الجزائر تحتاج إلى تكريس الجهود بصدق وإخلاص    كشف وتدمير مخبأ للإرهابيين    فتح مسابقة لتوظيف أساتذة وإداريين    هذا ما قاله الرئيس عن الفلاحة والصناعات الغذائية    تراجع كبير في العجز التجاري للجزائر    صيادون يغلقون المنفذ البحري لميناء سيدي لخضر    8 آلاف عون رقابة في الأسواق خلال رمضان    5 قتلى في حوادث مرور    سعيدة: تأسيس الجمعية الوطنية للمحافظة على سلالة الأغنام الحمراء    إنطلاق اشغال الجمعية العامة والفاف تكرم الجيش الوطني الشعبي    بوعزقي: "لن نستورد اللحوم من فرنسا"    برز ك "نجم الحدث" .. روراوة يخطف الأضواء بمركز سيدي موسى    نظام معلوماتي لمتابعة الأسعار    حسبلاوي للمقيمين: لا تراجع عن الخدمة المدنية    دعوة الحجاج لإيداع ملفات التأشيرة    مصرع سيدة اختناقا بغاز البوتان في وهران    ميترو الجزائر: أوقات الاستغلال التجاري ستبقى دون تغيير الى غاية أول أيام شهر رمضان    دراسة لجامعة هارفارد الأمريكية استمرت 80 عاماً تتوصل إلى "سر السعادة"    «التّهم الملفّقة للاسلام وراءها أطراف غير راضية بانتشار الدين الحنيف»    هذيان وزاري؟!    طهران تهدد باستئناف تخصيب اليورانيوم    «وسام أبطال الشعب» لشهداء حادث طائرة بوفاريك    دور البلدية يجب أن يسهم في دفع حركة التنمية    قرباج يقصف زطشي    مدلسي في القاهرة    المناضلة انتصار الوزير تشيد بدعم الجزائر المطلق لفلسطين    مجتهد يكشف معلومات جديدة حول استهداف قصر الملك    الإعتذار .. الثقافة الغائبة عن مجتمعنا    هل تستيقظ دوما عند الساعة الثالثة فجرا إليك السبب والحلول    مسؤول يوناني يزور الجزائر اليوم    إبراز جوانب من إسهامات مولود قاسم في الحفاظ على الهوية    5 طرق سهلة لتجني المال    فضيحة كبرى للنظام المغربي    الجنة المشتاقة !    بر الوالدين لا ينقطع    عصابة ساركوزي تدعو إلى تحريف القرآن!    الجزائر تعرض تجربتها على أئمة أمريكيين    إضراب الأطباء المقيمين يشوّش على قانون الصحة الجديد    إقصاء 5000 طالب سكن «عدل» بوهران    ماذا قال النبي عن شهر شعبان ؟    إحباط محاولة هجرة 12 شابا    العلماء يكشفون فوائد طعام أقسم الله به في القرآن    معاقبة 5 دراجين جزائريين    المصادقة على التقريرين أهم نقطة في جدول الأعمال    انفجار قنوات الصرف و انتشار الجردان و البعوض بديار الهنا بتيارت    20 سنة سجنا ضد مسوِّقي 6600 قرص مهلوس بحي الضاية    الحمراوة يتنقلون غدا إلى تموشنت    رواد رياضة العصا يجتمعون بزبانة تخليدا لروح بوسيف    تطوير البحوث في الأمن الغذائي والدعوة للتقليل من المخصبات الكيمائية    كم مرة همست لك هذه السماء تشبه المقبرة    أماسي " باركو ديللاّ " في عشق العود و السيّاب !    قاطنو الأقبية بحي الصومام يطالبون بالترحيل    مشروع قانون الصحة الجديد يهدف إلى بناء منظومة متطورة ومتوازنة    المنتخب الوطني يتاهل إلى الدور الثاني    إعدام أكبر سجين في تاريخ أمريكا الحديث    الجمهور يريد الكوميديا    رياض حدير يقدم "بوباي"    إطلاق المخطط الدائم لحفظ واستصلاح القطاع المحفوظ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حماية الأطفال من الجرائم الإلكترونية
الأمن الوطني يطلق حملة تحسيسة بالتنسيق مع وزارة التربية
نشر في المساء يوم 11 - 12 - 2017

أكد عميد الشرطة بشير السعيد، رئيس مصلحة الجريمة الإلكترونية، أن التحريات لا تزال قائمة لمعرفة الأسباب الحقيقية وراء انتحار الأطفال في كل من عين أولمان بسطيف وبجاية، للتأكد من أن لعبة الحوت الأزرق وراء وضع حد لحياتهم، مؤكدا أن الرأي العام سيطلع على أسباب انتحارهم فور انتهاء التحقيقات التي تعتبر حاليا سرية لإكمال العمل الأمني. كما تحدث عن إطلاق الأمن الوطني بالتنسيق مع وزارة التربية أمس، حملة وطنية تحسيسية استهدفت المدارس والمتوسطات والثانويات للتوعية بأخطار الأنترنت وانتشار بعض الألعاب التي تدعو إلى العنف.
أوضح العميد بشير السعيد، خلال تنشيطه لندوة إعلامية بمنتدى الآمن الوطني بالمدرسة العليا للشرطة علي تونسي أمس، حول مخاطر الاستعمال السيئ للانترنت والألعاب الإلكترونية على الطفل بمنتدى الأمن الوطني، أن كل أطراف المجتمع تولي اهتماما واسعا لمخاطر الألعاب الإلكترونية وعلى رأسها لعبة الحوت الأزرق التي أثارت اهتمام الجميع خلال هذه الفترة، مشيرا إلى الدور الريادي الذي لابد أن تلعبه الأسرة لحماية أبنائها من الأخطار المحدقة بها من الشبكة العنكبوتية من خلال المراقبة المستمرة للأبناء ومتابعتهم وكذا التبليغ عن الأخطار التي يلاحظونها.
وأشار المتحدث حيال الألعاب الإلكترونية الخطيرة إلى أنها تستدعي البحث والتحري، حيث ضرب مثلا بلعبة الحوت الأزرق التي بحث عنها الآلاف الجزائريين عبر محرك البحث غوغل، مما يستدعي البحث حول طرق انتشارها خاصة أن هذه الألعاب تجعل الطفل يتواصل مع مجهولين وهم المدير والمسيرين لها وغالبا ما تصل الطفل رسائل منهم يتم من خلالها استدراجه، وهنا نبّه الآباء إلى أهمية متابعة كل التفاصيل التي تخص أبناءهم خاصة في العالم الافتراضي. وبلغة الأرقام تطرق المتحدث إلى عدد القضايا التي عالجتها مصلحة مكافحة الجريمة الإلكترونية في مختلف مجالاتها، فخلال السنة الجارية من جانفي حتى شهر أكتوبر، ثم تسجيل 1500 قضية في الجرائم الإلكترونية، مؤكدا أن عدد القصّر المتورطين فيها قد عرف انخفاضا مقارنة بالسنة الماضية، حيث سجل تورط 54 قاصرا هذه السنة يقابله 104 متورطين في 2016، كما بلغ عدد الضحايا القصّر السنة الماضية 138 ضحية، موضحا أن هذا الانخفاض مرده الحملات التحسيسية التي أتت أكلها وكذا ارتفاع درجة التوعية وثقافة التبليغ من قبل الآباء الذين يشاركون الأمن هواجسهم وخوفهم. وعرّج عميد الشرطة على الدور الذي تلعبه مصلحة مكافحة الجريمة عبر ولايات الوطن والتي تعمل 24/24 من خلال الدوريات السبيرالية التي يشرف عليها المختصون لاكتشاف أي خطر قادم من الفضاء الإلكتروني لرد الهجمات الإلكترونية آو احتمال إرسال الفيروسات والبرامج الخبيثة، علاوة على العمل مع مراكز البحث الدولية ومعالجة مختلف القضايا التي تصل عن طريق المواقع الإلكترونية التابعة لمديرية الأمن الوطني آو عن طريق التبليغ أو الشكاوى.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.