ملعب "5 جويلية 1962" مسرحا لِمقابلات المولودية    انهيارات عصبية وسط الجيش.. و"جنرال" يفقد الذاكرة    الإتفاق على زيادة الإنتاج النفطي بمقدار 500 ألف برميل يوميا بداية من جانفي 2021    جراد يؤكد على توزيع عادل وسريع للقاح المضاد لكورونا    دراسة ملفات نشاط صناعة المركبات تتم وفق دفتر الشروط    الجزائر ملتزمة بالتنسيق مع الشركاء لصالح القارة السمراء    الجزائر «عصيّة» وقادرة على إدارة الأزمات    الأغواط تستعيد الذكرى 168 لإحدى مجازر الاحتلال الفرنسي    بن عبد الرحمان يناقش واقع التعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي    أخبار بلوزداد والمولودية في رابطة الأبطال الإفريقية    لائحة الاتحاد الأوروبي "مجحفة للغاية"    نشرة جوية… تهاطل الثلوج في 18 ولاية غدا    الزّهد في الدّنيا والزّهد في الآخرة!    تسهيلات للمؤسسات المصغرة وفق الشفافية ومكافحة البيروقراطية    بوادر انفراج للأزمة الخليجية    إطلاق نظام معلوماتي لمراقبة البضائع المستوردة    إعادة 100 جزائري «حراق» من إسبانيا عبر خط ألميريا- الغزوات    وزيرة الثقافة بن دودة تؤكد مرافقتها للألعاب المتوسطية    لحمري يصاب ويخلط حسابات إيغيل    مأمورية صعبة للرابيد بعين الفوارة    3 رحلات جوية من البيض الى وهران و العاصمة أسبوعيا    ركود تنموي على بوابة الجنوب    مركز نفسي بيداغوجي لمرضى التوحد ببلعباس    النيابة تلتمس تأييد الحكم بالسجن    عقود نجاعة مع مدراء 8 مسارح جهوية    نسخة جديدة من كتاب "تلمسان أو أماكن الكتابة" لمحمد ديب    « الاجتماع» عمل جديد قريبا على الركح    تتويج فيلم «صخرة ضد الشرطة» للجزائري جدواني بالفضية    الأورو ب 20200 دج للشراء و20600 دج للبيع بالسوق السوداء    «إلزام المصاب بكورونا بمواصلة العمل خطر يزيد من حالات العدوى»    «الحجر المنزلي إجباري لمن تأكدت إصابته»    توزيع مطويات وكمامات على تلاميذ الإبتدائيات    الجوية الجزائرية تبرمج 24 رحلة إجلاء تستمر إلى 19 ديسمبر    بايدن يقر الانفتاح على «نهج متعدّد الأطراف» في السياسة الأمريكية    "سبيربنك" يخطط لافتتاح أول معهد ذكاء اصطناعي في روسيا    تضحية بالغالي والنّفيس    سي الهاشمي عصاد يشارك في اجتماع لتحديد محتوى وآجال إطلاق المنصة الرقمية للغات الأفريقية    دعم أبدي للشعوب المستعمرة    عشريني يحوز مهلوسات    تعاون بين "تايال" للنّسيج والمركز الجامعي    مناوشة كادت تتحوّل إلى جريمة قتل    أسد من أسود الجيش    اللقاح مجاني لكلّ الجزائريين    قوجيل يكشف عن لوبيات تسعى إلى التشويش على علاقات الجزائر بشركائها    هرمان تبادلا الإعجاب    محمد إسياخم الممحون بالرسم    اكتشاف نقيشة ليبية قديمة بموقع قرقور بباتنة    تيزي وزو : العثور على الطفل المفقود بآيت يحي موسى جثة هامدة اليوم الجمعة    "محمد رسول السلام"… أحدث كتاب علمي في الغرب    وفد شباب بلوزداد يشدّ الرحال نحو مصر    منتخب كرة الريشة يلغي تربص السويدانية    بنزين مختلط بالماء بمحطة نفطال بالخروبة يتسبب في تعطيل 22 سيارة    "سوسطارة" في مهمة رد الاعتبار ببشار    تمدرس الطفل المعاق حق مكفول قانونا ولكن الواقع صادم    الأمم المتحدة: تداعيات الوباء سترفع عدد المصنفين في فقر مدقع إلى أكثر من مليار شخص    دين الحرية    ما أجمل أن تحيَا هيّنًا خفيفَ الظلّ!    د.فوزي أمير.. قصة حياة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رابحي‮ ‬يؤكد من موريتانيا‮:‬
مستقبل الشعوب المغاربية مرهون بالحفاظ على هويتها
نشر في المشوار السياسي يوم 11 - 11 - 2019

شدد وزير الاتصال،‮ ‬الناطق الرسمي‮ ‬للحكومة ووزير الثقافة بالنيابة،‮ ‬حسن رابحي،‮ ‬بموريتانيا،‮ ‬على أن الاعتناء بالتراث المادي‮ ‬وغير المادي‮ ‬في‮ ‬المنطقة المغاربية من شأنه تقوية مناعة شعوبها ورص تماسكها الاجتماعي‮ ‬وتعزيز أمنها القومي‮.‬ وفي‮ ‬كلمة له في‮ ‬افتتاح فعاليات مهرجان شنقيط للمدن القديمة،‮ ‬أعرب رابحي‮ ‬عن‮ ‬يقينه بأن مستقبل شعوب المنطقة مرهون بمدى الحفاظ على هويتنا ومقوماتنا التي‮ ‬نستمدها من ثقافتنا ومن تراثنا وذاكرتنا‮. ‬وفي‮ ‬هذا السياق،‮ ‬اعتبر الوزير أن التراث العريق،‮ ‬المتعدد والمتنوع الذي‮ ‬تزخر به الجزائر ومعها دول المغرب العربي،‮ ‬مكنها من المساهمة في‮ ‬نشأة وفي‮ ‬بناء الحضارات المتوسطية والإسلامية والإفريقية،‮ ‬كما أنه جعلها تكتنز تراثا معماريا هاما على‮ ‬غرار القصور والمدن العتيقة والقصبات المصنفة والتي‮ ‬نسعى بكل جهد من أجل تثمينه وتأهيله وفق منظور التنمية المستدامة‮.‬ وذكر رابحي،‮ ‬بأن مقتضيات حماية وحفظ هذا التراث المعماري‮ ‬بغرض توصيلها للأجيال،‮ ‬اقتضى تصنيفها كقطاعات محفوظة وفق ما توصي‮ ‬بها مقررات منظمة اليونسكو،‮ ‬وهو التأطير القانوني‮ ‬الذي‮ ‬يتم من خلاله إخضاع تلك المدن العتيقة للضوابط القانونية المتعلقة بحماية التراث الثقافي‮ ‬بما‮ ‬يضمن الحماية الشاملة لكل النسيج العمراني‮ ‬الذي‮ ‬تحتويه وللفضاءات التابعة له من بنايات ومعالم وساحات ومسالك وأسواق‮. ‬وفي‮ ‬هذا المسعى،‮ ‬كشف رابحي‮ ‬عن أنه تم وإلى حد اليوم إنشاء‮ ‬22‮ ‬قطاعا محفوظا‮ ‬يتناغم فيها التراث الثقافي‮ ‬المادي‮ ‬والتراث الثقافي‮ ‬غير المادي‮ ‬كونها مدن أثرية مأهولة بالسكان تتنفس التراث المادي‮ ‬في‮ ‬جدرانها وأسوارها وأزقتها وتتنفس في‮ ‬نفس الوقت العادات والتقاليد التي‮ ‬تميزها وتعطيها هويتها الفريدة‮.‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.