“اعملوا من أجل الإرتقاء بجيشنا المغوار إلى مصاف جيوش الدول المتقدمة”    وزير الفلاحة : “تعزيز الأمن الغذائي مرتبط بالسيادة الوطنية”    منعت الفيميجان والألعاب النارية.. فرنسا في حالة تأهب قصوى لنهائي الكان    غيظ فرنسي بسبب مباراة الجزائر في نهائي أمم إفريقيا    إنعقاد دورة اللجنة المركزية العادية ل “الأفلان” الخميس القادم    زطشي : مواجهة السنغال اليوم صعبة    والي سكيكدة السابق تحت الرقابة القضائية    “جدل” حول مقترحات “المنتدى المدني للتغيير”    الجمعة 22 للحراك الشعبي.. شعارات تتكرر ومبادرة الرئاسة قد تحسم الجدل    أسطورة نيجيريا: "هدف محرز قتلني وغياب كوليبالي يمنح الأفضلية ل الجزائر"    الجزائر والسنغال : التشكيلة المتوقعة    زلزال قوي يضرب العاصمة اليونانية أثينا    ندوة وطنية في سبتمبر من اجل : تعميم المفاهيم منطقة التبادل الحر الافريقية    نحو إعداد مخطط توجيهي لتطوير التوزيع التجاري الواسع    السودان : “نقاط خلافية” تؤجل التوقيع على المرسوم الدستوري    بلومي: بلماضي سر نجاح الخضر    العاصمة : نحو استلام 90 مؤسسة فندقية قيد الإنجاز “تدريجيا”    إكتشاف قبر روماني بمنطقة “عين الحمراء” بميلة    العاصمة : حفلا فنيا كبير على شرف تكريم” بهاز “معلم موسيقى الديوان    وزارة الشؤون الدينية تعلن عن انشاء لجنة للإستماع لإنشغالات الحجاج    4 قتلى من عائلة واحدة و 20 جريح في حادث مرور بشرشال    رسالة السد القطري لبغداد بونجاح    إدارة برشلونة تحبط فالفيردي برفض طلبه في الميركاتو    09 طائرات عسكرية تنقل مناصري "الخضر" تصل العاصمة المصرية القاهرة    أزيد من 70 شاشة عملاقة لمشاهدة نهائي الكان بالعاصمة    4800 عائلة تستفيد من بشبكتي الكهرباء والغاز الطبيعي بسعيدة    استلام أزيد من 80 مطعما مدرسيا جديدا بورقلة    تحضيرات مكثفة للموسم الجامعي المقبل بمستغانم    للاشتباه في تورطهما بقضايا فساد    هياكل موجهة للفئات الهشة وذوي الاحتياجات الخاصة بالجزائر العاصمة    تمديد احتجاز الناقلة النفطية الإيرانية إلى 30 يوما    تقديم 18 شخص من أجل وقائع ذات طابع جزائي أمام محكمة سيدي امحمد    إيران تنفي إسقاط طائرة مسيرة لها في مياه الخليج    نجم ملحمة أم درمان في القاهرة لتشجيع الخضر    محمد السادس يشيد بالملك سلمان    بالصور.. حملة تحسيسية للحد من إرهاب الطرقات ببومرداس    أمن قسنطينة يطيح بسارقين ويسترجع 3 دراجات نارية ومركبة    بالصور.. السفير الزيمباوي يُؤدي زيارة وداع لوزير السّياحة        الوادي.. مقصيون من التنقل لمصر يطالبون بفتح تحقيق في القائمة    المحكمة العليا تأمر بإعادة فتح قضيتي "سوناطراك" و"الخليفة"    نفط: سعر سلة خامات أوبك يتراجع الى 13ر66 دولار للبرميل    الوزير الاول يترأس اجتماعا للحكومة لدراسة مشاريع تنموية تخص عدة قطاعات    البعثة الطبية على أتم الاستعداد لمرافقة الحجاج    شؤون دينية: انشاء لجنة متابعة وخلية استماع لمتابعة سير موسم حج 2019    «بيتروفاك» يدّشن مركزا للتكوين في مهن البناء    في‮ ‬كتابه‮ ‬النشيد المغتال‮ ‬    نافياً‮ ‬شائعات وفاته    تحت شعار‮ ‬الفن الصخري‮: ‬هوية وإنتماء‮ ‬    عشاق الفن السابع يكتشفون السينما الانتقالية في إسبانيا    هدايا من الشعر، وتوقيعات بلغة النثر    « التظاهرة تحولت إلى مهرجان وطني ونحتاج إلى مقر تلتئم فيه العائلة الفنية »    تمديد موسم العمرة يرفع من عدد الحراقة المعتمرين    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ستعطي دفعا قويا للتنمية الاقتصادية والاجتماعية
التنبّؤ بآفاق واعدة لمشاريع التحويلات الكبرى للمياه بسطيف

يتنبأ مختصون في الاقتصاد أن تضفي مشاريع التحويلات الكبرى للمياه انطلاقا من ولايتي جيجل وبجاية نحو الهضاب العليا بصفة عامة وولاية سطيف خاصة، دفعا قويا للتنمية الاقتصادية والاجتماعية. ويفيد تقرير للأمم المتحدة صادر في 22 مارس 2016 بمناسبة إحياء اليوم العالمي للماء حول تنمية الموارد المائية في العالم المعنون ب(الموارد المائية وفرص العمل)، بأن 3 فرص عمل من أصل 4 في العالم تعتمد بشكل مباشر أو غير مباشر على المورد المائي، وأن العلاقة قوية جدا بين الاستثمارات ذات الصلة بالمياه من جهة والنمو الاقتصادي. كما أن شح المياه من شأنه أن يحد من النمو الاقتصادي. وفي سياق الطابع الإستراتيجي للموارد المائية، من المتوقع أن يدخل حيز الخدمة بمنطقة الهضاب العليا في المستقبل القريب مشروعان عملاقان لتحويل المياه إلى المنطقة ويتعلق الأمر بالتحويل الشرقي من سد إيراقن بولاية جيجل نحو سد ذراع الديس ببلدية تاشودة (شرق سطيف) بقدرة تحويل تصل إلى 151 مليون متر مكعب سنويا والتحويل الغربي انطلاقا من سد إيغيل أمدا ببجاية نحو سد الموان (شمال سطيف) بقدرة تحويل تصل إلى 122 مليون متر مكعب سنويا واللذين تقدمت بشأنهما الأشغال على التوالي ب85 و98 بالمائة، وفقا لما صرح به مدير الموارد المائية لولاية سطيف، عبد الكريم إسماعيل. وبخصوص التحويل الثالث (الغربي) من سد تيشي حاف (بجاية) لتدعيم تزويد 6 بلديات بالمياه الشروب (بني ورثيلان وعين لقراج وبوسلام وقانزات وحربيل وذراع قبيلة (شمال سطيف) بقدرة تحويل ب20 مليون متر مكعب سنويا، أوضح ذات المتحدث أن وزيري الموارد المائية حسين نسيب والداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية. نور الدين بدوي. عند إشرافهما على إعطاء إشارة انطلاق أشغال هذا المشروع بمناسبة الاحتفالات المخلدة للذكرى ال73 لمجازر الثامن ماي 1945 بسطيف، طالبا المؤسسات القائمة بالإنجاز بضرورة تقليص آجال استلامه المحددة ب26 شهرا إلى أدنى حد ممكن و إعتبار المشروع مستعجلا.
من الندرة إلى الوفرة ويرى مدير الموارد المائية أن مجهودات الدولة الرامية للقضاء بصفة نهائية على أي خلل في تزويد السكان بالمياه الشروب أو مياه السقي الفلاحي لم تتوقف عند المشاريع الضخمة للتحويلات المائية الكبرى نحو إقليم ولاية سطيف، بل تعدتها إلى مشاريع أخرى منها الإجراءات المستعجلة المتخذة طبقا لتعليمات السلطات المحلية والوزارة الوصية لمجابهة أزمة المياه بالمنطقة خلال صيف 2017 على غرار اقتناء محطة ضخ عائمة على مستوى سد عين زادة ببرج بوعريريج المزود لجزء كبير من سكان مدينة سطيف بالمياه الشروب، وذلك من أجل الضخ بنوعية جيدة ودون أوحال بسبب تدني منسوب المياه في تلك السنة وتسخير 26 شاحنة ذات صهريج لتوزيع الماء عبر البلديات التي عرفت نقصا في هذه المادة الحيوية وحفر بصفة مستعجلة 5 آبار عميقة ببلدية سطيف. من جهة أخرى، كشف ذات المسؤول عن أنه تحضيرا لصيف 2018 تم وضع حيز الخدمة ل18 نقبا عبر إقليم الولاية كانت مبرمجة مسبقا وتسجيل عملية لاقْتناء وتركيب محطة لمعالجة المياه الصالحة للشرب بقدرة 50 ألف متر مكعب يوميا على مستوى سد الموان وربط خزان جديد بسعة 40 ألف متر مكعب بخزانات مدينة سطيف، بالإضافة إلى تحويل أنقاب خرزة يوسف بعين آزال بقدرة 120 لتر في الثانية لتدعيم أربع بلديات هي صالح باي والرصفة وبئر حدادة وعين ولمان (جنوب سطيف)، ووضع حيز الخدمة كذلك تحويل (الشعبة الحمراء) ببلدية عين آزال بقدرة تحويل ب90 لترا في الثانية لتزويد 5 بلديات أخرى (جنوب الولاية) و يتعلق الأمر بحامة وبوطالب وعين لحجر وبيضاء برج وجزء من عين آزال مركز. وبشأن التدابير المتخذة لتحسين تزويد السكان بالمياه الصالحة للشرب خلال سنة 2018، تم تسجيل 31 عملية على حساب ميزانية الولاية بمبلغ يقدر ب930 مليون د.ج تتعلق بإنجاز خزانات وشبكات توزيع وإيصال المياه وغيرها. وضمن برامج التنمية البلدية (شطر 2018) استفاد قطاع الموارد المائية من 80 عملية مختلفة بقيمة إجمالية تصل إلى 550 مليون د.ج يضاف إليها البرنامج القطاعي الذي استفادت الولاية من خلاله ب3 عمليات يفوق تمويلها الإجمالي 1 مليار د.ج وتتضمن إنجاز 21 نقبا وتدعيم التزويد بالمياه الصالحة للشرب عبر 14 بلدية. وأفاد نفس المصدر بأنه بعد اتخاذ هذه التدابير وصلت نسبة تلبية احتياجات السكان بالمياه الصالحة للشرب تتم يوميا عبر 30 بلدية من أصل 60، فيما تتطلع سلطات الولاية إلى جعل كافة بلديات الولاية بمنأى عن ندرة التزويد بالمياه، وذلك بعد التسليم المرتقب لمشاريع التحويلات الكبرى للمياه وتسليم مشروع إعادة مد قنوات توصيل المياه من منبع (الواد البارد) الذي تناهز قدرة ضخه للمياه نحو بلديات الواد البارد وعموشة وتيزنبشار والأوريسيا (شمال سطيف) وجزء من مدينة سطيف حاليا 150 لتر في الثانية، على أن تصل عند الانتهاء من الأشغال التي ناهزت نسبتها ال90 بالمائة إلى 300 لتر في الثانية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.