الجيش يدمر مخبأ للإرهاب بسكيكدة    صرخة من الأعماق لتنظيم المهنة    تأجيل المحاكمة بين “سبيسيفيك” وجاب الله إلى 11 نوفمبر القادم    البرلمان يقترح السماح باستيراد السيارات الأقل من 5 سنوات وبمحركات الديزل    وقف إطلاق النار في سوريا ينتهي اليوم    المجلس الشعبي الوطني يرد على سعداني    سليماني يوجه رسالة لجماهير موناكو    تحديد تواريخ الرابطتين المحترفتين الأولى والثانية لأكتوبر ونوفمبر    18 فريقا يشاركون في المنافسة بورقلة    المصارع عبد القادر كرباش ينهي المنافسة في المركز التاسع    العثور على جثة فتاة قاصر ببسكرة    فيلم «لطيف جد لطيف» يشارك في ثلاثة مهرجانات بكل من تونس،تركيا وعنابة    مسابقة لتوظيف أكثر من 1400 أستاذ ومعلم بوزارة التضامن    وفاة شخص حاول الإنتحار حرقا بتيبازة    مخلوفي يحصل على وسام الاستحقاق    المجلس الشعبي الوطني : لوكال يعرض مشروع قانون المالية ل2020 على لجنة المالية    مجموعة "جيكا" أول منتج للاسمنت النفطي في إفريقيا    الكشف المبكر يبقى دائما أهم عامل للوقاية من سرطان الثدي    السلطة المستقلة للانتخابات تذكر بأن آخر أجل لإيداع ملفات الترشح يوم السبت المقبل    الحريري يقر بإصلاحات عميقة في لبنان بعد المظاهرات العارمة    الحكومة تتحدث مجددا عن "الأبواق" الإعلامية ل "العصابة"    نفطال ستسوق قريبا قسائم وقود جديدة ذات صلاحية محدودة    فننا يستهوي سفير واشنطن .. !    تحديد مستويات المساعدة المباشرة الممنوحة من الدولة لاقتناء السكن الفردي    “صام دهرا ونطق كفرا” .. !    وزارة الصحة: القطاع الخاص مكمل للقطاع العام و جزء لا يتجزأ من المنظومة الصحية الوطنية    استرجاع 1000 طن من نفايات البلاستيك شهريا بجيجل    أمطار رعدية مرتقبة اليوم في 8 ولايات    العاصمة: انقطاع التزود بالماء في 8 بلديات    الأفامي يؤكد الوضع المتأزم للاقتصاد الجزائري    أساتذة الابتدائي يشلون المدارس ل "الاثنين" الثالث على التوالي    لا عذر لمن يرفض المشورة    نقل 100 ألف من "الروهينغيا" إلى جزيرة نائية    خلال المهرجان الوطني‮ ‬للشعر النسوي‮ ‬    الجولة التاسعة من الرابطة المحترفة الثانية    بسبب المعاملة السيئة للأنصار    خلال السنوات الأخيرة    دخلت‮ ‬يومها الرابع أمس‮ ‬    انتشار جرائم القتل في المجتمع.. أسبابها وكيفية مواجهتها    الإحسان إلى الأيتام من هدي خير الأنام    الخبير الاقتصادي‮ ‬فرحات آيت علي‮ ‬يصرح‮: ‬    شملت‮ ‬12‮ ‬مركزا للصحة المتواجدة بإقليم الدائرة    القطاع الخاص جزء من المنظومة الوطنية    استقطاب الاستثمار والحفاظ على القاعدة 51/49 وحق الشفعة    "النهضة" تؤكد على قيادة الحكومة القادمة    رهان وطني يستدعي إسهام الجميع في إنجاحه    احتقان في أعلى هرم السلطة اللبنانية    الحمام التركي    ستة و ستون سنة بعد صدور «الدرجة الصفر في الكتابة» لرولان بارث    البحر    صباح الرَّمادة    مروج يبرر حيازته للكوكايين بإصابته بداء الصرع    عندما تغذّي مواقع التواصل الاجتماعي الإشاعة    الظواهر الاتصالية الجديدة محور ملتقى    “وصلنا للمسقي .. !”    وزارة الصحة تتدارك تأخر إنطلاق العملية‮ ‬    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    دعاء اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فيما يعزف بائعون عن البسترة بملبنة "نوميديا"
نشر في النصر يوم 17 - 03 - 2019


إنتاج 3 ملايين لتر من حليب الأبقار شهريا
وصل إنتاج حليب الأبقار بولاية قسنطينة خلال الفترة الجارية إلى 3 ملايين لتر شهريا، بحسب ما تؤكده جمعية بائعي وجامعي الحليب، في وقت عزف فيه كثيرون منهم عن البسترة على مستوى ملبنة «نوميديا» العمومية، كما أكّد رئيس الاتحاد الولائي للفلاحين أن الكميات تراجعت في الأعوام الأخيرة.
وأفاد رؤوف بن فاضل، رئيس جمعية جامعي وبائعي حليب الأبقار، التي أنشئت منذ أشهر قليلة بعد قرار مديرية المصالح الفِلاحيّة القاضي بضرورة البسترة قبل البيع على إثر اكتشاف بؤرة للحمى المالطية، أن الكمية اليومية من حليب الأبقار المجمّعة على مستوى ولاية قسنطينة تصل إلى مائة ألف لتر، في حين أوضح أن الجمعية التي يرأسها تضم في الوقت الحالي 244 منخرطا، بينهم أكثر من ثمانين جامع حليب. ونبّه نفس المصدر أن إنتاج حليب الأبقار يبلغ ذروته خلال الفترة الربيعية، حيث تُوجّه أغلب هذه الكميات إلى الملبنات العمومية والخاصة وتستغّل في صناعة مشتقات الحليب مثل الجبن والياغورت وغيرها من المنتجات.
وأشار نفس المصدر إلى أن بعض الملبنات تقتني من الجامعين والمربين كميات تصل إلى 30 ألف لتر يوميا، موضحا أن حليب الأبقار الذي يتم إنتاجه بقسنطينة، يستعمل من طرف وحدات إنتاج من خارج الولاية أيضا، في حين تحدث عن انعدام مصانع لتحويل الحليب إلى مسحوق لتطوير الإنتاج ومضاعفة حجم استغلاله اقتصاديّا.
من جهة أخرى، أكد لنا مدير ملبنة «نوميديا»، حليمي رشيد، أن جامعي وبائعي الحليب يعزفون عن بسترة الكميات التي يجمعونها في القسم المخصص لهم على مستوى الملبنة، التي هيّأت حيزا خاصا، بحسب نفس المصدر، ووضعت تجهيزات كلفتها حوالي مائتي مليون سنتيم، كما أضاف أن مجموعة منهم كانت تقصد الملبنة للبسترة في الفترة الأولى من صدور التعليمة لكنّهم عزفوا بعد ذلك ولا يلتزم منهم حاليا إلا عدد قليل، ما جعله يطرح الأمر على مديرية المصالح الفلاحيّة.
ونفى رئيس جمعية جامعي و بائعي الحليب أن يكون المعنيون قد عزفوا عن البسترة، حيث أوضح لنا أن الكثيرين منهم يوجهون الكميات إلى ملبنة العثمانية ويقومون بالعملية على مستواها، في حين مازال آخرون يقصدون ملبنة «نوميديا»، فالقضية تتعلق بقرب المسافة واختصار الوقت فقط، مثلما قال.
وأشار نفس المصدر إلى أن «نوميديا» قد وضعت جميع التسهيلات لممارسي هذه المهنة، فضلا عن أنها تقتني من الجامعين جزءا معتبرا من الحليب الذي يجمعونه، مشددا على أن المعنيين يحوزون الوصول التي تثبت أنهم مازالوا يقومون بالبسترة.
أما رئيس الاتحاد الولائي للفلاحين، عوان سليمان، فقد أكد في اتصال بنا، أن إنتاج حليب الأبقار في ولاية قسنطينة قد تراجع بنسبة 60 بالمائة خلال الأعوام الأخيرة، موضحا الأمر بكون العديد من المربين قد تخلوا عن هذا النشاط بسبب عدة عراقيل، على غرار ارتفاع أسعار الكلأ والأدوية الخاصة بالأبقار، كما قال إنّه ينبغي مراعاة طبيعة المُناخ في فصيلة الأبقار التي تتمّ تربيتها، مشيرا إلى ضرورة إنشاء مزارع خاصة لتربية أصناف تتماشى مع الظروف المناخية للجزائر، عوضا عن استيراد سلالات من أوروبا لا يمكنها، بحسبه، أن تعطي الكثير إذا لم تُوفّر لها الشروط الملائمة، حيث ضرب المثال بفصيلة نعاج منطقة أولاد جلال المتداولة على المستوى الوطني، والتي تغني الجزائر عن الاستيراد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.