر به لحل مشكل الازدحام وتطوير نوعية الخدمات للمواطن وتطوير قطاع النقل بصفة عامة·
وقد استفادت المديرية من مصعد كهربائي من صنف (تيلي كابين) يربط بن شكاو بالقطب الحضري بالمدية بطول يقارب ال:8 كلم، هذا المشروع النوعي سيُساهم في تقديم الخدمات السياحية بالدرجة الأولى، بالإضافة إلى تسهيل خدمات التنقل اليومي لمواطني الجهة·
شبكة سكة حديدية مدعمة
طرح الكثير من العارفين بأهمية النقل بالسكك الحديدية وما يوفره من الناحية الاقتصادية والاجتماعية والسياحية مشكل عدم تجديد وصيانة الخط القديم الرابط بين البليدة شمالا والجلفة جنوبا مرورا بالمدن الهامة كالبرواقية وقصر البخاري ثم المدينة الجديدة لبوغزول بالمدية وكذا كل من عين وسارة وحاسي بحبح بالجلفة، وأن هذا الخط الذي كان يعتبر شريانا حقيقيا في الجانب الإقتصادي والإجتماعي، توقف بفعل العشرية الأخيرة التي مرت بها ولاية المدية بعد تعرضه إلى انفجار قنبلة خلال 1996· ولكنه وحسب دراسات أجرتها مديرية النقل أن تجديد وصيانة الخط القديم يكلف خزينة الدولة أكثر من إنجاز خط جديد بحد ذاته، لذا تدعمت الولاية بشبكة جديدة تربط نقاطا بعيدة عن عاصمة الولاية والبرواقية، بولايات غرب وشرق وجنوب الولاية، على غرار خط يربط خميس مليانة بولاية عين الدفلة مرورا ببلدية حربيل بشرق المدية مرورا بحناشة، وحسب مصدرنا فإن الدراسة وهي الآن متوقفة عبر 18 كلومترا تمر بجبال مقورنو الوعرة، أما الخط الثاني فيربط بين جنوب المدية وولاية تيسمسيلت مرورا ببلدية الشهبونية وصولا الى بوغزول، وحسب ذات المصادر فإن الدراسة قد انتهت بهذا الخط، بعد أن أعطى الوفد الوزاري المشكل من وزراء البيئة -النقل - وتكنولوجيات الإعلام والاتصال إشارة انطلاق أشغاله إثر الزيارة الميدانية قبل شهرين· أما الخط الثالث فيربط المدية بولاية البويرة عبر البرواقية مرورا بالعمارية وبني سليمان، لكن الملاحط أن عدم الانطلاق الفعلي لهذه المشاريع في عمليات الإنجاز تبقى برامج على الورق ليس إلا· وهذا رغم دورها الفعال اقتصاديا واجتماعيا، وحسب العارفين بشأن دور السكك الحديدية في الجانب السياحي والإقتصادي، فإن الخط القديم البليدة - الجلفة يبقى الأمثل والأحسن على وجه الإطلاق·


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.