مكتب البرلمان العربي يرفض قرار البرلمان الأوروبي حول وضعية حقوق الانسان في الجزائر    القرض الشعبي الجزائري: تدشين فضاء مخصص للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمؤسسات الناشئة    "فلسطين قضيتي".. حملة إعلامية دولية نصرة للقضية الفلسطينية    الجلفة :إنقاذ 3 أشخاص اختنقوا بالغاز بمسعد    رحيل الأحبّة    وزارة الرياضة المصرية توقف مجلس إدارة نادي الزمالك    "الشكارة" من أجل دخول البرلمان    شباب بلوزداد يحقق الأهم قبل مباراة الإياب    نظام عملياتي لتحضير عملية إستيراد وتوزيع لقاح كورونا    بوزيد لزهاري ل "الحوار": الرئيس ملتزم بتجسيد حقوق الإنسان وفق المعايير الدولية    لا إصلاح للجامعة العربية بدون إصلاح الأنظمة السياسية    نظام الدوامين في الابتدائيات: الاستغناء "عند الاقتضاء" عن العمل يوم السبت    ميناء وهران مسرح قضايا الفساد    أرزقي براقي: 18ولاية استفادت من برنامج لتعويض المياه السطحية بالمياه الجوفية    توقيف المتورطين في سرقة مبلغ 70 مليون بالعاصمة    نحو استئناف الرحلات الجوية الداخلية الأحد المقبل    بوقدوم يستقبل السفير الجديد لبلجيكا لدى الجزائر    تصريحات خطيرة لرئيس الحكومة المغربي!    الشرطة الفرنسية تقابل المحتجين بالهراوات    حركة الإصلاح تؤكد:"نحن مع فلسطين ظالمة أو مظلومة"    فتح الشبكة الوطنية لمنتجي الطاقة الشمسية المستقلين    موقف استباقي    وفاة المهاجم السابق لإتحاد الجزائر عبد العزيز سلاوي    50 مرسوما و10 قوانين لتنفيذ خطة الإنعاش الاقتصادي    المجلس الشعبي الوطني يشارك في ورشة إقليمية حول دور البرلمانات العربية في حماية حقوق كبار السن    إيليزي : تزويد سكان قرية مستني بالمياه الصالحة للشرب    توقيف 8 أشخاص بتهمة التزوير واختلاس 1.38 مليون دينار بتبسة    حملة التشجير مستمرة على مستوى ولاية وهران    توسيع الاستفادة من الخدمات الاجتماعية لمنتسبي التربية    عدل 2: أكثر من 63 الف مكتتب اختاروا مواقع سكناتهم عبر 33 ولاية    الناطق الرسمي باسم الصيادلة المعتمدين: ندرة في 300 دواء بالجزائر وبعض الموزعين يفاقمون الوضع    الوادي: العثور على شخص مفقود بالصحراء منذ يومين !    الفيلم الوثائقي "هدف الحراك" يفوز بجائزة في الهند    نحو مشاركة جزائرية ب 18 مصارعا    « الزلفاني لا يمتلك الشّهادة التي تسمح له بالجلوس على الدكة»    محرز يدخل قائمة أفضل الهدّافين الأفارقة في «البريمير ليغ»    1009 إصابة جديدة ب"كورونا" خلال 24 ساعة الأخيرة    حجز أكثر من 400 قرص مؤثر عقلي بالعاصمة وضبط مروجيها    البليدة: غلق 65 محلا لمخالفي إجراءات الحجر    اضطراب جوي وثلوج مرتقبة على المرتفعات ابتداء من يوم الأربعاء    تربية الصَّحابة على مكارم الأخلاق من خلال القصص القرآنيّ    34 قتيلاً بتفجيرين منفصلين في أفغانستان    دينا الشربيني تحضر لانطلاق تصوير مسلسلها المقرر عرضه رمضان 2021    قوجيل: نرفض التدخل في شؤوننا الداخلية    البرلمان يشارك في إجتماع لهيئة مكتب البرلمان العربي بالقاهرة    عطال ثني على بن العمري ويبرز الدور الكبير الذي يلعبه في الخضر    المنتخب الجزائري للتجذيف يفتك أربع تأشيرات للمشاركة في بطولة العالم-2021    الجيش يطلق حملة تلقيح وكشف عن كورونا بالمناطق النائية    نيجيريا تؤكد تمسكها بتنفيد 03 مشاريع اقتصادية ضخمة مع الجزائر    جداريات فنية لرياضيين ومعالم أثرية    « اخترنا قصر الباي لتصوير عملي الجديد «حسبتيها للدوام»    صرح يتآكل    الفن التشكيلي الافتراضي في ديسمبر    إقرار بضرورة تكريس هوية البحث    قرب استكمال أشغال إنجاز المخطط التقني للحماية    عبرات في توديع صديقنا الأستاذ عيسى ميقاري    السعودية تحذر من وضع "أسماء الله" على الأكياس    أحكام المسبوق في الصلاة (01)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لتطوير السياحة الداخلية بتيسمسيلت
حظيرة للأرز بثنية الحد... وجهة سياحية بحاجة للترويج
نشر في المشوار السياسي يوم 22 - 10 - 2020


تعد الحظيرة الوطنية للأرز ببلدية ثنية الحد (50 كلم شمال مدينة تيسمسيلت) والمعروفة أيضا بغابة المداد واحدة من النماذج التي تبرز الإمكانيات المتنوعة التي تزخر بها الجزائر لتطوير سياحتها الداخلية والتي تحتاج إلى تثمين وترويج. وبالرغم من انعدام بعض المرافق الخدماتية الضرورية بهذا الفضاء السياحي إلا أنه يشهد في المدة الأخيرة توافد الزوار من مختلف مناطق الوطن خاصة هواة المغامرة والسياحة البيئية والغابية والمشي والتخييم مثلما لاحظته وأج خلال الرحلة الاستكشافية الترويجية التي نظمتها نهاية الأسبوع الماضي وزارة السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي لفائدة عدد من الوكالات السياحية وكذا الصحافة. وتشكل غابة المداد التي تتوفر على أشجار الأرز الأطلسي، ملاذا مفضلا للعائلات والشباب من هواة المغامرة والمشي والتخييم بالمناطق الغابية، بحثا عن الراحة والنزهة والاسترخاء والتمتع بالمناظر الطبيعية الخلابة التي يكسوها الاخضرار ويزينها التنوع النباتي والحيواني على غرار منطقة عين الهرهارة وهي جزء ساحر من الحظيرة برأي العديد من زوارها. ويقول الزائر رامي من هواة التخييم بالأماكن الغابية والقادم من قسنطينة، أنه فضل زيارة غابة المداد (الحظيرة الأرز بثية الحد) رفقة أصدقائه كونها فضاء يزخر بأماكن طبيعية قل نظيرها في مناطق عديدة من الوطن لاسيما منطقة عين الهرهارة التي تعد ساحة خضراء تتوسط كم هائل من أشجار الأرز الأطلسي. و يرى رامي أنه يبقى على عاتق مختلف الفاعلين المعنيين العمل على تطوير سياسية ترويجية فعلية تمكن هذه الفضاءات من الارتقاء الى مقاصد جذب سياحي. وأضاف رفيقه عدلان المنحدر من الشلف،أنه يزور الغابة للمرة الثانية بعد أن اكتشف في أول زيارته منطقة غابية ساحرة توفر فضاء مناسب لهواة المغامرة والتخييم والمشي مضيفا أن هذه الإمكانات الطبيعية القيمة بحاجة إلى تثمين وترويج حتى يتسنى للجزائريين اكتشاف الثروة الطبيعية الهائلة التي تزخر بها بلادهم . وذكر أيضا أن العديد من الفضاءات الطبيعية بالجزائر تتميز بمقومات قادرة على تحويل السياحة الداخلية إلى قطاع اقتصادي قائم إذا ما حسن استغلال كل القدرات الطبيعية ورسمت استراتيجية ترويج ناجعة مشيرا الى عدة مناطق من الوطن مؤهلة لتطوير السياحات الغابية والبيئية والجبلية والحموية والعلمية وغيرها. وفي هذا الصدد، أشار مدير دار الحظيرة الوطنية للأرز لثنية الحد جلول الواعر الى أن المنطقة تتربع على مساحة إجمالية تقدر بنحو 3424 هكتار بها أعلى قمة تسمى راس الراريت على ارتفاع 1787 متر حيث تتواجد بهذا الفضاء الطبيعي عدة أصناف نباتية على غرار أشجار الأرز الأطلسي والصنوبر الحلبي والبلوط الأخضر والبلوط الفليني إضافة إلى الطحالب والنباتات الجبلية. كما تزخر أيضا ب 110 نوعا من الحيوانات المحمية منها 17 نوع من صنف الثديات وثلاثة من الزواحف و30 نوعا من الحشرات و29 أخر يخص الطيور. وبالنظر إلى دور هذا الموقع الطبيعي في الحفاظ على التوازن البيولوجي تقرر وفق المرسوم 459/83 المؤرخ في 23 جويلية 1983 تصنيفها إلى حظيرة وطنية. مشاريع استثمارية لتثمين حظيرة الأرز يجري تجسيد عد استثمارات سياحية على مستوى الحظيرة الوطنية للأرز بثنية الحد والتي من شأنها تثمين هذه الغابة الجذابة وفقا لما أفاد به مدير السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي. وأوضح صالح باقل أنه يجري تجسيد عدد من الاستثمارات العمومية والخاصة بهذا الفضاء الطبيعي منها قرية للعطل تضم أزيد من 50 بيتا خشبيا (شاليهات) تصل طاقة استيعابها الإجمالية إلى 210 سرير حيث يشمل المشروع الذي كلف حوالي 150 مليون دج ضمن الاستثمار الخاص انجاز قاعة للمحاضرات بسعة 350 مقعد ومساحات للعب الأطفال وفضاءات لراحة العائلات إلى جانب مسبح وفضاءات خضراء مهيئة لاستقبال السياح وزوار حظيرة المداد . ومن شأن هذه القرية التي ستسلم بعد 24 شهرا من الأشغال استقطاب عدد أكبر من السياح لزيارة غابة الأرز فضلا على تشجيع السياحة البيئية والجبلية بهذا الفضاء الطبيعي الجذاب ، إستنادا لذات المسؤول. كما سيساهم هذا المشروع السياحي الذي سينجز بمواد خفيفة صديقة للبيئة في جعل غابة المداد قطبا للسياحة الجبلية والبيئية بامتياز. و يجري حاليا انجاز مخيم للشباب بسعة 300 سرير حيث سيضم هذا المرفق الذي تشرف على تجسيده مصالح الولاية بمعية مصالح بلدية ثنية الحد ومديرية الشباب والرياضة، مسرح للهواء الطلق وملعب رياضي جواري وقاعة لمختلف الرياضات ومسبح جواري وقاعة للمحاضرات والعروض. ويرتقب كذلك الانطلاق خلال مطلع السنة المقبلة في تهيئة خمس فضاءات طبيعية بداخل حظيرة الأرز مخصصة للعائلات والزوار، يضيف نفس المصدر،لافتا الى أن ذات الموقع حظي أيضا بمشروع تهيئة مسلك خاص بممارسة رياضات المشي والدراجات النارية والهوائية وكذا التجوال والاستكشاف. مساعي حثيثة لحماية غابة المداد وعلى صعيد آخر تسعى دار الحظيرة الوطنية للأرز بالتنسيق مع مديرية البيئة وعدد من الجمعيات البيئية المحلية إلى حماية غابة المداد من خلال برمجة العديد من العمليات، حسب مدير دار الحظيرة جلول الواعر. وبرمجت ضمن هذه المساعي حملات تنظيف دورية لغابة الأرز والتي ستعرف مشاركة قوية لمنخرطين بجمعيات بيئية بالولاية وشباب من مدينة ثنية الحد حيث ترمي المبادرة إلى المحافظة على نظافة وجمال هذا الفضاء وكذا طابعه الطبيعي . وستطلق دار الحظيرة خلال موسم التشجير 20202021 عمليات غرس واسعة لشجيرات الأرز الأطلسي بمشاركة تلاميذ المؤسسات التربوية ومتربصي مراكز التكوين المهني. كما سيتم تنظيم حملات تحسيسية دورية ستستهدف زوار حظيرة الأرز والتي سيتم من خلالها حثهم على المحافظة على هذه الغابة الجذابة من التلوث والعمل على إبقائها نظيفة والمساهمة في حمايتها من كل عمل قد يؤثر على طباعها الطبيعي البيئي ، حسب الواعر. وبرمجت خلال الموسم الجامعي المقبل رحلات علمية للباحثين والمختصين في المجال البيئي وكذا أساتذة وطلبة الجامعات ترمي لتجسيد بحوث علمية ودراسات ميدانية حول حظيرة المداد . ومن جهتها برمجت عدد من الجمعيات ذات الطابع البيئي بالولاية خلال الدخول الاجتماعي المقبل أنشطة بيئية داخل غابة المداد لفائدة المنخرطين بها من داخل وتلاميذ المؤسسات التربوية والشباب المهتم بالجانب البيئي

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.