تعليق رسمي من مصر على أحداث الأقصى    ارتفاع عدد إصابات المواجهات بالمسجد الأقصى إلى 178 شخصا    فتح مراكز امتحانات ل «السانكيام» لأول مرة بمناطق الظل    «نهائي الحاويات عملي الشهر المقبل»    التمسك بمطلب التسوية الشاملة لملف الذاكرة موقف مبدئي    إيجاد الحلول لمختلف المطالب يجب أن يتم ضمن مقاربة تدريجية    جرح الجزائر لا يندمل    سارة لعلامة: أختار رياض محرز لمشاركتي دور البطولة    بيونة تبكي على مرض صويلح حسان كشاش متأثر والجميع يدعوا له بالشفاء    سولكينغ: لا أعارض فكرة التمثيل وشرف لي العمل مع فنانين كبار مثل بيونة    نبيل عسلي: "انا منحسش روحي نجم"    استقبال قرابة 300 مريض بالتخمة والسكري والضغط الدموي في أسبوعين    مستقبل كورونا في الجزائر يتحكّم فيه سلوك المواطن    ليبيا..مسلحون يقتحمون مقر المجلس الرئاسي في طرابلس    الأربعاء متمم لشهر رمضان.. والسبب؟    على المغرب طي صفحة التوسعّ والبحث عن صنع عدو خارجي    القضاء على إرهابي واسترجاع مسدس رشاش بالمدية    استعراض برنامج عمل مجلس السلم والأمن تحت قيادة الجزائر    سياسة الابتزاز المنتهج من المخزن تعكس خيبة أمله    وصول نصف مليون جرعة سبوتنيك خلال ماي وجوان    8 وفيات.. 219 إصابة جديدة وشفاء 142 مريض    أمل بوشوشة تثير ضجة    الأزرق ترجمان الأفكار والمشاعر    الداربي بين العميد ونادي سوسطارة قمة الدور الثمن نهائي    أسعار الألبسة تلتهب ببرج بوعريريج    إصابة 169 في اشتباكات القدس    عدل 2 : 4600 مكتتب سحبوا أوامر دفع الشطر الأول    رئيس "الفاف" يلتقي رؤساء أندية الرابطة الأولى ويستمع لانشغالاتهم    سفارة البوسنة والهرسك قريبا    لا تراجع عن الصيرفة الإسلامية    نسعى إلى تأهيل أكبر عدد من الرياضيين إلى أولمبياد طوكيو    تعزيز العلاقات السياحية    حجز نصف قنطار من المواد الغذائية الفاسدة    حفاظا على الثروة الصيدية    العثور على جثة شخص تطفو فوق مياه البحر    تأسيس منتدى أعمال للشباب    شرفي يستقبل رؤساء الأحزاب الأحد المقبل    الأمين العام للمركزية النقابية: الطبقة العمالية تمر بوضعية مهنية صعبة    نقل الفنان القدير صالح أوقروت إلى فرنسا    تبذير أزيد من مليون كيلوغرام من مادة الخبز    مخزون المياه يكفي إلى غاية الخريف    وزير الصحة يؤكد على التكفل النوعي بمرضى السرطان    المسيلة هلاك شخصين جرفتهما مياه واديي الحنق والعقلة    رسالة إلى كل زوج    الرحمات التي لا تنقطع    نحو إصدار رخص لتصدير الأقنعة    « آثار العابرين» تعلن عن أسماء المشاركين في معرض الكتاب    947 عائلة تستفيد من إعانات بمليون سنتيم ببلعباس    ملياري سنتيم في خزينة سريع غليزان وحمري يصف الاجتماع بالمثمر    بلقروي يشكو لدى لجنة المنازعات ويطالب بالتعويض    «رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ»    محرز أمام فرصة التتويج بلقب الدوري الانجليزي مبكرا    المكرة من دون ممثل في جلسة رئيس الفاف    والي تلمسان يدشّن «حديقة التسلية» بالمطمر بمغنية    حملات تحسيسية واسعة للحد من التبذير    «الارتجال وغياب الرقابة وراء رداءة البرامج الكوميدية»    وفاة الداعية السعودي الشيخ عبدالرحمن العجلان    ارتفاع أسعار النفط    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





معرض الهندسة المعمارية يسرد مراحل تطور نمط البناء في الجزائر
يستمر إلى غاية 31 من شهر ماي بقصر رياس البحر
نشر في الفجر يوم 14 - 05 - 2008


يحتوي المعرض أكثر من 92 لوحة ومخططات تصور أربع مراحل أساسية في التطورات التي عرفها التشييد المعماري في بلادنا، بدءا بالحقبة العثمانية والفترة 1830 - 1930 والفترة ما بين 1930 - 1962 وفترة الاستقلال• ويسعى القائمون من خلال عرض هذا النوع من اللوحات إلى التعريف بالمباني التي شيدت خلال العهد العثماني على غرار قلعة الجزائر وقصر الرياس المتكون من ثلاثة منازل ومجموعة من منازل الصيادين وقصر الداي حاج أحمد بقسنطينة ودار عزيزة ودار الحمرة ودار حسن باشا ودار خداوج العمياء ومتحف الباردو وفيلا الداي حسين وفيلا عبد اللطيف، إضافة إلى "جامع كتشاوة" و"الجامع الجديد" و"جامع علي بتشين" و"جامع سوق الغزال"، وغيرها من المباني التي توحي بنوعية النمط العمراني الذي كان سائدا في ذلك الوقت، وبخصوص الفترة الثانية وهي الممتدة من سنة 1830 - 1960 التي شهدت فيها المدينة العديد من التحولات الهيكلية وتهديم بعض القصور والمساجد والبنايات بعد الاحتلال الفرنسي لبلادنا الذي عمل على إحلال بالطابع "النيوموريسكي الجديد"، وفي الفترة الممتدة ما بين 1930 و1962 تطور طابع جديد من العمران بتأثير الخطاط الفرنسي لوكوربوزيي من خلال العمارات الموجهة للمعمرين• أما بعد الاستقلال فقد ساد نوع مغاير من العمران قفزة كبيرة، بعد أن باشرت الدولة في العديد من مشاريع التشييد والبناء، حيث أقامت العمارات والمدارس والثانويات والمستشفيات والجامعات بمساهمة مهندسين ذوي سمعة عالمية أمثال "أوسكار نياميير" و"كينزوتانجي" إلى جانب الجزائري بوشامة، وتهدف هذه التظاهرة الثقافية التي تنظمها المدرسة المتعددة التقنيات للهندسة والعمران بالحراش ومؤسسة "ليونز كلوب" الدولي حسب المنظمين إلى "إبراز ثراء وجمال الهندسة الجزائرية"• للإشارة فإن فعاليات المعرض تستمر بمركز فنون وثقافة بقصر رياس البحر إلى غاية 31 من شهر ماي•

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.