دور هام لمجلس الدولة في تدعيم أسس دولة القانون    الرئيس تبون يستقبل وزير الدولة للشؤون الخارجية الأوغندي    8 سنوات حبسا للسعيد بوتفليقة    ندوة حول آفاق تحسين منظومة التربية والتكوين    ربيقة يشارك في إحياء ذكرى معركة إيسين    وفد لجنة الصداقة البرلمانية مع السعودية بالجزائر    الاتحاد العربي للأسمدة يكرّم الرئيس تبون    قوجيل يحث على تشمير السواعد للنهوض بالفلاحة    إعادة الكلمة لممثلي الشعب    تسليم 30 ألف سكن عدل في نوفمبر    بيع إلكتروني بالتقسيط وفق الصيرفة الإسلامية    قمّة الجزائر ستكون استثنائية للمّ الشمل العربي    وفاة 28 شخصا وإصابة 1275 آخرين خلال أسبوع    تنفيذ فعّال لبرنامج الإنذار المبكر للأخطار والكوارث    مدرسة ابتدائية والنّقل المدرسي..حاجة ملحّة    استدراك التّأخّر المسجّل في إنجاز 11 ألف وحدة سكنية    تسوية الأشطر الخاصة ب16 مشروعاً سينمائياً    الاتحاديات الرياضية ملزمة بتبيان سير ونمط انتخاب رؤساء الهيئة    رفض فلسطيني لنقل السفارة البريطانية إلى القدس المحتلة    "لولا "و "بولسونارو" في سباق محموم لرئاسة البرازيل    الطاقم الفني يثني على تطور مستوى الرياضيين الجزائريين    انهزام مولودية الجزائر ووفاق عين توتة    حجز 300 ألف وحدة من المفرقعات    التقني الفرنسي برنار سيموندي للنصر    النّقد الثّقافي..قراءة في المرجعيات النّظرية المؤسّسة    عن أبحاثهم في ميكانيكا الكم: ثلاثة علماء يفوزون بجائزة نوبل للفيزياء    لوحات من عالم اللاّوعي وبرؤى فلسفية    شرطة بني عمران تطيح بمروّجي سموم    بروكسل تعرب عن دعمها للعملية السياسية للأمم المتحدة في الصحراء الغربية    هالاند يفرض شروطه    مولودية الجزائر تؤكد استفاقتها    لقاء إقليمي حول الكوارث: المشاركون يشيدون بدور الجزائر في الوقاية من الكوارث    ليلة مع النبي صلى الله عليه وسلم    أوروبا تسجل أسوأ أزمة إنفلونزا طيور    بلوزداد لم يفكر في استقدام بلايلي    شركة النقل بالسكك الحديدية تقدم توضيحات بسبب التوقف المفاجئ للقطارات    "أندبندنت عربية" السعودية تفوز بجائزة أفضل منصة إخبارية عربية    أسعار النفط تواصل ارتفاعها وسط توقعات بخفض الانتاج    خبراء اقتصاديون يؤكدون: تحديث منظومة تسيير الموانئ سيعطي دفعا قويا للاقتصاد الوطني    كورونا: 8 إصابات جديدة مع تسجيل حالة وفاة واحدة خلال ال24 ساعة الأخيرة    فارس شعيبي يخطف اهتمام بلماضي    الرئيس تبون يستقبل وزير الدولة للشؤون الخارجية الأوغندي    486 مشاركاً في مسابقات الهيئة العربية للمسرح 2022    دعوة للمشاركة في ملتقى "تاريخ العلوم باللّغة العربيّة الواقع والآفاق"    اللجنة الأممية لتصفية الاستعمار: عدة دول من أمريكيا اللاتينية تجدد دعمها لحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    العثور على طفلة حديثة الولادة مرمية بمزبلة بالمدينة الجديد بقالمة    وزير السياحة يحل بتنزانيا    اليمن: فشل تمديد الهدنة الأممية يقابل بالأسف وخيبة الأمل    الترخيص ل335 وكالة سياحة وأسفار    وفد "ايكواس" يحل اليوم بالعاصمة البوركينابية    المد الصهيوني يخترق عقول النشء المغربي    فنون ومسابقات ونكهات من التقاليد الأصيلة    العالم قبل بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم    كورونا: 3 إصابات جديدة مع عدم تسجيل وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة    دورة تكوينية لفائدة المكلفين بالاتصال    على خطى الحبيب صلى الله عليه وسلم    حكم الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم عند البيع    ومُبَشِّراً بِرسولٍ يأْتي مِنْ بعْدي اسْمُه أحمد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قطاع العقار بالجزائر يجلب المزيد من الاستثمارات الخارجية
نشر في صوت الأحرار يوم 13 - 06 - 2009

أكد المكتب اللندني للاستشارة "أوكسفورد بيزنس "، أن قطاع العقار بالجزائر يتطور بسرعة فائقة، وهذا بالرغم من الإجراءات الأخيرة التي اتخذتها الحكومة الجزائرية في مجال الاستثمارات الأجنبية، وبالرغم من خطورة الأزمة الاقتصادية العالمية، ومع ذلك يبدو أن المدن الرئيسية الجزائرية تحولت كلية إلى ورشات مفتوحة.
المكتب اللندني الذي يقدم استشاراته حول مختلف القضايا الاقتصادية والمالية في العالم، أكد بأن النمو السريع لقطاع العقار بالجزائر جاء في وقت" يشهد فيه العالم دوامة اقتصادية خطيرة وفي وقت اتخذت فيه السلطات العمومية الجزائرية إجراءات غير محفزة للاستثمار الأجنبي، ومع ذلك يتأهب المتعاملون في مجال العقار للتموقع بشكل دائم في السوق العقارية الجزائرية، من خلال عرض مشاريع هامة للسنة الجارية والسنوات القادمة" ويضيف التقرير الذي أعده المكتب، أن السوق الجزائرية ما فتئت تجلب المزيد من المستثمرين الأجانب وتشجيع المقاولين المحليين.
وحسب التقرير، فإن المستثمرين الخليجيين الذين يعتمدون على خبرتهم الطويلة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، "هرعوا نحو الجزائر من أجل تطوير الساحل البحري الجزائري الذي يمتد على مسافة 1200 كلم ، من ذلك أن أهم شركات الاستثمار بالخليج (شركة إعمار، دار المال الخليجي وشركة القدرة)، اقترحت مشاريع لبناء مواقع تجارية وسياحية ومواقع للإقامة بضواحي الجزائر العاصمة بغلاف مالي يصل عدة مليارات من الدولارات" لكن هذه الرغبة في الاستثمار التي يبديها المستثمرون الخليجيون والأوربيون كثيرا ما تعاني من عراقيل إدارية كبيرة تستدعي في غالب الأحيان تدخل السلطات الوزارية لتجاوز مثل هذه العقبات.
ثم ذكّر المكتب بأهم المشاريع المطروحة مثل المشروع الإماراتي الضخم المتمثل في بناء حظيرة دنيا بقيمة مالية تبلغ 3 مليار دولار ونصف المليار أورو والمتمثلة في إنشاء فضاء أخضر يتربع على مساحة 670 هكتار، كما كشفت نفس الشركة (الإماراتية الدولية للاستثمار) عن مشروع آخر بالقرية السياحية عين الشرب الواقعة هي الأخرى على شاطئ البحر بمبلغ مالي يصل 232 مليون أورو، لكن هذه المشاريع وأخرى، تعرف بطئا كبيرا من حيث التجسيد، وهذا راجع للإجراءات الإدارية الطويلة ومع ذلك يقول مدير الشركة الإماراتية "أن القدرات التجارية الضخمة للجزائر تشجعه على البقاء والاستمرار في الجزائر".
وإلى جانب المستثمرين الخليجيين وغيرهم من الأجانب، بدأ المستثمرون المحليون يبرزون على السطح على غرار مشروع "الجزائر مدينة" لمجمع دحلي بقيمة 2 مليار أورو والنصف، الذي لفت انتباه البلاد برمتها من خلال المشاركة في شراء السندات الرهنية التي طرحها المجمع لبناء مجمع سياحي يتربع على 100 هكتار. والحكومة الجزائرية لها مشاريعها الخاصة في مجال الإسكان، حيث تخصص وزارة السكن ميزانية إضافية تبلغ 14 مليار أورو لبناء مليون سكن جديد لمواجهة الطلب المتزايد على السكن.
وبالرغم من التعليمة التي أصدرها الوزير الأول مؤخرا القاضية بإشراك الرأسمال الوطني في أي مشروع استثماري وبأغلبية للطرف الجزائري، إلا أن هذا لم يمنع الشركات الأجنبية من تقديم المزيد من المشاريع في المجال العقاري، لكن "الطاقة الاقتصادية والتجارية للسوق الجزائرية تجعل المستثمرين ورجال الأعمال يراهنون على السوق الجزائرية"، برأي المكتب اللندني للاستشارة "أوكسفورد بيزنس".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.