وزير الاتصال : آلية خاصة تحت وصاية وزارة العدل لاسترجاع الاموال المحولة الى الخارج.    "عماري: "نحو ادخال نظام الرقمنة لإحصاء القطيع الوطني من الابقار الحلوب    معاقبة آيت جودي وبسكري بالإيقاف مباراتين    «اللّعب إلى جانب ابراهيموفيتش حلم تحقق»    الرئيس تبون : “لن نتخلى عن محاسبة المستعمر”    الخطوط الجوية الجزائرية: العدالة تأمر بالوقف الفوري لإضراب مستخدمي الملاحة التجارية    صناعة: نحو مراجعة التنظيم لتشجيع الاستثمار والمردودية و الانتاجية (وزير)    مصيطفى: مستقبل المصارف المالية الإسلامية “رائد وواعد”    إنشاء مجلس تنسيق أعلى جزائري سعودي    الأئمة في وقفة احتجاجية اليوم أمام مقر UGTA بالعاصمة    لمواجهة “صفقة القرن” سفير فلسطين بالجزائر يدعو إلى توحيد صفوف الأمة العربية والإسلامية    الأمن الوطني يكذب منشورات تسيء لسمعة الجهاز    فايز السراج يشكر الجزائر على جهودها لحل الأزمة في ليبيا    /دورة اتحاد شمال افريقيا للسيدات/الجولة الثالثة/: فوز المغرب على تنزانيا (3-2)    الديربي العاصمي سيلعب يوم 22 فبراير    حوادث المرور: وفاة 45 شخصا وإصابة 1494 آخرين في ظرف أسبوع    جراد يستقبل وفدا من صندوق النقد الدولي    اجتماع الحكومة بالولاة: تعزيز التنمية، محاربة البيروقراطية والاهتمام باحتياجات المواطن في صلب اللقاء    المتحف المركزي للجيش يحيي اليوم الوطني للشهيد    المداخيل الجمركية تسجل ارتفاعا ب 7 بالمائة سنة 2019    أمل الأربعاء في البوديوم وهزيمة تاريخية للازمو في بوسعادة    "الخضر" يتلقون هزيمة قاسية أمام "الفراعنة" في أولى لقاءات كأس العرب للشبان    الاتحاد العالمي للعلماء المسلمين يكرم رئيس الجمهورية بوسام شرف    أم البواقي.. تفكيك شبكة تتاجر بالآثار في عين البيضاء    دورة تربصية لوفد من الحماية المدنية التونسية بالجزائر    المطالبةبتوثيق الشهادات الحية للمجاهدين لتكون في متناول الباحثين    المستفيدون من مشروع 42 مسكن تساهمي ببلدية تميزار يشتكون بتيزي وزو    ضرورة ترقية الخطاب الديني تماشيا مع مستجدات الواقع المعاش    عاملة نظافة تقود شبكة لترويج المهلوسات في تيبازة    بعد يومين من حديثه عن التهرب الضريبي ... تبون يقيل المفتش العام للتحصيل الجبائي    سامسونج تطلق أحدث أجهزتها القابلة للطي Galaxy Z Flip    الشعب الجزائري قدّم قوافل من الشهداء دفاعا عن أرضه    وفاة الشاعر عياش يحياوي    التكفل بالقدم السكري بوهران: ضغط و نقص في الإمكانيات    وزارة الشؤون الخارجية تحيي ذكرى اليوم الوطني للشهيد    شيخي: "استرجاع الأرشيف الوطني من فرنسا يحتاج إلى إرادة سياسية حقيقة"    تثبيت الهدنة في ليبيا: جولة جديدة من محادثات اللجنة العسكرية المشتركة 5 + 5 اليوم في جنيف    عمال مركز تنمية التكنولوجيات المتطورة في إضراب    الرئيس تبون يعرب عن ارتياحه لسلامة المرحلين من ووهان من وباء كورونا    "موبيليس" تعبر عن ارتياحها للعودة الآمنة للطلبة الجزائريين من ووهان الصينية    وزارة الداخلية: 7 ألاف حافلة نقل مدرسي لفائدة تلاميذ المناطق النائية    وهران: أكثر من 80 عارضا في الصالون الدولي الثاني للاستثمار في العقار والبناء والأشغال العمومية    رزيق: الفصل في منطقة التبادل الحر مع الاتحاد الأوروبي بعد استشارة المتعاملين الاقتصاديين والخبراء    الرئيس التونسي يلوح بحل البرلمان    آخر مستجدات وباء كورونا    "كورونا" يقتل مدير مستشفى في ووهان الصينية    توقيف 10 «حراقة» بعرض ساحل مستغانم    ورشات متواصلة وتعزيز أكثر للمواهب الشابة    "الجمعاوة" في مهمة التأكيد والتعويض    رجراج يتراجع عن مقاضاة حلفاية    تصوير فيلم «علاء الدين» 2 قريباً    السجن لشخصين سرقا 1 مليار سنتيم من منزل جارهم الطبيب    الشروع في تسجيل أغاني المرحوم بلاوي الهواري    دموع من أجل النبي- صلى الله عليه وسلم    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    حكم قول: اللهم إنا لا نسألك رد القضاء…    كم في البلايا من العطايا    لماذا “يفتون الناس”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





" خمسون ألف منزل سيتدعم بالغاز، و 300 مليار سنتيم لإنجاز هذا المشروع "
نشر في آخر ساعة يوم 17 - 03 - 2009


قسنطينة / فيما بلغت نسبة الإنجاز 70 %
" خمسون ألف منزل سيتدعم بالغاز، و 300 مليار سنتيم لإنجاز هذا المشروع "
أكد السيد جمال بن حورية، مدير المناجم والصناعة بقسنطينة أن نسبة التغطية بالغاز الطبيعي بولاية قسنطينة بلغت 81 % سنة 2008، بعدما كانت في سنة 1999 تقدر بحوالي 46 %، وهذا ما يعكس المجهودات التي تبذلها الدولة في هذا السياق، لاسيما ولاية قسنطينة حيث كانت تستفيد من هذه المادة الحيوية ست بلديات فقط من أصل 12 بلدية، وبدءا من سنة 1999 إلى غاية 2008 استفادت باقي البلديات من مادة الغاز الطبيعي، في المدة الأخيرة، ويتعلق الأمر ببلدية " أولاد رحمون " " عين عبيد "، " ابن باديس "، " ابن زياد "، و" بلدية مسعود بوجريو "، وأخيرا بلدية " بني حميدان"، والمتواجدة بأقصى شمال الولاية، هذا إضافة إلى إستفادة المدينتين الجديدتين " علي منجلي " و" ماسينيساس " بهذه المادة الحيوية في المدة الأخيرة، كذلك إلى جانب عدة تجمعات سكانية أخرى كحي " القماص"، ومنطقة " سيساوي " و " حي بكيرة"، وكذلك مفترق الطرق الأربعة " سيدي مسيد "، وسركينة "، إضافة إلى منطقة " صالح دراجي " و" قراح " وبقرزي ببلدية أولاد رحمون، حيث قاربت الأشغال على الانتهاء بهذه المناطق السكانية المذكورة.هذا وقد أكد ذات المسؤول أن المديرية قد شرعت مؤخرا في تطبيق عدة برامج مسطرة لهذا الغرض، تتعلق بعدة تجمعات سكانية كذلك منها التجمع السكاني المتواجد " بقطار العيش "، و" المريج " وكذلك " قيقاية " ببلدية عين سمارة.هذا إضافة إلى التجمع السكاني المسمى " بقصر النعجة " ببلدية زيعود يوسف، والمنطقتين المتواجدين بكل من " ولجة القاضي " و " قايدي " ببلدية حامة بوزيان وابن زياد. هذه التجمعات السكانية الستة عرفت انتهاء توزيع شبكة الغاز بها بنسبة مئة بالمئة، وستنطلق شبكة النقل بها في الأيام القليلة المقبلة على أقل تقدير بداية من شهر أفريل المقبل. هذا وقد قامت ذات المصالح ببرمجة عدة مشاريع في عدة مناطق منها " عين نحاس "، والمدينة الجديدة " علي منجلي " (الشطر الثاني).وكذلك منطقة " بن يعقوب " ببلدية ابن باديس، وبني مسكينة " و " حفصة" ببلدية ديدوش مراد، إضافة إلى منطقة " المالحة " ببلدية ابن زياد ... وغيرها من المناطق التي ستعرف إنطلاق الأشغال بها بداية من الشهر القادم، لتزويد هذه المناطق بمادة الغاز الطبيعي وهي مناطق كما أكد مدير المناجم والصناعة بالولاية تحتاج إلى نقل الغاز لأنها تجمعات سكانية بعيدة عن التجمعات السكانية الأخرى الأكثر حجما وقربا من المصدر الرئيسي للتزود بالغاز لذلك كما يضيف ذات المسؤول لابد من توفر محولات للغاز تعمل بضغط عال جدا ليتحول إلى ضغط متوسط ومن ثمة يصل إلى هذه المناطق وهذه السكنات بضغط منخفض. هذا إلى جانب البرنامج الذي تعكف ذات الهيئة على الشروع فيه مستقبلا ويتعلق الأمر ببرنامج التوسيعات، ليشمل كافة تراب الولاية و المقدر ب 140 كلم، ويمس أكثر من 05 آلاف عائلة مستفيدة، وموزع على إحدى عشر بلدية تستفيد كلها من هذه المشاريع، منها بلدية " الخروب "، البناء الريفي " قادري " وبلدية أولا رحمون.. بتكلفة مالية قدرها 300 مليار سنتيم، على طول 700 كلم لإنجاز هذه الشبكة من الغاز، والتي بلغت نسبة الإنجاز به حوالي 70 % تنتهي مع مطلع العام الجديد القادم. وتجدر الإشارة إلى أن هذه المشاريع التي سوف تنجز والتي أنجزت تمس كافة التجمعات السكانية التي يبلغ تعداد سكانها المئة مسكن، وهو معيار تنفرد به ولاية قسنطينة فقط مثلما يوضح ذات المسؤول، حيث تتواجد هذه الصيغة لكل مئة منزل يدرج للاستفادة من الغاز الطبيعي في قسنطينة فقط، وحتى في العاصمة غير موجودة مثلما يؤكد. وبخصوص البرامج المتعلقة بشبكة النقل وشبكة التوزيع، وضح مدير المناجم والصناعة بقسنطينة، بأن نقل الغاز الطبيعي إلى المدن والتجمعات السكانية المختلفة، يأتي أولا من الأنابيب الكبيرة الخاصة بمؤسسة سوناطراك، والتي تمر عبر الولاية متجهة إلى ولاية سكيكدة قادمة من حاسي الرمل بالصحراء الجزائرية، وهي أنابيب كما يؤكد ذات المسؤول تعمل بضغط عال يصل إلى (70 بار)، ثم تقوم مؤسسة سونلغاز وعن طريق محولات تصبح تعمل بضغط متوسط يعمل، بمعدل (04 بار)، ثم تنقل في أنابيب التوزيع والموجودة بالمدينة والتي تنخفض بدورها قبل أن تصل إلى المنازل بضغط منخفض يصل إلى (0,4 بار)، يوجه للاستهلاك، وتقريبا نفس الشيء يحدث مع نقل الكهرباء، ليبقى في النهاية استكمال المشاريع الشغل الشاغل للمواطن والمسؤولين على حد سواء.
صابر.أ


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.