الرئيس التونسي‮ ‬يؤكد‮:‬    شبيبة القبائل تضيّع الوصافة    بسبب انتقادهم للرابطة في‮ ‬وسائل الإعلام    بطولة اتحاد شمال إفريقيا لكرة القدم    سيتم عرض‮ ‬10‮ ‬أفلام وطنية ثورية‮ ‬    أكد التحضير لمنشور‮ ‬يوضح آليات إستيرادها‮.. ‬وزير الصناعة‮:‬    دعوة للاستلهام من قيم وتضحيات شهداء الثورة التحريرية    فيما تم اتخاذ إجراءات قضائية بحق متهمين    أكدت أن التحقيقات جارية لكشف كل المتورطين    كشف عن تنظيم ورشة إصلاح لقطاع الصحافة الإلكترونية‮.. ‬بلحيمر‭: ‬    في‮ ‬انتظار تساقطها خلال الأيام القليلة المقبلة‮ ‬    إطلاق العديد من المشاريع لتحسين التموين بالماء الشروب    ضد الحمى القلاعية    نتيجة القبضة الحديدية بين مضيفي‮ ‬الطيران والجوية الجزائرية‮ ‬    وفاة 3 مصابين بالإنفلونزا الموسمية في وهران..المركز الاستشفائي الجامعي يوضّح..    مصيطفى: مستقبلها في الجزائر رائد وواعد    وسام شرف للرئيس تبون    ميهوبي‮ ‬ينشر صورة تذكارية مع‮ ‬يحياوي‮ ‬    الجزائر حاضرة في‮ ‬دورة اليونيسكو    وقفة ترحم على شهداء الثورة بوزارة الخارجية    مسجدان متقابلان لحي واحد!    إعادة انتخاب لزهاري‮ ‬في‮ ‬سويسرا    لفائدة خمسة آلاف حاج    الأمن الوطني يعرض خدماته لصالح الحجاج الميامين    اكتظاظ كبير بمتوسطة "بن يمنة"    إتلاف 580 لتر حليب بملبنة ايدوغ    إطلاق جائزة أحسن مشروع مبتكر    340 عاملا في بطالة ومواطنون عالقون بأحياء وهران    دم الشهادة.. حبر الإبداع    المثقف لسان حال أمته له دور في تكوين وعيها والدفاع عن كينونتها    شيء صادم" داخل ثمرة فلفل    بسكرة تناقش "رياض الأطفال والتوجهات التربوية المعاصرة"    البطالون يطالبون بإعادة فتح دورات التكوين    البيروقراطية .. الوجه الآخر للفساد    أسد جبال «الظهرة»    7سنوات سجنا ل 3 أشخاص على رأس عصابة سرقة السيارات    إلتماس 5و6 سنوات حبسا في حق محتالين أنشأوا شركتين وهميتين    يحتال على 100 متربصا بمدرسة تعليم السياقة    إدمان الأطفال على الشاشات يصيبهم باضطراب خطير    فك شيفرة رقصة النحل    بطولة وتضحيات في معركة «اللبة» بالحساسنة    رفع العلم الوطني بمغارة «الفراشيح» التاريخية    محاكمة أسترالي بتهمة قتل زوجته    يطلب حبيبته للزواج ب 16 دبابة    الإدماج يطلب الإفراج    تسليم أشغال تهيئة منطقة النشاطات ب «يوب» في الثلاثي الثاني    المجاهد «بن عبّورة» يتحدث عن شهداء مقصلة «المقطع»    أعمال مولود فرعون مفعمة بالثورة الجزائرية    إدماج 57 عاملا من بين 4 آلاف    زاوي : الفوز على بسكرة أبعدنا عن المؤخرة    الساورة تضطر للبقاء في العاصمة لإقامة تربص قصير    بلحوسيني يتصدر عرش هدافي البطولة    الرئيس تبون يعرب عن ارتياحه لسلامة المرحلين من ووهان من وباء كورونا    "موبيليس" تعبر عن ارتياحها للعودة الآمنة للطلبة الجزائريين من ووهان الصينية    دموع من أجل النبي- صلى الله عليه وسلم    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    لماذا “يفتون الناس”    كم في البلايا من العطايا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إذا تمكن حفتر من السيطرة على طرابلس‮ ‬
فرنسا لن تعترف بأي‮ ‬شرعية


اكد مصدر دبلوماسي‮ ‬فرنسي،‮ ‬اول امس،‮ ‬بان فرنسا لن تعترف باي‮ ‬شرعية اذا تمكن المشير خليفة حفتر من السيطرة عسكريا على طرابلس،‮ ‬مشيرا الى دعم باريس للحكومة فايز السراج الشرعية‮. ‬واضاف ذات المصدر،‮ ‬ان باريس بعثت برسالة مفادها ان لا وجود لحل عسكري‮ ‬وبضرورة التفاوض،‮ ‬وان الحكومة الشرعية الوحيدة هي‮ ‬تلك التي‮ ‬يراسها فايز السراج‮. ‬وتابع المصدر الدبلوماسي‮ ‬الفرنسي‮: ‬إننا نقول دوما بان لفرنسا رغبة في‮ ‬تمكين حفتر من السلطة،‮ ‬وانه لطالما عملنا كل شيء من اجل تعزيز مكانة الحكومة الشرعية وجعل الامم المتحدة محورا للعملية السياسية‮. ‬فليس هناك مخطط خفي‮ ‬ولا خطاب مزدوج‮ ‬،‮ ‬مؤكدا ان المشير حفتر‮ ‬يعد بالنسبة لفرنسا شريكا هاما في‮ ‬مكافحة الارهاب والهجرة‮ ‬غير الشرعية‮. ‬واضاف انه من اجل تحقيق الاستقرار السياسي،‮ ‬من البديهي‮ ‬ان ذلك سيكون مع الحكومة الشرعية وفاعلين ليبيين اخرين ولا‮ ‬يمكننا الوصول الى اهدافنا بتبني‮ ‬استراتيجية داعمة لحفتر،‮ ‬فذلك‮ ‬غير ممكن وغير منطقي‮. ‬كما اشار المصدر ذاته،‮ ‬الى ان رئيس المجلس الرئاسي‮ ‬لحكومة الوفاق الليبية،‮ ‬فايز السراج،‮ ‬وبتحريض من اولئك الذين‮ ‬يرون ان فرنسا وراء مخطط خفي،‮ ‬قد طلب من السفيرة الفرنسية بياتريس فرابر تقديم توضيحات حول دور فرنسا في‮ ‬هذه الازمة،‮ ‬وقد جددت له التأكيد بانه ليس لدينا اي‮ ‬علاقة بهذا الهجوم العسكري،‮ ‬بل بالعكس من ذلك قد وجهنا رسالة الى المشير حفتر من اجل ثنيه عن مواصلة السير نحو طرابلس،‮ ‬مضيفا انه في‮ ‬حالة تمكن المشير حفتر من السيطرة عسكريا على العاصمة الليبية،‮ ‬فانهيجب التوصل الى حل سياسي‮ ‬و ان فرنسا لن تعترف له باي‮ ‬شرعية مؤسساتية في‮ ‬ظل هذه الظروف‮. ‬و تابع‮ ‬يقول‮: ‬اننا نامل في‮ ‬مواصلة جعل حكومة السراج محورا للعملية السياسية ومحاولة التوصل الى استكمال المسار السياسي‮ ‬الذي‮ ‬تم التفاوض حوله في‮ ‬ابو ظبي‮ ‬في‮ ‬نهاية شهر فيفري،‮ ‬حيث اتفق القائدين على ضرورة تنظيم انتخابات لكن دون تحديد الرزنامة‮ . ‬في‮ ‬هذا الصدد،‮ ‬اوضحت‮ ‬يومية‮ ‬لوموند‮ ‬في‮ ‬طبعتها ليوم الاثنين،‮ ‬ان هجوم قوات المشير خليفة حفتر على طرابلس‮ ‬يعد فشلا ذريعا لباريس،‮ ‬مبرزة الموقف المحرج لفرنسا ازاء هذه الازمة الليبية الجديدة‮. ‬وجاء في‮ ‬الصحيفة الفرنسية،‮ ‬أن هجوم قوات المشير خليفة حفتر،‮ ‬قائد الجيش الوطني‮ ‬الليبي،‮ ‬يعد‮ ‬ضربة موجعة للمسار السياسي‮ ‬الذي‮ ‬يقوده المبعوث الخاص للأمم المتحدة،‮ ‬غسان سلامة،‮ ‬كما‮ ‬يشكل كذلك فشلا ذريعا لباريس التي‮ ‬تعتبر العاصمة الأكثر التزاما بإيجاد حل وسطي‮ ‬للأزمة الليبية‮. ‬وكانت فرنسا قد نظمت شهر ماي‮ ‬2018‮ ‬ندوة جمعت فيها المسؤولين الليبيين تحت اشراف الأمم المتحدة،‮ ‬حيث أرادت ان تجعل من هذا الاجتماع خطوة جديدة في‮ ‬مسار الحوار من اجل انهاء الازمة الليبية‮. ‬ويذكر أنه في‮ ‬ختام هذه الندوة،‮ ‬كان المسؤولون الليبيون قد التزموا بتنظيم انتخابات تشريعية ورئاسية في‮ ‬ديسمبر‮ ‬2018،‮ ‬وهو الإعلان الذي‮ ‬بقي‮ ‬جامدا‮. ‬وكتبت جريدة‮ ‬لوموند‮ : ‬وبالفعل،‮ ‬فإنه بفضل السلطات الفرنسية تمكن الرجل القوي‮ ‬في‮ ‬شرق البلاد من فرض نفسه كطرف أساسي‮ ‬في‮ ‬الأزمة الليبية‮ ‬،‮ ‬مشيرة الى ان وسائل الاعلام الليبية التي‮ ‬تدعم حكومة فايز السراج قد تطرقت الى‮ ‬‭ ‬تضايق هذا الاخير مما اعتبره دعما فرنسيا للمشير‮.‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.