لا وعودا كاذبة ومهلة سنة لتدارك الفوارق محليا    مروج المخدرات والمؤثرات العقلية في قبضة الشرطة    وزير الصحة يقيم مأدبة عشاء على شرف العائديين من ووهان وطاقم طائرة الجوية الجزائرية        وزير الصحة يكشف عن إجراءات عاجلة لإنقاذ القطاع    عليوي: إعلان حالة الجفاف سابق لأوانه    وزير الصناعة : تصنيع السارات الكهربائية في الجزائر    الانتقال الطاقوي مرهون بدور المواطن وعقلنة الاستهلاك    ندوة دولية للشركات الناشئة قريبا بالجزائر    سياحة: دول آسيوية تدفع فاتورة وباء كورونا    افتتاح مطار وهران الجديد في 2021    أسبوع تاريخي بالمتحف الجهوي للمجاهد بالمدية    دعوة    بوقادوم يشارك في اجتماع لجنة المتابعة الدولية لمؤتمر برلين حول ليبيا    الجزائر تطالب بمقعدين دائمين لإفريقيا في مجلس الأمن    وزير المالية ينتقد أداء الولاة والأميار: “الجماعات المحلية لا تبذل الجهد الكافي تعبئة موارد مالية خاصة بها”    ش.بلوزداد، إ.الجزائر، ش.قسنطينة وم. وهران لنسيان خيبة الكأس    بلماضي يفكر في دعوة شميد، عبد اللي و زدادكة    أولمبي المدية يحافظ على الصدارة ووداد تلمسان يبقى في المطاردة    التحضير لإطلاق صيغة جديدة خاصة بالسكن الإيجاري    ضمان التوزيع المتوازن بين البلديات    النقاط السوداء أكبرعائق لمخططنا المروري    ترقية التشغيل: لا قرار ولا سياسة يمكن تفعيلها بدون المشاركة التامة والفعلية للسلطات المحلية    الحراك يمثل ارادة شعب "هب لانتخابات شفافة و نزيهة"    منظمات دولية تطالب بالإفراج عن ناشطة مدنية صحراوية    إنسحاب النهضة من حكومة الفخفاخ يعمّق الأزمة    الأزمة اللّيبية حاضرة في مؤتمر ميونيخ    الدعوة إلى ترقية الأنشطة البدنية والرياضية على مستوى المدارس والجامعات    زغماتي: ” الإختلالات التي تقوض مجهوداتنا في حماية المال العام لا تزال موجودة”    مخرجون شباب يصنعون مجد السينما الجزائرية بالخارج    مدرب نيم يوضح بخصوص إصابة فرحات    بالصور.. أطباء مركز الأمومة والطفولة في تيارت يحتجون    لماذا “يفتون الناس”    حكم قول: اللهم إنا لا نسألك رد القضاء…    مقتل 30 شخصاً في هجوم لعصابات في شمال غرب نيجيريا    هل يغمض العالم عينيه عن مأساة النازحين من إدلب؟    كم في البلايا من العطايا    الرئيس تبون: لن تكون هناك حواجز في التعديل الدستوري عدا ما يتعلق بالوحدة و الهوية الوطنيتين    كارثة جديدة تحل على مانشستر سيتي    الرئيس تبون: “ضرورة الاستمرار في محاربة الرشوة واستغلال النفوذ بصرامة”    تخصيص مبلغ إضافي ب100 مليار دج لفائدة البلديات لدفع عجلة التنمية المحلية    بسكرة: هلاك شخص في حادث مرور ببلدية رأس الميعاد    ثلاثة شبّان يتورّطون في قضيّة تهريب البشر وتنظيم الحرقة بعنابة    «العائدون من ووهان الصينية سيغادرون فندق الرايس اليوم»    بالصور: افتتاح فندق مستوحى من فيلم "ستار وورز" في فلوريدا    اللجنة الدولية للصليب الأحمر متمسكة بمهمتها في ليبيا وتنوه بجهود الجزائر    الصين تؤجل المعارض والمؤتمرات الصناعية بسبب الوباء    سيتم تسليمها قبل نهاية السنة الجارية    خلال اشتباكات مع قوات الأمن ببغداد    ارتفع إلى ستة ملايير دولار خلال سنة‮ ‬2019    يقتل زوجته "بطريقة وحشية"    المعاناة والموت البطيء ..    كاكي ...مُلهم الأجيال    (الميدان أولى خطوات النجاح)    تجليات ومنارات من وحي الريشة    أدرار تحيي ذكرى العلاّمة محمد بلكبير    واجبنا نحو فلسطين في وجه صفقة القرن    الشائعات تطارد ريم غزالي ..وأصدقاؤها يقفون بجانبها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأمن يدعو الأولياء إلى ضرورة حماية أبنائهم من الاستعمال السيئ للإنترنت
أطلقت حملة وطنية لتوعية التلاميذ حول مخاطر الألعاب الإلكترونية
نشر في صوت الأحرار يوم 11 - 12 - 2017

كشف رئيس مصلحة الجرائم الإلكترونية بمديرية الشرطة القضائية، عميد الشرطة بشير السعيد، عن إطلاق المديرية العامة للأمن الوطني بالتنسيق مع وزارة التربية الوطنية، ابتداء من، أول أمس لحملة تحسيسية، على مستوى مختلف المؤسسات التربوية بمختلف أطوارها عبر التراب الوطني، لتوعية التلاميذ من مخاطر الألعاب الإلكترونية، موضحا أن التحقيقات جارية للكشف عن ملابسات قضايا "انتحار"الأطفال الخمسة، وتحديد أسباب وفاة الضحايا، موضحا في ذات السياق أن الحل ليس في حجب المواقع الإلكترونية، لأنه خلال لحظات معدودة يمكن خلق ألاف المواقع
وأوضح، أول أمس، رئيس مصلحة الجرائم الإلكترونية بمديرية الشرطة القضائية، عميد الشرطة بشير السعيد ، خلال منتدى الأمن الوطني، والذي احتضنته المدرسة العليا للشرطة علي تونسي بشاطوناف،"حول مخاطر الإستعمال السيء للإنترنيت والألعاب الإلكترونية على الأطفال " أن استعمال الإستعمال السيء للإنترنيت موضوع يعني كل المجتمع انطلاقا من الأسرة الى المؤسسة التربوية والمجتمع المدني، مؤكدا على الدور الهام الذي يجب أن تلعبه الأسرة في حماية الأطفال من مختلف المخاطر المحدقة بهم ، مشددا في ذات السياق على ضرورة متابعة الأولياء لأبناءهم ومراقبتهم ومتابعتهم قصد حمايتهم من الأخطار الناجمة عن الإستعمال السيء للإنترنيت ومخاطر الألعاب الإلكترونية،
وحسب رئيس مصلحة الجرائم الإلكترونية، فإن استعمال الإنترنيت حرية لا يمكن تقييدها تقنيا الا اذا كانت تضر بسلامة الأشخاص يمكن للمصالح المختصة التدخل، مؤكدا أنه لايمكن حجب المواقع الخاصة بالألعاب الإلكترونية، منها لعبة الحوت الأزرق، لأنه في ظرف ثانية واحدة يمكن فتح وخلق العديد من المواقع البديلة .
وفيما يتعلق بالأطفال ضحايا لعبة" الحوت الأزرق" التي سجلتها الجزائر خلال الآونة الأخيرة ، فقد أوضح ميد الشرطة بشير السعيد أن مصالح الأمن فتحت تحقيقات للكشف عن ملابسات هذه القضايا وتحديد أسباب وفاة هؤلاء الضحايا.
وقال في هذا السياق "كمصالح أمن لا يمكننا اعتبار الحالات المسجلة انتحارا بدون معطيات، الا بعد نهاية التحقيقات التي ستكشف عن أسباب وفاة هؤلاء الضحايا ، وسوف نكشف للرأي العام عند انتهاء التحقيقات عن كل ما يتعلق بوفاة هؤلاء الأطفال "
وأوضح ذات المصدر أنه خلال 2014 تورط 246 طفلا في مختلف أشكال الجرائم الإلكترونية ، وخلال 2015 تورط 557 قاصر في الجرائم الإلكترونية ، ليترفع العدد الى 1055 قاصر متورط خلال 2016 ، و138 طفل ضحية للجرائم الإلكترونية خلال السنة الماضية، مقابل تسجيل 95 قضية تتعلق بالجرائم المعلوماتية خلال 10 أشهر من السنة الجارية و54 قاصر ضحية لهذا النوع من الجرائم خلال هذه السنة .
وأرجع عميد الشرطة تراجع الجرائم الإلكترونية التي تورط فيها القصر خلال السنة الجارية وكذلك من حيث عدد الضحايا إلى الحملات التحسيسية التي أطلقتها المديرية العامة للأمن الوطني في هذا الإطار والتي بدأت تأتي أكلها.
وشدد رئيس مصلحة الجرائم الإلكترونية على ضرورة مراقبة ومتابعة الأولياء لأبناءهم وتوعيتهم من مخاطر الإستعمال السيء للإنترنيت، مشيرا إلى أن الأولياء يستثمرون عادة في توفير مختلف التكنلوجيات لأبناءهم لإستعمالها لأغراض تربوية، ثم ينحرف الطفل وبدافع الفضول يستخدمها الطفل لأغراض أخرى في الوقت الذي نجد أن هناك أطراف تترصد بالقصر
وأشار ذات المسؤول الى حقيقة كون الأبناء غالبا ما يتقنون استعمال الإنترنيت أحسن من أولياءهم لذا يجب تدارك الفجوة –كما قال-، مؤكدا على ضرورة تظافر جهود المجتمع ككل من أسرة ومؤسسات تربوية ومجتمع مدني من أجل توعية الأطفال وحمايتهم من "الوحوش الإلكترونية "التي تتربص بهم .
وكانت هذه اللعبة الإلكترونية أو ما يسمى "الحوت الأزرق " قد حصدت في فترة وجيزة خامس ضحية لها في الجزائر، أخرهم تلميذ في سن ال15 من عمره بسطيف الذي عثر عليه وهو معلق بحبل في مستودع لتربية الدواجن بعد صلاة المغرب.
وأول ضحية بهذه اللعبة كان خلال هذه السنة ببلدية صالح باي بسطيف ويتعلق الأمر بطفل في ال11 سنة ، تلميذ في الطور الإكمالي، والذي فراق الحياة شنقا بعد أن لف حبل على رقبته وربطه بأنبوب غاز داخل غرفته .
وفي أقل من أسبوعين سجلت اللعبة الإلكترونية ثاني ضحية لها في الجزائر وهو الطفل أمين ذو التسع سنوات والذي يدرس بقسم الثالثة إبتدائي والقاطن بعين ولمان بسطيف الي لف حبل على رقبته بحمام المنزل وشنق نفسه تلبية لتحدي اللعبة، ثم يليها انتحار تلميذين بسيدي عيش ولاية بجاية يدرسان في الطور الثانوي .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.