عمار غول أمام المحكمة العليا قريباً    تدابير من أجل صيف بدون انقطاع للكهرباء    الجزائر تزودت بإستراتيجية طموحة لتطوير الطاقات المتجددة    ترامب يهدد إيران ...سنكتسحكم و نبيدكم إذا هاجمتمونا !!    وزير الشؤون الدينية : “حريصون ونسعى جاهدين لتأمين الأئمة”    الجماهير الجزائرية تدهش الجميع بحملة تنظيف المدرجات    الطلبة في مسيرة بالعاصمة لدعم مطالب الحراك الشعبي    إضراب شامل في الضفة الغربية وقطاع غزة احتجاجا على مؤتمر البحرين    الأرندي يحدد موعد إنتخاب خليفة "اويحيى"    نقابيون يحتجون ضد الأمين العام الجديد ل UGTA    الحكومة تقرر سحب العقار السياحي من المستثمرين المتقاعسين    الفريق قايد صالح في زيارة إلى الأكاديمية العسكرية لشرشال بداية من اليوم    وزارة العمل تتعهد بردع صارم : المؤسسات ملزمة بتشغيل 1 بالمائة من عمالها من ذوي الاحتياجات الخاصة    وكالة "سبوتنيك" : شخص انتحل صفة عبد العزيز رحابي    الغاز الطبيعي : احتياطات الجزائر ستغطي الاحتياجات الوطنية إلى غاية 2040    محرز يخطف الأضواء في “كان” بلفتة رائعة تجاه طفلين    توقيف 4 منقبين عن الذهب ببرج باجي مختار    البيض: غرق شابين بالمسبح البلدي للخيثر    “الكاف” يفرض غرامة مالية على المنتخب الجزائري    سليم العايب يعتذر عن خلافة عرامة: شباب قسنطينة يدخل في "مرحلة انتقالية" !    الرابطة المحترفة الأولى والثانية 2019-2020: حرمان الأندية المُدانة من الاستقدامات إذا لم يتم تسديد الديون قبل 31 جويلية المقبل    جميعي: الحاقدين على الجيش هم أعداء الوطن    قطع أرضية لفائدة سكان الهضاب العليا والجنوب    عقوبات بين سنة وسنتين حبسا نافذا لمدير سابق ومقتصد بمؤسسة صحية في سكيكدة    خنشلة: الحرائق تأتي على21 هكتارا من المحاصيل الزراعية    في ذكرى عيد الاستقلال : توزيع 40 ألف سكن و15 ألف قطعة أرضية عبر ولايات الوطن    في كل مرّة تتغيّر الرضيعة… احذري النصب والاحتيال    تنديدا بقرار طرد طبيبة من سكن وظيفي: احتجاج نقابات بمؤسستي الصحة زرداني و بومالي بأم البواقي    أقطف ثمرة الإجاص…ثمار الإجاص يأس من موضوع    ديموقراطية مسبقة التحضير!    البدو الرحل في برج باجي مختار يستفيدون من برنامج تلقيح لمكافحة الأوبئة    عاجل: نايمار يوافق على شروط برشلونة ويخفض راتبه للعودة مرة أخرى    أسد يركض خلفي… هي مظلمة في ذمّتك    سامي عقلي: أبواب ال”FCE” مفتوحة ورسالة الأعضاء تدل على التغيير    إحالة والي العاصمة السابق عبد القادر زوخ على التقاعد    رجعت إلى نقطة البداية وأريد الانطلاق من جديد    “تتنحاو قاع ” : تتسبب في ترحيل مناصر جزائري من مصر    وزارة الصحة تؤكد التكفل بانشغالات الصيادلة    اعتبرتها مكسباً‮ ‬ديمقراطياً‮ ‬لا‮ ‬يجب التفريط فيه    غسان سلامة‮ ‬يؤكد‮:‬    بعد مشوار كروي‮ ‬حافل    اختتمت فعالياته مساء الأحد    حصل على‮ ‬52‮ ‬‭%‬‮ ‬من الأصوات في‮ ‬الجولة الأولى    في‮ ‬ولاية معسكر    بلمهدي‮ ‬يكرّم فرسان القرآن    19.5 مليون جزائري شاهدوا يوميا التلفزيون    موشحات أندلسية وتكريمات إحياء لليوم العالمي للموسيقى    أبو العاص بن الربيع    هوامش على مقال د.إبراهيم بن ميمون    الزج ب 4 تجار مهلوسات داخل المؤسسة العقابية    إنشاء مدرسة لتكوين الهواة في علم الآثار والحفريات    الصحة العمومية مهددة بقرية وادي فاليط بسعيدة    دورة تكوينية للناسكين    حينما ينفجر الحزن ألوانا وزهورا    عمال مؤسسة «إيطو» يضربون عن العمل    في كتاب جديد.. باحثون يناقشون سؤال الأخلاق في الحضارة العربية والإسلامية    ركب سيدي الشيخ من 26 إلى 28 جوان    .. حينما تغيب الأيدي النظيفة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإمام و معلم الأجيال لخضر بولمدايس في ذمة الله
نشر في النصر يوم 23 - 01 - 2019

توفي أمس بقسنطينة الإمام و معلم الأجيال الأستاذ لخضر بولمدايس عن عمر ناهز 80 عاما، بعد أن أنهكه التعب و المرض و ألزماه الفراش طويلا. ولد المربي الفاضل بولمدايس سنة 1939 ببلدية ديدوش مراد في ولاية قسنطينة في كنف عائلة محافظة ، محبة للوطن و للعلم و العلماء ، حتى أن والده كان يعتبر الشيخ بن باديس قدوته و يتمنى أن يسير ابنه على خطاه و منهجه و يبلغ مستواه العلمي و المعرفي ، كما قال الفقيد لدى استضافته في حصة بإذاعة قسنطينة. عائلته انتقلت للإقامة بقسنطينة في 1945، و نشأ و ترعرع بها و نهل العلم على يد شيوخها، و أتيحت له الفرصة بعد ذلك للمشاركة في مسابقة لدخول سلك التعليم، فنجح و بدأ مسارا شاقا لكنه ممتع و مثمر، حيث انتقل عبر مختلف القرى و البلديات لتعليم الأجيال و محاربة الأمية المتفشية آنذاك. و أكد المعلم و الإمام الراحل عبر نفس الحصة الإذاعية بأن أول محطة في مساره التعليمي، كانت بلدية الشقفة، في ظروف جد صعبة ماديا و معنويا، فلم تكن هناك طاولات و مقاعد و لا وسائل تعليمية أو كتب أو مناهج تعليمية، فبدأ التدريس من الصفر ، و وضع بنفسه البرنامج و حدد الدروس و طرق تعليمها، مؤكدا بأنه جد راض بالنتائج التي حققها ، إذ أنقذ الكثير من التلاميذ بالقرى و البلدات التي عين فيها، من الجهل و قادهم إلى مرفأ النجاح و التفوق، و أعرب عن افتخاره بالعديد منهم الذين حققوا مكانة علمية سامية بكندا و انجلترا، فاجأه آنذاك تلاميذه بزيارة إلى الأستوديو، فأعرب عن تأثره الشديد بعرفانهم و تقديرهم.
الإمام و المدرس بولمدايس معروف في قسنطينة بأخلاقه العالية و كرمه و إخلاصه في طلب العلم و اطلاعه على أسس الفقه و الشريعة و تعليم كل من يقصده .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.