غدا تنتهي المهلة!    نقطة أخرى لصالح الجزائر    ربح الحروب يبدأ بالانتصار في المعارك    للمرة السابعة في‮ ‬تاريخها    بسبب الأزمة التي‮ ‬تعيشها‮ ‬الحمراوة‮ ‬    جراد يعيد الاعتبار للغة الضاد    بعد ظهورها مؤخراً‮ ‬في‮ ‬برنامج‮ ‬علمتني‮ ‬الدنيا‮ ‬    نالت حصة الأسد    تشارك فيه المجالس الاجتماعية والقيادات الشعبية    إلى‮ ‬35‮ ‬شخصاً    إمهال واعلي 10 أيام للتنازل عن الحصانة    تفعيل التعاون الاقتصادي والتشاور السياسي    المبادرة تجوب عدة ولايات عبر الوطن    في‮ ‬طبعته الخامسة ببومرداس‮ ‬    البروفيسور زيتوني ينتقد عدم تطبيق قانون الصحة الجديد    التأكيد على تعزيز التعاون والتواصل بين البلدين    خاصة في‮ ‬تربية المائيات البحرية والقارية    اتفاق للتموين بالغاز الطبيعي المميع إلى غاية 2024    إعادة النظر في نظام التوزيع والاستثمار في المعدات    إثر عملية بحث وتمشيط واسعة‮ ‬    على رأسها زيادة الأجور ومعالجة مشكل السكن‭ ‬    بلمهدي يستقبل عميد مسجد باريس الكبير    فكك شبكة إجرامية في‮ ‬العاصمة    إرسال قوّة إفريقية من شأنه ضمان احترام وقف إطلاق النّار    رئيس الوزراء الفلسطيني يجدّد رفض «صفقة القرن»    وزير الصناعة والمناجم‮ ‬يكشف‮: ‬    بسبب فيروس‮ ‬كورونا‮ ‬    وفاة امرأتين بسبب الإنفلوانزا الموسمية العادية بسطيف    "موبيليس" ترافق التحول الرقمي في الجزائر    غلام الله في‮ ‬كرواتيا‮ ‬    التحسيس بمخاطر استعمال النقال أثناء السياقة    نداءات فلسطينية لرفض "صفقة القرن"    "كورونا" يخلف اول ضحياه في قلب العاصمة الصينية ومخاطر انتشاره عالميا تزداد    10سنوات سجنا لمغتصب طفل    التلاميذ بوادي ارهيو محرومون من الإطعام    الأنصار ينتقدون خيارات المدرب الحاج زوبير درقاوي    السردين ب 1000 دج للكلغ    تفعيل وتيرة الأشغال لتوزيع 14400 مسكن    الفنانة حورية زاوش تستعيد وعيها    « طموحي التألق عربيا وتمثيل بلادي إعلاميا »    استغلال الأبحاث الجامعية في المؤسسات لرفع الإنتاج    تغييرات مرتقبة في التعداد الرئيسي أمام التشكيلة الرزيوية    « عدنا بقوة و لن يتكرر سيناريو مرحلة الذهاب خارج الديار»    الخطوط الجوية الجزائرية تعلق رحلاتها إلى الصين بسبب "كورونا"    دوما أمام معضلة اختيار التشكيلة الأساسية ضد فريقه السابق    أتطلع لأكون الورقة الجغرافية للمناطق السياحية في العالم الافتراضي    طبعة ثانية للأيام الوطنية للعزف المنفرد    وادي سوف تستقبل المهرجان الدولي للمنودراما النسائي    سمكة الإبرة قفزت من المياه.. واخترقت رقبة محمد    ألمانية تخطط للزواج بطائرة "بوينغ"    لقي مصرعه بعد نزاع دموي.. مع ديك    نهر من خمر في كاليفورنيا    حديث : إن الله كتب الحسنات والسيئات    أحكام من يدفع زكاته قبل الحول    مبادئ الحَجْر الصحي في السنة النبوية    تفعيل جهاز المراقبة الصحية على مستوى المطارات لمواجهة فيروس «كورونا»    أهمية أعمال القلوب وأقسامها    محاربة الفساد شرط النهوض الاقتصادي والاجتماعي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أخبار غليزان
نشر في الفجر يوم 29 - 07 - 2016

سكان نهج مستغانم بحي القرابة يعانون العطش
يشتكي سكان نهج مستغانم بحي القرابة العتيق بعاصمة الولاية غليزان من مشكل التزود بالماء الشروب لمدة قاقت 6 أيام بسبب الانسداد الذي حصل على مستوى قناة التوزيع، وهو الوضع الذي أبدى من خلاله الساكنة على سخطهم بعدما أثر الوضع المزري على حياتهم اليومية، لا سيما في هذه الفترة من فصل الصيف حيث تسجل درجات حرارة قياسية فاقت كل التوقعات، ما يتطلب زيادة في الطلب على هذه المادة الحيوية، حيث أكدت المصالح التقنية للمؤسسة الجزائرية للمياه أن أعوان الصيانة التابعين للمؤسسة يقومون بمجهودات لإصلاح العطب المسجل على مستوى القناة، فيما يتم تزويد السكان بصهاريج المياه يوميا للتقليل من معاناتهم في جلب هذه المادة أو اقتنائها من بائعي مياه الصهاريج المتنقلين لما فيه من خطر صحي، لا سيما وأنها غير مراقبة ويجهل مصدرها.

أحياء عاصمة الولاية تغرق في القمامة
أبدى مصدر منتخب ببلدية عاصمة الولاية غليزان، عن امتعاضه من رفض الجهة الوصية بالولاية، قبول طلبات توظيف سائقين جدد لشاحنات رفع القمامات المنزلية، وهو ما زاد الانتشار الرهيب للقمامات لتشمل أغلبية الأحياء، ورسمت صورة مشينة للوضع البيئي، وأصبحت مدينة غليزان لا تختلف عن أي دوار من دواويرها المتخلفة تنمويا.
وقال مصدر من بلدية غليزان بأن عدد العمال الحاليين العاملين بالنظافة والبالغ عددهم 230 لم يعد كافيا لتغطية 54 حيا شعبيا تعدها البلدية، وهو ما أثر بشكل مباشر على عملهم اليومي رغم المجهودات الجبارة التي يقومون بها ليلا ونهارا، ويعادل توزع العمال بنحو 4 في كل حي. ويضيف في مجرى تحليله لأسباب انتشار القمامات بهذا الشكل اللافت الذي لم يهضمه السكان، بأن حظيرة البلدية تعد 10 شاحنات فقط وهو عدد قليل.
والغريب أن 3 شاحنات جديدة لرفع القمامات لم تدخل حيز الخدمة بعد ومازالت مركونة بالحظيرة، أوعزه المصدر إلى انعدام السائقين، حيث رفضت الجهة المعنية بالولاية طلبا تقدمت به البلدية لتوظيف 10 سائقين جدد، وهذا بحجة تجميد التوظيف. وانتهى ذات المصدر إلى أن إحدى شاحنات صهريج ستتوقف قريبا عن العمل، حيث سيحال سائقها على التقاعد وسيلحق به الكثيرون باعتبار أن سن السائقين يفوق 55 سنة.
وللحيلولة دون تفاقم الوضع وتعفنه، طالب بضرورة تدخل والي الولاية لحل مشكل فتح مناصب شغل جديدة في المجال البيئي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.