حزب جبهة التحرير الوطني يجدد دعمه لموقف الجيش    المحكمة العسكرية بالبليدة ترفض طلب الإفراج المؤقت عن حنون    الامتثال الإرادي للاتفاق بلغ 168 ٪ خلال أفريل 2019    تأجيل محاكمة رجل الأعمال علي حداد إلى 3 يونيو المقبل    تدمير مخبأين للإرهابيين بسيدي بلعباس    الكتلة البرلمانية للأفلان تدعو بوشارب الإستقالة “طوعا” من رئاسة المجلس الشعبي الوطني    نائب برلماني يقترح حلولاً لتّأجيل الإنتخابات دون الخروج عن الدستور    200 ألف سكن جاهز للتوزيع    زكاة الفطر لهذا العام 120 دينار    وزارة الشؤون الدينية تعزز فضاءاتها    بن ناصر يستقيل من رئاسة الفريق    المحترف الأول: جولة 29 مسرح لمباريات حاسمة في سباق اللقب، المراتب الأولى وتفادي السقوط    تسجيل ثلاث نقابات جديدة في قطاعي الصحة والتعليم العالي    المدية: الشرطة تطيح بعصابة أشرار تمتهن النصب والسرقة بعدة ولايات    إحباط محاولة تهريب مبلغ كبير من الدوفيز    قتيلان وجريح في حادثي مرور بمعسكر    الصيادلة يحتجون أمام مقر وزارة العدل    محرز: الحمد لله الذي خلقني الله مسلما    فيغولي يتوهج    استرجاع 50 ألف هكتار بالبيض    الحوثيون يطلقون الصواريخ على مكة    على فرنسا أن تمتنع عن عرقلة قرارات مجلس الأمن    المؤسسات تفرض شروطا تعجيزيّة    رصد مليار دينار لمشاريع تنموية بالبلديات    «الشعب» تستطلع طرق إعداد طبق المعقودة التّقليدي بمعسكر    قصر عزيزة بالبليدة معلم تاريخي يشكو من الإهمال    إقبال كبير على مختلف الأنشطة المنظمة    كيفية استغلال الوقت في رمضان    أخطاء للنساء في رمضان    رمضان شهر العتق من النيران    نظام الوسيط أضفى الشّفافية على مناصب العمل    زبائن شركة “هواوي” يواجهون مصير غامض بعد قرار ترامب    بلقبلة يتلقى دعوة بلماضي في التشكيلة الموسعة    ياسين بن زية يتجه للتوقيع في ناد قطري    بولاية في التشكيل المثالي " لليغ 2"    أحدث ترددات قنوات فوكس سبورت Fox sport على أسترا    يصران على الصوم    الشيخ شمس الدين: “هذا هو حكم صلاة من يلامس الكلاب”    شركة "آس.أ.أ" تحقق رقم أعمال قدر ب 27.7 مليار دينار خلال 2018    الشعب الجزائري يحتل المرتبة الأولى في ترتيب الأفارقة المائة الأكثر نفوذا    الهلال الأحمر الجزائري يدعو إلى إعداد بطاقية وطنية خاصة بالمعوزين    أزيد من 62 ألف شرطي لتأمين مراكز امتحانات شهادات نهاية السنة الدراسية    للمطالبة بالإفراج عن قانون الوقاية من المؤثرات: الصيادلة الخواص بميلة يتوقفون عن العمل لنصف يوم    الأفلان يحيي الطلبة الجزائريين ويشيد بدورهم في الحراك الشعبي    العملية مجمدة لدى دواوين الترقية ببعض الولايات    بين المجلس العسكري‮ ‬وقوى المعارضة الرئيسية    مختصون‮ ‬يؤكدون على أهمية إجراء التحاليل الطبية‮ ‬    الجمارك الجزائرية تنشئ لجان مصالحة    زيتوني يؤكد شرعية مطالب الحراك    رسائل هادفة من نبع الواقع و الحراك الشعبي    « أقضي السهرات الرمضانية رفقة الجالية في مطعم جزائري باسطنبول »    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    تسليم قلعة صفد للقائد صلاح الدين الأيوبي    «براكودا» يبكي و يكسر بلاطو «حنا هاك»    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    صرح مهمل، ديون خانقة وعمال بلا أجور    مجلس علمي لشبه الطبيين في بارني!    بن مهدي‮ ‬ينهي‮ ‬مهام مونية سليم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أخبار غليزان
نشر في الفجر يوم 29 - 07 - 2016

سكان نهج مستغانم بحي القرابة يعانون العطش
يشتكي سكان نهج مستغانم بحي القرابة العتيق بعاصمة الولاية غليزان من مشكل التزود بالماء الشروب لمدة قاقت 6 أيام بسبب الانسداد الذي حصل على مستوى قناة التوزيع، وهو الوضع الذي أبدى من خلاله الساكنة على سخطهم بعدما أثر الوضع المزري على حياتهم اليومية، لا سيما في هذه الفترة من فصل الصيف حيث تسجل درجات حرارة قياسية فاقت كل التوقعات، ما يتطلب زيادة في الطلب على هذه المادة الحيوية، حيث أكدت المصالح التقنية للمؤسسة الجزائرية للمياه أن أعوان الصيانة التابعين للمؤسسة يقومون بمجهودات لإصلاح العطب المسجل على مستوى القناة، فيما يتم تزويد السكان بصهاريج المياه يوميا للتقليل من معاناتهم في جلب هذه المادة أو اقتنائها من بائعي مياه الصهاريج المتنقلين لما فيه من خطر صحي، لا سيما وأنها غير مراقبة ويجهل مصدرها.

أحياء عاصمة الولاية تغرق في القمامة
أبدى مصدر منتخب ببلدية عاصمة الولاية غليزان، عن امتعاضه من رفض الجهة الوصية بالولاية، قبول طلبات توظيف سائقين جدد لشاحنات رفع القمامات المنزلية، وهو ما زاد الانتشار الرهيب للقمامات لتشمل أغلبية الأحياء، ورسمت صورة مشينة للوضع البيئي، وأصبحت مدينة غليزان لا تختلف عن أي دوار من دواويرها المتخلفة تنمويا.
وقال مصدر من بلدية غليزان بأن عدد العمال الحاليين العاملين بالنظافة والبالغ عددهم 230 لم يعد كافيا لتغطية 54 حيا شعبيا تعدها البلدية، وهو ما أثر بشكل مباشر على عملهم اليومي رغم المجهودات الجبارة التي يقومون بها ليلا ونهارا، ويعادل توزع العمال بنحو 4 في كل حي. ويضيف في مجرى تحليله لأسباب انتشار القمامات بهذا الشكل اللافت الذي لم يهضمه السكان، بأن حظيرة البلدية تعد 10 شاحنات فقط وهو عدد قليل.
والغريب أن 3 شاحنات جديدة لرفع القمامات لم تدخل حيز الخدمة بعد ومازالت مركونة بالحظيرة، أوعزه المصدر إلى انعدام السائقين، حيث رفضت الجهة المعنية بالولاية طلبا تقدمت به البلدية لتوظيف 10 سائقين جدد، وهذا بحجة تجميد التوظيف. وانتهى ذات المصدر إلى أن إحدى شاحنات صهريج ستتوقف قريبا عن العمل، حيث سيحال سائقها على التقاعد وسيلحق به الكثيرون باعتبار أن سن السائقين يفوق 55 سنة.
وللحيلولة دون تفاقم الوضع وتعفنه، طالب بضرورة تدخل والي الولاية لحل مشكل فتح مناصب شغل جديدة في المجال البيئي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.