بالصور.. حملة تحسيسية للحد من إرهاب الطرقات ببومرداس    جريح في حادث انقلاب سيارة بالأغواط    بالصور.. السفير الزيمباوي يُؤدي زيارة وداع لوزير السّياحة    مطار القاهرة يستقبل آلاف الجماهير الجزائرية    أمن قسنطينة يطيح بسارقين ويسترجع 3 دراجات نارية ومركبة    رئيس الكاف يتحدث عن النهائي بين الجزائر والسنغال ويطلب...    ريبيري وعائلته يصلون القاهرة لمؤازرة الجزائر    الجزائر والسنغال .. أفريقيا تنتظر بطلها الجديد    رئيس الدولة يعتبر مبادرة منتدى المجتمع المدني "خطوة ايجابية" لتجسيد مسعى مقترح الدولة    بكالوريا 2019 : نسبة النجاح بلغت 54,56 بالمائة    بكالوريا 2019: تيزي وزو في الصدارة    قايد صالح يهنئ المتفوقين من مدارس أشبال الأمة    ترامب: دمرنا طائرة مسيرة إيرانية فوق مضيق هرمز    فرنسا تشدد الإجراءات الأمنية تحسبا لنهائي "الكان"    مجزرة مرورية بشرشال    بن ناصر: “إن شاء الله محرز يعاودها”    أليو سيسيه: “الوصول للنهائي شرف والجزائر فريق كبير “    رئيس الدولة عبد القادر بن صالح في مصر مناصرة للخضر    الحكم بالإعدام على المتهمين في مقتل السائحتين الإسكندنافيتين بالمغرب        السيسي يستقبل بن صالح            إنهاء مهام مدير المؤسسة الاستشفائية محمد بوضياف ببريكة    الوادي.. مقصيون من التنقل لمصر يطالبون بفتح تحقيق في القائمة    بلماضي يدافع عن قديورة مجددا    الحماية المدنية تتأهب تحسبا لنهائي الكأس الإفريقية    المستشار المحقق لدى المحكمة العليا يأمر بإيداع عمار غول الحبس المؤقت    توقيف 3 عناصر دعم للجماعات الإرهابية بولاية سيدي بلعباس    نفط: سعر سلة خامات أوبك يتراجع الى 13ر66 دولار للبرميل    الأئمة يحتجون لحماية كرامتهم والمطالبة بحقهم في السكن    رسالة تضامن قوية من المناطق المحتلة لمناصرة الفريق الوطني    السيد رابحي يدعو من القاهرة إلى إعداد استراتيجية عربية مشتركة للترويج لثقافة التسامح    بدوي يستقبل وزير الخارجية و التعاون المالي    الوزير الاول يترأس اجتماعا للحكومة لدراسة مشاريع تنموية تخص عدة قطاعات    المحكمة العليا تأمر بإعادة فتح قضيتي "سوناطراك" و"الخليفة"    البعثة الطبية على أتم الاستعداد لمرافقة الحجاج    شؤون دينية: انشاء لجنة متابعة وخلية استماع لمتابعة سير موسم حج 2019    «بيتروفاك» يدّشن مركزا للتكوين في مهن البناء    ‘' نزيف الذاكرة ‘'    المجلس العسكري وقادة الاحتجاج يوقعان على اتفاق سياسي تاريخي    50 شاحنة لنقل محصول الحبوب عبر 6 ولايات شرقية    نافياً‮ ‬شائعات وفاته    لفائدة سكان بلدية بوعلام    الخبير الاقتصادي‮ ‬كمال رزيق‮ ‬يكشف ل السياسي‮ : ‬    تحت شعار‮ ‬الفن الصخري‮: ‬هوية وإنتماء‮ ‬    في‮ ‬كتابه‮ ‬النشيد المغتال‮ ‬    عشاق الفن السابع يكتشفون السينما الانتقالية في إسبانيا    هدايا من الشعر، وتوقيعات بلغة النثر    « التظاهرة تحولت إلى مهرجان وطني ونحتاج إلى مقر تلتئم فيه العائلة الفنية »    « التحضير ل4 عروض جديدة خاصة بالأطفال »    تخصيص 350 مليار سنتيم لإعادة التهيئة وتلبيس الطرقات ببلعباس    تمديد موسم العمرة يرفع من عدد الحراقة المعتمرين    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فيما جددت كتلة الآفلان طلبها من بوشارب بالرحيل: الأرندي يفضل عدم الانخراط في الصراع داخل الغرفة السفلى ولا يقاطع الأشغال
نشر في النصر يوم 28 - 05 - 2019

طلب التجمع الوطني الديمقراطي من نوابه في الغرفة السفلى للبرلمان البقاء على الحياد وعدم الانخراط في الصراع الدائر حاليا بين رئيس الغرفة، معاذ بوشارب، وكتلته البرلمانية، وعدم الانسياق وراء أي مبادرة والتحلي بالانضباط المعهود وعدم مقاطعة الأشغال.
أوصى فؤاد بن مرابط رئيس الكتلة البرلمانية للتجمع في تعليمة خاصة لنواب الكتلة أمس قائلا"في ظل الوضع الذي تشهده المؤسسة التشريعية يرجى من كل نواب التجمع الوطني الديمقراطي البقاء بمنأى عن هذه التجاذبات، وعدم الانسياق وراء أي مبادرة، والتحلي بالانضباط المعهود في صفوفنا، كما يتوجب على الهياكل التي تؤول رئاستها إلى نوابنا مواصلة مهامهم بصفة عادية».
وواضح من هذه التعليمة أن حزب، أحمد أويحيى، الذي لم يصدر له أي موقف مما يدور في المجلس الشعبي الوطني حتى الآن، لا يريد الانخراط في الوقت الحالي في الصراع الدائر هناك بين معاذ بوشارب والعديد من النواب داخل كتلته، وهذا عكس ما كان عليه موقف الحزب في الخريف الماضي عندما انخرط بقوة في الحركة التي عزلت رئيس المجلس في ذلك الوقت، السعيد بوحجة، والتي انخرط فيها أويحيى نفسه.
وإلى جانب كتلة الأرندي فإن بقية النواب من كتل أخرى لم ينخرطوا هم أيضا في ما يدور في مبنى زيغود يوسف، و هم يعتبرونه حتى اليوم شأنا داخليا يخص كتلة الآفلان فقط، خاصة بعد انقسام نواب الآفلان بين معارض لبوشارب ومؤيد له، وعدم بروز رؤى في اتجاه عزل بوشارب.
وفي هذا السياق جدد مكتب الكتلة البرلمانية للحزب العتيد أمس طلبه من معاذ بوشارب بضرورة التنحي من منصبه، وأكد إصرار الكتلة على عدم التعامل معه مهما كانت الظروف ومقاطعة أشغال المجلس إلى غاية رحيله.
و نددت المجموعة البرلمانية للآفلان في بيان لها بما أسمته التدخلات اللامسؤولة لرئيس المجلس من خلال استعمال طرق ملتوية ومنح امتيازات دون وجه حق لبعض النواب ودفعهم لخلق البلبلة – على حد وصف البيان- واتهمت بوشارب بالترويج بعد ذلك إلى أن النواب في صفه.
وجددت الكتلة في ذات البيان مطالبة بوشارب بالإصغاء لمطلب الحراك الشعبي الذي تبناه الحزب، مؤكدة أنها منسجمة ومتماسكة وملتزمة بخط الحزب وتوجيهات قيادته.
كما أكدت أنها مصرة أكثر من أي وقت مضى على ذهاب بوشارب، وحذرت هذا الأخير من التصرفات والأساليب التي لا تخدم المصلحة العامة والمؤسسة التشريعية، وأنها لن تتعامل معه مهما كانت الظروف وستواصل مقاطعة أشغال المجلس إلى غاية رحيله.
وإذا كان المجلس يوجد في عطلة غير رسمية منذ مدة بسبب عدم وجود مشاريع قوانين للدراية والمناقشة فإن التعنت والتصعيد المتبادل بين بوشارب وكتلته البرلمانية سيؤثر على عمل المجلس على الرغم من كون بقية الكتل لم تقاطع عمل الهيئة التشريعية.
نشير فقط أن العديد من نواب الآفلان أعلنوا قبل أيام قليلة وقوفهم مع بوشارب ضد جماعة الأمين العام للحزب محمد جميعي داخل الكتلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.