وزير الصناعة السابق يوسف يوسفي أمام المستشار المحقق    بنك المعلومات أول الخطو    الجزائر تزودت بإستراتيجية طموحة من أجل تطوير الطاقات المتجددة    411 مليار سنتيم في مهب الريح    كأس أمم افريقيا 2019 : غياب ساليف ساني عن لقاء الجزائر    مجلس إدارة شباب قسنطينة يقيل عرامة رسميا    مانشستر سيتي يهنئ محرز    غسان سلامة‮ ‬يؤكد‮:‬    بعد مشوار كروي‮ ‬حافل    اعتبرتها مكسباً‮ ‬ديمقراطياً‮ ‬لا‮ ‬يجب التفريط فيه    يشارك فيها‮ ‬40‮ ‬حرفياً‮ ‬من مختلف أنحاء الوطن    الطبعة الثانية لتظاهرة الرياضة والطبيعة    في‮ ‬مجال الغاز الطبيعي‮ ‬والغاز المميع    حصل على‮ ‬52‮ ‬‭%‬‮ ‬من الأصوات في‮ ‬الجولة الأولى    اختتمت فعالياته مساء الأحد    لتلبية طموحات هذه الشريحة من المجتمع    بعد إضراب الصيادلة نظير تعرضهم لمتابعات قضائية    للإشتباه في‮ ‬تورطهما بقضايا فساد    نحو إنشاء مركز لعلوم وتقنيات الفضاء    تعهد بتطليق السياسة ومراجعة الأخطاء السابقة‮ ‬    بوقادوم‮ ‬يلتقي‮ ‬نظرائه من فرنسا وإيطاليا    بلمهدي‮ ‬يكرّم فرسان القرآن    عالم جزائري‮ ‬رئيساً‮ ‬في‮ ‬يونيسكو‮ ‬    البرلمان‮ ‬يشارك في‮ ‬قمة طوكيو    ترامب يفرض عقوبات على خامينائي وقادة في الحرس الثوري    19.5 مليون جزائري شاهدوا يوميا التلفزيون    رئيس الدولة يشرف على التوقيع على المراسيم    فوز مرشح المعارضة أكرم إمام أوغلو بالانتخابات المعادة    إيران تعتبر العقوبات الأمريكية الجديدة غير مؤثرة    وزير الخارجية المصري : لهذا السبب ستشارك مصر في مؤتمر المنامة حول "مشروع القرن"    إتلاف 4 هكتارات من الغابات    كاميرات مراقبة بمكاتب البريد    ضبط قائمة المؤثرات العقلية المرخص للصيادلة ببيعها    شلل كلي بالبرية ومسرغين وبوتليلس والكرمة    تكريم عائلة شهيد الواجب تواتية محمد    «البياض الزغبي «يضرب محاصيل الطماطم و الكروم بمستغانم    مجلس الادارة يوافق على استقالة حمري    إنشاء مدرسة لتكوين الهواة في علم الآثار والحفريات    موشحات أندلسية وتكريمات إحياء لليوم العالمي للموسيقى    معرض تاريخي وفيلم وثائقي حول شهيد المقصلة    أبو العاص بن الربيع    وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا    تعبير الاستغفار في الرؤية    مخطط استعجالي لتزويد بالطاقة في فصل الصيف    الزج ب 4 تجار مهلوسات داخل المؤسسة العقابية    الصحة العمومية مهددة بقرية وادي فاليط بسعيدة    دورة تكوينية للناسكين    حينما ينفجر الحزن ألوانا وزهورا    قرين يجدد الثقة في المدرب الحاج مرين    الفصل قريبا في منح الصفقة لمتعامل خاص    في كتاب جديد.. باحثون يناقشون سؤال الأخلاق في الحضارة العربية والإسلامية    ركب سيدي الشيخ من 26 إلى 28 جوان    هدفنا القادم بطولة إفريقيا بأوغندا    جولة أمريكية ل "رولينغ ستونز"    بحضور خبراء جزائريين وأجانب: الجيش يبحث تأمين المنشآت الصناعية من الأخطار الكيمياوية    همسة    .. حينما تغيب الأيدي النظيفة    قافلة الحج المبرور تحط رحالها بقسنطينة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غرامة مالية والعدالة مصير من يخالف قوانين «الصولد»
تسخير فرق الرقابة لمتابعة العملية التي تنطلق اليوم وتدوم 6 أسابيع
نشر في آخر ساعة يوم 15 - 01 - 2019


سخرت مديرية التجارة لولاية عنابة عددا معتبرا من أعوان الرقابة وقمع الغش وذلك من أجل الوقوف على مدى التزام التجار بالقوانين المنظمة لفترة التخفيضات الموسمية التي تنطلق اليوم وتستمر لستة أسابيع والتي تفرض القوانين المنظمة لها قوانين إدارية وقضائية على المخالفين. وحسب ما كشف عنه مصدر عليم ل «آخر ساعة» فإن المظاهر السلبية التي ميزت فترات التخفيضات في السابق دفعت مديرية التجارية إلى تسخير عدد معتبر من أعوان الرقابة وذلك للوقوف على مدى التزام التجار الذين حصلوا على التراخيص للبيع بالتخفيضات بالشروط المتعلقة بهذه الأخيرة التي تدوم ستة أسابيع، حيث سيراقب أعوان التجارة كل المحلات التي تحصلت على التراخيص ومدى تطابق مع ما صرحوا به مع ما هو موجود في الواقع، ووفقا للمصدر ذاته فإن كل مخالف لشروط البيع بالتخفيضات أو حاول الغش من خلال البيع بهذه الأخيرة دون الحصول على الترخيص فستسلط عليه غرامة مالية بالإضافة إلى إحالة ملفه على العدالة المخولة باتخاذ بحقه العقوبة اللازمة، خصوصا وأن القانون حدد بشكل واضح شروط البيع بالتخفيض الذي يعرف توافدا كبيرا من طرف المستهلكين وذلك من خلال المرسوم التنفيذي رقم 06-215 المؤرخ في 18 جوان 2006 الذي يحدد القواعد والمبادئ التي يتعين احترامها من قبل التجار الذين يتوجب على كل واحد منهم يريد البيع بالتخفيض التصريح المسبق من خلال إيداع طلب لدى مصالح مديرية التجارة وتقديم فواتير آخر ثلاثة أشهر من معاملته التجارية لمعرفة ما إذا كانت تخفيضاته حقيقية أم فيها نوع من الغش، باعتبار أن أعوان الرقابة يقارنون بين المعلومات التي يقوم التاجر بإشهارها في واجهة محله وبين الأسعار الحقيقية للسلع المعروضة، هذا وتهدف مصالح التجارة إلى السهر على ضمان السير الحسن لفترة «الصولد» والتي بالنظر إلى الأهمية الكبيرة التي توليها لها الوصاية التي ترى في أن هذه الفترة جديرة بتنشيط وإنعاش النسيج التجاري، تعزيز المنافسة النزيهة في السوق، تمكين المستهلكين من الاستفادة من تخفيضات في الأسعار ومن عروض ترويجية متنوعة في إطار منظم، إبراز وترقية ثقافة البيع بالتخفيض بهدف جعلها تدريجيا عادة تجارية وسلوك راسي في ممارسات وسلوكيات المستهلكين والتجار على حد سواء وهي النقاط التي تهدف لتحقيقها وزارة التجارة التي تؤكد أيضا على فوائد هذه الفترة بالنسبة للتجار الذين تسمح لهم بالترويج لمنتجاتهم في إطار تنافسي لتحفيز نشاطاتهم، إحداث جو يسمح بترقية الأنشطة لتعزيز المنافسة على مستوى السوق بالإضافة إلى حثهم من خلاله هذه الفترة على الاستخدام المنهجي لتقنيات التسويق ليكونوا أكثر كفاءة وفعالية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.