دون جمع كل الأطراف الليبية    الحكومة عازمة على تطبيق إصلاحات التقاعد    بيرنار كازوني‮ ‬الضحية الثالثة    عن عمر ناهز ال62‮ ‬سنة    بعد مسيرة استمرت‮ ‬70‮ ‬عاماً    4500 مليار دينار من بواقي تحصيل الضرائب تنتظر استرجاعها    الصحافة العالمية تسلّط الضوء على تفاصيلها‮ ‬    كل الإمكانيات موفرة لضمان السير الحسن    استمرت‮ ‬7‮ ‬سنوات    بلعيد بتعهد بحماية أصوات الناخبين    الرئاسيات استحقاق مصيري لتكريس الاستقرار    قبل نهاية السنة الجارية ببرج بوعريريج    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    زعلان لم استقبل دينار واحد وليقول انا شديت عليه مستعد انا نخلص    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    "كوديسا" يفضح الانتهاكات المغربية في المدن المحتلة    نتانياهو يعتزم ضم 30 بالمائة من الأراضي الفلسطينية    أكدت أنه سيوفر خدمة للدول الإفريقية‮.. ‬فرعون‮:‬    سفير بريطانيا في‮ ‬مطعم شعبي    سلال كاد‮ ‬يغمى عليه    ثلاث سنوات سجن لحمّار    العثور على سمكة قرش أبومطرقة ميتة    حجز كميات معتبرة من السلع والممنوعات‮ ‬    أشاد بقوة إرتباط الشعب بجيشه‮ ‬    طمأن المواطنين على توفير المواد الضرورية والخدمات    رئيسة برمانيا ترافع عن جرائم جيشها ضد الروهينغا    إجراء قرعة الحج لموسمين متتاليين    بدوي‮ ‬يقرر خلال اجتماع وزاري‮ ‬مشترك‮: ‬    ماكرون يبحث مشروع إصلاح نظام التقاعد    5 ملايين مصاب بالسكري و10 ملايين بارتفاع الضّغط الدموي    التسجيلات لقرعة حج 2020 و2021 الأربعاء المقبل    الإفراج عن قائمة السكن الاجتماعي مطلب سكان أولاد خالد    العطش يمتد إلى 22 بلدية بسبب عطب في محطة المقطع    جمعية أفاق تستغل المراكز الشاغرة بقديل لتعميم برنامج محو أمية    تفعيل بحوث الأكاديميين يساعد على الحد من تبعية المعاق    تصاميم مميزة من الذهب والفضة والألماس    ‘'بذرة'' تطلق حملة تحسيسية لتسيير النفايات المنزلية    140 عامل مهدّد بالبطالة بشركة "سيراميس" بمستغانم    بطل مظاهرات 9 ديسمبر بعين تموشنت مصاب بالشلل    وداعا .... الحاج تواتي بن عبد القادر.    أبواب الوجع    وهج الذكريات    المبدع يقدّم إبداعا مؤثرا وإلا فهو غير كذلك    تكريم الكاتب والمخرج الجزائري محمد شرشال    عمل يقترب من المونودراما    الشباب يستعجلون إطلاق مشاريع الصيد البحري المتأخرة    8773 طلب إحالة على التقاعد هذه السنة    التحضيرات الفعلية للقاء أرزيو تنطلق اليوم    الإدارة تحمل الحكم مسؤولية التعثر أمام بلوزداد    «أرفض التدخل في صلاحياتي والمولودية ليست ملكية خاصة»    تفاؤل بنجاح الموسم الفلاحي    100 مشرف تربية ومخبري بدون تسوية    الإدارة تقرر التخلي عن المدرب كازوني    جيل سيق يعمّق جراح الزيدورية    نسعى لإنهاء مرحلة الذهاب بقوة    إجتماع وزاري مشترك لتقييم موسم الحج ل2019 ودراسة التحضيرات الخاصة بموسم 2020    « الحداد »    مهمة الناخب الحساسة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الخاصة بزراعة الأشجار المثمرة‮ ‬
مساعي‮ ‬حثيثة لتوسيع مساحة الأراضي‮ ‬الفلاحية بالبليدة
نشر في المشوار السياسي يوم 11 - 04 - 2019


باشرت مصالح‮ ‬غرفة الفلاحة بولاية البليدة،‮ ‬وبالتنسيق مع مديرية الفلاحة،‮ ‬مساعي‮ ‬حثيثة لتوسيع مساحة الأراضي‮ ‬الفلاحية الخاصة بزراعة الأشجار المثمرة،‮ ‬وعلى رأسها زراعة الحمضيات التي‮ ‬تشتهر بها الولاية،‮ ‬حسب ما كشف عنه رئيس الغرفة،‮ ‬رشيد جبار‮. ‬فبهدف تحقيق هذا الهدف،‮ ‬شرعت‮ ‬غرفة الفلاحة في‮ ‬تنظيم حملات تحسيسية وتوعوية لفائدة الفلاحين المختصين في‮ ‬زراعة الحبوب بهدف اقناعهم على استبدال هذه الشعبة الفلاحية بشعبة انتاج الأشجار المثمرة،‮ ‬خاصة الحمضيات،‮ ‬وهي‮ ‬المهمة التي‮ ‬وصفها ذات المتحدث بغير السهلة‮. ‬وأضاف جبار،‮ ‬أن مساحة زراعة الحمضيات بالولاية تقارب ال18‮ ‬ألف هكتار مقابل سبعة آلاف هكتار مخصصة لزراعة الحبوب والمنتظر تحويلها مستقبلا لزراعة الأشجار المثمرة،‮ ‬مشيرا إلى أن نوعية التربة الخصبة التي‮ ‬يتميز بها سهل متيجة ملائمة أكثر لزراعة الأشجار المثمرة‮. ‬فبحسب رئيس الغرفة،‮ ‬فان الولاية تحصي‮ ‬سنويا استبدال‮ ‬200‮ ‬هكتار من أراضي‮ ‬زراعة الحبوب بأشجار مثمرة،‮ ‬مشيرا إلى أن مساحة أراضي‮ ‬زراعة الحبوب تقلصت من‮ ‬13‮ ‬ألف هكتار سنة‮ ‬2000‮ ‬إلى سبعة آلاف هكتار في‮ ‬الوقت الراهن،‮ ‬وهو المؤشر الذي‮ ‬يعطي‮ ‬أملا كبيرا في‮ ‬تحقيق هذا المشروع‮. ‬وفي‮ ‬هذا السياق،‮ ‬أكد ذات المتحدث أنه لمس رغبة حقيقية لدى العديد من الفلاحين للسير نحو تطبيق هذا الهدف،‮ ‬إلا أن مشكل نقص مياه السقي‮ ‬يبقى المشكل الأبرز الذي‮ ‬يؤرق فلاحي‮ ‬الولاية،‮ ‬خاصة أن زراعة الحبوب لا تحتاج لمياه كثيرة عكس الأشجار المثمرة التي‮ ‬تستلزم عمليات سقي‮ ‬منتظمة‮. ‬وأضاف جبار،‮ ‬أن أغلبية الأنقاب المائية التي‮ ‬يعتمد عليها فلاحو الولاية لسقي‮ ‬محاصيلهم الفلاحية‮ ‬غير قانونية بسبب صعوبة الحصول على رخص حفر هذه الآبار لأسباب عديدة أبرزها الحفاظ على المياه الجوفية التي‮ ‬تعتمد عليها الولاية بنسبة تفوق ال80‮ ‬بالمائة،‮ ‬في‮ ‬حين لا تكفي‮ ‬المياه المستقدمة من سد المستقبل‮ (‬عين الدفلى‮) ‬سوى لسقي‮ ‬الجهة الغربية للولاية فقط‮. ‬يذكر أن ولاية البليدة تحتل المرتبة الأولى وطنيا في‮ ‬إنتاج الحمضيات،‮ ‬بحيث تجاوز حجم الإنتاج هذه السنة الأربعة ملايين قنطار،‮ ‬مع العلم أن مساحة الأراضي‮ ‬الفلاحية الخاصة بهذه الشعبة الفلاحية توسعت من‮ ‬12‭.‬480‮ ‬هكتار سنة‮ ‬2000‮ ‬إلى نحو‮ ‬18‮ ‬ألف هكتار،‮ ‬بحيث تتواجد أغلبيتها على مستوى بلديات واد العلايڤ وموزاية والشبلي‮ ‬وبوفاريك‮.‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.