ماندي رفقة ميسي في تشكيلة الموسم !!    ديلور: "أريد تبليل قميص الجزائر في كأس إفريقيا أو بعدها"    تيسمسيلت : 3 جرحى في حادث مرور ببلدية خميستي    في‮ ‬انتظار ما ستسفر عنه المحادثات    الصندوق الوطني‮ ‬للتأمين على البطالة    بهدف كسر الأسعار    تنافس شديد من أجل ضمان البقاء    وداد تلمسان‮ ‬يبقى في‮ ‬المحترف الثاني    كأس الجزائر لكرة الطائرة للسيدات    في‮ ‬ذكرى اندلاع الكفاح الصحراوي‮ ‬المسلح    خلال السنة الماضية‮ ‬    الحمى المالطية تصيب‮ ‬11‮ ‬شخصاً‮ ‬بسبب حليب الماعز    خلال موسم الإصطياف المقبل    الأيام المسرحية المحلية في طبعتها ال21 من تنظيم جمعية "النبراس"    إجماع لدى الطبقة السياسية على تأجيل رئاسيات 4 جويلية    النفط يبلغ أعلى مستوياته ويلامس 73.40 دولارا للبرميل    بسبب‮ ‬غياب الشهود    في‮ ‬تعليقها على تصريحات الفريق ڤايد صالح    يحويان مواد لصناعة المتفجرات‮ ‬    بعدما رفضت الإفراج عن لويزة حنون‮ ‬    طبيب جزائري‮ ‬لمساعدة مسلمي‮ ‬بورما    هل سيصبح‮ ‬22‮ ‬فيفري‮ ‬عيداًَ‮ ‬وطنياً؟        نواب يتمسكون بمقاطعة العمل البرلماني    بحث تفعيل التعاون الثنائي    النيابات العامة مدعوة للإشراف الدقيق على التحقيقات الأولية    الإعلان عن التحضير لمبادرة وطنية للمساهمة في حل الأزمة    تأجيل محاكمة علي حداد إلى 3 جوان بسبب غياب الشهود    مواصلة الجهود لتحسين ظروف الاستقبال وتهيئة المرافق    أسواق النفط مستقرة بفضل جهود «أوبك» وشركائها    توزيع 2400 سكن يوم السبت وحصة أخرى في ليلة القدر    مقاربة اقتصادية أمريكية لوأد القضية الفلسطينية    الصيادلة الخواص يحتجّون أمام وزارة العدل    زكاة الفطر 120 دينار    الحوثيون يطلقون الصواريخ على مكة    لجنة أمنية تابعة للجيش تفصل في استغلال الأراضي المهملة خلال العشرية السوداء    « قورصو» يخيب الآمال و«مشاعر» و «أولاد الحلال» في الصدارة    «الرايس قورصو» خيب ظننا ويجب مضاعفة البرامج الدينية    أعجبت بمسلسل أولاد الحلال الذي كسر الطابوهات    وفاة السيدة عائشة أم المؤمنين (رضي الله عنها)    رمضان شهر الخير    البترول ب 11ر73 دولار للبرميل بعد لقاء أوبك    من أجل عيد آمن صحيا    المطالبة بالإفراج عن زملاء المهنة المسجونين في قضايا مؤثرات عقلية    مقابلة شكلية ل "سي.أس.سي" بتاجنانت    اللجنة المنظمة تكشف عن تميمة البطولة    البجاويون مطالَبون بالفوز    زبائن شركة “هواوي” يواجهون مصير غامض بعد قرار ترامب    إنجاز 5 محولات جديدة لتحسين خدمات التموين بالكهرباء    النادي العلمي للمحروقات يمثل الجزائر    العلامة ماكس فان برشم ...أكبر مريدي الخير للإنسانية    الشيخ شمس الدين: “هذا هو حكم صلاة من يلامس الكلاب”    التراث والهوية بالألوان والرموز    السهرة الثالثة على شرف حسن سعيد    الدشرة القديمة بمنعة في خطر تنتظر التصنيف    للمطالبة بالإفراج عن قانون الوقاية من المؤثرات: الصيادلة الخواص بميلة يتوقفون عن العمل لنصف يوم    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سياحة علاجية الأكثر رواجا في العالم
العلاج بمياه البحر
نشر في الفجر يوم 25 - 01 - 2011

تاريخيا، كانت تستخدم مياه البحر لخصائصها العلاجية، ولكن ما هي الفوائد الكائنة في مياه البحر؟ ما الذي يمكن أن تجلبه لنا؟
ما هو العلاج بحمامات البحر؟
وفقا للتعريف الرسمي، العلاج بحمامات البحر هو ”الاستخدام المجتمع في موقع بحري متميز تحت إشراف طبي بهدف الحصول على فوائد وقائية وعلاجية من البيئة البحرية التي تشمل المناخ البحري ومياه البحار، الأعشاب البحرية والطين البحري، الرمال ومواد أخرى تستخرج من البحر.
يستمد العلاج بحمامات البحار فضائله من مجموعة من العوامل، وبالتالي لا يمكننا الاستفادة من العلاج بمياه البحر في ”المدينة” لأن البيئة البحرية هي جزء من العلاج الصحي.
مع الهواء الطبيعي والأيونات السالبة العالقة، فإن العلاج بمياه البحر ينعش الجسم ويعيد التوازن للجهاز العصبي ويحسن الأوكسجين، ولكل منطقة فوائدها، فإذا كانت منطقة ”لامونش” معروفة بتأثيرها المنشط، فالمحيط الأطلسي معروف بآثاره المقوية، والبحر الأبيض المتوسط معروف أكثر بفضائله المسكنة.
مبدأ العلاج بمياه البحر:
في كتاب Idées حول مفاهيم العلاج بمياه البحر، يفسر ”إيف ترجييه” مبدأ العلاج بمياه البحر: فهو يقوم على ”تسخين مياه البحر لدرجة قريبة من الجسم (34 - 36 درجة مئوية) لكي تخترق كل محتوياته بالمعادن الحية التي تعيش في مياه البحر عن طريق الجلد”.
فمن جهة يسمح تسخين المياه بتحسين المكونات النشطة والعلاجية لمياه البحر، ومن جهة أخرى يسبب توسيع الأوعية وبالتالي امتصاص أفضل المنتجات من خلال الجلد.
مياه البحر كنز طبيعي:
مياه البحر هي مكان حيوي حقيقي حيث تكثر الحيوانات والنباتات، ما يجعل منه احتياطي غذائي كبير (المعادن والعناصر النذرة) ومجمع بيولوجي وكيميائي مفيد للرفاهية والصحة.
الطحالب أيضا عناصر حقيقية مركزة للصحة: فهي تستعيد التحصين بنسبة مئة بالمئة، وتعيد موازنة المعادن، هذا الثراء الذي تحتويه مياه البحر بالإضافة إلى المناخ البحري، يجلب فوائده على عدة مستويات، وفوق كل ذلك فهو يعزز استرخاء العضلات ويطور حركة المفاصل، بفضل كثافته العالية من كلوريد الصوديوم، ومياه البحر لديها تماسك ديناميكي أكبر من المياه العذبة ومن ثمّ تجعل الحركات ميسرة.
والعلاج الطبيعي في مياه البحر أكثر فعالية من العلاج الطبيعي التقليدي، وأخيرا العلاج بمياه البحر يوفر إعادة التمعدن السلس للجسم.
الاستخدام:
دلائل استخدام العلاج بمياه البحر واسعة، وهي بالمعنى الأدق وقائية أكثر منها علاجية. وإليك الاستخدامات الرئيسية:
- 1 مرض الهيكل العظمي والمفاصل (التهاب المفاصل وهشاشة العظام ومشاكل الظهر وإعادة التأهيل).
- 2 مشاكل الجهاز التنفسي (التهاب الجيوب الأنفية المتكررة، وقصور الجهاز التنفسي).
- 3 أمراض الشيخوخة.
4 - التعب.
5 - مشاكل الدورة الدموية.
- 6 الترهلات.
- 7 النقاهة.
- 8 الطب الرياضي.
وفي المقابل هناك محاذير للاستخدام:
تحظر بالنسبة للمصابين بالأمراض المعدية والحساسية لمادة اليود، أو خلل الغدة الدرقية، وبعض الأمراض الجلدية، بالإضافة إلى ذلك ينبغي للأشخاص المصابين بأمراض القلب والأوعية الدموية طلب المشورة من الطبيب. ولكي يكون العلاج فعالا، يجب أن يستمر العلاج بماء البحر ما لا يقل عن ستة أيام وعمل 4 علاجات يوميا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.