بالوثيقة… السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات تذكر بضرورة التقيد بتعليماتها    لزهاري:"الدستور سيحدث نقلة نوعية في الحقوق والحريات"    الجزائر..أعلى معدل رسوب في شهادة التعليم المتوسط منذ سنوات    "شورى حمس" يقرر التصويت ب"لا" على تعديل الدستور    موقع الإعلامي الفلسطيني عبد الباري عطوان يخصّص افتتاحيته لتصريحات الرئيس تبون ضد التطبيع    العفو الدولية تطالب المغرب بإسقاط "تهم ملفقة" بحق الإعلامي الصحراوي ابراهيم امريكلي    يسعد مبروك يكشف تفاصيل "الخلاف" مع سليني في محاكمة طحكوت وعولمي    نحو اطلاق منصة الكترونية لتحسين التكفل بالمعاقين المستفيدين من الأعضاء الاصطناعية    شرطي يتعرض لحادث مرور خطير في أثناء تأدية مهامه بمستغانم    بلمهدي يحتفل رفقة السفير السعودي ب"اليوم الوطني السعودي90′′    من المهم التفكير الجدّي في تنظيم المجتمع المدني    حمداني يدعو إلى رفع العراقيل على تمويل الفلاحين    الجزائر تدين الهجوم الإرهابي "الهمجي" لبوكو حرام في شمال نيجيريا    ستيفاني ويليامز: يجب إخراج القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبيا    آليات لتكريس الشفافية في منح مشاريع الشباب    5 مليار دولار لبناء ميناء الحمدانية    لجنة وزارية مشتركة لدراسة وضعية أنابيب المحروقات    وفاة 3 أشخاص وإصابة 426 آخرين في يومين    الشلف.. إحتراق غرفة نوم بمسكن فردي بحي الرمالي في عين أمران    حرس السواحل ينقذون 755 «حراڤ» في 5 أيام    محرز يتحدّث عن مستقبله عشية المباراة رقم "200"    اتحادية السباحة تعقد جمعيتها العامة العادية    تأهل الأهلي السعودي إلى ربع نهائي "أبطال آسيا"    «الإيكواس» تشترط رفع العقوبات بتعيين وزير أول    لبنان في زاوية فرنسية خانقة    لماذا نقول شُكرًا للجزائر التي كانت "الوحيدة" تقريبًا التي "جاهرت" بإدانة المُهرولين نحو التّطبيع وأكّدت حقّ الشعب الفِلسطيني في دولةٍ مُستقلّةٍ عاصِمتها القُدس؟    هذا مصير سيارات البنزين الممتاز بعد سحبه من المحطات    تجسيد أكثر من 40 عملية تنموية بإيليزي    الخضر يواجهون المكسيك وديا يوم 13 أكتوبر    50914 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 1711 وفاة .. و35756 متعاف    اللاعب السابق للمنتخب الوطني في ذمة الله    تحذير… أمطار رعدية تصل إلى 25 على السواحل الشرقية بداية من صباح الغد    توزيع إصابات كورونا على ولايات الوطن    إخلاء سبيل الجزائري المشتبه فيه في هجوم باريس    حركة تغييرات واسعة وسط مدراء الفروع الولائية ل"أونساج"    على بنك "بدر" رفع العراقيل والبيروقراطية في تمويل الفلاحين    أصحاب الجبّة السوداء ينتفضون    الآلاف يتظاهرون في لندن ضد التباعد الاجتماعي والإغلاق    الجزائر تواجه نيجيريا يوم 9 أكتوبر بالنمسا والمكسيك يوم 13 من نفس الشهر    مولودية الجزائر يخطف قائد شبيبة القبائل    مصالح أمن ولاية الجزائر تعلن "الحرب" ضد مروجي السموم    وفاة الفنان المصري المنتصر بالله بعد صراع مع المرض    تنصيب لجنة مشتركة لدراسة وضعية أنابيب النفط و الغاز عبر الوطن لتفادي تكرار حادثة الوادي    الصين تتوقع إنتاج 610 مليون جرعة من لقاحات كورونا مع نهاية السنة    نساء غايتهن الستر والهناء    عبد الرزاق بوكبة في مهمة لتثقيف مقاهي برج بوعريرج    الدخول الثقافي ينطلق اليوم بتكريم خاص لمرداسي وبناني    بعد حوالي 06 أشهر من الإغلاق    ترسيخٌ للثقافة العلمية وسط الشباب    الفنان الجزائري يعاني منذ سنوات و كورونا tjv, !vtd,    أكثر من 320 رباعية تحاكي الموروث الشعبي بسعيدة    مشروعي فكري يهدف لتحفيز الشباب على القراءة ...    الذهب يرتفع على حساب الدولار    بعد بث "النهار" لندائه.."تبيب لحسن" يصل إلى أرض الوطن    أنوار الصلاة على رسول الله "صلى الله عليه وسلم"    رجال يختلون الدّنيا بالدّين!    الدّيانة الإبراهيميّة خرافة!!    خطر اللسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إنشاء وكالة وطنية للصحة الغذائية قريبا
نشر في النصر يوم 03 - 07 - 2019

أعلنت المشرفة على مخابر مراقبة الصحة الغذائية بمعهد باستور الدكتورة فوزية موفق يوم الأربعاء بالجزائر العاصمة عن إنشاء وكالة وطنية للصحة الغذائية قريبا.
وأكدت ذات الخبيرة بمناسبة يوم تحسيسي توعوية حول الوقاية من التسممات الغذائية سيما خلال موسم الحر الذي تنتشر فيه البكتيريا، نشطته رفقة مدير الوقاية وترقية الصحة بوزارة الصحة الدكتور جمال فورار ومدير المعهد الوطني للصحة العمومية الأستاذ الياس رحال أنه "سيتم قريبا إنشاء وكالة وطنية للصحة الغذائية مهمتها تسيير ومراقبة نوعية الأغذية بالجزائر إلى جانب شبكة إنذار تشرف عليها وزارة التجارة ".
و اعتبرت ذات الخبيرة أن ظاهرة التسممات الغذائية "تمس كل دول العالم بما فيها الدول المتقدمة "مؤكدة في هذا السياق على ضرورة "إشراك جميع الفاعلين في الميدان من مختلف القطاعات ووسائل الإعلام وجمعيات حماية المستهلك للتصدي لهذه الظاهرة لأن"المواطن لازال –حسبها- يجهل أخطارها على الصحة وثقلها على الخزينة العمومية".
وذكرت الدكتورة موفق من جهة أخرى بمختلف العوامل المتسببة في هذه التسممات - سيما الجماعية منها والتي تشكل خطورة على صحة المجتمع –من بينها عدم احترام سلسلة التبريد لحفظ المواد سريعة التلف كاللحوم خاصة البيضاء منها التي تعرف اقبالا كبيرا من طرف المواطنين إلى جانب عدم احترام قواعد النظافة.
كما تتسبب المياه هي الأخرى في هذه التسممات بنسبة 6 بالمائة والمرطبات بنسبة 15 بالمائة والبيض بنسبة 15 بالمائة بعد تكاثر البكتيريا بهذه المواد .
وللتحكم في الوضع عند تسجيل حالات الإصابة بالتسممات الغذائية الجماعية خلال الأفراح والمناسبات أو بالمطاعم ذات الإقبال الواسع شددت الدكتورة موفق "على ضرورة الاحتفاظ بعينة من الأطباق لخضوعها الى التحاليل في حالة حدوث طارئ".
كما أشارت ذات المختصة إلى عدم احترام تعليمات وزارة الصحة المتعلقة بالتصريح الإجباري للحالات ونقص الوسائل والتنسيق بين مختلف المخابر التي تعمل في مجال مراقبة نوعية الأغذية الى جانب قلة الحالات التي يتم إدخالها المستشفى .
وشدد مدير الوقاية وترقية الصحة بوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات الدكتور جمال فورار من جهته على جوانب النظافة سيما غسل اليدين والخضر والفواكه لتفادي التعرض الى الإصابة بالتسممات الغذائية.
وأكد في هذا المجال أنه بين سنة 2000 والى غاية 2015 كانت الوزارة تحصى سنويا بين 4000 إلى 5000 حالة إصابة بالتسممات سنويا وقد ارتفعت هذه الحالات خلال سنتي 2017 و2018 إلى حوالي 10000 حالة سنويا أما خلال الأشهر الأولى لسنة 2019 فقد تم تسجيل حوالي 1200 حالة متسببة في وفاة حالة واحدة بولاية غليزان.
وبالرغم من ارتفاع عدد الإصابات خلال السنوات الأخيرة إلا أنه "لم يتم تسجيل نسبة كبيرة من الوفيات -حسب ذات المسؤول -الذي أرجع هذه الزيادة في الإصابات إلى "حملات التوعية والتحسيس التي تقوم بها السلطات العمومية وتسجيل الحالات المصرح بها".
ولتعزيز المراقبة على المجاري المائية سيما خلال موسم الحر كشف مدير الوقاية عن وضع آليات خاصة بهذه المراقبة بالتنسيق مع وزارة الداخلية والتهيئة العمرانية والجماعات المحلية بأربعة ولايات وهي الجزائر العاصمة والبليدة والبويرة وتيبازة .
وحذر من جانب آخر المواطنين من استهلاك مياه المنابع غير الخاضعة للمراقبة ولا المعالجة وإذا قاموا بذلك عليهم بإضافة قطرات من ماء الجافيل لحمايتهم من الجراثيم التي تحتويها هذه المياه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.