1800 مليار تقود صانعي الوزراء إلى سجن الحراش!    «العدالة فوق الجميع»    «الأوامر المزعومة» تأويلات غير بريئة    اقتناء 6 سكانير ذكية للكشف عن المتفجرات بقيمة 10 ملايين أورو    مهندس دولة يستولي على 14 مليارا من شريكه بحار في مجال الأشغال العمومية    البطولة الإفريقية للجيدو    مدرب شبيبة بجاية معز بوعكاز‮:‬    لفاطمة الزهراء زموم‮ ‬    اعترف بصعوبة إستئناف الحوار السياسي    السودان: استقالة ثلاثة أعضاء من المجلس العسكري الانتقالي    شل الوظيف العمومي‮ ‬مساندة للحراك الشعبي    بين التثمين والتحذير    رئيس المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬بالسودان‮ ‬يؤكد‮:‬    انطلقت مع اقتراب شهر رمضان المبارك بأدرار‮ ‬    العملية تندرج في‮ ‬إطار توأمة ما بين المستشفيات‮ ‬    بسبب تردي‮ ‬الأوضاع الأمنية    في‮ ‬طبعته الأولى بتيسمسيلت‮ ‬    اتهام أمريكا بإعادة بعث سباق التسلّح    مدير جديد ل‮ ‬ENPI‮ ‬    سفارة فرنسا تنفي‮ ‬الإتصال بالخارجية وتؤكد‮:‬    إنهاء مهام حميد ملزي مدير عام المؤسسة العمومية "الساحل"    الإخوة كونيناف رهن الحبس    لا تغيير في‮ ‬تواريخ‮ ‬الباك‮ ‬و البيام‮ ‬    حشيشي يتسلم مهامه كرئيس مدير عام    توقيف 3 مروجين وحجز 1547 مؤثرا عقليا    بكاء ولد قدور    السراج يتهم فرنسا بدعم خليفة حفتر    وزير التربية خارج الوطن    بخصوص ملفات الفساد و المرحلة الإنتقالية    سريلانكا تدفن ضحايا الاعتداءات الارهابية 360 وتبحث عن المنفذين    بوعلي :"نحن أمام فرصة ثمينة لتحقيق الصعود"    بلدية وهران ترفض الترخيص للهلال الأحمر لاستغلال روضة المستقبل    عمال محطة الصباح المغلقة يقطعون الطريق    الخائن يبرر جرمه بتنفيذ وصية مربيه    لجنة وزارية تحل بوحدة معسكر للوقوف على حالة الانسداد    "القرعة في صالح الجزائر لكن الحذر مطلوب"    تضامن واسع من أنصار كل الفرق ودعوة متجددة لشريف الوزاني لخلافة كافالي    تجارب الأدباء الجزائريين على طاولة النقاش    حكايا التراث تصنع الفرجة و الفرحة بقاعة السعادة    " ..كتبت حوار 17 حلقة منه وليس السيناريو "    تسخير 3393 تاجرا لضمان مداومة الفاتح ماي    مشاريع هامة في الطاقة المتجدّدة    مشاريع لتحسين نسبة التموين بالماء    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    حملات تلقيح واسعة ضد البوحمرون بقسنطينة    إدراج 5 معالم أثرية تاريخية في سجلّ الجرد الولائي    5 ملايين دج لاقتناء كتب جديدة    تزوجا في المطار... والسبب "غريب"    أول كفيف يعبر المحيط الهادئ    ‘'سيلفي الغوريلا" تجتاح الأنترنت    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تعليمات لتفعيل مخططات الامن على مستوى الاحياء الجامعية
نشر في الجمهورية يوم 18 - 02 - 2019

أسدى وزير التعليم العالي والبحث العلمي, الطاهر حجار الاثنين بالجزائر, جملة من التعليمات الى كل مديري الخدمات الجامعية من اجل "تفعيل مخططات الامن الداخلي" على مستوى الاحياء الجامعية وتزويدها بكل الوسائل البشرية والتقنية لضمان أمن الطلبة.
خلال اجتماعه بمديري الخدمات والاقامات الجامعية, شدد السيد حجار على ضرورة تأمين الاحياء الجامعية ب"تفعيل مخططات الامن الموجودة" والسهر على"احترام التعليمات" من طرف الجميع وبتزويد كل هذه الهيئات بالوسائل التي من شأنها توفير أمن الطلبة المقيمين بما في ذلك التأكد من جاهزية وسائل وعتاد الوقاية.
وبعد أن ذكر بأن "الاحياء الجامعية ليست بداخليات", أشار الوزير الى أنه تم سنة 1998 ابرام اتفاق بين مديريات الخدمات الجامعية والمنظمات الطلابية لتنظيم العلاقة بين الطلبة المقيمين بالأحياء والتعامل مع الزوار منح بموجبه الحق لكل طالب مقيم في استقبال أشخاص (أفراد من عائلته أو اخرون) في الحي الجامعي الذي يقطن فيه.
وأعتبر وزير القطاع أن ما حدث مؤخرا في الجامعة على غرار مقتل الطالب في كلية الطب أصيل بلالطة في غرفته بالحي الجامعي طالب عبد الرحمن 2 هي "أمور ليست وليدة اليوم" وأن ما تغير اليوم هو سرعة انتشار الاخبار عبر سيما مواقع التواصل الاجتماعي منتقدا في هذا الاطار بعض وسائل الاعلام التي "تضخم بعض الاحداث وتتناولها دون التأكد من المعلومة".
وقال الوزير بهذا الخصوص أن الجزائر مقبلة على الانتخابات وبعض الاطراف تحاول" الاصطياد في المياه العكرة واعطاء صورة مشوهة" وبعيدة عن الواقع سواء تعلق الامر بقطاع التعليم العالي أو القطاعات الاخرى.
وبهذا الخصوص, شدد على أهمية الاحترام الصارم من طرف المكلفين بأمن وحراسة الاقامات بتسجيل كل الوافدين على الاحياء الجامعية من الغرباء كما هو معمول في كل الادارات, الهيئات والمؤسسات و تزويد كل المؤسسات التابعة للتعليم العالي بكاميرات مراقبة.
وفي سياق متصل, جدد الوزير التأكيد على ضرورة فتح قنوات الحوار مع مختلف التنظيمات الطلابية معتبرا أن الاسلوب المنتهج حاليا "يبقى غير كاف" مما يؤدي الى تراكم المشاكل وتصعيدها الى مستويات أعلى مما يتطلب تعزيز التشاور بين مديري الخدمات الجامعية والشركاء الاجتماعيين وادراج مسألة الامن كنقطة أساسية في هذه اللقاءات.
كما جدد في نفس السياق التعليمات التي أسداها الى مدراء الاحياء الجامعية خلال لقاء شهر يوليو الاخير والمتعلقة بالسهر على نظافة الاحياء والقيام بكل أعمال الترميم وكذا ترقية الخدمات وتنشيط الحياة الطلابية من خلال انشاء مختلف النوادي.
كما طالب القائمين على هذه الاحياء على العمل على محاربة مختلف الآفات الاجتماعية الغريبة عن الحرم الجامعي مع انشاء خلايا استماع متكونة سيما من أطباء و نفسانيين للتكفل بمشاكل الطلبة الجامعيين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.