تنديد مشترك بمشروع الاحتلال الإسرائيلي لضمّ أراضي فلسطينية جديدة    اللواء شنقريحة يشرف اليوم على فعاليات ندوة بعنوان "الصمود في مواجهة جائحة كوفيد-19"    وصول وسائل الإعلام للمعلومة يندرج ضمن الحق في الخدمة العمومية    والي وهران يأمر بغلق فندق «الزينيت» وفتح تحقيق أمني    في ذكرى يوم إفريقيا:    في حال عدم حصوله على مستحقاته المالية    طالب بالإعلان عن موسم أبيض    خلال ال48 ساعة الاخيرة    المداومة بلغت 99,44 بالمائة يومي العيد    تدابير لمواجهة الظرف الاستثنائي    استقالة غريبة لوزير بريطاني !    كانت تستغله الشرطة الاستعمارية كمركز للتعذيب    وزير التجارة يصرح:    وفق توجيهات السلطات العمومية    أسعار النفط ترتفع    بتنظيم مسيرة ووقفة ترحم بالعاصمة    76 عملية تحسيسية لتفادي انتشار وباء كورونا    توضيحات حكيم دكار    إجراءات قضائية ضد 5.319 شخصا و1.647 مركبة في المحشر    الشرطة تكشف عن حصيلة تدخلاتها خلال العيد    أبوس تحذر من الغش وتؤكد:    الجزائر ترفع السعر الرسمي لنفطها الخام في جوان المقبل    جبر لنقص في الفريضة وعودة تدريجية للنظام اليومي    تأجيل محاكمة عبد الغني هامل وابنه    العالم يتجه نحو رفع الحجر    وهران خاوية على عروشها    مجلس الإدارة يغير أهداف نغيز    10 ملايين أورو للتخلي عن فيغولي    كيليني يروي كواليس خسارة النهائي أمام الريال    لاوتارو يمنع ميسي من مغادرة برشلونة    شنقريحة يشرف على ندوة حول آثار كورونا غدا    تأجيل محاكمة عبد الغاني هامل وإبنه إلى 2 يونيو    "كورونا" تفرض تقاليدها في العيد    القبض على أشخاص متورطين في تهريب المهاجرين    توقيف مروجي 170 قرصا مهلوسا بحي اللوز    جريحان في انحراف سيارة بحي جمال الدين    حجز 3 قناطير لحوم فاسدة    إعادة إسكان الأرملة مريم وبناتها    الاتحاد الأوروبي يحذر باتخاذ إجراءات    رواية تيمتها الثقافة والتسامح بين زمنين    قسيمي يؤطر ورشات كتابة افتراضية    تشاكيل من كورونا ومن يوميات الجزائريين    غياب التنقيب يعزز التعتيم    6 مؤلفات جديدة مخصصة للشيخ بن باديس    كاظم الساهر يغني لشاعر سوداني    مستوطنون يستولون على أراض شرق رام الله    استفادة 776 شخصا من الإجراء أغلبهم مغاربة    لا احترام لمسافة الأمان للظفر بكيس حليب    رئيس الجمهورية يتلقى تهاني عيد الفطر من نظيره التركي    تمويل إضافي ب 3 ملايير سنتيم من شركة «هيبروك»    شفاء 40 مصابا ب"كورونا"    متى تقرير المصير؟    شنين : “تداعيات أزمة كورونا تفرض مراعاة استعجال دراسة عدد من النصوص القانونية”    حكيم دكار يطمئن جمهوره وينفي شائعة مرضه بتصوير عمله الاخير    تبون يهنأ الجزائريين بعيد الفطر ويؤكد:    قضاء الصيام    الثبات بعد رمضان    صيام ستة أيام من شوال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غرامة مالية والعدالة مصير من يخالف قوانين «الصولد»
تسخير فرق الرقابة لمتابعة العملية التي تنطلق اليوم وتدوم 6 أسابيع
نشر في آخر ساعة يوم 15 - 01 - 2019


سخرت مديرية التجارة لولاية عنابة عددا معتبرا من أعوان الرقابة وقمع الغش وذلك من أجل الوقوف على مدى التزام التجار بالقوانين المنظمة لفترة التخفيضات الموسمية التي تنطلق اليوم وتستمر لستة أسابيع والتي تفرض القوانين المنظمة لها قوانين إدارية وقضائية على المخالفين. وحسب ما كشف عنه مصدر عليم ل «آخر ساعة» فإن المظاهر السلبية التي ميزت فترات التخفيضات في السابق دفعت مديرية التجارية إلى تسخير عدد معتبر من أعوان الرقابة وذلك للوقوف على مدى التزام التجار الذين حصلوا على التراخيص للبيع بالتخفيضات بالشروط المتعلقة بهذه الأخيرة التي تدوم ستة أسابيع، حيث سيراقب أعوان التجارة كل المحلات التي تحصلت على التراخيص ومدى تطابق مع ما صرحوا به مع ما هو موجود في الواقع، ووفقا للمصدر ذاته فإن كل مخالف لشروط البيع بالتخفيضات أو حاول الغش من خلال البيع بهذه الأخيرة دون الحصول على الترخيص فستسلط عليه غرامة مالية بالإضافة إلى إحالة ملفه على العدالة المخولة باتخاذ بحقه العقوبة اللازمة، خصوصا وأن القانون حدد بشكل واضح شروط البيع بالتخفيض الذي يعرف توافدا كبيرا من طرف المستهلكين وذلك من خلال المرسوم التنفيذي رقم 06-215 المؤرخ في 18 جوان 2006 الذي يحدد القواعد والمبادئ التي يتعين احترامها من قبل التجار الذين يتوجب على كل واحد منهم يريد البيع بالتخفيض التصريح المسبق من خلال إيداع طلب لدى مصالح مديرية التجارة وتقديم فواتير آخر ثلاثة أشهر من معاملته التجارية لمعرفة ما إذا كانت تخفيضاته حقيقية أم فيها نوع من الغش، باعتبار أن أعوان الرقابة يقارنون بين المعلومات التي يقوم التاجر بإشهارها في واجهة محله وبين الأسعار الحقيقية للسلع المعروضة، هذا وتهدف مصالح التجارة إلى السهر على ضمان السير الحسن لفترة «الصولد» والتي بالنظر إلى الأهمية الكبيرة التي توليها لها الوصاية التي ترى في أن هذه الفترة جديرة بتنشيط وإنعاش النسيج التجاري، تعزيز المنافسة النزيهة في السوق، تمكين المستهلكين من الاستفادة من تخفيضات في الأسعار ومن عروض ترويجية متنوعة في إطار منظم، إبراز وترقية ثقافة البيع بالتخفيض بهدف جعلها تدريجيا عادة تجارية وسلوك راسي في ممارسات وسلوكيات المستهلكين والتجار على حد سواء وهي النقاط التي تهدف لتحقيقها وزارة التجارة التي تؤكد أيضا على فوائد هذه الفترة بالنسبة للتجار الذين تسمح لهم بالترويج لمنتجاتهم في إطار تنافسي لتحفيز نشاطاتهم، إحداث جو يسمح بترقية الأنشطة لتعزيز المنافسة على مستوى السوق بالإضافة إلى حثهم من خلاله هذه الفترة على الاستخدام المنهجي لتقنيات التسويق ليكونوا أكثر كفاءة وفعالية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.