يتابعون في‮ ‬قضايا تتعلق بشبهات فساد    جلاب‮ ‬يرد على المشككين    سجن الحراش قبلة الفضوليين    أول رحلة حج‮ ‬يوم‮ ‬15‮ ‬جويلية المقبل    قايد صالح يحذّر من اختراق المسيرات..    بالفيديو.. “محرز”:مقارنتي بصلاح لا تزعجني ولم أكن أعرفه”    استعراض تدابير تنظيم الحوار وبعث المسار الانتخابي    انطلاق الحملة التدريبية "صيف 2019"    دور استثنائي للجالية الصحراوية في خدمة الكفاح التحرري    مقتل 41 شخصا وإصابة آخرين    إنتاج 200 ألف طن من الحديد والبحث عن الأسواق    خليدة تومي في قلب فضيحة تضخيم الفواتير في تظاهرة تلمسان عاصمة الثقافة الإسلامية        تخرّج الدفعة الثامنة عشر للطلبة الضباط العاملين    عشرة نجوم تحت الأضواء في كأس إفريقيا    حجز 12 كلغ من المخدرات    مقتل طالب بسيدي بلعباس    استئناف التموين بالغاز ل700 مشترك    ضبط 7 مركبات محل نشرة بحث دولية    الجزائر تُحصي أملاكها في الخارج    الطاهر وطار يعود من جامعة تبسة    6 خطوات لتجاوز الانسداد السياسي في الجزائر    بالفيديو.. خطوات حجز تذكرة سفر للحاج إلكترونيا إلى البقاع المقدسة    الصين تدفئ مواطنيها بمفاعل نووي صغير    محاولات الغش رافقت اليوم الرابع من باك 2019    شبح البطالة يهدّد 100 عامل بمصنع «سوزوكي» بسعيدة    مزايدات متأخرة وحملات تنظيف ناقصة    3 محطات كبرى لضخ المياه تدخل الخدمة قريبا    المنتخب الوطني في مصر بهدف نيل التاج    الغموض سيد الموقف    شباب جنين مسكين معسكر يتجندون لترميم مسكن الرمز «أحمد زبانة »    تأهل 10 تلاميذ من ورقلة للدورة الوطنية النهائية    إعدام زبانة وصمة عار على فرنسا ونقلة تحول في مسار الثورة التحريرية    أول الأمم دخولاً إلى الجنة    احترام المعلم والتواضع له    شرح دعاء اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك    توفير كل الشروط الكفيلة بتنظيم جيد    ثلاثون ألف طن وتصدير كميات هامة إلى ليبيا    مسيرة صانع روائع موسيقى السينما الجزائرية    الجزائر، عاصمة الثوار، من فانون إلى بلاكس بانترز"    التسيير المسؤول للمبيدات الزراعية محور يوم تحسيسي    أرض الفراعنة تتزين بألوان إفريقيا وتحتضن العرس القاري    استعمال تقنية الفيديو ابتداء من ربع النهائي    مجلس الإدارة يرسّم شريف الوزاني مديرا عاما للشركة الرياضية    المجاهد أرزقي آيت عثمان يقدّم كتاب «فجر الشجعان»    80 مليار سنتيم قيمة الحبوب المسلمة ل"سيالاس"    أردوغان: سنقاضي نظام السيسي بالمحاكم الدولية على قتله لمرسي    مقص جراحي داخل معدة امرأة    قفز ولم يعد    سرق بنكا باستخدام "بندقية الموز"    أحد مهندسي البرنامج الوطني للقاحات بالجزائر    كولومبيا تدخل "غينيس" بأضخم فنجان قهوة    تأجيل محاكمة اطارات بقطاع الصحة ببلعباس في قضايا فساد إلى 3 جويلية القادم    برنامج دعم حماية وتثمين التراث الثقافي بالجزائر    افتتحه رئيس الدولة    « مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض»    مرسي لم يمت بل إرتقى !!    رسالة في حق الدكتور الرئيس الشهيد محمد مرسي رحمة الله عليه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بن غبريط تعطي تعليمات لمباشرة خصم أيام الإضراب
قررت الاستنجاد بالمجاهدين لإلقاء محاضرات لمنع إخراج التلاميذ للشارع
نشر في الفجر يوم 24 - 10 - 2016

رفضت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريط التراجع عن إجراءات الخصم من الأجور في حق الأساتذة المضربين، الذين ينتظرون أن يجددوا إضرابهم بداية من اليوم الاثنين رفقة مختلف عمال الوظيف العمومي، مؤكدة أن مقاطعة التدريس سيرافقه لا محال الاقتطاع في الراتب وفي منحة المردودية ولا مفر من ذلك طبقا لقوانين الجمهورية، وهذا في قررت الوزرة اتخاذ لأول مرة تدابير لمنع خروج التلاميذ للشارع أيام الإضراب، عبر إلزام مدراء التربية على الاستعانة بالمجاهدين لتقديم محاضرات وندوات لفائدتهم، مع تنظيم نشاطات ثقافية وحتى خرجات للمتاحف.
وعلى هامش اليوم الإعلامي حول الأرضية الوطنية الرقمية لتوظيف الأساتذة في مختلف الأطوار، أوضحت بن غبريط "أن الحق في الإضراب مكفول دستوريا كما أن قوانين الجمهورية تنص على أن كل انقطاع عن العمل يقابله خصم من الراتب. وفي إجابتها على سؤال حول امكانية إلغاء الخصم والتراجع عن تطبيقه في حال تعويض الأساتذة الذين شاركو في الإضراب، الدروس الضائعة قالت الوزيرة أن إجراءات الخصم قائمة ولا مفر منها، مضيفة "أن إجراءات سيتم اتخادها اليوم والغد بموازاة مع الإضراب المزمع انطلاقه اليوم. وكشفت وزيرة التربية في هذا الإطار عن عقد لقاءات مع مديريات التربية لبحث سبل إنقاذ التلاميذ من الشارع سبب إضرابات الأساتذة، وأكدت أنه تم الخروج بمقترح خاص ببرتوكول تعاون من أجل تجسيد مخطط حق التلميذ في التمدرس طيلة أيام الإضراب، وهو نفسه المخطط الذي يستعمل في حالة الكوارث الطبيعية أو الزلازل، الذي يضمن للتلميذ من ضمان تعليميه وفق قرارات الجمهورية وفي إطار تطبيق قوانين الطفولة التي تجبر الدولة على حماية التلميذ وضمان تدرسيه في كل الظروف، موضحة في هذا الإطار أنه ستعمل وبالتعاون مع مديريات التربية لمنع بقاء التلاميذ بدون دراسة، عبر اعتماد بعض الاجراءات الخاصة بتعويض الدروس الضائعة بمحاضرات تنظم داخل المدارس في مختلف المواضيع التثقيفية أما العلمية أو في التاريخ مثلا عبر الاستنجاد بمجاهدين لإلقاء محاضرات، أو تنظيم زيارات للمتاحف.
وذكرت الوزيرة أنه تم إعطاء تعليمات لمديريات التربية لتنظيم زيارات للتلاميذ عملية إلى جانب تخصيص ساعات الإضراب إلى حصص للمراجعة والنشاطات القافية، كما سيتم الاستعانة بالمجاهدين لتنظيم لقاءات مع التلاميذ يشرحون خلالها مشاركتهم خلال الثورة.
ونفت وزيرة التربية أن يكون هذا الإجراء من أجل تعويض الأساتذة المضربين، مؤكدة أن ذلك مستحيل باعتبار أن القانون يضمن لهم الحق في الإضراب، الذي يقابله في ذات الصدد حق الوزارة في خصم الأجور، قائلة "أن النقابات التي دعت للإضراب وتمسكت به، تعرف جيدا القانون وليس الوزارة هي من يعلمها ذلك" وهذا قبل أن تؤكد أنه حتى وإن عوضت الدروس فإن قوانين خصم الأجور والخصم من منحة المردودية تبقى سارية المفعول وتلقت مديريات التربية تعليمات من وزارة التربية لمباشرة خصم أجور الأساتذة والمشاركين في إضراب يومي 17 و18 أكتوبر، مع خصم منحة المردودية، هذا فيما ألزمت مدراء المدارس التي مسها الإضراب برفع كل أسماء المتعاقدين المشاركين في الحركة الاحتجاجية إلى الوزارة الوصية قصد اتخاذ تدابير لم تكشف تعليمة الوزارة عن فحواها. ويأتي هذا فيما قررت نقابات التربية وفي إطار التكتل النقابي تجديد وبداية من اليوم إضراب اليومين، متمسكة بتصعيد الاحتجاج إلى غاية تراجع الحكومة عن قرار إلغاء التقاعد النسبي، وهو ما قالت بشأنه وزيرة التربية أنه إضراب غير مبرر، باعتبار أن الدولة لم تقم بتغييرات جذرية على قانون التعاقد وما قامت به فقط هو العودة للطبيعي الذي لم مطبقا قبلا، وأوضحت أن القانون بنظام 60 سنة ما يزال قائم بالنسبة للرجال وكذا التقاعد ب55 سنة لا يزال قائم بالنسبة للنساء، خاصة وأنه لا تغيرات أيضا في احتساب المدة في ظل ضمان بقاء احتساب منحة المردودية كما في السابق -تقول بن غبريط-.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.