صدور مرسوم تكليف لجنة مراجعة الدستور على الجريدة الرسمية    نفط: سعر سلة خامات أوبك يتراجع الى 26ر65 دولارا للبرميل    الدمار وإعادة الاعمار..؟    "التأشيرة" على رأس ملفات النقاش بين تبون وأردوغان    بلماضي: مجموعة الجزائر جيدة.. لكن علينا الحذر    بانوح: “كلنا معرضون للخطأ”    "فسيفساء تبسة" قد تعود للحقبة الرومانية    الجزائر تدين “بقوة” الهجمات الارهابية في بوركينا فاسو    الجزائر ستتوقف نهائياً عن إستيراد بذور البطاطا بحلول 2022    الطبعة الخامسة لفعاليات الصالون الدولي للفلاحة انطلقت اليوم بوهران    مزياني: “لهذا السبب يختار اللاعبون الجزائريون الوجهة التونسية”    مكافحة الجريمة عبر الحدود: معالجة أكثر من 21 ألف قضية خلال 2019    محاكمة ترامب: مجلس الشيوخ يوافق على الإجراءات بعد مناقشات محتدة    الرئيس تبون يلتقي بمسؤولي الوسائل الاعلامية الوطنية العمومية والخاصة    رايس أمبولحي يحرز جائزة أفضل حارس مرمى لشهر ديسمبر بالدوري السعودي للمحترفين لكرة القدم    الجزائر تحتضن غدا اجتماعا لوزراء خارجية دول الجوار الليبي    تعرض 10 أشخاص للاختناق بالغاز المحترق بأحد المرشات بالجزائر العاصمة    خنشلة… توقيف ثلاثة أشخاص في قضية المتاجرة بالمخدرات    فنيش غدا في لواندا للمشاركة في أشغال مؤتمر هيئات الرقابة الدستورية    تكريم المجاهدة جميلة بوحيرد لدورها في مقاومة الاستعمار الفرنسي    ثواب الله خير    3 جرحى في حادث مرور بالاغواط    أساتذة التعليم الابتدائي في وفقة احتجاجية جديدة    الفدرالية الجزائرية للمستهلكين ل “الاتحاد”: “الحلول الترقيعية لن تساهم في حل أزمة ندرة الحليب”    تدشين ملعب مغشوشب ببلدية زاوية كنتة بأدرار    هبوب رياح قوية على ولايات الجنوبية و الشرقية من الوطن الى غاية مساء اليوم الأربعاء    العلاج بالأشعة حلم مرضى السرطان بعين تيموشنت    الأسرى الصحراويون بسجون المغرب : معاناة لا تنتهي و لامبالاة ترقى إلى محاولات "التصفية الجسدية"    جيبوتي... منافس مجهول لا يعرفه أحد حتى بلماضي!    مجلس الشيوخ يصوت بالأغلبية لمحاكمة ترامب    كوريا الشمالية تغلق حدودها أمام السياح بسبب فيروس كورونا    الشباب و موازين التغيير    باتنة: إدماج 279 موظف من مختلف الرتب على مستوى مختلف القطاعات الإدارية    منتدى لمناقشة آلية إشراك الكفاءات الجزائرية في مختلف القطاعات هذا السبت    أمريكا: تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا القاتل في واشنطن    ترحيل 108 عائلة إلى سكنات جديدة بالجزائر العاصمة    الرئيس التونسي يعين وزير “الصف الثوري” لتشكيل الحكومة    الجزائر تشتري كمية غير معلنة من قمح الطحين    نصف مليار شخص في العالم يعانون من الأجور غير الكافية    الجيش يطور مركبات القتال المدرعة "بي إم بي 1"    جثمان الفنانة لبنى بلقاسمي يوارى الثرى بمقبرة بوزوران بباتنة    افتتاح معرض القاهرة للكتاب اليوم    الصين تعلن عن ارتفاع ضحايا فيروس "كورونا"    عرض عالمي ل”شاهين ليه.. هاملت” بمركز الإبداع    رغم تزامنها مع الامتحانات الخاصة بالسداسي الأول    ضرورة معالجة ملف تنقل الأشخاص بمرونة أكثر    لقاء الرئيس مع الإعلاميّين لبنة في بناء النظام الديمقراطي    مدير مستشفى بأدرار يستقيل مستندا لآية قرآنية    إنشاء تعاونيات تشاركية لتفعيل القطاع    أولمبي أرزيو ... اللاعبون يعودون    سعدو يعيد "الحمراوة" إلى نقطة الصفر    الشلف ... إعادة تأهيل 3 مستشفيات    30 اصابة بالربو شهريا    ميلاد "بيت السرد" بالمركز الجامعي للنعامة    "أنا ذكرى" بمهرجان "نيكون" بفرنسا    صدور المجلد الرابع من "الكلم"    صلاح العبد بصلاح القلب    ما بال أقوام يفعلون كذا وكذا ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد تأكيد نجاعتها‮.. ‬مختصون‮ ‬يؤكدون‮:‬
هذه الفئات المعنية بوصف الأدوية المبتكرة‮ ‬
نشر في المشوار السياسي يوم 10 - 12 - 2019


أكد المختصون في‮ ‬أمراض الغدد والسكري،‮ ‬بالجزائر العاصمة،‮ ‬أن الأدوية المبتكرة الموجهة للمصابين بهذا الداء‮ ‬يتم وصفها إلى فئة المصابين بأمراض القلب والشرايين والسمنة المفرطة فقط‮.‬ وأوضح المختصون،‮ ‬خلال ندوة خاصة،‮ ‬بشرح الكيفية التي‮ ‬يتم فيها وصف الأدوية المبتكرة الموجهة لداء السكري‮ ‬الذي‮ ‬يتسبب مع مرور الزمن في‮ ‬عدة تعقيدات خطيرة،‮ ‬من بينها أمراض القلب والشرايين التي‮ ‬تأتي‮ ‬في‮ ‬مقدمة العوامل المؤدية الى الوفيات،‮ ‬مؤكدين بأن هذه الأدوية المبتكرة المكلفة جدا،‮ ‬والتي‮ ‬يتم وصفها لفئة معينة،‮ ‬لا تؤثر على نفقات الصندوق الوطني‮ ‬للضمان الاجتماعي،‮ ‬وانما تساهم في‮ ‬ترشيد هذه النفقات مستقبلا من خلال تحسين نوعية حياة المرضى كما تقيهم من عدة تعقيدات‮ . ‬وأوضحت سامية زكري،‮ ‬مختصة في‮ ‬الطب الداخلي‮ ‬بالمؤسسة الإستشفائية العمومية بئر طرارية،‮ ‬من جهتها،‮ ‬أن هذه الأدوية المبتكرة ليست بالأدوية المعجزة،‮ ‬لكنها أثبتت نجاعتها لدى المرضى بالدول التي‮ ‬استعملتها من خلال تخفيضها للوزن وتعقيدات خطيرة أخرى‮.‬ وأشارت ذات المختصة بالمناسبة إلى التحقيق الوطني‮ ‬الذي‮ ‬انجزته وزارة الصحة والسكان واصلاح المستشفيات،‮ ‬بالتعاون مع المنظمة العالمية للصحة بالجزائر،‮ ‬شمل أزيد من‮ ‬7000‮ ‬عائلة من مختلف انحاء الوطن تتراوح اعمارها ما بين‮ ‬18‮ ‬و69‮ ‬سنة،‮ ‬حيث أثبت هذا التحقيق أن‮ ‬14‭.‬5‮ ‬بالمائة من العينة تعاني‮ ‬من داء السكري‮ ‬وان نسبة‮ ‬24‮ ‬بالمائة‮ (‬لاسيما فئة المسنين‮) ‬تعاني‮ ‬من تعقيدات في‮ ‬ارتفاع ضغط الدم والشرايين ونفس النسبة من الكوليستيرول‮. ‬ودقت الأستاذة زكري،‮ ‬التي‮ ‬تشغل كذلك منصب رئيسة الجمعية الجزائرية لأمراض الشرايين،‮ ‬ناقوس الخطر حول ارتفاع داء السكري‮ ‬بالمجتمع الجزائر الذي‮ ‬انتقل من نسبة‮ ‬8‮ ‬بالمائة سنة‮ ‬2004‭ ‬الى‮ ‬14‭.‬5‮ ‬بالمائة خلال سنة‮ ‬2017،‮ ‬مرجعة ذلك الى تغيير النمط المعيشي‮ ‬للسكان وقلة الحركة،‮ ‬الى جانب الإستهلاك المفرط للسكريات وملح الطعام والإدمان على التدخين والكحول‮. ‬وأشار من جانبه رئيس مصلحة أمراض الغدد والسكري‮ ‬بالمؤسسة الإستشفائية الجامعية ابن باديس بقسنطينة،‮ ‬الأستاذ نسيم نوري،‮ ‬إلى الوضعية الوبائية لهذه الأمراض بمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا‮ (‬مينا‮)‬،‮ ‬استنادا الى معطيات الإتحادية الدولية للسكري،‮ ‬أين بلغت نسبة الإصابة لدى البالغين ما بين‮ ‬20‮ ‬و79‮ ‬سنة‮ ‬96‮ ‬بالمائة‮ (‬55‭ ‬مليون مصاب‮) ‬نسبة‮ ‬45‮ ‬بالمائة من بينهم‮ ‬يجهلون مرضهم،‮ ‬كما تتسبب تعقيدات المرض في‮ ‬وفاة الفئات الأكثر نشاطا بالمجتمع‮ (‬40‭-‬60‭ ‬سنة‮).‬ وعرض بالمناسبة ورقة الطريق التي‮ ‬تبنتها الجمعيتان الأوروبية والأمريكية منذ سنة‮ ‬2018‮ ‬في‮ ‬علاج داء السكري‮ ‬بإشراك المختصين في‮ ‬أمراض القلب والشرايين،‮ ‬نظرا للمخاطر التي‮ ‬تتسبب فيها وحثهم على وصف الأدوية الجديدة للتصدي‮ ‬للتخفيض من نسبة الوفيات والوزن الذي‮ ‬وصفته بمهد كل الأمراض الخطيرة والمميتة‮. ‬وأشار بدور رئيس مصلحة الطب الداخلي‮ ‬بالمؤسسة الإستشفائية العمومية لبئر طرارية،‮ ‬الأستاذ عمار طبابيبية،‮ ‬مذكرا بمعطيات الإتحادية الدولية لداء السكري‮ ‬لسنة‮ ‬2018‮ ‬التي‮ ‬تنذر بارتفاع الداء من سنة إلى أخرى بشتى دول العالم،‮ ‬مؤكدا بأن‮ ‬شخص واحد من بين‮ ‬11‭ ‬يحمل هذا المرض،‮ ‬وواحد من بين اثنين‮ ‬يجهل هذا الداء و3‮/‬4‮ ‬من الأشخاص المصابين تعيش بالدول ذات الدخل المتوسط والمحدود،‮ ‬حيث تنفق هذه الدول نسبة‮ ‬10‮ ‬بالمائة من ميزانية الصحة في‮ ‬هذا المجال‮. ‬وثمن ذات المختص من جانب آخر منظومتي‮ ‬الصحة والضمان الاجتماعي‮ ‬بالجزائر،‮ ‬اللتان تأخذان على عاتقهما تكاليف هذا العلاج،‮ ‬محذرا من التعقيدات الناجمة عنه والتي‮ ‬إذا لم تتخذ السلطات العمومية اجراءات عاجلة،‮ ‬حسبه،‮ ‬سيتضرر الصندوق الوطني‮ ‬للضمان الاجتماعي‮ ‬من تكاليف هذه التعقيدات‮.‬ ودعا من جانبه رئيس جمعية المصابين بداء السكري‮ ‬لولاية الجزائر العاصمة،‮ ‬فيصل أحدة،‮ ‬السلطات العمومية إلى ضرورة التفطن إلى الأخطار التي‮ ‬يحدثها هذا الداء وإدراج الأدوية الجديدة،‮ ‬مع تعوضيها لوضع حد لانتشاره الواسع‮. ‬وعبر ذات المتحدث عن أسفه لعدم تطبيق قوانين صارمة بالرغم من وجودها للتخفيض من نسبة السكر بالمشروبات الغازية والياغورت ونسبة ملح الطعام بمادة الخبز والصناعة التحويلية الغذائية،‮ ‬واصفا هذين المادتين‮ (‬السكر والملح‮) ‬بأخطر المواد المتسببة في‮ ‬الأمراض المزمنة في‮ ‬حالة تجاوز استهلاك المقدرات الذي‮ ‬ينصح به الأطباء‮. ‬وشدد منذر تومي،‮ ‬خبير في‮ ‬اقتصاد الصيدلة والاقتصاد الصحي‮ ‬بفرنسا،‮ ‬على ضرورة التحكم في‮ ‬الوضع الحالي‮ ‬بخصوص الإصابة بداء السكري‮ ‬بجميع الدول واستهداف الفئات الأكثر عرضة لتعقيداته من خلال وصف الأدوية الجديدة‮. ‬وإذا كانت بعض الدول تتخوف من تكاليف هذه الأدوية الجديدة،‮ ‬فقد أكد ذات الخبير بأن هذه التكليف المرتفعة في‮ ‬الوقت الحالي‮ ‬ستصبح لا تساوي‮ ‬شيئا أمام ما ستربحه في‮ ‬الصحة مستقبلا،‮ ‬مشددا على ضرورة ادراج اتفاقية نجاعة مع المخابر المنتجة لهذه الأدوية لإجبارها على تعويضها في‮ ‬حالة عدم اثبات فعاليتها،‮ ‬وذلك للتحكم في‮ ‬نفقات صناديق الضمان الاجتماعي‮.‬

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.