الحاج ماشي زبون.. وتكلفة الحج يجب أن تُقلص    أكد وضع كل الإمكانيات اللازمة لكسب رهان ترقيتها وتنويعها    منذ أفريل الماضي‮ ‬    رئيس الاتحاد الوطني‮ ‬لأرباب العمل والمقاولين‮ ‬يصرح‮: ‬    أزيد من‮ ‬15‮ ‬سنة من المعاناة باكواخ الصفيح    سوق أهراس    رئيس هيئة الوساطة والحوار سابقاً‮ ‬كريم‮ ‬يونس‮ ‬يصرح‮: ‬    هذه هي الإجراءات التحفيزية الجديدة للمتعاملين الاقتصاديين    قال أن الأمر جد صعب في‮ ‬فرنسا    جيجل: هزة أرضية بشدة 3.3 تضرب العوانة    ‭ ‬سلامات‮ ‬في‮ ‬جيجل    قرارات أحادية خطيرة؟‮ ‬    لهذا السبب لم يحضر أردوغان مأدبة عشاء "مؤتمر برلين"!    منظمات وجمعيات وطنية تندد بانتهاك الشرعية الدولية والميثاق الإفريقي    خلال الاجتماع التشاوري‮ ‬لآلية دول جوار ليبيا‮ ‬    في‮ ‬إطار تجسيد الإصلاحات الموعودة‮.. ‬جراد‮:‬    ضرب الأمن المعنوي للشعب؟!    أول حالة‮ ‬كورونا‮ ‬بسنغافورة    القرصنة تنخر الاقتصاد    تثبيت الأسعار لحماية القدرة الشرائية    «الخضر» لن يلعبوا النهائي    الإستفاقة في مباراة العلمة    إصرار على تدشين العودة بانتصار    استكشاف فرص تطوير البنية التحتية عالية الجودة في الجزائر    أخلقة المجتمع لمحاربة الفساد    جريحان في اصطدام مركبتين بالسانية    3 تخصصات جديدة في دورة فبراير    إجراء 70 عملية جراحية لمرضى معوزين    فتح باب التقدّم ل«مختبر ستيب السينمائي»    المطالبة بإنجاز دراسات أكاديمية حول أعمال الفقيد    « تتويجنا في مهرجان وهران الجامعي للفيلم القصير مكسبٌ لنا »    إرادة في البروز رغم نقص الإمكانيات    توقيف 3 عناصر دعم لجماعات إرهابية بسكيكدة وخنشلة    عمال وحدة الإدماج الالكتروني ب «إيني» يحتجون    فرقتان طبيتان بالميناء والمطار    جدل حاد بين الديمقراطيين والجمهوريين    القبض على مشعوذ وحجز طلاسم    تكريم وترحم على روح المطرب معطوب    لقاح فيروس كورونا قد يكون جاهزا خلال 3 أشهر    حظوظ «الخضر» كبيرة في بلوغ الدور الفاصل    إصدار جديد لمعهد الجزيرة    نافذة للزوار والباحثين وفق نظرة جديدة    "أثر الشعر الشعبي في كتابة التاريخ"    الجزائر تخزّن أزيد من 20 مليون قنطار من القمح الصلب    «الجمعاوة" يريدونها عودة موفَّقة    «سي.أس.سي" تقهر بارادو وخودة أكبر الفائزين    ألماس يريد فرض مقاربة جديدة    التعدي على 4 مساجد وتخريبها بالأغواط    كشف سن التعاسة    ساعة بيل غيتس ب10 دولارات    شركة طيران تطلب اختبار حمل    بريطاني "أهدأ رجل في العالم"    وزيرة الثقافة تكرم المسرح الوطني والمشاركين المتوجين بجوائز الهيئة العربية للمسرح    بعد أن أرعب العالم .. علماء أمريكيون يطورون لقاحا لفيروس كورونا الجديد    الإيمان بالغيب في زمن الماديّة القاسي    (فيديو)... بن ناصر يكشف لأول مرة أمورا مثيرة في حياته    ثواب الله خير    الشباب و موازين التغيير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استمرت‮ ‬7‮ ‬سنوات
الفلسطينيون‮ ‬يحيون الذكرى ال32‮ ‬لاندلاع‮ ‬إنتفاضة الحجارة‮ ‬
نشر في المشوار السياسي يوم 09 - 12 - 2019

‬ أحيى الفلسطينيون،‮ ‬أمس،‮ ‬الذكرى ال32‮ ‬لاندلاع الانتفاضة الفلسطينية الأولى‮ (‬انتفاضة الحجارة‮)‬،‮ ‬والتي‮ ‬اندلعت عام‮ ‬1987‮ ‬واستمرت‮ ‬7‮ ‬سنوات‮.‬ واندلعت انتفاضة الحجارة‮ (‬الانتفاضة الأولى‮)‬،‮ ‬التي‮ ‬تفجرت بعد دهس شاحنة تابعة للاحتلال الإسرائيلي‮ ‬لسيارة‮ ‬يستقلها عمال فلسطينيون،‮ ‬بمخيم‮ ‬‭ ‬جباليا‮ ‬شمال قطاع‮ ‬غزة ما أدى لمقتل أربعة فلسطينيين وإصابة آخرين‮. ‬وبدأت هذه الانتفاضة من مخيم‮ ‬جباليا‮ ‬بقطاع‮ ‬غزة عقب حادثة الدهس المتعمدة،‮ ‬ثم انتقلت إلى كافة المدن والمخيمات الفلسطينية‮. ‬وسميت ب انتفاضة الحجارة‮ ‬،‮ ‬لأن الحجارة كانت أداة الدفاع التي‮ ‬استخدمها الفلسطينيون ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي‮. ‬وشكل الشباب الفلسطيني‮ ‬في‮ ‬ذلك الوقت العنصر الأساسي‮ ‬المشارك بالانتفاضة،‮ ‬وقامت بقيادتها وتوجيهها القيادة الوطنية الفلسطينية الموحدة للثورة،‮ ‬وهي‮ ‬عبارة عن اتحاد مجموعة من الفصائل الفلسطينية السياسية والذي‮ ‬كانت تهدف بشكل أساسي‮ ‬لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي‮.‬ وصادف اندلاع انتفاضة الحجارة إعلان الشيخ أحمد‮ ‬ياسين عن تأسيس حركة المقاومة الإسلامية‮ (‬حماس‮). ‬وأصدرت حركة حماس بيانها الأول الذي‮ ‬عبر عن مجمل سياساتها وتوجهاتها في‮ ‬تاريخ‮ ‬14‮/‬12‮/‬1987‮ ‬بعد‮ ‬5‮ ‬أيام من انطلاق انتفاضة الحجارة.وقامت قوات الاحتلال الإسرائيلي‮ ‬بالرد العنيف على الانتفاضة حيث أغلقت الجامعات الفلسطينية وأبعدت مئات النشطاء ودمرت منازل الفلسطينيين‮. ‬وتقدر حصيلة القتلى الفلسطينيين على‮ ‬يد قوات الاحتلال أثناء انتفاضة الحجارة ب1162‮ ‬قتيل بينهم نحو‮ ‬241‮ ‬طفل،‮ ‬بالإضافة إلى‮ ‬90‮ ‬ألف جريح وتدمير‮ ‬1228‮ ‬منزل واقتلاع‮ ‬140‮ ‬ألف شجرة من الحقول والمزارع الفلسطينية‮. ‬واعتقلت قوات الاحتلال حينها ما‮ ‬يقارب من‮ ‬60‮ ‬ألف فلسطيني‮ ‬من القدس والضفة والقطاع وفلسطينيي‮ ‬الداخل وفق إحصائية لمركز الأسرى للدراسات‮. ‬ومع استمرار المظاهرات والمواجهات اليومية مع قوات الاحتلال دون توقف بدأ شبان الانتفاضة‮ ‬يكتسبون ثقة أكبر لاستمرارها وجعلها منهج حياة من خلال الدعوة للمواجهات والإضرابات التي‮ ‬كانت تعم كافة أرجاء الضفة الغربية وقطاع‮ ‬غزة ليشكلوا لجان شعبية لقيادتها‮.‬ واستخدمت قوات الاحتلال شتى الوسائل لقمع الانتفاضة وإخمادها دون جدوى وارتكبت سلسلة مجازر بحق الفلسطينيين،‮ ‬كان أبرزها مجزرة الحرم القدسي‮ ‬الشريف‮ ‬8‮ ‬أكتوبر‮ ‬1990‮ ‬وأدت لمقتل‮ ‬21‮ ‬فلسطينيًا،‮ ‬وكذلك مجزرة الحرم الإبراهيمي‮ ‬في‮ ‬مدينة الخليل‮ ‬20‮ ‬فيفري‮ ‬1994‮ ‬والتي‮ ‬راح ضحيتها‮ ‬34‮ ‬قتيلا قضوا خلال صلاة الفجر‮. ‬كما نفذت قوات الاحتلال عدة مجازر في‮ ‬نحالين ومخيم النصيرات وحي‮ ‬الشيخ رضوان والصبرة والدرج بمدينة‮ ‬غزة وخانيونس‮. ‬وشرعت قوات الاحتلال فور اندلاع الانتفاضة بتنفيذ حملة اعتقالات كبيرة طالت الآلاف من الفلسطينيين وافتتحت العديد من السجون والمعتقلات لاستيعاب المعتقلين الجدد‮. ‬وأسفرت المفاوضات عن توقيع اتفاق‮ ‬أوسلو‮ ‬بين منظمة التحرير وسلطات الاحتلال‮ ‬يوم‮ ‬13‮ ‬سبتمبر‮ ‬1993،‮ ‬والذي‮ ‬ينص على تأسيس السلطة الفلسطينية التي‮ ‬تم تشكيلها بعد‮ ‬6‮ ‬أشهر وبسط نفوذها في‮ ‬قطاع‮ ‬غزة ومدينة أريحا وإدخال قوات الأمن الوطني‮ ‬الفلسطيني‮ ‬وتشكيل الأجهزة الأمنية وخروج قوات الاحتلال من داخل المدن وانتشارها على الحدود والبقاء في‮ ‬المستوطنات‮.‬


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.