إقتطاع مبالغ مالية من الرواتب الشهرية لنواب حمس دعما لولاية البليدة    السعودية تنفي إنسحابها من إتفاق أوبك +    بن صبان يوجه رسالة تشجيع لصحافيي التلفزيون الجزائري    دروس عبر التلفزيون والأنترنيت    النتائج الأولية للحالات التي خضعت للعلاج بالكلوروكين مرضية    الرئيس تبون يشيد بنجاح الفريق الطبي بمستشفى تيزي وزو في وضع نظام عن بعد لكشف كورونا    الشروع في إجلاء 1788 جزائري من العالقين بتركيا    وزارة الشؤون الدينية تؤكد جوازه:    هكذا ستدفع أجور مستخدمي الوظيف العمومي    تراجع منذ النصف الثاني لشهر مارس    أصدرتها محكمة المدية    7300 ضحية في الجزائر بسبب الغام تعود لحرب التحرير الوطني    بعد 58 عاما عن الاستقلال...    إنشاء هيئة شرعية للإفتاء في الصيرفة الإسلامية    جمعية العلماء المسلمين تتبرع ب20 طنا من المواد الغذائية    مدوار يتبرع بمليار سنتيم    الرقمنة في خدمة الثقافة    هزة أرضية ثالثة في باتنة بشدّة 3.4 درجات    وزير الشباب والرياضة يطمئن الرياضيين الجزائريين    هزة أرضية بقوة 3,4 درجة بباتنة    تحديد قيمة هدايا التشريفات ومنع تبادل الهدايا بين المسؤولين الجزائريين    محاصرة وباء الاحتكار بغليزان    سارقا محل الدراجات النارية بحي مرافال مهددان بالحبس    «إلتزموا الإرشادات لتسلموا من الوباء»    تسبيق 96 ساعة أنترنت عوض 36    الإتحاد الأوروبي يوضح مصير رابطة الأبطال في حال إلغاء الدوريات    « أطمئِنُ أهلي في وهران وأدعو الجميع للبقاء في البيت »    37 مليون مشاهدة لمسرحية » عادل إمام » عبر اليوتيوب    انطلاق مسابقة الصّالون الافتراضي للصورة الفوتوغرافية    «أراقب تحضيرات اللاعبين على الواتساب والحديث عن موسم أبيض سابق لأوانه»    «راديوز» ونجوم سابقون يساهمون ب 18 مليون في الخزينة العمومية    كفاكم عبثا    “دروس متلفزة”.. وزارة التربية تلجأ لخطة طوارىء بسبب كورونا    حركات التضامن مع الشعب الصحراوي تنعي الفقيد أمحمد خداد    الولايات المتحدة ستخفض انتاجها بالتعاون مع "أوبك+"    الوزير الأول يدعو إلى الاحترام التام للحجر الصحي    الجزائر تعاملت بمهنية عالية في تسيير ملف العالقين بتركيا    جواز التعجيل بإخراج زكاة المال قبل بلوغ الحول    الإطاحة بشبكة مختصة في التزوير    الجزائر (فيروس كورونا) الحساب الخاص للتضامن: رابطة كرة القدم المحترفة تتبرع ب 10 مليون دج    دعوة الباحثين والمبتكرين لدعم القطاع الصحي    البليديون سيتجاوزن "كورونا" مثلما فعلوا مع محن كثيرة    اللاعب بحاجة إلى ثلاثة أسابيع على الأقل من أجل العودة إلى المنافسة    الإدارة ترغب في ضم المهاجم نعيجي    إنتاج 3500 وحدة وقائية    التوعية بخطر الألغام: حقول الموت المغربية تواصل حصد أرواح الصحراويين العزل    235 قنطارا من البطاطا لسكان البليدة    فقرات من وحي الوباء، وبعضا من الشعر والأدب    العمال يطالبون ببعث النشاط وتوفير المواد الأولية    مساعدات مالية للفنانين    مخطط "أورساك 2020" جاهز لأي طارئ    ألغام مضادة للأفراد: 7300 ضحية في الجزائر بسبب الغام تعود لحرب التحرير الوطني    تسجيل 1169 وفاة بفيروس كورونا خلال 24ساعة في الولايات المتحدة الامريكية    المحبة من شروط لا إله إلا الله    الحكومة الفلسطينية تطالب إسرائيل بالإفراج الفوري عن وزير شؤون القدس    هذا خلق الله (وقفة مع فيروس كورونا)    علماء الجزائر: لا تستهينوا بالحجر المنزلي    ايطاليا تعجز عن حرق العدد الهاهل لجثامين وباء كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسابقة المدرسة العليا لعلوم التسيير بعنابة تثير فتنة وسط المترشحين
الإدارة تؤكد أن التأخر مرتبط بعدم توفر المؤطرين
نشر في آخر ساعة يوم 06 - 01 - 2019

أطلقت المدرسة العليا لعلوم التسيير بولاية عنابة شهر سبتمبر من سنة 2019 مسابقة توظيف على أساس الاختبار ترشح لها العشرات من الجامعيين الراغبين في دخول عالم الشغل ولكن هذه المسابقة لم تجر إلى غاية الآن وهو ما تسبب في فتنة وسط المترشحين نظرا لصمت الإدارة وعدم تقديمها تبريرات حول هذا التأخير.عبر العديد من المترشحين لمسابقة التوظيف الخاصة بالمدرسة العليا لعلوم التسيير بولاية عنابة والتي فتحت من خلالها أربعة مناصب شغل للراغبين في الالتحاق برتبة متصرف عن امتعاضهم من عدم إجراء المسابقة إلى غاية الآن رغم أن آخر أجل لدفع الملفات انتهى منذ قرابة الثلاثة أشهر، فبعد بضعة أسابيع وفي الوقت الذي كان ينتظر فيه المترشحون استدعاء لإجراء الاختبار، تفاجؤوا بإدارة المدرسة تعلن عن تأجيل المسابقة إلى إشعار آخر دون أن تعطي تفسيرا حول هذا التأجيل وهو ما أعطى مجالا للمترشحين من أجل إعطاء تفسيرات مختلفة لهذا الإجراء، إلى درجة أن البعض منهم وصل بهم الحديث عن الشروع في إعادة ملفات الترشح التي فاق عددها 700 مترشح دون إعادة حقوق المشاركة المقدرة ب 300 دينار لكل مترشح، حيث يرجع هذا العدد الكبير من المترشحين إلى كون المسابقة فتحت الباب أمام الحائزين على شهادة الليسانس في التعليم العالي أو شهادة معادلة لها في الميادين والتخصصات الآتية: العلوم القانونية والإدارية، العلوم الاقتصادية، العلوم المالية، العلوم التجارية،علوم التسيير، العلوم السياسية والعلاقات الدولية، علم الاجتماع (ماعدا تخصص علم الاجتماع التربوي)، علم النفس (تخصص العمل والتنظيم)، علوم الإعلام والاتصال والعلوم الإسلامية (تخصص شريعة وقانون)، حيث كان يفترض أن يجري المترشحون الامتحان على جامعة «باجي مختار».
مدير المدرسة: «المسابقة ستجرى بنسبة كبيرة في شهر فيفري«
ومن أجل توضيح الصورة أكبر بخصوص مسابقة التوظيف، تواصلت «آخر ساعة» مع مدير المدرسة العليا لعلوم التسيير الذي أكد بأن المسابقة لم تلغ وأن مشكل التأخر مرتبط بعدم توفير المؤطرين على مستوى جامعة «باجي مختار»، حيث قال: «لم نرجع الملفات، نحن ننتظر رد إدارة جامعة باجي مختار بخصوص ما إذا كانت مستعدة أم لا لتأطير الاختبار، فنحن نحتاج لمكان يسع العدد الكبير من المترشحين بالإضافة إلى ضرورة تواجد عدد كبير من المؤطرين ، لأن المدرسة صغيرة ولا تتوفر على نفس إمكانيات الجماعة، ففي السابق كان عدد المترشحين في مسابقات التوظيف التي نفتحها لا يتعدى 50 أو 60 مترشح«، وأضاف: «تواصلنا مع أيضا مع جامعة قسنطينة ونحن ننتظر رد أيضا، نعلم أن المسافة بعيدة، لذا نحن نفضل أن يأتيا الرد الإيجابي من جامعة عنابة أولا، رغم أن ذلك غير ممكن في الوقت الحالي نظرا لانطلاق الامتحانات في هذه الأخيرة«، وختم بالقول: «عندما تتوفر الظروف سنجري الاختبار الخاص بالمسابقة الذي سيكون بنسبة كبيرة شهر فيفري القادم، أي بعد انتهاء الامتحانات، لأننا اقتربنا من مهلة قانون الوظيف العمومي الذي حدد فترة خمس أشهر كأقصى حد لإجراء مسابقة التوظيف بعد إطلاقها أو تلغى المسابقة»


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.