الحاج ماشي زبون.. وتكلفة الحج يجب أن تُقلص    أكد وضع كل الإمكانيات اللازمة لكسب رهان ترقيتها وتنويعها    منذ أفريل الماضي‮ ‬    رئيس الاتحاد الوطني‮ ‬لأرباب العمل والمقاولين‮ ‬يصرح‮: ‬    أزيد من‮ ‬15‮ ‬سنة من المعاناة باكواخ الصفيح    سوق أهراس    رئيس هيئة الوساطة والحوار سابقاً‮ ‬كريم‮ ‬يونس‮ ‬يصرح‮: ‬    هذه هي الإجراءات التحفيزية الجديدة للمتعاملين الاقتصاديين    قال أن الأمر جد صعب في‮ ‬فرنسا    جيجل: هزة أرضية بشدة 3.3 تضرب العوانة    ‭ ‬سلامات‮ ‬في‮ ‬جيجل    قرارات أحادية خطيرة؟‮ ‬    لهذا السبب لم يحضر أردوغان مأدبة عشاء "مؤتمر برلين"!    منظمات وجمعيات وطنية تندد بانتهاك الشرعية الدولية والميثاق الإفريقي    خلال الاجتماع التشاوري‮ ‬لآلية دول جوار ليبيا‮ ‬    في‮ ‬إطار تجسيد الإصلاحات الموعودة‮.. ‬جراد‮:‬    ضرب الأمن المعنوي للشعب؟!    أول حالة‮ ‬كورونا‮ ‬بسنغافورة    القرصنة تنخر الاقتصاد    تثبيت الأسعار لحماية القدرة الشرائية    «الخضر» لن يلعبوا النهائي    الإستفاقة في مباراة العلمة    إصرار على تدشين العودة بانتصار    استكشاف فرص تطوير البنية التحتية عالية الجودة في الجزائر    أخلقة المجتمع لمحاربة الفساد    جريحان في اصطدام مركبتين بالسانية    3 تخصصات جديدة في دورة فبراير    إجراء 70 عملية جراحية لمرضى معوزين    فتح باب التقدّم ل«مختبر ستيب السينمائي»    المطالبة بإنجاز دراسات أكاديمية حول أعمال الفقيد    « تتويجنا في مهرجان وهران الجامعي للفيلم القصير مكسبٌ لنا »    إرادة في البروز رغم نقص الإمكانيات    توقيف 3 عناصر دعم لجماعات إرهابية بسكيكدة وخنشلة    عمال وحدة الإدماج الالكتروني ب «إيني» يحتجون    فرقتان طبيتان بالميناء والمطار    جدل حاد بين الديمقراطيين والجمهوريين    القبض على مشعوذ وحجز طلاسم    تكريم وترحم على روح المطرب معطوب    لقاح فيروس كورونا قد يكون جاهزا خلال 3 أشهر    حظوظ «الخضر» كبيرة في بلوغ الدور الفاصل    إصدار جديد لمعهد الجزيرة    نافذة للزوار والباحثين وفق نظرة جديدة    "أثر الشعر الشعبي في كتابة التاريخ"    الجزائر تخزّن أزيد من 20 مليون قنطار من القمح الصلب    «الجمعاوة" يريدونها عودة موفَّقة    «سي.أس.سي" تقهر بارادو وخودة أكبر الفائزين    ألماس يريد فرض مقاربة جديدة    التعدي على 4 مساجد وتخريبها بالأغواط    كشف سن التعاسة    ساعة بيل غيتس ب10 دولارات    شركة طيران تطلب اختبار حمل    بريطاني "أهدأ رجل في العالم"    وزيرة الثقافة تكرم المسرح الوطني والمشاركين المتوجين بجوائز الهيئة العربية للمسرح    بعد أن أرعب العالم .. علماء أمريكيون يطورون لقاحا لفيروس كورونا الجديد    الإيمان بالغيب في زمن الماديّة القاسي    (فيديو)... بن ناصر يكشف لأول مرة أمورا مثيرة في حياته    ثواب الله خير    الشباب و موازين التغيير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تزامنا والاحتفال بيومهم العالمي‮... ‬مختصون‮ ‬يؤكدون‮:‬
حوادث المرور من أهم أسباب ارتفاع نسبة الإعاقة بالجزائر
نشر في المشوار السياسي يوم 05 - 12 - 2019


‭ ‬معاقون‮ ‬يرون شهادات على صعوبة التأقلم والتكفل
‭ ‬توزيع قروض مصغرة لفائدة ذوي‮ ‬الاحتياجات الخاصة بسطيف
يعود الحديث عن المصابين بالإعاقات الحركية جراء حوادث السير عند كل مناسبة تتعلق بذوي‮ ‬الاحتياجات الخاصة،‮ ‬سيما وأن أرقام المصابين بالإعاقات الحركية المكتسبة لا تزال في‮ ‬تصاعد لعدم احترام قوانين المرور‮ .‬ويروي‮ ‬أحد المعاقين حركيا جراء حادث مرور كيف تحولت حياته رأسا على عقب بعد تعرضه لحادث مرور سنة‮ ‬1984‮ ‬تسبب في‮ ‬إعاقة جسدية بنسبة مائة بالمائة‮ .‬ويعاني‮ ‬المعاقون حركيا جراء حوادث السير من عدة مشاكل اجتماعية ونفسية لعدم قدرتهم على تقبل التحول الذي‮ ‬صاروا إليه بسب أخطاء التحكم في‮ ‬المركبات،‮ ‬ويتحدث شقيق احد المقعدين عن معاناة أخيه بسبب تهور سائق آخر‮. ‬وتقول الأخصائية النفسانية منصور حنان أن ردود فعل المقعدين جراء الحوادث ترتبط بشخصية المصابين أنفسهم،‮ ‬فقوة الإيمان تجعله‮ ‬يتقبل الإعاقة ويقول انه قضاء من الله وهناك من‮ ‬يتعب نفسيا وتتعقد حالته الجسدية ليصاب بأمراض أخرى كارتفاع الضغط والسكري‮ ‬‭.‬وتلعب العائلة دورا كبيرا في‮ ‬مساندة الأشخاص الذين فرضت عليهم الظروف والأخطاء واقع الإعاقة المر بعد أن كانوا بصحة جيدة،‮ ‬وهو ما تتحدث عنه زوجة أحد المقعدين بسبب حادث مرور‮ (‬لابد أن‮ ‬يكون للعائلة صبر وقوة لزرعها بدورها في‮ ‬الشخص المعاق حديثا بعد أن أصبح متكلا على الآخرين في‮ ‬كل لحظة‮). ‬وتبقى الحيطة والحذر مسؤولية الجميع حتى لا نفقد حياتنا بتهور وحتى لا نتسبب في‮ ‬إعاقات قد تضرنا وتؤلم‮ ‬غيرنا‮.‬
‭ ‬قافلة التحسيس عبر الطرقات تحط بإيليزي
‮ ‬ وللتقليل من هذه الحوادث التي‮ ‬باتت تشكل خطرا كبيرا،‮ ‬يواصل المركز الوطني‮ ‬للوقاية والأمن عبر الطرقات حملته التحسيسية عبر مختلف الولايات حيث حطت فعاليات الفاقلة في‮ ‬مرحلتها الثالة بولاية إيليزي،‮ ‬وذلك بالشراكة مع مؤسسة سونطراك،‮ ‬والتي‮ ‬خصصت لولاية إيليزي،‮ ‬حيث انطلقت القافلة من ولاية سكيكدة،‮ ‬وصولا إلى هران،‮ ‬وهي‮ ‬تحط الرحال اليوم في‮ ‬ولاية إيليزي‮. ‬وتضم هذه القافلة التحسيسية شقين،‮ ‬الشق الخاص بالحملة التحسيسية الخاصة بحماية الأطفال المتمدرسين من مخاطر حوادث المرور،‮ ‬حيث قام فريق عمل المركز بزيارة مدرسة‮ (‬ديدوش مراد‮) ‬ببرج عمار دريس،‮ ‬أين تم تقديم دروس نظرية وتطبيقية في‮ ‬السلامة المرورية،‮ ‬بالإضافة إلى توزيع مجموعة من الدعائم التوعوية التي‮ ‬تحتوي‮ ‬على أهم النصائح لحماية الأطفال في‮ ‬طريقهم إلى المدرسة‮. ‬أما الشق الثاني‮ ‬فقد خصص للسائقين المحترفين،‮ ‬حيث توجه فريق عمل المركز إلى المديرية الجهوية بمؤسسة سونطراك بTFT‮ ‬لتقديم مداخلتين حول الإطار القانوني‮ ‬للسلامة المرورية في‮ ‬الجزائر وموضوع‮ (‬le pneumatique‮) ‬نظرا للأهمية البالغة لسلامة العجلات في‮ ‬تفادي‮ ‬حوادث المرور،‮ ‬بالإضافة إلى فضاء السياقة الافتراضية،‮ ‬عن طريق‮ ‬les casques VR‮ ‬الجهاز الذي‮ ‬يقوم بعرض حادث مرور باستعمال تقنية‮ ‬3Dبهدف التوعية عبر هذه التجربة،‮ ‬وجهاز محاكاة السياقة‮. ‬وقد لاقت هذه التظاهرة استحسان المشاركين،‮ ‬سواء في‮ ‬الجانب الخاص بتوعية التلاميذ،‮ ‬أو جانب التكوين‮.‬
‭ ‬تنظيم عدة نشاطات للاحتفال بعدة ولايات
وبمناسبة اليوم العالمي‮ ‬لذوي‮ ‬الاحتياجات الخاصة المصادف ل3‮ ‬ديسمبر من كل سنة،‮ ‬أحيت ولاية بومرداس المناسبة بمركز التكوين المهني‮ ‬والتمهين محمد تاجويمات بقورصو،‮ ‬تحت إشراف وزير التكوين والتعليم المهنيين موسى دادة بلخير،‮ ‬ووالي‮ ‬بومرداس‮ ‬يحيى‮ ‬يحياتن،‮ ‬ورئيس المجلس الشعبي‮ ‬الولائي‮ ‬عز الدين قانة،‮ ‬رفقة إطارات الولاية أين اطلع الوفد كل ما تنتجه أنامل هؤلاء الفئة من أشغال‮ ‬يدوية وتقليدية أبهرت الجميع‮ .‬أكد وزير التكوين والتعليم المهني‮ ‬المهنيين،‮ ‬أن قطاع التكوين والتعليم المهنيين‮ ‬يساهم بصفة مباشرة في‮ ‬تجسيد الهدف الأساسي‮ ‬وهوالإدماج في‮ ‬الحياة العلمية والاجتماعية للأشخاص المعاقين جسديا وهذا من خلال اكتساب تأهيل مهني‮ ‬يسمح بالمشاركة في‮ ‬خلق الثروة بصفة مستقلة،‮ ‬مؤكدا انه لابد من تمكين هؤلاء،‮ ‬في‮ ‬ظل مواصلة الدولة الجهود الرامية إلى تكفل أحسن بهذه الفئة بمواكبة التطورات لإدماجها اجتماعيا‮. ‬وأبرز الوزير أن الدولة في‮ ‬إطار السياسة الوطنية خصصت لمواجهة الإقصاء الاجتماعي‮ ‬مكانة هامة لحماية الأشخاص المعاقين وإدماجهم الاجتماعي‮ ‬والمهني،‮ ‬وقد تكرست هذه الإرادة من خلال القانون رقم‮ ‬02‮/‬09‮ ‬المؤرخ في‮ ‬09‮ ‬ماي‮ ‬2002‮ ‬المتعلق بحماية وترقية الأشخاص المعاقين والذي‮ ‬يتضمن عدة أحكام تتعلق بالتكوين المهني‮ ‬كوسيلة للإدماج الاجتماعي‮ ‬والاقتصادي‮ ‬لهذه الفئة المهمة في‮ ‬المجتمع‮ .‬كما أبدى الوزير إعجابه بالقدرات التي‮ ‬تكتنز ضمن قدرات تنافسية خلال اطافته بالمعرض وقال شرط أن‮ ‬يكون منصب عملهم مكيف مع إعاقتهم خاصة في‮ ‬ميدان الصناعة التقليدية الفنية،‮ ‬بحيث بإمكانهم إبراز كفاءات فنية لا مثيل لها وبمقدورهم أيضا المساهمة في‮ ‬تطوير صناعة تقليدية فنية حقيقية مدعمة لقطاع السياحة،‮ ‬لذا سنوجه‮ ‬يقول الوزير مجهودتنا نحوتوسيع هذا الجهاز بفضل الإشراك الأمثل للوكالة الوطنية لتطوير القرض المصغر ومساهمة في‮ ‬عملية إنشاء نشاطات لفائدة هذه الفئة وتسهيل عملية إدماجهم مهنيا‮. ‬وبقالمة أشرف والي‮ ‬الولاية،‮ ‬كمال عبلة،‮ ‬بمعية رئيس المجلس الشعبي‮ ‬الولائي،‮ ‬على مراسيم الحفل المنظم على شرف ذوي‮ ‬الاحتياجات الخاصة بالمركز النفسي‮ ‬البيداغوجي‮ ‬للأطفال المعوقين ذهنيا بمدينة قالمة،‮ ‬تحت شعار‮ (‬تعزيز مشاركة وريادة الأشخاص ذوي‮ ‬الإعاقة‮: ‬الانخراط في‮ ‬التنمية المستدامة‮ ‬2030‮)‬،‮ ‬وذلك بحضور السلطات المحلية المدنية والأمنية،‮ ‬أعضاء البرلمان،‮ ‬المنتخبين المحليين وأسرة الإعلام‮. ‬البرنامج افتتح بزيارة المعرض المنظم بالمناسبة والذي‮ ‬شارك فيه مختلف المراكز التابعة لقطاع النشاط الاجتماعي‮ ‬والتضامن والجمعيات الناشطة في‮ ‬هذا المجال‮. ‬الاحتفالات شهدت كذلك تنظيم حفل تكريمي‮ ‬وزعت خلاله تجهيزات متنوعة لذوي‮ ‬الاحتياجات الخاصة على اختلاف أعمارهم،‮ ‬تمثلت في‮ ‬دراجات نارية ذات‮ ‬03‮ ‬عجلات،‮ ‬كراسي‮ ‬متحركة‮ ‬IMC‮ ‬للصغار والكبار،‮ ‬كراسي‮ ‬متحركة عادية للكبار والصغار،‮ ‬أفرشة واقية من التقرحات الجلدية،‮ ‬عصي‮ ‬للمكفوفين،‮ ‬لوحات براي،‮ ‬ساعات ناطقة،‮ ‬آلات تسجيل للمكفوفين وسماعات رقمية طبية‮. ‬ونزولا عند وعد السيد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية أثناء زيارته لولاية قالمة في‮ ‬الاحتفالات المخلدة للذكرى‮ ‬65‮ ‬لاندلاع الثورة التحريرية المظفرة،‮ ‬تم منح طفل من ذوي‮ ‬الاحتياجات الخاصة عمرة للبقاع المقدسة‮. ‬كما تخلل الحفل عروض مسرحية،‮ ‬رقصات ونشاطات من تقديم أطفال مختلف المراكز النفسية البيداغوجية بالولاية‮.‬
‭ ‬قروض مصغرة لفائدة ذوي‮ ‬الاحتياجات الخاصة بسطيف
‮ ‬ كما احتفلت ولاية سطيف كباقي‮ ‬ولايات الوطن باليوم العالمي‮ ‬لذوي‮ ‬الاحتياجات الخاصة المصادف ل03‮ ‬ديسمبر من كل سنة،‮ ‬مراسم الاحتفال اشرف عليها والي‮ ‬ولاية سطيف محمد بلكاتب،‮ ‬وبحضور رئيس المجلس الشعبي‮ ‬الولائي‮ ‬والسلطات المحلية المدنية،‮ ‬العسكرية والأمنية،‮ ‬الاحتفالات احتضنها المركز النفسي‮ ‬البيداغوجي‮ ‬للأطفال المعاقين ذهنيا بحي‮ ‬300‮ ‬مسكن سطيف،‮ ‬في‮ ‬مستهل الاحتفال قام المسؤول الأول على الولاية بزيارة المعرض المنظم بالمناسبة والخاص بنشاطات وإبداع هذه الفئة،‮ ‬وبالقاعة الكبرى وبعد تلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم من تقديم احد التلاميذ،‮ ‬وعزف النشيد الوطني،‮ ‬عرضت نشاطات فنية إضافة إلى تقديم ملحمة تاريخية من تقديم الأطفال،‮ ‬كما تم بالمناسبة تسليم قروض مصغرة لفائدة الأشخاص ذوي‮ ‬الاحتياجات الخاصة من طرف القرض المصغر وتقديم‮ ‬13‮ ‬كرسي‮ ‬متحرك كهربائي‮ ‬للمتمدرسين،‮ ‬30‮ ‬كرسي‮ ‬متحرك من مختلف الأصناف،‮ ‬08‮ ‬آلات رقمية لتقوية السمع لفائدة‮ ‬04‭ ‬تلاميذ،‮ ‬هذا كما كرم الوالي‮ ‬الفرق المتفوقة في‮ ‬مسابقة كرة القدم‮. ‬في‮ ‬الأخير،‮ ‬أكد الوالي‮ ‬انه لن‮ ‬يدخر جهدا في‮ ‬سبيل دعم هذه الفئة الغالية وان الدولة ستبقى إلى جانب أبنائها بتوفير كل الوسائل والإمكانيات لتسهيل حياتهم اليومية‮ . ‬
‭ ‬التكفل بأزيد من‮ ‬2700معاق لتوفير الأعضاء الاصطناعية
‮ ‬ وفي‮ ‬ذات السياق،‮ ‬تكفلت وكالة الصندوق الوطني‮ ‬للتأمينات الاجتماعية للعمال الأجراء لوهران خلال العشر أشهر الأولى من السنة الحالية،‮ ‬بما‮ ‬يزيد عن‮ ‬2‭.‬700‮ ‬طلب على الأعضاء الاصطناعية من النوعين الصغير والكبير لفئة ذوي‮ ‬الاحتياجات الخاصة،‮ ‬حسبما علم من مسؤول مصلحة الإحصاء‮ ‬بالوكالة‮. ‬فمنذ جانفي‮ ‬إلى‮ ‬31‮ ‬أكتوبر الماضي‮ ‬تكفلت وكالة الصندوق لولاية وهران بنحو2‭.‬765‮ ‬طلبا للتزود بالأعضاء الصناعية من النوعين الصغير والكبير في‮ ‬إطار التعاون مع الديوان الوطني‮ ‬للأعضاء الاصطناعية للمعوقين ولواحقها،‮ ‬حسبما ذكره طارق لعتيقي‮ ‬مساعد مدير وكالة وهران ومسؤول مصلحة الإحصاء على هامش الأيام الإعلامية حول فئة ذوي‮ ‬الاحتياجات الخاصة التي‮ ‬نظمها الصندوق‮ ‬يومي‮ ‬03‭ ‬و04‮ ‬ديسمبر‮. ‬ويتعلق الأمر بعملية تتم وفقا لاتفاقية التعاون الممضاة مع الهيئة العمومية المذكورة للأعضاء الاصطناعية للمعوقين والتي‮ ‬تمكن هذه الفئة من الأعضاء الاصطناعية البديلة للعضوالمفقود جزئيا أوكليا أوالأجهزة المصححة لعجز ما في‮ ‬الجسم وكذا اللواحق الضرورية لسير هذه الأجهزة‮. ‬وتأتي‮ ‬هذه الاستفادة من الأعضاء الاصطناعية في‮ ‬إطار الاتفاقية المذكورة أين‮ ‬يستفيد من ذلك المؤمنون اجتماعيا وذوي‮ ‬حقوقهم الذين‮ ‬يستوفون شروط الأحقية في‮ ‬الأداءات العينية للتأمين على المرض إضافة إلى ضحايا حوادث العمل والأمراض المعترف بطابعها المهني‮. ‬كما‮ ‬يقوم الصندوق أيضا بتعويض المؤمن اجتماعيا بنسبة‮ ‬100‮ ‬بالمائة في‮ ‬حالة قيامه بتركيب عضواصطناعي‮ ‬من صنع أحد المصنعين الخواص‮. ‬وفي‮ ‬إطار تحسين ظروف هذه الفئة ذكر لعتيقي‮ ‬بإدراج نظام معلوماتي‮ ‬مدمج لتسيير الأعضاء الاصطناعية ولواحقها‮ ‬يسمح للمعاق بالتقرب من هيئات الديوان الوطني‮ ‬للأعضاء الصناعية المنتشرة عبر التراب الوطني‮ ‬لاقتناء أي‮ ‬جهاز دون عناء التنقل إلى مركز انتسابه‮. ‬ووفقا لذات المسؤول،‮ ‬تحظى فئة المؤمن لهم اجتماعيا من ذوي‮ ‬الإعاقة بعناية خاصة في‮ ‬مجال تسهيل الحصول على الأداءات التي‮ ‬يقدمها الصندوق منها‮ (‬إنشاء خلية للإصغاء ومصلحة اجتماعية للتكفل بانشغالاتهم إضافة إلى تهيئة مجمل هياكله بمنحدرات ومداخل منسجمة مع خصوصيات هذه الفئة وتخصيص شباك موحد لها‮). ‬وبلغ‮ ‬عدد المؤمن لهم اجتماعيا وذوي‮ ‬الحقوق من فئة ذوي‮ ‬الاحتياجات الخاصة المتكفل بهم من قبل الصندوق على المستوى الوطني‮ ‬حوالي‮ ‬300‭.‬000‮ ‬شخص،‮ ‬فيما قدر إجمالي‮ ‬النفقات في‮ ‬هذا المجال أكثر من‮ ‬6‮ ‬ملايير دج،‮ ‬من بينها ما‮ ‬يزيد‮ ‬4‮ ‬ملايير قيمة تغطية الأجهزة الاصطناعية‮.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.