الإرهابي المكنى "أبة" يسلم نفسه للسلطات العسكرية ببرج باجي مختار    21 سؤالا ل7 وزراء غدا بالمجلس الشعبي الوطني    أول تعليق من زطشي بعد إستبعاد ملف ترشحه من " الفيفا"    سيدي بلعباس: وضع حيز الخدمة لشبكة الغاز الطبيعي لفائدة أكثر من 360 عائلة برأس الماء    بسكرة: وفاة شخصين و3 جرحى من عائلة واحدة في حادث مرور    الرابطة الثانية لكرة القدم : جمعية وهران تستفيد من إعانة مالية من السلطات الولائية    تصعيد النزاع بين البوليساريو والمغرب يهدد الاستقرار الإقليمي    هذا ما قاله عطّار لرئيس بعثة الأوروبية بالجزائر    جيجل.. انتشال جثة امرأة بالشاطئ الصخري للمنار الكبير    الفنانة هيفاء رحيم:أحلم بتجسيد سيرة حياة الفنانة وردة الجزائرية.    لعرابة يرد على منتقدي مشروع قانون الانتخابات    بوقدوم يهنئ أنطوني بلينكن بعد تعيينه وزيرا للخارجية الأمريكية    صفقة انضمام بن العمري للأهلي السعودي تتجه نحو الفشل    التجارة الإلكترونية في الجزائر.. هل تحل محل التقليدية؟    زغماتي: الاعتداد بنسخ شهادات الميلاد الرقمية لاستخراج صحيفة السوابق القضائية    صندوق "الكناص" يفتح أبوابه استثنائيا يومي الجمعة والسبت    السيد بوقدوم: ضرورة التمسك ب"الموقف الإفريقي الموحد" لتمكين القارة من مقعدين في مجلس الأمن    بن رحمة بعيد عن التهديف مجددا رغم تألقه    وهران : استلام قريب ل 700 مسكن عمومي إيجاري بوادي تليلات    بطراوي: استهلاك 50 ألف طن من اللحوم البيضاء شهريا    ارتفاع طفيف في أسعار النفط    سلفستر ستالون يعرض قصره للبيع بسعر 130 مليون دولار    السعودية: رئاسة الحرمين تقترح تغيير ساحات المسجد الحرام    أم البواقي: وضع حد لشبكة إجرامية مختصة في سرقة المجوهرات بقصر الصبيحي    وفاة الصحفية تنهنان لاصب سعدون    هولندا: الشرطة تعتقل 33 متظاهرا في روتردام    إصابات كورونا العالمية تتجاوز عتبة ال 100 مليون حالة    مع بدء توزيع اللقاحات.. إرتفاع في عدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا في المغرب    غراندميزون: رفض فرنسا الاعتراف بجرائمها.. "تملص مشين تاريخيا وسياسيا"    عالم سياسي فرنسي.. ماكرون يظهر ازدواجية ملحوظة بخصوص الأرشيف المصنف على أنه سر-دفاع    مجلس الشيوخ الأمريكي يؤجل قرار محاكمة ترامب    ليس غريبا أن يتصدّر الإعلامي الصفوف الأولى    نبراس التاريخ والذاكرة الوطنية    الاستحقاقات المقبلة فرصة لتكريس الشفافية    الرقمنة النواة الأساسية لمحاربة التهريب والفساد    وزير الخارجية بوقدوم يُستقبل من طرف رئيس جمهورية الكونغو    شرقي يعرب عن قلقه إزاء الوضع في "جدو" بالصومال    التلقيح الوسيلة الأنجع للحد من خطر "كوفيد 19"    5 وفيات.. 243 إصابة جديدة وشفاء 193 مريض    سفير فلسطين يستبعد إمكانية عقد مؤتمر دولي للسلام    بلماضي في زيارة لملعب "تشاكر"    "آلان بورت" يرغب في مواصلة مشواره مع "الخضر"    رفض واستهجان ليبي لمخرجات حوار بوزنيقة المغربية    تعادل أمام التلاغمة وودية أمام "الكاب"    بطاقتان حمراوان و أول هزيمة للمولودية    "كوفيد 19" دفع بالثقافة إلى احتلال منصات التواصل الاجتماعي    جديدنا مجلة تكون الصيغة المكتوبة لندواتنا    برنامجنا المتنوع كان عامل جذب مهم    51 ألف مسافر استعملوا القطارات منذ استئناف الرحلات    سدود لا تسدّ...؟!    نشاط 35 بالمائة من التجار غير قانوني وملزمون بالشطب    تعاون مقاولاتي    الانتقال الطاقوي تأخر كثيرا في الجزائر    الواجب الإنساني كان دافعنا لتحدي الموت    إبنة الراحلة عبلة الكحلاوي تكشف عن وصيتها الأخيرة    وفاة الداعية عبلة الكحلاوي متأثرة بكورونا    كورونا تفتك بالداعية عبلة الكحلاوي    وفاة الداعية الدكتورة عبلة الكحلاوي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نقائص بالجملة•• وبرامج واعدة على الورق فقط
نشر في أخبار اليوم يوم 26 - 12 - 2011

تشهد عاصمة الولاية المدية، اختناقا ملحوظا في مجال الطرق الرئيسية والفرعية على حد السواء، حيث ظاهرة ازدحام السيارات مألوفة بالنسبة لمستعملي الطرقات بمدينة المدية، لدرجة الغلق في أكثر الحالات للحركة المرورية، بدءا من المدخل الرئيسي للمدينة الذي أصبح لا يستوعب الكم اليومي من السيارات·
هذا الوضع يرهق المسافر والمتنقل من مكان لآخر لقضاء مختلف الحاجيات اليومية كالتمدرس والتسوق إلى غير ذلك عبر الخطوط الواصلة بين حي عين الذهب ومحطة طحطوح بوسط المدينة والتي أقدم سكان الحي على غلقها لأزيد من مرة في وجه أصحاب النقل والمسافرين، ناهيك عن المدة الزمنية المستغرقة في قطع بين 2 و4 كيلومترات بالنسبة للنقل الحضري، مع ملاحظة ظاهرة زيادة ما يجعل محطة النقل ما بين الولايات وكذا بين دوائر الولاية ال19دائرة، وأن هذه المحطة التي أصبحت لا تسع إطلاقا الكم الهائل من حافلات النقل خاصة بالنسبة للحافلات التي أكل عليها الدهر وشرب الموظفة للخط الرابط بين المدية والبليدة، وهذا في ظل انتظار استلام المحطة الجديدة التي سجلت في شأنها عدة تحفظات بالنسبة للأرضية المختارة سابقا، بعد أن رصد لها غلاف مالي معتبر فاق 60 مليار سنتيم لإنجاز جدار الدعم والإسناد الذي فاق طوله 16 مترا، وهذا لتفادي انزلاق التربة توضع اللمسات الأخيرة على محطة نقل المسافرين، وهذا بغية تدشينها خلال بداية الشهر القادم على أقصى تقدير، وسبق وأن قام والي المدية خلال زيارته إلى المحطة بتاريخ 21 مارس الماضي، بتسجيل ملاحظات واقتراحات إضافية بخصوص المحول الذي يفترض أن يكون بالمدخل الغربي للمحطة لتفادي حوادث المرور، هذا المحول أخذته مديرية الأشغال العمومية على عاتقها حسب مصادر ذات صلة بالموضوع، والتي ستفك الضغط المعيش على الخطوط الرئيسية بعاصمة الولاية·
ترامواي لحل المشكل
ومن بين الحلول للتقليل من ظاهرة ازدحام التنقل، سجلت مديرية النقل لولاية المدية مشروع ترامواي يربط وزرة بالمدية مرورا إلى ذراع السمار على نحو 15 كلم، هذا المشروع لم تتم الموافقة عليه بعد، وهو بمثابة اقتراح تطمح المديرية على الظفر به لحل مشكل الازدحام وتطوير نوعية الخدمات للمواطن وتطوير قطاع النقل بصفة عامة·
وقد استفادت المديرية من مصعد كهربائي من صنف (تيلي كابين) يربط بن شكاو بالقطب الحضري بالمدية بطول يقارب ال:8 كلم، هذا المشروع النوعي سيُساهم في تقديم الخدمات السياحية بالدرجة الأولى، بالإضافة إلى تسهيل خدمات التنقل اليومي لمواطني الجهة·
شبكة سكة حديدية مدعمة
طرح الكثير من العارفين بأهمية النقل بالسكك الحديدية وما يوفره من الناحية الاقتصادية والاجتماعية والسياحية مشكل عدم تجديد وصيانة الخط القديم الرابط بين البليدة شمالا والجلفة جنوبا مرورا بالمدن الهامة كالبرواقية وقصر البخاري ثم المدينة الجديدة لبوغزول بالمدية وكذا كل من عين وسارة وحاسي بحبح بالجلفة، وأن هذا الخط الذي كان يعتبر شريانا حقيقيا في الجانب الإقتصادي والإجتماعي، توقف بفعل العشرية الأخيرة التي مرت بها ولاية المدية بعد تعرضه إلى انفجار قنبلة خلال 1996· ولكنه وحسب دراسات أجرتها مديرية النقل أن تجديد وصيانة الخط القديم يكلف خزينة الدولة أكثر من إنجاز خط جديد بحد ذاته، لذا تدعمت الولاية بشبكة جديدة تربط نقاطا بعيدة عن عاصمة الولاية والبرواقية، بولايات غرب وشرق وجنوب الولاية، على غرار خط يربط خميس مليانة بولاية عين الدفلة مرورا ببلدية حربيل بشرق المدية مرورا بحناشة، وحسب مصدرنا فإن الدراسة وهي الآن متوقفة عبر 18 كلومترا تمر بجبال مقورنو الوعرة، أما الخط الثاني فيربط بين جنوب المدية وولاية تيسمسيلت مرورا ببلدية الشهبونية وصولا الى بوغزول، وحسب ذات المصادر فإن الدراسة قد انتهت بهذا الخط، بعد أن أعطى الوفد الوزاري المشكل من وزراء البيئة -النقل - وتكنولوجيات الإعلام والاتصال إشارة انطلاق أشغاله إثر الزيارة الميدانية قبل شهرين· أما الخط الثالث فيربط المدية بولاية البويرة عبر البرواقية مرورا بالعمارية وبني سليمان، لكن الملاحط أن عدم الانطلاق الفعلي لهذه المشاريع في عمليات الإنجاز تبقى برامج على الورق ليس إلا· وهذا رغم دورها الفعال اقتصاديا واجتماعيا، وحسب العارفين بشأن دور السكك الحديدية في الجانب السياحي والإقتصادي، فإن الخط القديم البليدة - الجلفة يبقى الأمثل والأحسن على وجه الإطلاق·


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.