لا وعودا كاذبة ومهلة سنة لتدارك الفوارق محليا    مروج المخدرات والمؤثرات العقلية في قبضة الشرطة    وزير الصحة يقيم مأدبة عشاء على شرف العائديين من ووهان وطاقم طائرة الجوية الجزائرية        وزير الصحة يكشف عن إجراءات عاجلة لإنقاذ القطاع    عليوي: إعلان حالة الجفاف سابق لأوانه    وزير الصناعة : تصنيع السارات الكهربائية في الجزائر    الانتقال الطاقوي مرهون بدور المواطن وعقلنة الاستهلاك    ندوة دولية للشركات الناشئة قريبا بالجزائر    سياحة: دول آسيوية تدفع فاتورة وباء كورونا    افتتاح مطار وهران الجديد في 2021    أسبوع تاريخي بالمتحف الجهوي للمجاهد بالمدية    دعوة    بوقادوم يشارك في اجتماع لجنة المتابعة الدولية لمؤتمر برلين حول ليبيا    الجزائر تطالب بمقعدين دائمين لإفريقيا في مجلس الأمن    وزير المالية ينتقد أداء الولاة والأميار: “الجماعات المحلية لا تبذل الجهد الكافي تعبئة موارد مالية خاصة بها”    ش.بلوزداد، إ.الجزائر، ش.قسنطينة وم. وهران لنسيان خيبة الكأس    بلماضي يفكر في دعوة شميد، عبد اللي و زدادكة    أولمبي المدية يحافظ على الصدارة ووداد تلمسان يبقى في المطاردة    التحضير لإطلاق صيغة جديدة خاصة بالسكن الإيجاري    ضمان التوزيع المتوازن بين البلديات    النقاط السوداء أكبرعائق لمخططنا المروري    ترقية التشغيل: لا قرار ولا سياسة يمكن تفعيلها بدون المشاركة التامة والفعلية للسلطات المحلية    الحراك يمثل ارادة شعب "هب لانتخابات شفافة و نزيهة"    منظمات دولية تطالب بالإفراج عن ناشطة مدنية صحراوية    إنسحاب النهضة من حكومة الفخفاخ يعمّق الأزمة    الأزمة اللّيبية حاضرة في مؤتمر ميونيخ    الدعوة إلى ترقية الأنشطة البدنية والرياضية على مستوى المدارس والجامعات    زغماتي: ” الإختلالات التي تقوض مجهوداتنا في حماية المال العام لا تزال موجودة”    مخرجون شباب يصنعون مجد السينما الجزائرية بالخارج    مدرب نيم يوضح بخصوص إصابة فرحات    بالصور.. أطباء مركز الأمومة والطفولة في تيارت يحتجون    لماذا “يفتون الناس”    حكم قول: اللهم إنا لا نسألك رد القضاء…    مقتل 30 شخصاً في هجوم لعصابات في شمال غرب نيجيريا    هل يغمض العالم عينيه عن مأساة النازحين من إدلب؟    كم في البلايا من العطايا    الرئيس تبون: لن تكون هناك حواجز في التعديل الدستوري عدا ما يتعلق بالوحدة و الهوية الوطنيتين    كارثة جديدة تحل على مانشستر سيتي    الرئيس تبون: “ضرورة الاستمرار في محاربة الرشوة واستغلال النفوذ بصرامة”    تخصيص مبلغ إضافي ب100 مليار دج لفائدة البلديات لدفع عجلة التنمية المحلية    بسكرة: هلاك شخص في حادث مرور ببلدية رأس الميعاد    ثلاثة شبّان يتورّطون في قضيّة تهريب البشر وتنظيم الحرقة بعنابة    «العائدون من ووهان الصينية سيغادرون فندق الرايس اليوم»    بالصور: افتتاح فندق مستوحى من فيلم "ستار وورز" في فلوريدا    اللجنة الدولية للصليب الأحمر متمسكة بمهمتها في ليبيا وتنوه بجهود الجزائر    الصين تؤجل المعارض والمؤتمرات الصناعية بسبب الوباء    سيتم تسليمها قبل نهاية السنة الجارية    خلال اشتباكات مع قوات الأمن ببغداد    ارتفع إلى ستة ملايير دولار خلال سنة‮ ‬2019    يقتل زوجته "بطريقة وحشية"    المعاناة والموت البطيء ..    كاكي ...مُلهم الأجيال    (الميدان أولى خطوات النجاح)    تجليات ومنارات من وحي الريشة    أدرار تحيي ذكرى العلاّمة محمد بلكبير    واجبنا نحو فلسطين في وجه صفقة القرن    الشائعات تطارد ريم غزالي ..وأصدقاؤها يقفون بجانبها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يحتوي‮ ‬على مادة‮ ‬المورفولين‮ ‬الكيميائية
تفاح مسرطن‮ ‬يهدد صحة الجزائريين بالأسواق

ينتشر بالأسواق تفاح خطير‮ ‬يحتوي‮ ‬على مواد مسرطنة،‮ ‬بحيث‮ ‬يتم استيراده من خارج الوطن أين‮ ‬يقبل المستهلكون على اقتنائه دون علم بمخاطره التي‮ ‬قد تنجر عنه لاحقا،‮ ‬وهو ما حذر منه المختصون‭.‬‮ ‬يتداول بالأسواق نوع من التفاح الخطير،‮ ‬وذلك لما‮ ‬يحتويه من مواد كيميائية لا تصلح للاستهلاك الغذائي،‮ ‬أين‮ ‬يتم تغليفه بمادة شمعية خطيرة وذلك قصد المحافظة على شكله وحجمه،‮ ‬إذ‮ ‬يبدو ظاهريا تفاحا عاديا وذا جودة عالية لما‮ ‬يحتويه من ألوان متناسقة ولمعان كبير ناتج عن المادة الشمعية الصمغية،‮ ‬والتي‮ ‬تمنحه البريق وتجعل منه تفاحا جذابا قد‮ ‬يستهوي‮ ‬المواطنين والذين لا‮ ‬يترددون في‮ ‬اقتنائه من خلال شكله ولمعانه الناتج عن مادة الشمع‮. ‬ومن جهته،‮ ‬فإن هذا التفاح‮ ‬يتم تغطيته بمادة‮ ‬المورفولين لاريزين‮ ‬الكيميائية الخطيرة والتي‮ ‬لا تصلح للاستهلاك الغذائي،‮ ‬والتي‮ ‬يمكنها أن تتسبب في‮ ‬مرض السرطان لمستهلكي‮ ‬هذا النوع من التفاح‮. ‬ومن جهته،‮ ‬فإن هذا التفاح‮ ‬يتم إدخاله لأرض الوطن عن طريق الاستيراد من إيطاليا ودول أمريكا الجنوبية،‮ ‬و ذلك بطرق عشوائية وغير قانونية،‮ ‬إذ لا توجد رقابة من طرف الجهات المعنية أين‮ ‬يتم السماح بدخوله وتسويقه بالأسواق الجزائرية‮. ‬ومن جهته،‮ ‬يلجأ المصدرون لهذه النوعية للتفاح لتغطيته بالمادة الشمعية الخطيرة والمضرة للصحة للحفاظ على لمعانه وبريقه من جهة،‮ ‬وليبقى محافظا على شكله لمدة طويلة قد تفوق السنة دون أن‮ ‬يتعفن بسبب تغطيته بطبقة صمغية تمنع مرور الهواء والرطوبة‮. ‬ومن جهته،‮ ‬فإن الكثير من المواطنين‮ ‬يجهلون هذا وذاك،‮ ‬ويقومون باقتناء هذه النوعية من التفاح دون وعي‮ ‬لما قد‮ ‬ينجر عنه من خطورة بالغة على الصحة،‮ ‬وعلى رأسها الإصابة بمرض السرطان بسبب المواد الكيميائية التي‮ ‬يتم تغطية التفاح بها لحفظه لمدة أطول‮ ‬غداة تصديره‮.‬
تميم‮: ‬هذا التفاح‮ ‬يحتوي‮ ‬على مادة مسرطنة‮ ‬
وفي‮ ‬خضم هذا الواقع الذي‮ ‬يفرض نفسه على هذا التفاح وما‮ ‬يحمله من خطورة على الصحة،‮ ‬أوضح فادي‮ ‬تميم،‮ ‬رئيس المنظمة الوطنية لحماية المستهلك،‮ ‬في‮ ‬اتصال ل السياسي‮ ‬،‮ ‬بأن هذا التفاح المستورد‮ ‬يتم تغطيته بمادة شمعية للمحافظة على نظارته وتحمل ظروف النقل والتخزين،‮ ‬وتختلف مصادر هذه المادة الشمعية من نباتية إلى حيوانية،‮ ‬وهي‮ ‬مادة‮ ‬المورفولين‮ ‬الخطيرة،‮ ‬حيث تستعمل هذه المادة للتشميع،‮ ‬وقد أثبتت الدراسات العلمية أنها مادة مسرطنة وقاتلة،‮ ‬ونحن كمنظمة حماية المستهلك وإرشاده ننبه ونشير إلى ضرورة‮ ‬غسل الفاكهة جيدا قبل استهلاكها‮. ‬وأضاف محدثنا بأنه وللتأكد من انعدام هذه المادة في‮ ‬التفاح خاصة،‮ ‬يمكن استعمال المياه الساخنة على التفاح حيث في‮ ‬حالة وجود المادة‮ ‬يمكن ملاحظة طبقة شمعية بيضاء،‮ ‬وأشار المتحدث بأنه من المستحسن استهلاك فاكهة محلية بدل هذه التي‮ ‬تستورد بطرق عشوائية‮.‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.