أساتذة الابتدائي يشلون المدارس للإثنين السابع على التوالي    وزارة التعليم العالي تتراجع عن تجميد التربصات العلمية نحو تونس والمغرب    وزير المجاهدين يدعو الشعب ليكون "متماسكا ومتلاحما مع رسالة الشهداء"    القبض على إرهابي بحوزته كمية من الذخيرة بورقلة    بلجود : “الدولة ستواصل إنجاز كل البرامج السكنية في شتى الصيغ”    الحكومة تتوقع تهاوي قيمة الدينار إلى 230 دينار مقابل واحد دولار مطلع 2020    طوبال يكشف حقيقة إصابته    بلايلي يضع بلماضي في ورطة    تأجيل النطق بالحكم في قضية موقوفي الحراك    شرطة المنيعة تضع حدا لنشاط بائع للمشروبات الكحولية بدون رخصة    تأجيل الحكم في قضية دهس متظاهرين بوهران إلى ال 24 نوفمبر الجاري    الترخيص لتوظيف خريجي مدارس الشبه الطبي دفعة 2018    انطلاق الطبعة الخامسة للصالون الدولي للتمور ببسكرة    الإطاحة بشبكة إجرامية طرحت 8100 دولار مزورة للتداول بالشلف    بعد محرز ... الإصابة تحرم "الخضر" من خدمات هاريس بلقبلة أمام بوتسوانا    عنتر يحي يحتفل بذكرى ملحمة أم درمان بتغريدة رائعة    دحمون: "لدينا شرطة مهنية وهي في خدمة المواطن ولها علاقة وثيقة معه"    حوادث المرور: وفاة 6 أشخاص وإصابة آخر بجروح خلال ال24 ساعة الأخيرة    مفوض الأمن والسلم للاتحاد الإفريقي يشيد ب"الدور الريادي" للجزائر في مجال مكافحة الإرهاب    كرة القدم / بطولة ما بين الجهات /مجموعة وسط-شرق - الجولة العاشرة/: البرنامج    حفل تقديم كتاب "أحسن لالماس .. الأسطورة": "الكتاب يندرج في إطار تدوين ذاكرة الكرة الجزائرية"    رئاسيات 2019 : بداية حملة "محتشمة" والمرشحون مطالبين " بالتجديد "    “يستاهلوا” .. !    تاريخ يئن .. !    ملتقى حول معلمي القرآن أثناء الاستعمار في أدرار    دعوة لتعليق عضوية المغرب من الإتحاد الأفريقي    أسعار الأدوية تخنق القدرة الشرائية .. !    الخضر يبحثون عن ثاني انتصار في تصفيات “الكان”    السلطة تعرض برنامج الإعلام الآلي الخاص بالانتخابات غدا الثلاثاء    تسليم خط السك الحديدية مشرية-البيض قبل نهاية 2020    الخطوط الجوية الجزائرية: تحويل الرحلات الداخلية الى النهائي 1 يوم الاثنين المقبل    عرقاب يعترف بوجود صعوبات في قطاع الطاقة    "الخُضر" في مواجهة بوتسوانا لتحقيق الفوزسهرة هذا الاثنين    مقتل 4 أشخاص في هجوم مسلح على حفل بأمريكا    كيم جونغ أون يشرف على تدريبات جوية    تهدئة على صفيح ساخن    منتخب الصم‮ ‬يرفض مواجهة الصهاينة    دعا المواطنين للمساهمة في‮ ‬إنجاحها    قيس‮ ‬يكتب وثيقة رسمية بخط‮ ‬يده    تسوية وضعية‮ ‬400‮ ‬ألف من أصحاب‮ ‬لانام‮ ‬    استرجاع مركبة مسروقة    التّوفيق والخذلان.. أسرار وآثار    عرس الحَمَام    جمالية الشخصية في « بحثا عن آمال الغبريني»لإبراهيم سعدي    مركز BLS يواصل تضييق الخناق على طالبي التأشيرة    غزة وغرناطة    "المثقفة العربية وصلت إلى مستوى رفيع من الإبداع"    مجموعة وثائقية في المستوى    500 مليون سنتيم لإنجاز ممهلات    محاولة لإنقاذ ذاكرة تعود إلى 174 عاما    فوز لعوطي وحكيم في مهرجان مصر الدولي للموسيقى الفرنكو    ما ذنبهم ..؟    في‮ ‬ولايات الجنوب    مداخلات حول دور الاتصال في تحسين العلاج    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فيما أثارت قائمة المستفيدين من المربعات التجارية احتجاج المئات
نشر في النصر يوم 08 - 07 - 2011

تحرير وسط مدينة قسنطينة من الباعة الفوضويين وسط تعزيزات أمنية غير مسبوقة
تمكنت أمس الأول سلطات ولاية قسنطينة من إخلاء شارع فرنسا بوسط المدينة من الباعة الفوضويين الذين يحتلونها منذ شهر جانفي الماضي بتسخير قوة مشتركة من الأمن والدرك رابطت بمداخل الحي والمناطق المجاورة.
عملية الإخلاء تمت في أجواء هادئة بعد أن احتلت وحدات الأمن والدرك الشارع في ساعة مبكرة من اليوم للحيلولة دون دخول الباعة إليه، حيث تم نشر قوة مدعمة بكلاب مدربة على طول الشارع وبنقاط مجاورة كالبريد المركزي، مجلس قضاء قسنطينة وسوق بومزو ومختلف الشوارع الفرعية المؤدية إلى الشارع، وبدت المدينة أمس في حالة تأهب للتواجد المكثف لعناصر الأمن والدرك لكن لم تسجل أي حوادث سوى تعبير عشرات الشباب عن تذمرهم ورفضهم للقرار.
وعلى عكس الأجواء الهادئة التي سادت وسط المدينة عرفت عملية توزيع أكثر من 530 مربعا تجاريا موجهة للباعة بحي البوليقون اضطرابات بعد أن وجد مئات الباعة أنفسهم غير مدرجين ضمن القائمة، حيث بدأ التوافد في حدود العاشرة صباحا لتزداد تدريجيا حدة الغليان وتبلغ أقصى درجاتها زوالا، وقد عبر عدد من المعنيين عن تذمرهم مما أسموه بالتلاعب بالقائمة وقال لنا بعضهم أنهم من سكان حيي 19 جوان و ديدوش مراد المشكلين لما يعرف بشارع فرنسا وأنهم أقصيوا بشكل تعسفي فيما أدرج قصر و غرباء ولصوص وأشخاص لم تسبق رؤيتهم بالشارع، وقال لنا آخرون أنهم أسقطوا بسبب سجلات تجارية للتجارة المتنقلة تحصلوا عليها من مديرية التجارة في سبيل التسوية التي فشلت منذ سنوات، بينما أشار البعض بأنهم فعلا أودعوا ملفات لدى وكالة أونساج وصندوق البطالة و استصدروا بسببها سجلات لكنهم إلى اليوم لم يتحصلوا على الموافقة أو التمويل مستغربين حرمانهم من التسوية قبل التأكد من كونهم يزاولون نشاطا آخر.
وانتقد المحتجون طريقة الإحصاء التي قامت بها مصالح مديرية التجارة التي وصفوها بالعشوائية وقالوا أن الأعوان أحصوا زبائن و أشخاص مروا بالشارع في تلك اللحظة متسببين، حسبهم، في حالة فوضى كبيرة وطالبين بتطهير القائمة عن طريق الباعة أنفسهم لأنهم الأعرف من غيرهم بالباعة الفعليين.
مدير التجارة قال بأن القائمة طهرت بناء على تحقيقات مسبقة ووجه المعنيون لإيداع طعون مبقيا على احتمال إضافة ما يقارب 200 مربع وتعويض غير الملتحقين لكنه قال بأن شروط الاستفادة محددة بمرسوم رئاسي وان من لديهم سجلات تجارية لن يستفيدوا فيما عبر أعضاء من إتحاد التجار عن تذمرهم لحالة الفوضى التي سادت عملية توزيع المربعات وأكدوا بأن الكثيرين ممن سجلوا لدى مصالحهم أقصيوا.
وقد هدد من لم يتحصلوا على مربعات تجارية تقع خلف المركز التجاري البوليقون أنهم سيعودون إلى وسط المدينة لممارسة نشاطهم في حال لم تسو وضعيتهم لأنهم يعولون عائلات بينما قال مدير التجارة أن من تتوفر فيهم الشروط سيستفيدون بعد دراسة الطعون التي فاقت 300 طعن، وسجل إداريون حالة تهافت غير طبيعية لأشخاص لا علاقة لهم بالتجارة بغرض الاستفادة من الوضع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.