المدرسة العليا للمشاة بشرشال: تخرج تسعة دفعات من الضباط و ضباط الصف    وزارة البريد: انطلاق إجراء المقابلات لتقييم المترّشحين لشغل وظيفة عليا بالمديريات الولائية    وفاة المدرب الجزائري رشيد بلحوت    تجنيد 300حارس شواطئ مؤقت و66عون حماية مدنية للعمل في الشواطئ المسموحة بالسباحة بعنابة    تفكيك شبكة إجرامية أنشأت ورشة سرية لتصنيع الأقراص المهلوسة    وفاة 9 أشخاص واصابة 142 آخرين بجروح خلال ال24 ساعة الاخيرة    ورقلة.. الحرائق تتلف 2302 نخلة في 7 أشهر    بلحسين: احتواء الوباء يتوقف على مدى احترام المواطنين تدابير الوقاية    اخضاع أكثر من 2000 عيّنة للتحليل في اطار الحرب على فيروس كورونا بجيجل    إحصاءات أسبوعية للسلع المحجوزة والمخزنة على مستوى الموانئ    "كناب بنك" و "بدر بنك" يشرعان في توفير خدمات الصيرفة الإسلامية    هزة أرضية بقوة 3ر4 درجات قرب سيدي غيلاس بولاية تيبازة    لبنان: وزيرة الإعلام تعلن استقالتها    ماكرون: فتح تحقيق شامل في تفجير بيروت هو مطلب للشعب اللبناني    سوق أهراس: حجز 1200 وحدة من المشروبات الكحولية        الهزات الأرضية بميلة ..أقدم مسجد بالجزائر لم يتعرض لأي ضرر    إيطاليا تنتصر للقدس    صورة للتاريخ    رئيس الجمهورية يترأس الاجتماع الدوري لمجلس الوزراء    انفجار مرفأ بيروت: رئيس المجلس الدستوري يبعث ببرقية تعزية إلى نظيره اللبناني    مدرب برشلونة يكشف تفاصيل إصابة ميسي ودى جاهزيته لمباراة البايرن!    بلحيمر: هناك صحفيين يعملون مع الاجانب بلا عقود قانونية أو بطاقة مهنية    لجنة الفتوى تصدر بيانا بخصوص فتح المساجد    وزير الشؤون الدينية: " أزيد من 4000 مسجد معنية بفتح أبوابها أمام المصلين"    فرنسا تقيم جسراً جوياً وبحرياً لنقل مساعدات إلى بيروت    إتحاد العاصمة يحسم صفقة رضواني    أمطار رعدية وزوابع رملية على بعض الولايات الجنوبية    وزير الموارد المائية: سد بني هارون مزود بتجهيزات مضادة للزلازل    وفاة الفنان المسرحي موسى لكروت    خلال السنوات الاخيرة بورقلة    تحسبا لإعادة فتحها    حسب ما أعلن عنه نادي اتحاد الجزائر    تطبيقا لتعليمات رئيس الجمهورية    بعد زلزال ميلة    الشُّبهة الأولى    تغييرات الرئيس ستضخ نفسا جديدا في العدالة    الإعلان فتح باب الترشح لتنفيذ 6 أفلام قصيرة    الرقص الشعبي... فلكلور عريق يستهوي الزوار    استقبال 100 مشاركة منذ انطلاق التظاهرة    الدورة ال33 تكرّم علالوش    «كنا سننافس على البوديوم لولا النقاط التي سرقت منا»    فن التعامل النبوي    معنى (عسعس) في سورة الشمس    هذه صيّغ الصلاة على النبي الكريم    «الفيفا» ونادي بوردو يستذكران إنجازات المرحوم سعيد عمارة    الأسرة الثورية في حداد    جمع 36 طنا من النفايات وتوزيع 3000 كمامة على مهنيي القطاع    دراسة لتهيئة وعصرنة المسمكة    "تكتل إفريقي" لحماية الوظائف    14 مقرر امتياز بقطاع الصيد البحري    "الجديد" تحتفي بمئوية محمد ديب    "مقاربة نقدية لليربوع" جديد خالدي    كل الظروف مهيأة لاستقبال مترشحي الامتحانات الرسمية    الإدارة تكذّب خبر شراء أسهم النادي    ألعاب وهران تحدٍّ يجب كسبه وحزينٌ لشطب التجديف منها    قمح "التريتيكال".. الجزائريون "يخترعون" قوتهم    الدّعاء بالفناء على مكتشفي لقاح كورونا!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تزامنا وارتفاع درجات الحرارة
أسعار المكيفات الهوائية تلتهب
نشر في المشوار السياسي يوم 08 - 07 - 2020


أثر الارتفاع في أسعار المكيفات الهوائية عبر أسواق ورقلة بشكل بارز على القدرة الشرائية للمواطنين سيما ذوي الدخل الضعيف في هذه المنطقة التي تمر بفترة الحر الشديد، حسب انطباعات بعض المواطنين بالمنطقة. وتسجل أسعار هذه الأجهزة الإلكترو منزلية في الأسواق المحلية زيادات كبيرة سيما منذ فترة بدء الحجر الصحي، خاصة منها المكيفات الهوائية التي يكثر عليها الطلب خلال موسم الصيف في مناطق جنوب البلاد على وجه الخصوص، كما أكده العديد من المواطنين. وعلى سبيل المثال فإن أرخص مكيف (نظام منفصل) بقدرة 12.000 وحدة حرارية بريطانية معروض حاليا في الأسواق المحلية بسعر يتراوح ما بين 52.000 و57.000 دج مقارنة بسعر 42.000 دج العام الماضي. وفي هذا الشأن أعرب مواطنون عن قلقهم العميق من هذه الزيادات الخيالية في الأسعار و غير المتوقعة في هذه المنطقة الصحراوية التي تسجل درجات حرارة عالية عالميا تتجاوز ذروتها 48 درجة مئوية. ويعتقد عبد القادر (موظف متقاعد) أن الزيادة في أسعار المكيفات الضرورية جدا في فصل الحر، تؤثر سلبا على ميزانيات الأسر ذات الدخل الضعيف والتي ليس بإمكانها اقتناء مكيف جديد من النوع الجيد ولا حتى الأقل جودة ، مسجلا أن المكيفات الهوائية المستعملة لم تنجو هي الأخرى من هذه الزيادة . من جهته، قال محمود وهو أب لستة أطفال، أنه من الضروري أن يراجع التجار أسعار التجهيزات المنزلية سيما منها المكيفات الهوائية كي تتناسب مع القدرة الشرائية للمستهلكين المحليين ذوي الدخل الضعيف على غرار الحرفيين والعاملين اليوميين، الذين تضرروا بشدة من تدابير الحجر الصحي الذي صاحبه تعليق عد أنشطة لأكثر من ثلاثة أشهر . وبرأي ذات المتحدث فإن الفئات الاجتماعية الهشة تشتكي من تدهور الظروف المعيشية والقدرة الشرائية ما يستدعي مراعاة ظروفهم في ظل هذه الأزمة . وفي رد فعل على هذه الانشغالات، قال إسلام وهو صاحب متجر لبيع التجهيزات الإلكترو-منزلية، أن أسعار السلع تتحدد وفقا لقانون العرض والطلب . وفسر الوضع بكون الإنتاج قد انخفض بشكل كبير على مستوى المصانع سيما بسبب الحجر الصحي الذي أقرته السلطات العمومية لمكافحة جائحة كوفيد-19، في الوقت الذي ازداد فيه الطلب، قبيل حلول فصل الصيف، على بعض هذه التجهيزات وفي مقدمتها المكيفات الهوائية . ومن، يرى نبيل، التاجر في التجهيزات الإلكترو منزلية، أن الرسوم الجديدة على المواد الأولية المستوردة وقطع الغيار دفعت الشركات المصنعة إلى رفع أسعار هذا النوع من المنتجات بسبب استنفاد مخزونها موضحا أن ذلك أدى إلى ارتفاع الأسعار في المصانع، مما انعكس بشكل مباشر على أسعار التجزئة عبر مختلف الأسواق الوطنية. وفي ذات الموضوع أكد رئيس جمعية حماية المستهلك بورقلة، مراد شهبي أنه وفقا لتصريحات تجار هذه التجهيزات فإن الزيادات تعود إلى أصحاب المصانع بسبب الزيادات في الرسوم المفروضة على قطع الغيار والمواد الأولية المستوردة . وأضاف وبما أن السعر غير محدد فهو يخضع لقانون العرض والطلب ، مشيرا إلى أن الطلب يكثر في هذه الفترة الصيفية ولذلك فإن ارتفاع أسعارها أمر وارد، ناهيك عن انعكاسات الأزمة الصحية التي تمر بها البلاد . واقترح شهبي على المستهلكين من أصحاب الدخل المحدود اللجوء إلى صيغة التقسيط، معتبرا أن هذا النمط من الشراء حل مناسب يتوافق مع ميزانية هذه الفئة ، داعيا إياها إلى ضرورة الحرص على التسيير الأمثل لميزانيتها وترشيد النفقات.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.