لافروف يؤكد أن الشعب الجزائري هو من سيقرر مصيره دستوريا: لعمامرة: ما يحدث في الجزائر شأن داخلي وموسكو تفهمت الوضع    انضم إليهم طلبة ومحامون وأساتذة جامعيون في مسيرات ووقفات احتجاجية: الأطباء وموظفو قطاع الصحة يلتحقون بالحراك    الخارجية تحذر من حساب مزيف للعمامرة على «تويتر»    المتحدث باسم الخارجية الصينية: الصين تأمل أن تتمكن الجزائر من تحقيق أجندتها السياسية بسلاسة    تعليق عمليات الطيران لطائرات البوينغ من نوع "737 ماكس8" و"737 ماكس 9" في المجال الجوي الجزائري    الإطاحة في الشلف بعصابة مختصة في سرقة السيارات بغرب البلاد    ضغط كبير على الأجهزة بمصحات مستغانم    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    للتضامن مع الجمهورية الصحراوية    قرعة ربع نهائي‮ ‬دوري‮ ‬أبطال إفريقيا    من البطولة المحترفة الأولى    المنافسات الدولية للجيدو    الفريق ڤايد صالح‮ ‬يؤكد خلال إشرافه على تمرين‮ ‬النصر‮ ‬2019‮ ‬‭:‬    تحت مسمى‮ ‬التكتل من أجل الجمهورية الجديدة‮ ‬    ضمن خطة تسويق المنتجات المحلية بالأسواق الإفريقية‮ ‬    غليزان‮ ‬    ميلة    بعد تداول أنباء عن تسجيل إصابات‮ ‬    بعد أن تجاوز ال1‭.‬3‮ ‬مليار دولار    حداد‮ ‬يتجه للمغادرة نهاية مارس الجاري    الخارجية تفند المعلومات المنسوبة للعمامرة    أمطار رعدية وثلوج على عدة مناطق من الوطن    اتفاقيات ايفيان لم ترهن جزائر ما بعد 1962    الإبراهيمي: حان الوقت للدخول في حوار مهيكل لتفادي المخاطر    تجربة فريدة بحاجة إلى تثمين    فرض شهادة إتمام الواجهة يُعيق مسار السجل الالكتروني بتيارت    الأطباء بصوت واحد «جزائر حرّة ديمقراطية»    تسوية الزيادات المتراكمة بأثر رجعي و الخاصة بسلم الدرجات في ظرف أسبوع    بلجيلالي : «سنستغل فترة التوقف من أجل التحضير جيدا للمرحلة الحاسمة»    أحياء تيغنيف تغرق في النفايات    كفالي في فرنسا واللاعبون في راحة    رصد لمسار السينمائي الإيطالي «جيلو بونتيكورفو»    ثنائية اليميني واليساري    « لافاك » السانيا بوجه جديد    البروفيسور الجيلاني حسان يلتحق بالرّفيق الأعلى    الشهيد «الطاهر موسطاش» قناص من العيار الثقيل    الارتزاق، انفلات للحراك    ثمرات وفوائد الاستغفار    النهي عن تناجي اثنين دون الثالث بغير إذنه    مثل الذي يعين قومه على غير الحق    مستثمرون يطالبون بتطهير العقار الصناعي    الأديب البروفيسور حسان الجيلاني…يترجل    قراءة جديدة لكسر جمود المناهج    توزيع 4 آلاف سكن في جويلية المقبل    بلماضي يضبط ساعته    انطلاق دورة اتحاد شمال إفريقيا لكرة القدم اليوم بوهران    ميشال يبرمج مباراة ودية    ذاكرة العدسة تستعيد أماكن من فلسطين    ضرورة فتح فروع بنوك التجارة الخارجية    استعجال إنهاء البرامج السكنية    مسيرة للأطباء بالجزائر العاصمة من اجل المطالبة بالتغيير    ضل سعيهم في الحياة الدنيا    تسليم 252 شاحنة من صنع جزائري لفائدة وزارة الدفاع الوطني    تبليغ عن 87 حالة اصابة بمرض الجرب في الوسط المدرسي    كريستوفر كيم للجزائريين: انتظرو المفاجآت في مجال الصحة الوقائية الأيضية    يمتع عشاق أب الفنون من فئة الأطفال بباتنة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عمال مؤسسة "تارزاي" الوطنية يدخلون في إضراب مفتوح
بسبب عدم تأمينهم رغم دفع مستحقات ذلك
نشر في الفجر يوم 25 - 11 - 2012

يدخل اليوم عمال مؤسسة ”تارسي” الوطنية لصنع الأنابيب الحديدية والكوابل الكهربائية، في إضراب مفتوح بسبب ”إهمال” المسؤولين لتطبيق القرار الوزاري المتعلق برفع الأجور وتهمشيهم لموضوع تأمين العمال.
في هذا الصدد أعلن فريد دادو، ممثل عمال ”تارزاي” الوطنية، في تصريح ل ”الفجر”، عن دخول عمال المؤسسة في إضراب مفتوح بسبب ”سوء تسيير الإدارة لشؤون العمال”، وأكد أن العمال لم يستفيدوا من القرار الوزاري المتعلق برفع الأجور، ولا زالوا يتقاضون أجر لا يزيد عن 10 آلاف دينار، رغم طبيعة العمل الصعبة والمتعبة.
وقال ممثل عمال ”تارزاي” إنهم لم يستفيدوا من التأمين ضد الحوادث، واكتشفوا ذلك مؤخرا بعد وفاة عامل في ولاية عنابة إثر حادث عمل، لم تتحصل عائلته على أي نوع من التعويضات، وهو ما جعل مجموعة من العمال تتوجه الى مقر الشركة الجزائرية للتأمينات ”كات” لتأكد لهم الأخيرة أن المؤسسة لم تؤمن أي عامل، ولا توجد أي اتفاقية بين مؤسسة تارزاي والشركة، على الرغم من أن الإدارة تنزع مبلغ 200 دينار شهريا من الأجور قصد التأمين، لذا قرّر عمال تنظيم إضراب جماعي مفتوح للتنديد بما يحدث داخل المؤسسة.
وأوضح بيان صادر عن وحدة عمال ”تارصي” بالحميز، تلقينا نسخة عنه، أنه يتم ”توظيف إطارات مسيرة وسامية يوجدون في حالة تقاعد، الشيء الذي يتنافى مع المادة 04، الفرع الأول، الفصل الأول من الاتفاقية الجماعية للشركة، وعدم تجديد نقابة المؤسسة بفعل فاعل رغم نهاية عهدتها منذ سنة 2006 وبعلم من الجهات الوصية”، كما أنه بعد ”جني وحدة الحميز لخمسين 50 مليار سنتيم سنة 2008 في ظرف ثلاثة أشهر، بعد إنجاز مشروع الشاليهات بغرداية، لم تستثمر هذه الأمول ولم يستفد منها العمال”.
وأضاف العمال في بيانهم، أن ما يحدث في الشركة هو تعرضهم ”لتجاوزات خطيرة، تشييد مطعم أو ما يسمى بالقاعة المتعددة الخدمات والتي صرفت عليها أموال طائلة وهذا رغم توفر الوحدة على مطعم، وإنتهاج سياسة البذخ رغم الأزمة المالية للشركة وإستفادة المقربين من الرئيس المدير العام السابق (ح. د) من قروض أموال الخدمات الإجتماعية لشراء سيارات وحتى لكراء مساكن، والتلاعب في النسبة الخاصة بمنحة الأقدمية للعمال والتي بقيت منذ سنة 2004 ثابتة في 50 رغم بلوغها نسبة 64 ثم 72”.
وأوضح البيان، أن العمال قاموا يوم 13 /11 /2012 إشعارا بالإضراب لدى الجهات المعنية للمطالبة ب”رفع الغبن عن العامل الذي يدفع فاتورة هذه السياسات الفاشلة، ووضع حد لتوظيف الإطارات المتقاعدة وتشجيع العمال الشباب للوحدة وتكوينهم، وإنهاء مهام مدير الوحدة الحالي والذي لم تراع في توظيفه طبيعة نشاط الوحدة، حيث ليست لديه أية فكرة عن عمله كما أن كل إطارات الوحدة يرفضون العمل معه”.
و للإشارة، فإن مؤسسة ”تارزاي” بالحميز، تعد من أقدم المؤسسات الوطنية لصناعة الأنابيب الحديدية والكوابل الكهربائية، فقد كانت تسمى بشركة ”سميتال” ومن إنجازات المؤسسة، كابل جنات بولاية بومرداس، وهي من الشركات المهمة التي ساهمت في إنشاء النسيج الصناعي للوطن منذ سنوات السبعينات، وذلك بتشييد معظم المنشآت الكبرى التي شهدتها هذه الحقبة في مجال التركيب والصيانة الصناعيين، حيث كان لها صدى لدى الشركات الأجنبية العاملة في الميدان البترولي والسدود وكذلك البنايات الجاهزة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.