«تلاميذ المدارس ضيعوا سنتين خلال 10 سنوات من الدراسة» !    «راقٍ غسل مخي.. وأبو يوسف المالي جنّدني وهكذا وصلت إلى معسكرات داعش على الحدود مع الجزائر»!    من أجل الإطاحة بالطوغو    تنظيم عدة نشاطات ثقافية ودينية بهذه المناسبة‮ ‬    ممثل أمريكي‮ ‬من أصل مصري‮ ‬    خلال الصائفة المنصرمة    ال سي‮ ‬آي‮ ‬أي‮ ‬تكشف المستور‮: ‬    قبل أيام من انطلاق المفاوضات‮ ‬    بمشاركة الوزير الأول أحمد أويحيى‮ ‬    المقاهي‮ ‬قبلة الجزائريين اليوم    باستخدام تقنية‮ ‬الأفيس‮ ‬    بالتوازي‮ ‬مع وضع إستراتيجية خاصة بكل ولاية‭..‬‮ ‬بدوي‮ ‬يكشف‮:‬    ‮ ‬الزوالية‮ ‬يقاطعون الطماطم    الجيش‮ ‬يحجز أزيد من‮ ‬104‮ ‬آلاف وحدة من الألعاب النارية    من شأنها إنتاج‮ ‬يفوق ال100‮ ‬ألف طن سنوياً‮ ‬من التمور‮ ‬    في‮ ‬ظل تواصل الحركات الإحتجاجية للطالبات القابلات    نور الدين بوستة‮ ‬يكشف‮:‬    تجديد أوراق 500 و1000 دج وقطعة 100 دج    راوية ولومير يترأسان منتدى الحوار 5+5 للاستثمار والمالية    تناقضات في التصريحات حول الاحتفال بالمولد النبوي الشريف    تصريحات وتصريحات مضادة بين قيادي الحزب العتيد    إعداد المخطط الوطني الأول للتكيف مع التغيرات المناخية    صحفي "الخبر" محمد شراق في ذمة الله    مطلوب 100 ألف مهندس كهربائي    رهان على الاستمرارية والتعاون مع المجتمع المدني    عملية نصب "شيطانية" ب 400 ألف دولار    النيجر مستعدة لاحتضان مراكز استقبال المهاجرين    معركة حاسي خليفة تصنّف في طليعة الملاحم الثورية    "الحمراوة" باستحقاق    الذكرى والعِبرة    سليماني مدرب جديد ل "الجمعاوة"    العنف في الملاعب قضية الجميع    تكريم المبدعة خديجة حمسي    رصد لتاريخ البهجة ورجالها    38 حالة إصابة بأدكار    «عبد القادر بوشيحة»من بلعباس مُبتكر يطمح إلى دعم    لماذا بكى رسول الله حتى ابتلت الأرض؟!    هكذا عاش الرسول    ‘'كناس" والعدالة يناقشان "منازعات تحصيل الاشتراكات"    انطلاق ترميم عمارات بلدية بولوغين    حملة تحسيسية للتلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية    منصوري وبدبودة يعودان وزيري حمّار في قائمة المسرحين    حسم التأهل أو دخول الحسابات    «ضرورة تغيير العملة الوطنية لامتصاص السيولة من الأسواق الموازية»    انطلاق أشغال تهيئة المنطقة الصناعية الجديدة بالقليعة بسعيدة    25 مليون دج لتهيئة مقابر الشهداء بغليزان و مديونة و منداس    قريبا فضاء للسمعي البصري بمكتبة المطالعة يحيى بوعزيز    كثير من الرعب.. قليل من الحقيقة !    سلاح من كل نوع لقتل العرب    الخروج من الدوامة لن تكون إلا بتبنّي مشروع عربي موحد لصدّ المؤامرات والدولية    الربيع الذي ذبلت أوراقه    محل واحد لخدمة 500ساكن بقطب بلقايد    بائع « السموم» بحي الحمري يقبع في زنزانة    تصادم بين سيارتين يخلف 4 مصابين من عائلة واحدة بعين البية    توقيف 30 شخص وإصابة 10 شرطيين    أجهزة قياس نسبة السكر في الدم غير مطابقة و تتطلب مراقبة حقيقية    الأدوية حديثة الصنع و الفعالة لا يستفيد منها مرضى السكري    الشيخ شمس الدين “يجوز لك تزكي على خوك إذا كان محتاج”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





منذ بداية السنة‭ ‬الجارية‭ ‬بباتنة‮ ‬
تسجيل‮ ‬11‮ ‬إصابة مؤكدة ب البوحمرون‮ ‬
نشر في المشوار السياسي يوم 22 - 10 - 2018


تم بولاية باتنة تسجيل‮ ‬11‮ ‬حالة إصابة مؤكدة بداء الحصبة أو‮ ‬البوحمرون‮ ‬أو‮ ‬بوزوڤاغ‮ ‬،‮ ‬كما‮ ‬يسمى محليا وذلك منذ بداية السنة الجارية إلى‮ ‬غاية نهاية شهر سبتمبر المنصرم،‮ ‬حسب ما أفادت به المكلفة بالإعلام بالمديرية المحلية الصحة والسكان،‮ ‬ياسمين عجرود‮. ‬وأوضحت ذات المسؤولة أن الحالات التي‮ ‬تم التكفل بها،‭ ‬أثبت المخبر المرجعي‮ ‬بمعهد‮ ‬باستور‮ ‬بالجزائر العاصمة إصابتها بهذا الداء بناء على نتائج التحاليل المخبرية لعينات أخذت من المصابين‮. ‬وأضافت المتحدثة أن المصالح الصحية عبر الولاية سجلت خلال نفس الفترة‮ ‬1182حالة مشتبه في‮ ‬إصابتها بالحصبة منها‮ ‬111‮ ‬حالة مشتبه فيها في‮ ‬سبتمبر المنصرم‮. ‬وتم تسجيل أغلب الحالات المشتبه بها الولاية،‮ ‬وفقا لنفس المصدر،‮ ‬لدى‮ ‬ الأطفال من ذوي‮ ‬الفئة العمرية ما بين حديثي‮ ‬الولادة إلى‮ ‬4‮ ‬سنوات‮ (‬555‮ ‬حالة‮) ‬لعدة أسباب منها،‮ ‬كما قالت،‮ ‬عزوف الأولياء عن تلقيح أبنائهم أو فوات أوان التلقيح وكذا عدم بلوغ‮ ‬الرضيع الوقت القانوني‮ ‬للتلقيح ضد الداء في‮ ‬الفترة التي‮ ‬ظهرت عليه خلالها أعراض مشابهة للحصبة‮. ‬وذكرت المكلفة بالإعلام بالمديرية المحلية للصحة والسكان وإصلاح المستشفيات أن مدينة باتنة جاءت في‮ ‬المقدمة بتسجيل‮ ‬1032‭ ‬حالة مشكوك فيها لتواجد مصلحتين مركزيتين لطب الأطفال واحدة بالمركز الاستشفائي‮ ‬الجامعي‮ ‬والثانية بمركب الطفل والأم مريم بوعتورة،‮ ‬تليها بعد ذلك وبحالات أقل باقي‮ ‬المدن الكبرى عبر الولاية على‮ ‬غرار بريكة وعين التوتة والمعذر وغيرها‮. ‬وأشارت عجرود كذلك إلى أن حملات توعية وتحسيس عديدة نظمت في‮ ‬وقتها حول ضرورة التلقيح ضد داء‮ ‬البوحمرون‮ ‬منها حصص إذاعية بإشراف مختصين‮ ‬يتم التذكير من‮ ‬خلالها كلما سنحت الفرصة بجدوى التلقيح سواء ضد الحصبة أو أمراض أخرى لاسيما وأن الدولة توفر كل الإمكانات المادية والبشرية لإنجاح هذه الحملات الخاصة بالتلقيح‮.‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.