مدير جديد ل اتصالات الجزائر    126 مليون دينار لتجسيد مشاريع ببلدية فركان    هل تتغير العلاقات السودانية الأمريكية بعد سقوط البشير؟    ترامب يلتقي مدير تويتر !    بالصور.. “السياربي” تقلب الطاولة وتبلغ نهائي كأس الجمهورية    غوارديولا : محرز باق في السيتي    برشلونة يدهس ألافيس وخطوة تفصله عن لقب الليغا    شاين لونغ يدخل تاريخ البريميرليغ    المسيلة.. تجميد قائمة 1260 سكن عمومي إيجاري بعد احتجاجات السكان    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    حملات تلقيح واسعة ضد البوحمرون بقسنطينة    شالك يعاقب بن طالب ويعيده للتدرب مع فريق أقل من 23 عاما    رابحي: ضرورة بلورة مطالب المسيرات السلمية في مقترحات مبنية على حوار جاد    الطارف: عصابة المنازل ببوثلجة وراء القضبان    الفريق قايد صالح: الجيش سيواصل التصدي لمخططات زرع الفتنة والتفرقة بين الجزائريين وجيشهم    أول تعليق لشكيب خليل    معسكر.. توقف إمرأة تورطت في جريمة النصب والتزوير واستعمال المزور    تيغانمين باتنة: حجز 280 غراما من الذهب    "سناباب" تشل الوظيف العمومي يومي 29 و 30 افريل لتجسيد المطالب الشعبية    30 جريحا في تراشق بالحجارة بين أنصار اتحاد خنشلة وأمل مروانة    أرقام ومعلومات عن مطار الجزائر الجديد (فيديو)    بسبب عدم صرف مستحقات الموردين    بعد إتهامه بالفساد.. العدالة تُطلق سراح الرئيس السابق للبارصا    تحدث عن تعرضه للإقصاء و «المير» ينفي: استقالة عضو بالمجلس البلدي لزيغود يوسف    ايداع رجال الأعمال كونيناف رهن الحبس    بالفيديو: دخول الإخوة كونيناف إلى سجن الحراش!    نظموا مسيرات وتجمعات عبر مختلف المراكز الجامعية    وزارة الدفاع : توقيف 3 تجار مخدرات وحجز 52 كيلوغرام من الكيف المعالج ببشار    واسيني الأعرج يميط اللثام عن فساد الرواية العربية    دورة اللجنة المركزية للأفلان تبقى مفتوحة إلى إشعار آخر    تعيين مدير جديد لمؤسسة الترقية العقارية    مكتتبو “عدل 2” يحتجون أمام مقر الوكالة بالعاصمة    حصيلة جديدة لتفجيرات سريلانكا    متواجدة عبر إقليم ولاية تبسة    مهرجان عنابة للفيلم المتوسطي    إثر حادث مرور بتيزي‮ ‬وزو    افتتحت بالمتحف الوطني‮ ‬عبد المجيد مزيان‮ ‬    بعد دخول مشروع تحويل شبكة توزيع الغاز الخدمة    أنباء عن وصول تعزيزات ضخمة لقوات حفتر    حسب قرار صادر في‮ ‬الجريدة الرسمية    اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تشدد‮:‬    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    500 مشروع سياحي معتمد لم تنطلق أشغاله    المؤسسة العقابية مصير سائق سكير اخترق حاجزا أمنيا    دعوة الباحثين إلى النهوض بالدراسات الحديثة والاهتمام علميا التراث    إبراز دور أسر العلماء في الفقه والتفسير والإفتاء    متحف " سيرتا " بقسنطينة يتعزّز بقاعة جديدة    "الهدف واحد و إن اختلف الرؤى "    مسيرة علم وجهاد    أيل يقتل رجلا ويصيب زوجته    مسؤول في الحزب الشيوعي يتهم الغرب بإثارة القلاقل في إقليم شينجيان    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قال إنه سيلبي مطلب الشباب بتغيير النظام في حال فوزه: بوتفليقة يلتزم بإجراء رئاسيات مسبقة لا يترشح فيها
نشر في النصر يوم 04 - 03 - 2019


* زعلان أودع ملف ترشح بوتفليقة بالمجلس الدستوري
تعهد رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة أمس، بتنظيم انتخابات رئاسية مسبقة حسب الأجندة التي ستحددها الندوة الوطنية الجامعة، وذلك في حال فوزه في الاستحقاقات المقبلة، موضحا بأن الندوة ستضمن استخلافه في جو
من الحرية والشفافية.
وقال رئيس الجمهورية، في رسالة الترشح التي قرأها مدير حملته الانتخابية عبد الغني زعلان، لدى تقديمه الملف مساء أمس للمجلس الدستوري، إن الندوة الوطنية للإجماع ستحدد تاريخ الانتخابات الرئاسية المُسبقة، متعهدا بتنظيم مباشرةً بعد الانتخابات الرئاسية المقبلة، ندوة وطنية شاملة جامعة ومستقلة لمناقشة وإعداد واعتماد إصلاحات سياسية ومؤسساتية واقتصادية واجتماعية، لإرساء أسيسة النظام الجديد الإصلاحيّ للدّولة الوطنية الجزائرية، المنسجمِ كل الانسجام مع تطلعات شعبنا.
كما تعهد عبد العزيز بوتفليقة بإعداد دستور جديد يُزكّيه الشعب الجزائري عن طريق الاستفتاء، سيكرسُ ميلاد جمهورية جديدة والنظام الجزائري الجديد، ووضع سياسات عمومية عاجلة كفيلة بإعادة التوزيع العادل للثروات الوطنية، والقضاء على كافة أوجه التهميش والاقصاء الاجتماعيين، خاصة ما تعلق بظاهرة الحرقة، مؤكدا استعداده لتعبئة وطنية فعلية ضد جميع أشكال الرشوة والفساد.
وأبدى المترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، التزامه باتخاذ إجراءات فورية وفعالة، ليصبح كل فرد من الشباب فاعلاً أساسيًا ومستفيدًا، ذا أولوية في الحياة العامة على جميع المستويات، وكذا في فضاءات التنمية الاقتصادية والاجتماعية، فضلا عن مراجعة قانون الانتخابات، وإنشاء آلية مستقلة تتولى دون سواها تنظيم الانتخابات.
وتابع عبد العزيز بوتفليقة قائلا، إن الالتزامات التي قطعها على نفسه، ستقود إلى تعاقب سلس بين الأجيال، في جزائر متصالحة مع نفسها، داعيا الجميع إلى كتابة صفحة جديدة من تاريخنا، ولجعل من الموعد الانتخابي ل18 أبريل المقبل، شهادة ميلاد جمهورية جزائرية جديدة كما يتطلّع إليها الشعب الجزائري
وحيا رئيس الجمهورية في رسالته، التحضُّر الذي طبع المسيرات الشعبية الأخيرة، منوها أيضا بالتعامل المهني المثالي والراقي الذي تحلَّتْ به مختلف أسلاك الأمن، وبموقف المواطنين الذين فضلوا التعبير عن رأيهم يوم الاقتراع عن طريق الصندوق، كما حيا أيضا الجيش الوطني الشعبي، على التعبئة في شتى الظروف للاضطلاع بمهامه الدستورية.
وقال عبد العزيز بوتفليقة إنه كله آذانا صاغية للآراء التي ينضحُ بها المجتمع، وبالعمل لمنع أي قوة سياسية كانت أم اقتصادية من أن تحيد بمصير وثروات البلاد عن مسارها، لصالح فئة معينة أو مجموعات خفية، مشددا حاجة البلاد لاستكمال مسيرتها نحو الديمقراطية والتطور والازدهار، مؤكدا بأن الجزائر في أمس الحاجة إلى قفزة نوعية وهبة رفيعة لكل قواها السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
وقال المترشح للانتخابات المقبلة، لقد نمت إلى مسامعه، «وكلي اهتمام، آهات المتظاهرين، ولاسيما تلك النابعة عن آلاف الشباب الذين خاطبوني في شأن مصير وطننا، «غالبيتهم في عمر تطبعُه الأنفة والسخاء، اللذان دفعاني وأنا في عمرهم إلى الالتحاق بصفوف جيش التحرير الوطني المجيد»، حيث عبروا عن قلقهم المشروع والمفهوم تجاه الريبة والشكوك التي حركتهُم.
مضيفا أنه من واجبه طمأنة قلوب ونفسيات أبناء بلده، وإنه إن يفعل اليوم ذلك، يفعله كمجاهدٍ مخلص لأرواح الشهداء الأبرار «وللعهد الذي قطعناه أنا وكل رفقائي الأخيار في الملحمة التحريرية، والذين لا يزالون اليوم على قيد الحياة»، مستطردا:» بل وأقوم به أيضا كرئيس للجمهورية يقدس الارادة الشعبية التي قلدتني مسؤولية القاضي الأول بالبلاد، بل وأيضا، وعن قناعة، بصفتي كمرشح للانتخابات الرئاسية المقبلة»، معربا عن تصميمه، في حال جدد فيه الشعب الجزائري الثقة، على الاضطلاع بالمسؤولية التاريخية بأن ألبي مطلبه الأساسي، أي تغيير


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.