180 قتيلا على الأقل في اعتداءات إستهدفت كنائس وفنادق بسيريلانكا    الألمان يُشيدون ب “بلفوضيل” !    الأمازيغية على "google traduction" قريبا " !!    محرز يُشيد بزملائه رغم عدم مشاركته أمام “توتنهام” !    "سندخل التاريخ إذا بقيت انتفاضة الجزائريين سلمية ودون تدخل أياد أجنبية"    رفض، تأييد وتريث    «على النخب أن تلعب دورها في تأمين الجزائر من المخاطر»    رقم قياسي لمطار باتنة    الجولة ال26‮ ‬من دوري‮ ‬المحترفين    تحت عنوان‮ ‬40‮ ‬سنة فن‮ ‬    في‮ ‬طبعته ال41‮ ‬    في‮ ‬استفتاء سيسمح للسيسي‮ ‬بالبقاء حتى‮ ‬2030    في‮ ‬لقاء تحضيري‮ ‬لكأس إفريقيا    إستهدفت حوالي‮ ‬30‮ ‬ألف عائلة بالوادي‮ ‬    من بينها فتح مسالك جديدة وتأهيل أشجار الفلين‮ ‬    المدعي‮ ‬العام السوداني‮ ‬فتح تحقيقاً‮ ‬ضده‮ ‬    في‮ ‬انتظار بدء المرحلة الثانية من المعركة‮ ‬    النعامة    بسبب أشغال صيانة تدوم‮ ‬10‮ ‬أيام    منذ انطلاق الموسم الجديد‮ ‬    تصنع من طرف مؤسسة جزائرية بوهران‮ ‬    أويحيى يتهم شهاب بالاستقواء بالمأجورين    مسيرة حاشدة لإحياء ذكرى "ثافسوث إيمازيغن"    حسين خلدون‮ ‬يؤكد‮:‬    أشادت بإصرار المتظاهرين على مطالبهم‮ ‬    تراجع طفيف في فاتورة الواردات الغذائية    سالفا كير يدعو رياك ماشار لتشكيل حكومة وحدة وطنية    ليبيا ضحية الصراعات الدولية على خيراتها    الدستور لا يمنع رئيس الدولة من تعيين محافظ البنك    عمال البريد والمواصلات‮ ‬يدخلون في‮ ‬إضراب‮ ‬    كشف مخبأ للأسلحة على الشريط الحدودي بأدرار    ‮ ‬الرايس قورصو‮ ‬و دقيوس ومقيوس‮ ‬على‮ ‬النهار‮ ‬    الطُعم في الطمع    4 مروجي مهلوسات و خمور رهن الحبس بغليزان    الحراك السياسي.. تأخر الجامعة وأفضلية الشارع!    عمال الشركة الصينية يطالبون بالإدماج    50 جمعية دينية تنتظر الترخيص    الجزائري زادي يتوج بالمعدن النفيس    المطالبة بفتح تحقيق حول عملية التوزيع    عندما يباح العنف للقضاء على الجريمة    حلقة الزمن بين الكوميديا والرعب    مسيرات استرجاع السيادة    التقلبات الجوية تظهر عيوب الشاطئ الاصطناعي    مرجع تكويني لمنتسبي القطاع    تشابه اضطرابات "الديس فازيا" مع بعض الإعاقات يصعّب التشخيص    أتبع السيئة الحسنة تمحها    قطوف من أحاديث الرسول الكريم    15 نصيحة ذهبية لتربية الأطفال    سيدة تثير حيرة العلماء    "مسّاج تايلاندي" ينتهي بوفاة مأساوية    أعمى لمدة 35 عاما.. ثم حدثت المفاجأة    اكتشاف أفعى مرعبة    نوع جديد من البشر    تحويل 29 طفلا في 3 سنوات لإجراء عملية زرع الكبد    عليكم بهذه الوصفة حتى تجنوا ثمار الرضا والسعادة    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    49 كلغ من الكيف وسط شحنة أدوية بغليزان    عدوى فطرية قاتلة تجتاح العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حجار يتحرك لإنهاء حالة الفوضى في الحرم الجامعي
الاقامات الجامعية تحت المراقبة
نشر في المشوار السياسي يوم 19 - 02 - 2019


أسدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطاهر حجار ، أول أمس، بالجزائر، جملة من التعليمات الى كل مديري الخدمات الجامعية من اجل تفعيل مخططات الامن الداخلي على مستوى الاحياء الجامعية وتزويدها بكل الوسائل البشرية والتقنية لضمان أمن الطلبة. و شدد حجار خلال اجتماعه بمديري الخدمات والإقامات الجامعية على ضرورة تأمين الاحياء الجامعية ب تفعيل مخططات الامن الموجودة والسهر على احترام التعليمات من طرف الجميع وبتزويد كل هذه الهيئات بالوسائل التي من شأنها توفير أمن الطلبة المقيمين بما في ذلك التأكد من جاهزية وسائل وعتاد الوقاية. وبعد أن ذكر بأن الاحياء الجامعية ليست بداخليات ، أشار الوزير الى أنه تم سنة 1998 ابرام اتفاق بين مديريات الخدمات الجامعية والمنظمات الطلابية لتنظيم العلاقة بين الطلبة المقيمين بالأحياء والتعامل مع الزوار منح بموجبه الحق لكل طالب مقيم في استقبال أشخاص (أفراد من عائلته أو اخرون) في الحي الجامعي الذي يقطن فيه. وأعتبر وزير القطاع أن ما حدث مؤخرا في الجامعة على غرار مقتل الطالب في كلية الطب أصيل بلالطة في غرفته بالحي الجامعي طالب عبد الرحمن 2 هي أمور ليست وليدة اليوم وأن ما تغير اليوم هو سرعة انتشار الاخبار عبر سيما مواقع التواصل الاجتماعي منتقدا في هذا الاطار بعض وسائل الاعلام التي تضخم بعض الاحداث وتتناولها دون التأكد من المعلومة . وقال الوزير بهذا الخصوص أن الجزائر مقبلة على الانتخابات وبعض الاطراف تحاول الاصطياد في المياه العكرة واعطاء صورة مشوهة وبعيدة عن الواقع سواء تعلق الامر بقطاع التعليم العالي أو القطاعات الاخرى. وبهذا الخصوص، شدد على أهمية الاحترام الصارم من طرف المكلفين بأمن وحراسة الاقامات بتسجيل كل الوافدين على الاحياء الجامعية من الغرباء كما هو معمول في كل الادارات، الهيئات والمؤسسات و تزويد كل المؤسسات التابعة للتعليم العالي بكاميرات مراقبة. وفي سياق متصل، جدد الوزير التأكيد على ضرورة فتح قنوات الحوار مع مختلف التنظيمات الطلابية معتبرا أن الاسلوب المنتهج حاليا يبقى غير كاف مما يؤدي الى تراكم المشاكل وتصعيدها الى مستويات أعلى مما يتطلب تعزيز التشاور بين مديري الخدمات الجامعية والشركاء الاجتماعيين وادراج مسألة الامن كنقطة أساسية في هذه اللقاءات. كما جدد في نفس السياق التعليمات التي أسداها الى مدراء الاحياء الجامعية خلال لقاء شهر يوليو الاخير والمتعلقة بالسهر على نظافة الاحياء والقيام بكل أعمال الترميم وكذا ترقية الخدمات وتنشيط الحياة الطلابية من خلال انشاء مختلف النوادي. كما طالب القائمين على هذه الاحياء على العمل على محاربة مختلف الآفات الاجتماعية الغريبة عن الحرم الجامعي مع انشاء خلايا استماع متكونة سيما من أطباء و نفسانيين للتكفل بمشاكل الطلبة الجامعيين.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.