الوزير الاول, أحمد أويحيى,بأديس أبابا لتمثيل رئيس الجمهورية, عبد العزيز بوتفليقة,    تدفق الأنترنت الثابت ينتقل الى 2 ميغا مع تخفيض في التسعيرة    محمد فارس ثاني لاعب يغيب عن مواجهة الطوغو    استحداث سجل وطني للتكفل بتشوهات القلب الجينية لدى الأطفال    حبس ثلاثة أفراد ضمن شبكة دولية تتاجر في المؤثرات العقلية بالمسيلة    هذه هي آليات تأهيل المنظومة الاقتصادية الجزائرية    “الرقابة” تمنع “امرأة سريعة العطب” لواسيني في معرض الكويت    حجز أكثر من 3 آلاف قرص مهلوس وتوقيف 73 شخصا مشتبه فيهم بالعاصمة    "الفاف" تدين بشدة أحداث العنف في الملاعب وتتوعد باتخاذ إجراءات ردعية    حج 2019: هذا آخر أجل للتسجيل في القرعة    هذا ما قاله بوتفليقة عن القضية الفلسطينية    ضبط أزيد من قنطار من الكيف بتلمسان وسوق أهراس و47 ألف “محيرقة” بالوادي    الأحوال الجوية لكافة ولايات الوطن غدا    بلماضي: “لانهتم بما يقوم به الطغوليون”    عيسى ينصح الأئمة بالترفع عن الجدل    نشوب حريق بمصلحة أمراض الدم وحدة الرجال بالمستشفى الجامعي الحكيم ضربان بعنابة    قياس نسبة السكري أكبر هاجس للمرضى    غياب براهيمي ومحمد فارس عن مباراة الطوغو الجزائر    تجديد المجلس الوطني للفنون والآداب ولجنة مشاهدة الأفلام السينمائية    مصالح الحماية المدنية تحذر من استعمال الألعاب النارية وتضع أرقاما هاتفية للتبليغ عن أي حادث    بوشارب …. الامتحان الأكبر    محافظ البنك المركزي الجزائري محمد لوكال الجزائر تتوقع استمرار ارتفاع احتياطي النقد الأجنبي    الأمن الوطني يفتح أبواب التوظيف للأعوان الشبيهين المهنيين    مسيرات العودة جزء سيكتبه تاريخ القضية الفلسطينية الحديث    حليش ليس مُصابا وهذا هو سبب بقائه مع "الخضر"    ميكي ماوس … قصة فأر أليف ورمز وطني    عمروش: “نسعى لاستقدام لاعبين جدد لخلق التوازن في الفريق”    إليك هذه الحيل الثمانية للحصول على بشرة ناعمة؟!    فيغولي: ” تلقيت إستدعاء من بلماضي بالرغم من نقص المنافسة “    أستراليا تعرب عن رغبتها نقل سفارتها إلى القدس    محمد عيسى: “الدولة لا زالت تبحث عن قبر العلامة محمد العربي التبسي”    هذا رأي بعض الدول الأوروبية بشأن مقترح ماكرون؟!    مدان: ” غيرنا مكان الفندق الذي سيقيم فيه الخضر لهذا السبب”    حجز ما يقارب 100 ألف “محيرقة” بورقلة    هذه هي فضائل الصلاة على النبي يوم الجمعة    عرض لشراء القنصلية السعودية في اسطنبول “بأي ثمن”!    زلزال بقوة 6.6 درجات يضرب المحيط الهادي    لهبيري يستقبل السفير رئيس مفوضية الإتحاد الأوربي بالجزائر    إقامة صلاة الغائب على خاشقجي في المسجد النبوي    غضب وسخرية من مدير شرطة في فلسطين لإصلاحه عجلات سيارة عسكرية للإحتلال الصهيوني    تامر حسني يكشف سبب رفضه برنامج The Voice    بالفيديو.. تأثر “محرز” بعد تذكره لوالده المُتوفي!    وهران: تفكيك شبكة دولية مختصة في المتاجرة وتهريب المخدرات والأقراص المهلوسة من المغرب    زوكربيرغ يمنع استخدام “آيفون” في مكاتب فايسبوك    أمريكا ترحب ببيان السعودية حول مقتل خاشقجي    هذه تفاصيل التخفيضات على أسعار الإنترنت الجديدة وتدفقاتها    الجزائر لا تزال متقشّفة والوضع المالي غير مريح!    راوية : الحكومة واعية بأن التمويل غير التقليدي دين على الخزينة العمومية    شارف: لم نسجل أي تاخيرات في الرحلات الجوية    فرعون : اتصالات الجزائر لن تقدم خدمة الربط بالانترنت أقل من 2 ميغابايت العام المقبل    لن أحجّ.. فضميري إن يقتلني فهو يحييني    من مرض السكري    انطلاق حملة تحسيسية بالجزائر العاصمة    الإستعمال المفرط للمضادات الحيوية يهدد الصحة البشرية    مصابيح الدجى عبد الله بن رواحة    تونس آيت علي تطرح مواضيع مسكوت عنها في مسرحية «ساكتة»    صفات وشكل وملامح وجه النبي صلى الله عليه وسلم    قصة الملكين هاروت وماروت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





معرض الهندسة المعمارية يسرد مراحل تطور نمط البناء في الجزائر
يستمر إلى غاية 31 من شهر ماي بقصر رياس البحر
نشر في الفجر يوم 14 - 05 - 2008


يحتوي المعرض أكثر من 92 لوحة ومخططات تصور أربع مراحل أساسية في التطورات التي عرفها التشييد المعماري في بلادنا، بدءا بالحقبة العثمانية والفترة 1830 - 1930 والفترة ما بين 1930 - 1962 وفترة الاستقلال• ويسعى القائمون من خلال عرض هذا النوع من اللوحات إلى التعريف بالمباني التي شيدت خلال العهد العثماني على غرار قلعة الجزائر وقصر الرياس المتكون من ثلاثة منازل ومجموعة من منازل الصيادين وقصر الداي حاج أحمد بقسنطينة ودار عزيزة ودار الحمرة ودار حسن باشا ودار خداوج العمياء ومتحف الباردو وفيلا الداي حسين وفيلا عبد اللطيف، إضافة إلى "جامع كتشاوة" و"الجامع الجديد" و"جامع علي بتشين" و"جامع سوق الغزال"، وغيرها من المباني التي توحي بنوعية النمط العمراني الذي كان سائدا في ذلك الوقت، وبخصوص الفترة الثانية وهي الممتدة من سنة 1830 - 1960 التي شهدت فيها المدينة العديد من التحولات الهيكلية وتهديم بعض القصور والمساجد والبنايات بعد الاحتلال الفرنسي لبلادنا الذي عمل على إحلال بالطابع "النيوموريسكي الجديد"، وفي الفترة الممتدة ما بين 1930 و1962 تطور طابع جديد من العمران بتأثير الخطاط الفرنسي لوكوربوزيي من خلال العمارات الموجهة للمعمرين• أما بعد الاستقلال فقد ساد نوع مغاير من العمران قفزة كبيرة، بعد أن باشرت الدولة في العديد من مشاريع التشييد والبناء، حيث أقامت العمارات والمدارس والثانويات والمستشفيات والجامعات بمساهمة مهندسين ذوي سمعة عالمية أمثال "أوسكار نياميير" و"كينزوتانجي" إلى جانب الجزائري بوشامة، وتهدف هذه التظاهرة الثقافية التي تنظمها المدرسة المتعددة التقنيات للهندسة والعمران بالحراش ومؤسسة "ليونز كلوب" الدولي حسب المنظمين إلى "إبراز ثراء وجمال الهندسة الجزائرية"• للإشارة فإن فعاليات المعرض تستمر بمركز فنون وثقافة بقصر رياس البحر إلى غاية 31 من شهر ماي•

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.